البارانويا أو جنون الارتياب : أعراضها وطرق علاجها

الإثنين 21 نوفمبر 2022

تشعر بأنك محط أنظار الجميع، وأن خطرا ما يهددك باستمرار، أو من حولك يتآمرون ضدك؟ إلا أنه ليس لديك أي دليل منطقي على ذلك؟ لا بد أنك مصاب بـ البارانويا! ما هي هذه الحالة؟ ما هي أسبابها؟ وكيف يمكن العلاج منها؟ 

ما هي البارانويا

البارانويا، أو جنون العظمة أو وهم الاضطهاد، هي اعتقاد الشخص الخاطئ بأنه موضوع اهتمام الأخرين وأنهم يرغبون في التطفل على حياته واضطهاده أو التخلص منه، بالاضافة إلى الشعور بالتهديد من الأذى الجسدي حتى لو لم يكن في خطر بالفعل.

تجعل البارانويا العمل والعلاقات الاجتماعية أمرا صعبا على الشخص المصاب، وقد تكون هذه الحالة من أعراض الخرف أو تعاطي المخدرات أو مرض عقلي آخر أو اضطراب في الشخصية مثل الاضطراب ثنائي القطب والفصام، كما قد تلعب الجينات دورا في ذلك. 

أعراض البارانويا

لا بد أن الجميع اختبر في وقت ما من حياته أفكارا بجنون العظمة، لكن البارانويا هي حالة سريرية مستمرة من الأعراض والمشاعر. وتختلف أعراضها في شدتها لتشمل العدائية والاستعداد الدائم للدفاع، التعرض للإهانة بسهولة، الاعتقاد بأنك دائمًا على حق وعدم القدرة على التخلي عن حذرك، عدم القدرة على التنازل وقبول النقد، عدم القدرة على الثقة في الآخرين، قراءة المعاني الخفية للسلوكيات الطبيعية للناس، اعتبر العالم مكانًا للتهديد المستمر، والإيمان بنظرية المؤامرة التي لا أساس لها. 

أسباب البارانويا

تعتبر اضطرابات الشخصية والأمراض العقلية مثل الفصام من بين الأسباب الأكثر شيوعا للإصابة بالبارانويا، لكن هناك أسباب أخرى تتمثل في: 

قلة النوم

لن يسبب عدم نومك لليلة واحدة إصابتك بالبارانويا، لكن حدوث اضطرابات مستمرة في النوم قد تؤدي إلى ظهور بعض الأعراض. من بينها الشعور وكأن الجميع يعمل ضدك حتى لو تصرفوا بشكل طبيعي، قد تصطدم مع الآخرين وتسيء فهمهم. ليس هذا فحسب، بل قد تسبب لك اختلالات النوم هذه  رؤية وسماع أشياء غير موجودة أو ما يسمى بالهلوسة.

احرص على النوم لمدة تتراوح بين 7 إلى 9 ساعات من كل ليلة للحفاظ على صحتك النفسية.

الضغط العصبي

يمكن للضغط العصبي أو التوتر أن يسبب حالة من الريبة تجاه الآخرين، وهذه الحالة غير محصورة فقط على التوتر السلبي، مثل التوتر خلال المرض أو فقدان الوظيفة، بل حتى التوتر خلال مناسبة سعيدة، كحفل زفاف، يمكن أن يخلق أفكار جنون العظمة جنبًا إلى جنب مع الفرح.

احرص دائما على أخذ وقت للاسترخاء وتصفية ذهنك، امض وقتا مع الأصدقاء، ابحث عن شيء إيجابي تبتسم بسبه، واحصل على وقت للتمرين الرياضي. 

كيمياء الدماغ 

تشكل الناقلات العصبية، أو المواد الكيميائية في الدماغ أساس الأفكار والمشاعر، مما يجعل بعض العقاقير مثل الكوكايين والماريجوانا تعمل على تغيير هذه الكيمياء، وجلب أفكار وسلوكيات بجنون العظمة. 

يمكن للكحول أيضًا أي يؤدي إلى تفاقم البارانويا، لكونه يجعل من الصعب على الشخص التحكم في مشاعره.

فقدان الذاكرة

يمكن للزهايمر وأي شكل من أشكال الخرف الأخرى التي تحدث مع التقدم في العمر، أن تغير العقل بطرق تجعل الشخص أكثر شكًا وحذرا من الآخرين. 

قد يبدأ الشخص المصاب بالخرف في إخفاء أشياء مثل المال والمجوهرات، وقد يصبح مقتنعا بأن الآخرين يحملون له نوايا سيئة. 

أحداث الحياة الصادمة

قد تؤدي بعض الأحداث مثل الإساءة خلال مرحلة الطفولة إلى تشويه طريقة تفكير الشخص، وتجعله يتصرف لباقي حياته بناء على تلك الأحداث. 

المضاعفات

قد تشمل المضاعفات المحتملة للبارانويا الإفراط في محاولة تأمين النفس بما في ذلك تجنب الأشخاص وبعض المواقف والتصرف بعدوانية تجاه الآخرين، عدم تقبل رفض الآخرين لأفكارهم، والشعور كما لو أن لا أحد يفهمهم. 

وتسبب الأفكار بجنون العظمة أيضا الشعور بالقلق والحزن، وانخفاض الحالة المزاجية. كما يشعر المصابون بهذه الحالة بوصمة العار نتيجة التعرض للتمييز بين الآخرين لعدم فهمهم لحالتهم. 

تشخيص البارانويا 

تعتبر أعراض البارانويا مثل عدم الثقة في الآخرين والتأهب من بين الأعراض الشائعة في العديد من حالات الصحة العقلية، كما أن الأشخاص المصابين بهذه الحالة قد يحرصون على تجنب الأطباء والمستشفيات خوفا من التعرض للأذى، لذلك يصعب تشخيص الحالة المسببة للبارانويا. 

يمكن للطبيب أو أخصائي الصحة العقلية أن يحدد سبب البارانويا من خلال إجراء تقييم للصحة العقلية يتضمن طرح أسئلة مفصلة حول المشكلات الحالية للمريض، والتاريخ الطبي والعائلي لمشاكل الصحة العقلية، وما إذا كان المريض يتناول أي أدوية أو يتعاطى للمخدرات أو الكحول.

علاج البارانويا 

يعتمد علاج البارانويا على سببها وشدتها، ويهدف العلاج إلى مساعدة الأشخاص المصابين بالبارانويا على تقبل ضعفهم، زيادة احترامهم لذاتهم، تنمية ثقتهم في الآخرين، تعلم كيفية التعبير عن المشاعر والتعامل معها بشكل إيجابي. يشمل العلاج الأدوية بالإضافة إلى العلاج النفسي. 

يعمل العلاج النفسي على مساعدة المريض لتطوير مهاراته في التأقلم وتحسين التنشئة الاجتماعية والتواصل لديه. أما العلاج الدوائي فيتضمن أدوية مضادة للقلق وأدوية مضادة للذهان، وأدوية مضادة للقلق ومضادات الاكتئاب.

عند استقرار حالة المريض بالعلاج الدوائي، يلجأ الطبيب إلى العلاج النفسي والاستشارات الفردية أو العائلية.

طرق الوقاية من البارانويا 

من أجل الوقاية من البارانويا، فكل ما عليك فعله هو اتباع نظام حياة صحي وسليم، بداية من تناول نظام غذائي صحي متوازن، ممارسة الرياضة، ثم الحصول على قسط كاف من النوم. كل أساليب نظام الحياة الصحي هي جزء من التوازن العقلي للشخص. 

متى تزور الطبيب؟

يجب عليك زيارة الطبيب فورا في حال انتابتك أي من أعراض البارانويا، لاحتمال ارتباط هذه الحالة باضطرابات الصحة العقلية الأخرى أو بإصابة في الدماغ.

  • شفاء
    شفاء

    أعراض التهاب وتلف الأعصاب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    ما وظيفة جهاز الدوران وما أهميته لجسم الإنسان؟   

  • شفاء
    شفاء

    ألم أسفل الظهر عند النساء : الأسباب والعلاج

  • شفاء
    شفاء

    متى يكون نزول الدم مع البراز خطيرا ؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني