اكتئاب ما بعد الولادة.. تغيرات نفسية لا يجب الاستهانة بها!

الجمعة 18 سبتمبر 2020

هل لاحظت تغيرا بمزاج وسلوكيات زوجتك بعد الولادة؟ وهل خطر في بالك أنّ هذه التغيرات هي عبارة عن اضطراب قد يكون بحاجة للمتابعة الجدية والعلاج؟ ما هو اكتئاب ما بعد الولادة؟ 

img
شفاء
مصدر الصورة: محرك البحث- اكتئاب ما بعد الولادة
img

اكتئاب ما بعد الولادة

هل لاحظت تغيرا بمزاج وسلوكيات زوجتك بعد الولادة؟ وهل خطر في بالك أنّ هذه التغيرات هي عبارة عن اضطراب قد يكون بحاجة للمتابعة الجدية والعلاج؟ ما هو اكتئاب ما بعد الولادة؟ 

اكتئاب ما بعد الولادة هو إضطراب شائع الحدوث، يشاهد كثيراً عند النساء في أوقات مختلفة بعد نهاية الحمل، ويبدأ غالبا بعد أيام من الولادة أو حتى بعد عام في بعض الأحيان، لكنه يكون أكثر شيوعا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الوضع. 

وهو شعور المرأة بالتوتر، الحزن، القلق، الوحدة، التعب والإنهاك بعد أن تضع مولودها. وفي بعض الحالات تُعاني النساء من اضطراب آخر أكثر حدّة وهو الذهان النفاسي، والدهان النفسي هو اضطراب تدخل فيه أعراض عصبية كالتهيؤات والهلاوس، لكن الإصابة به قليلة. 

أسباب اكتئاب ما بعد الولادة:

يعتبر اكتئاب ما بعد الولادة من بين الأمراض مجهولة السبب، فتغيرات المزاج تُعزى إلى العديد من الأسباب:

  • تغيرات في شكل الجسم خلال فترة الحمل وبعد الولادة. 
  • التغيرات من ناحية العمل والعلاقات الاجتماعية. 
  • تقلُّص الوقت والحرية الشخصية التي تملكها المرأة لنفسها. 
  • تناقص فترات النوم. 
  • خوف الأم من تحمل مسؤوليات طفلها أو خوفها من عدم قدرتها على الوفاء بجميع مستلزماته. 
  • عمر الأم أقل من 20 عاما. 
  • إدمان الكحول
  • تعاطي المخدرات
  • التدخين 
  • الإنجاب غير المخطط له، أو تضارب مشاعر الرغبة بحدوث الحمل. 
  • أن تكون الأم مصابة بالاكتئاب، الاضطراب ثنائي القطب أو اضطراب القلق خلال أو قبل بدء الحمل. 
  • حالات الضغط النفسي أثناء الحمل سواء كانت ناتجة عن مرض الأم أو الجنين أثناء الحمل أو إصابة شخص عزيز أو حدوث مكروه لأحد المقربين. 
  • حالات الولادة العسيرة أو الإسعافية أو في حال تمت الولادة ضمن ظروف صعبة. 
  • إصابة أحد أفراد العائلة بالاكتئاب أو بالقلق المَرَضي. 
  • مشاكل في الاستقرار و الوضع المادي السيئ. 
  • عدم تلقي العناية والتشجيع الكافييَن من الأهل، الأقارب أو حتى الشريك على القيام بخطوة الإنجاب.

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة:

تعتبر مشاعر القلق، عدم الارتياح، الحزن والبكاء من بين الأعراض الأكثر شيوعاً خلال الأسبوع أو الأسبوعين التاليين للولادة، لكنها في العادة تختفي من تلقاء نفسها ولا تحتاج للعلاج.

لكن في بعض الأحيان تتطور هذه الحالة وتتضمن الأعراض التالية:

  • غلبة مشاعر الذنب أو انخفاض التقدير للذات. 
  • عدم الشعور بالرضا أو عدم الرَّغبة في أداء النشاطات التي كانت تستمتع بها سابقاً. 
  • قلة التركيز. 
  • نقص الطاقة والشعور الدائم بالإرهاق. 
  • الاهتياج أو الهيجان. 
  • تغيرات في الشهيَّة. 
  • عدم القدرة على أداء المهام اليومية في المنزل أو العمل. 
  • الشعور الدائم بالقلق و الإحساس بالخطر الدائم. 
  • سيطرة أفكار الموت والإنتحار على الأم. 
  • اضطرابات النوم.

علاج اكتئاب ما بعد الولادة: 

عند الشعور بأعراض اكتئاب ما بعد الولادة يجب الاتصال مباشرة بالطبيب دون تأخير لتلقي المساعدة منه كما يمكن الإستعانة ببعض الخطوات مثل: 

  • لا تقومِي بإخفاء مشاعرك أبدا، بل تحدثي بشأنها إلى الطبيب أو أحد المقربين لكِ. 
  • اطلبي المساعدة من الأهل، الأصدقاء أو الشريك للمساعدة في تحمل أعباء الطفل. 
  • عدم القيام بأي تغييرات كبيرة و جذرية في حياتك أثناء الحمل أو قبل فترة الولادة. 
  • لا تحاولي أن تكوني كاملة أو أن تقومي بمجهود زائد عن طاقتك. 
  • خصصي أوقات للتنزه، الزيارات أو أوقات خاصة لك ولشريكك معا. 
  • خذي قسطا من الراحة كلما سمحت لك الظروف، ونامي أثناء أوقات نوم الطفل. 

والآن بعد معرفتك للحالة النفسية التي قد تعاني منها زوجتك بعد الولادة، شاركنا أفكارك حول طرق مساعدتها والتخفيف عنها! 

المصادر

  • img
    شفاء

    توسع حدقة العين.. تفسيرات علمية..!

  • img
    شفاء

    د. سارة بنسلام: سرطان الثدي.. لا تنتظري الأعراض افحصى الآن

  • img
    شفاء

    التثاؤب.. العملية الفيزيولوجية التي حيرت العلماء!

  • img
    شفاء

    الشامات.. متى تنبهك شامتك بوجود ورم..!

اقرأ أيضا

  • img

    توسع حدقة العين.. تفسيرات علمية..!

  • img

    د. سارة بنسلام: سرطان الثدي.. لا تنتظري الأعراض افحصى الآن

  • img

    التثاؤب.. العملية الفيزيولوجية التي حيرت العلماء!

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني