اقشعرار الجلد: استجابة بشرتك لما يحيط بها

الجمعة 12 مايو 2023

اقشعرار الجلد أو القشعريرة، هي مناطق بارزة صغيرة تظهر على الجلد بسبب الإثارة أو البرد أو الخوف، تابع قراءة المقال للتعرف على أسباب القشعريرة وطرق علاجها: 

اقشعرار الجلد

اقشعرار الجلد

ما هو اقشعرار الجلد؟

يحدث اقشعرار الجلد عندما يقف شعر الجلد على الذراعين أو الساقين بشكل مستقيم، وتسحب هذه الشعيرات معها نتوءات صغيرة من الجلد، وهي بصيلات الشعر.

شكل اقشعرار الجلد  

يبدو شكل اقشعرار الجلد مثل نتوءات صغيرة تتشكل على الجلد ويصف البعض هذه الظاهرة على أنها مثل جلد الطائر المنتف، ومن هنا جاءت تسمية جلد الإوزة. وفي المناطق التي ليس بها شعر في الجسم، يمكن ملاحظة فقط بصيلات شعر منتصبة ومنتفخة وأكبر من المعتاد، وليس الشعر نفسه.

أعراض اقشعرار الجلد

من الأعراض الأساسية لاقشعرار الجلد هو ظهور نتوءات على الجلد، خصوصا على الأذرع، والساقين والجذع، وهي لا تظهر على الوجه.

1. نتوءات خشنة صغيرة على الجلد 

تحدث نتيجة انقباض عضلات الشعيرات المستقيمة، حيث يتم سحب الشعيرات الصغيرة الموجودة على الجلد في اتجاه مستقيم، وتنتفخ بصيلات الشعر لتصبح مثل النتوءات الخشنة. 

2. أعراض أخرى

تشمل بعض الأعراض الأخرى للقشعريرة ما يلي:

  • الشعور بالبرد
  • الاهتزاز أو الارتجاف. 
  • مشاعر شديدة. 
  • الغثيان أو القلق (لدى الأشخاص الذين يتعاطون الأدوية الأفيونية). 

أسباب ومحفزات اقشعرار الجلد  

هناك مجموعة من  العوامل والأسباب التي تؤدي إلى اقشعرار الجلد أو القشعريرة، من بينها: 

1. الاستجابات العاطفية، مثل الخوف أو الإثارة أو الرهبة 

يستجيب جسم الإنسان بعدة طرق عند المرور بمشاعر شديدة، ومن بين الاستجابات الأكثر شيوعا: 

  • زيادة النشاط الكهربائي في العضلات الموجودة أسفل الجلد. 
  • زيادة عمق التنفس أو ثقله. 

وهما ردا فعل يثيران الشعور بالقشعريرة، بالإضافة إلى التعرق وزيادة معدل ضربات القلب، وهي مشاعر واستجابات يمكن أن يثيرها ما تفكر فيه  أو تراه أو تسمعه أو تلمسه أو تشمه أو تتذوقه.

كما يؤدي إصدار الأدرينالين إلى القشعريرة، مثلا عند مشاهدة فيلم مخيف، أو وقوع حدث مؤلم، أو عند القلق، أو عند التجارب الممتعة كذلك مثل الاستماع إلى الموسيقى أو اللمسة اللطيفة لشخص عزيز.

2. الحالات الطبية واقشعرار الجلد

اقشعرار الجلد ليس حالة جلدية أو طبية منفردة بذاتها أو خطيرة، ومع ذلك يمكنها أن تكون علامة على حالة طبية طويلة الأمد. على سبيل المثال، قد تكون علامة على:

  • التقرن الشعري، أو تقران الجُرَيبات الشَّعرية: هي حالة جلدية شائعة وغير مؤذية تؤدي إلى القشعريرة لفترات طويلة من الزمن.
  • خلل المنعكسات اللاإرادي: هو رد فعل مفرط ومبالغ فيه من الجهاز العصبي اللاإرادي على الإثارة. وهو ناتج عن إصابة في النخاع الشوكي.
  • نوبة الفص الصدغي: هي نوبات صرع مزمن، يطلق عليها أحيانا نوبات الخلل الإدراكي البؤرية. في هذه الحالة قد يظل المريض واعيا لما حوله، وخلال النوبات الأكثر عنفًا يبدو متيقظًا لكنه غير مستجيب لما حوله. ومن بين أعراض هذه الحالة: النشوة، الشعور بالخوف، الإحساس بمشاعر سبق تجربتها. 
  • القشعريرة المرتبطة بالحمى أو الأنفلونزا.

3. درجات الحرارة الباردة 

عند بعض الثدييات نلاحظ أن وقوف الشعر له دور في قدرة الجسم على تنظيم درجة حرارته، والشعر الكثيف يبقيها دافئة. 

كذلك عند الإنسان، عند الشعور بالبرد يقف شعر الجسم وتسحب معها البصيلات مما يسبب القشعريرة. وقد يحدث ذلك أيضا عندما يفكر الشخص في الشعور بالبرد، مثلا: عند رؤية مشهد بارد في فيلم.

4. قشعريرة جلدية استجابة لأدوية أو علاجات محددة 

تؤدي بعض الأدوية إلى تحفيز نشاط مشابه لنشاط المواد الكيميائية في الجسم والتي تسبب القشعريرة، مثلا: قد يصاب الشخص الذي يستخدم عقار مشتق من ن-ميثيلامفيتامين (وهو منبه قوي للجهاز العصبي المركزي) بالقشعريرة. 

كما قد يتسبب انسحاب بعض الأدوية، مثل المواد الأفيونية، جلد الإوزة. 

كيف تتخلص من القشعريرة؟

القشعريرة ليست حالة مرضية تتطلب العلاج، وبالتالي ليس هناك علاج يمكنه منع الإصابة بالقشعريرة أو وقفها. لكن، إذا كنت لا تشعر بالراحة عند الاصابة بهذه الحالة أو تشعر بالخجل عند ظهورها، يمكنك القيام ببعض الأساليب الوقائية، بما في ذلك: 

1. التقليل من الإجهاد 

يمكن للتوتر والإجهاد أن يثيرا استجابة لا إرادية في جسمك، قد تؤدي إلى القشعريرة. من الأفضل الابتعاد عن الضغط، وتعلم طرق التعامل مع الأحداث المجهدة التي لا مفر منها.

2. الاسترخاء 

من المهم الحفاظ على هدوئك و استرخائك باستمرار، خصوصا عند المواقف العصيبة أو الشديدة عاطفياً. يمكن لبعض التمارين الرياضية وتمارين التنفس واليوغا أن يساعدوا في ذلك. 

3. علاجات أخرى

بالإضافة إلى ما سبق، يمكنك اتباع الخطوات الإضافية التالية:

  • الترطيب المنتظم. 
  • تقشير الجلد بشكل روتيني. 
  • الحفاظ على دفء الجسم، من خلال ارتداء ملابس دافئة. 
  • علاج الشعر بالليزر لإزالة الشعر.

ما هو الاختلاف بين اقشعرار الجلد والتقرن الشعري (جلد الوزة)؟

التقرن الشعري هو حالة مرضية جلدية ينتج عنها ظهور بقع ونتوءات خشنة على الجلد. هذه النتوءات الخشنة الصغيرة، إما الحمراء أو البنية، هي عبارة عن خلايا جلد ميتة تسد بصيلات الشعر. 

يعتبر تراكم الكيراتين  (بروتين الشعر) في المسام هو السبب الرئيسي للتقرن الشعري. 

أما اقشعرار الجلد هو حالة ليست مرضية، بل يأتي فقط نتيجة عوامل بيئية أو نتيجة بعض المشاعر والعواطف، كما قد يكون عرضا لمرض التقرن الشعري أو ما يطلق عليه بـ جلد الوزة.

  • شفاء
    شفاء

    علاج تشقق القدمين: حلول لبشرة الناعمة

  • شفاء
    شفاء

    الحزاز المسطح: الأسباب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    إزالة الغموض عن حساسية الشمس: المحفزات والعلاج

  • شفاء
    شفاء

    الناسور العصعصي : دليل شامل للتشخيص والرعاية

اقرأ أيضا

  • علاج تشقق القدمين

    علاج تشقق القدمين: حلول لبشرة الناعمة

  • فوائد البنجر

    فوائد البنجر المدهشة لإضافتها إلى نظامك الغذائي

  • سيروم للشعر

    سيروم للشعر: لتعزيز صحة الشعر

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني