هل لتساقط الشعر أسباب نفسية؟

الأربعاء 2 يونيو 2021

ما العلاقة بين الضغط النفسي وسقوط الشعر؟ هل يؤثر التوتر على صحة شعرك؟ وهل هذا التأثير يكون دائما؟ وما الطرق التي يمكن اعتمادها لتحفيز نمو الشعر من جديد؟  

تساقط الشعر والضغط النفسي

تساقط الشعر والضغط النفسي

من بين الأسباب التي يجهلها الكثير من الناس: الضغط النفسي!

قد يحدث تساقط الشعر نتيجة الضغط النفسي والاجتماعي الذي يمر منه الشخص، مما يؤدي إلى المزيد من الضيق والقلق والاكتئاب. ووفقا للمركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية (NIH) فإن النساء اللواتي يعانين من التوتر أكثر عرضة 11 مرة لتساقط الشعر من اللواتي لا يعانين من التوتر والإجهاد. لكن، إذا كان فقدان الشعر مرتبطا بضغط نفسي، فإن بصيلات الشعر لا تتضرر بشكل دائم؛ هذا يعني أن التوازن النفسي والعناية الجيدة بصحتك يؤدي إلى عودة الشعر إلى معدل نموه الطبيعي.

في دراسة نشرت في المجلة العلمية (Nature) بتاريخ 31 مارس 2021، استنتج الباحثون أن ارتفاع هرمون الإجهاد (الكورتيكوستيرون) عند الفئران يؤدي إلى توقف نمو بصيلات الشعر في مرحلة الكمون لمدة طويلة؛ يعمل هذا الهرمون على إيقاف أحد البروتينات الخاصة التي تحفز نمو خلايا الشعر. يصبح بذلك سقوط الشعر خلال مرحلة الكمون أسهل من سقوطه خلال مرحلة النمو، وهو ما يفسر سقوط الشعر نتيجة الاكتئاب والضغوط النفسية، خاصة عند النساء الأكثر عرضة للتغيرات الهرمونية.

حسب مايوكلينيك فإن هناك 3 حالات يكون فيها تساقط الشعر مرتبط بالضغط النفسي:  

أنواع تساقط الشعر المرتبطة بالضغط النفسي

  1. 1. تساقط الشعر الكربي Telogen effluvium

هو الاسم العلمي لتساقط الشعر الناتج عن التوتر، وتشمل عوامل الإجهاد التي تؤدي إلى هذه الحالة:

  • الولادة.
  • المرض. 
  • الحمى.
  • الجراحة. 
  • الإجهاد العاطفي. 
  • الفقدان الكثير للوزن.
  1. 2. الثعلبة البقعية Alopecia areata

 يمكن أن يؤثر على كل جزء من الجسم، بما في ذلك فروة الرأس والوجه والأطراف. وتشير دراسة إلى أن الإجهاد قد يكون مرتبطًا بتساقط الشعر. كما يمكن أن يكون عاملا ثانويا في تفاقم تساقط الشعر بسبب اضطراب موجود من قبل، مثل:

  • اختلال توازن الغدد الصماء. 
  • التعرض للسموم.
  • نقص المغذيات.
  • أمراض المناعة الذاتية، حيث يتطور تساقط الشعر عندما يهاجم الجهاز المناعي بصيلات الشعر.
  1. 3. هوس نتف الشعر Trichotillomania

ينتج هوس نتف الشعر عن اضطراب في عدم السيطرة على الاندفاعات الشخصية، وينطوي على الرغبة في سحب الشعر من فروة الرأس أو من أجزاء أخرى في الجسم.

يمكن أن يكون التوتر ناجمًا عن حالات تشمل النزاع العائلي، أو الإساءة، أو وفاة صديق أو أحد أفراد العائلة، ويتم اللجوء إلى هذا الهوس كوسيلة للتخفيف من التوتر أو المشاعر السلبية.

طرق الحد من تساقط الشعر:

يمكن اعتماد مجموعة من التوصيات للحد من تساقط الشعر وتشجيع نموه من جديد، من ذلك:

  1. 1. تجنب التوتر

يمكن أن يساعد التحكم في مستويات التوتر في الحد من تساقط الشعر، من خلال تجربة تقنيات مختلفة، من أهمها: 

  • ممارسة الرياضة، أو المشي أو الرقص.
  • الانشغال ببعض الهوايات الممتعة.
  • كتابة المشاعر للتعبير عن الأمور المسببة للضغوط النفسية.
  • التنفس والتأمل للتخفيف من حدة التوتر.
  1. 2. اتباع نظام غذائي صحي

للحفاظ على صحة الشعر، من المهم إدراج الفيتامينات الأساسية المساعدة على نمو الشعر في النظام الغذائي، ومن أهمها:

  • فيتامين C: وهو ضروري لبناء الكولاجين، النسيج الضام للجلد، ويعمل على إنتاج بصيلات الشعر.
  • فيتامين B: يعزز صحة الجلد والشعر.
  • فيتامين E: يحتوي على مضادات الأكسدة القوية، ويغذي فروة الرأس. 
  • شفاء
    شفاء

    القولون العصبي: مرض في الأمعاء أم في الأعصاب؟

  • شفاء
    شفاء

    اكتئاب الحمل: ما هو علاجه؟ وهل يؤثر على صحة الجنين؟

  • شفاء
    شفاء

    إليك 11 من أعراض الاكتئاب الجسدية

  • شفاء
    شفاء

    ما هي أسباب رهاب الأماكن المغلقة؟ و كيف نتخلص منه؟

اقرأ أيضا

  • الآثار الجانبية للقاحات

    ما هي الآثار الجانبية المعروفة التي قد تعقب اللقاحات؟

  • أطعمة غير صحية.. احرص على عدم تقديمها لطفلك في رمضان

  • 8 من أنواع الأمراض المنقولة جنسيا: الخطيرة منها والقابلة للعلاج

    8 من أنواع الأمراض المنقولة جنسيا: الخطيرة منها والقابلة للعلاج

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني