حالة بلع اللسان.. طريقة بسيطة لإسعاف الشخص!

الإثنين 28 فبراير 2022

نسمع عن حالات كثيرة للاعبي كرة القدم الذين بلعوا ألسنتهم ووقعوا أرضا خلال المباريات! لكن، هل صحيح أن السبب خلف سقوطهم وفقدانهم للوعي هو بلع اللسان؟ وكيف يمكن إسعاف الشخص المغمى عليه في هذه الحالة؟

لا يمكن ابتلاع اللسان، حيث تربط الأنسجة الجسدية اللسان بالفم بقوة، مما يمنع بلع اللسان تحت أي ظرف، حتى مع نوبات الصرع أو فقدان الوعي والسقوط أرضا! لكن، قد تسبب حالات الإغماء صعوبة في التنفس إذا كان اللسان يسد الحلق. 

إسعاف بلع اللسان الناتج عن الإغماء:

في حالة فقدان الوعي، يمكن أن يتراجع اللسان إلى الخلف، حيث تتراخى هياكل الحنك الرخو، مما يسد مجرى الهواء. من الممكن أن يحصل ذلك بشكل خاص إذا كان المغمى عليه على ظهره.

عند استعادة الشخص لوعيه يتمكن من منع لسانه من التراجع نحو الحلق. فيما يلي خطوات لمساعدة شخص مغمى عليه لكي لا يختنق بلسانه (ما يسمى بحالة بلع اللسان):

  • اركع بجانب الشخص المغمى عليه.
  • قم بمد أقرب ذراع من الجسم جانبه بحيث تكون راحة اليد للأعلى.
  • قم بوضع اليد الأخرى مقلوبة على خد الشخص (مثلا: اليد اليمنى على الخد الأيسر أو العكس).
  • حافظ على استقامة الرجل المقابلة لليد الممدودة، وارفع الركبة الأخرى حتى تنثني.
  • استخدم تلك الركبة كرافعة لدحرجة الشخص على جانبه.
  • حرك الركبة المثنية لأعلى في وضع الجري لتثبيت الشخص.
  • تأكد من أن اللسان قد سقط للأمام وأن الشخص استعاد تنفسه بشكل طبيعي.

لا تتضمن أي من إجراءات الإسعاف السابقة وضع الأصابع داخل فم المصاب!

إسعاف بلع اللسان الناجم عن الصرع:

حسب مؤسسة الصرع في ميشيغان، سيصاب حوالي 1 من كل 10 أشخاص بنوبة واحدة خلال حياتهم. هناك عدة أنواع من النوبات، لكل منها أعراضها الخاصة.

تميل معظم نوبات الصرع إلى أن تكون نوبات توتر ارتجاجية، وتسمى أيضًا نوبات الصرع الكبرى. خلال هذه النوبات، قد يعاني الشخص من:

  • تصلب العضلات.
  • حركات عضلية سريعة وعشوائية.
  • فقدان الوعي.
  • إصابات الخد أو اللسان نتيجة العض والتي قد يصاحبها فقدان السيطرة على الجسم.
  • فك مغلق أو صلب.
  • فقدان السيطرة على المثانة والأمعاء.
  • تحول الجلد إلى اللون الأزرق.
  • تغيرات غريبة في الذوق والعواطف والرؤية والشم، عادة قبل بدء النوبة.
  • الهلوسة.
  • الإحساس بالوخز.
  • الارتباك.
  • الصراخ.

عند إصابة شخص بنوبة الصرع، قم بـ:

  • مساعدته على النزول في وضع آمن إذا بدأ في التشنج خلال الوقوف.
  • قلب الشخص برفق على جانب واحد.
  • أزالة أي شيء صلب أو حاد – خارج المنطقة من أجل منع الإصابة.
  • وضع شيئ مثل منشفة أو سترة مطوية تحت رأس الشخص للحفاظ على ثباته وأمانه.
  • نزع نظارة الشخص إذا كان يرتديها.
  • فك ربطة العنق أو الياقة أو المجوهرات الموجودة حول رقبة الشخص لأنها قد تجعل من الصعب على الشخص التنفس.
  • قم بتدوين توقيت بدء النوبة.
  • اتصل بالاسعاف إذا استمرت النوبة لأكثر من خمس دقائق. 

بمجرد استيقاظ الشخص، قد يستغرق الأمر عدة دقائق قبل أن يتمكن من التواصل والكلام مرة أخرى.

في حالات نوبات الصرع، إذا كان هناك أي شيء في فم المريض خلال حدوث النوبة، فقد يصاب بجروح خطيرة.

ومن المهم عدم محاولة وضع أي شيء في فم الشخص أثناء تعرضه للنوبة لتجنب إيذائه أو اختناقه بالجسم.

أخيرا، يمكنكم الاستفادة من تكوين في طرق وتقنيات إسعاف شخص في حالة إغماء، والتمكن من إنقاذ حياة شخص آخر باحترافية قبل وصول الإسعاف، وذلك من خلال التسجيل في دورات الإسعافات الأولية التي تنظمها شفاء. يمكنكم التسجيل وملء استمارة الاستفادة من الدورة.

  • شفاء
    شفاء

    متى يكون نزول الدم مع البراز خطيرا ؟

  • شفاء
    شفاء

    الاكتئاب عند المرأة : الأعراض، والأسباب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    كل ما يجب عليك معرفته عن ألم أسفل البطن

  • شفاء
    شفاء

    اضطرابات الأكل : أعراضها وأسبابها وطرق علاجها

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني