تعرف على أعراض التهاب المرارة وطرق علاجه الطبية

الأحد 6 نوفمبر 2022

إذا كانت لديك أعراض مثل ألم في الربع العلوي الأيمن من البطن، انتفاخ البطن، بالإضافة إلى حمى. فربما قد تكون بحاجة إلى إجراء فحوصات للتأكد من احتمال إصابتك بالتهاب المرارة! ماهو هذا المرض؟ ما هي أعراضه والعوامل المؤدية للإصابة به؟ تابع القراءة:

التهاب المرارة

التهاب المرارة

ما هو التهاب المرارة؟

توجد المرارة، وهي عضو صغير بحجم الإجاصة، على الجانب الأيمن من البطن، أسفل الكبد

تتمثل وظيفة المرارة في تخزين العصارةً الهاضمة التي تُفرز في الأمعاء الدقيقة، والتي يطلق عليها العصارة الصفراوية.

يحدث التهاب المرارة بسبب الحصوات التي تسد الأنبوب المؤدي إلى خارج المرارة (القناة الكيسية)، مما يتسبب في تراكم العصارة الصفراوية.

تتكون حصوات المرارة من الكوليسترول، وهي شائعة حيث تصيب حوالي 1 من كل 10 بالغين. وذلك وفقا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية.

من بين أعراض هذا المرض، المغص الصفراوي، أو التهاب المرارة الحاد. وقد تكون لها مضاعفات خطيرة مهددة للحياة، مثل تمزق المرارة.

قد يكون الاتهاب حادًا، أي أنه يأتي فجأة ويسبب ألمًا شديدًا في الجزء العلوي من البطن. وقد يكون مزمنًا، أي أنه يسبب نوبات متكررة مصحوبة بتورم وتهيج.

أعراض المرارة

بعد صنع العصارة الصفراوية في الكبد، تخزنها المرارة لكي تدفعها إلى الأمعاء الدقيقة حيث يتم استخدامها للمساعدة في هضم الطعام. في حال انسداد القناة الكيسية وعدم السماح لهذه العصارة بالمرور، قد تشعر بأعراض المرارة التالية: 

  • الغثيان والتقيؤ.
  • شهية قليلة أو معدومة.
  • الحُمى.
  • التعرق.
  • ألم حاد ومفاجئ في الجزء العلوي الأيمن من البطن.
  • ألم يسوء مع التنفس العميق، وينتشر إلى الظهر أو أسفل الكتف الأيمن.
  • الاسهال
  • انتفاخ البطن.
  • اصفرار الجلد والعينين.

من السهل الخلط بين أعراض التهاب المرارة وأعراض بعض الحالات الأخرى، إلا أن أعراض المرارة غالبا ما تحدث بعد تناول وجبة دسمة أو كبيرة. 

كان هذا فيما يخص أعراض الاتهاب الحاد للمرارة، أما الاتهاب المزمن فتتضمن أعراضه نوعا مشابها من الألم، لكنه يميل إلى الحدوث في المساء أو في الليل.

اسباب التهاب المرارة

بالإضافة إلى استقرار الحصوات في قناة المرارة مما يؤدي إلى سدها، فيما يلي بعض أسباب التهاب المرارة الأخرى: 

  • انخفاض تدفق الدم إلى المرارة.
  • أورام الكبد أو البنكرياس.
  • تندب القنوات الصفراوية بسبب الحصوات مما يؤدي إلى الانسداد.
  • عدوى بكتيرية أو فيروسية (مثل الإيدز).

كما هناك أسباب أخرى تؤدي إلى الاتهاب في المرارة الحاد غير الناجم عن حصوات المرارة، من بينها الخضوع لجراحة عامة، التعرض من قبل لمرض خطير أو عدوى، التغذية الوريدية طويلة المدى، الصيام، وضعف جهاز المناعة.

المضاعفات

إذا لم يتم الخضوع للعلاج المناسب وفي الوقت المناسب، قد يؤدي التهاب المرارة إلى مضاعفات خطيرة مهددة للحياة. من بين هذه المضاعفات المحتملة موت أنسجة المرارة، والذي قد يسبب عدوى خطيرة يمكنها الانتشار في جميع أنحاء الجسم. المرارة المثقوبة، والذي يمكن أن ينشر العدوى داخل البطن أو يؤدي إلى تراكم القيح.

من أجل تجنب هذه المضاعفات، تكون هناك حاجة لإجراء عملية جراحية طارئة لإزالة المرارة. وهو ما يتطلبه الأمر لدى حوالي 1 من كل 5 حالات.

تشخيص التهاب المرارة

عند تشخيص التهاب المرارة، يقوم الطبيب بإجراء فحص بدني، وطرح أسئلة حول التاريخ الطبي، بالإضافة إلى الفحص بالموجات فوق الصوتية للبطن، أو التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية للكشف عن علامات التهاب المرارة أو وجود حصوات في القنوات الصفراوية والمرارة.

كما قد يخضعك لتصوير حركة الصفراء عبر الجسم، وهو الإجراء الذي يتتبع إفراز الصفراء وتدفقها من الكبد إلى الأمعاء الدقيقة ويُظهر وجود أي الانسداد. 

وقد يطلب منك الطبيب إجراء اختبارات الدم، من أجل الكشف عن أي عدوى أو مؤشرات لوجود مشاكل بالمرارة.

علاج التهاب المرارة

بعد التشخيص مباشرة، تكون هناك خيارات لعلاج التهاب المرارة وهي الأدوية، الجراحة، والحمية.

قد يحتاج البعض الدخول إلى المستشفى، والامتناع عن تناول الأطعمة الصلبة، بدلا من ذلك سيتلقون السوائل عن طريق الوريد.

1. الجراحة

يكون خيار الجراحة واردا إذا كان معدل تكرار الالتهاب المرتبط بحصوات المرارة متكررا. حيث سيكون على المريض في حال كان خطر حدوث مضاعفات منخفضا إجراء الجراحة في العيادة، وإذا كان الشخص يعاني من مضاعفات، فسيحتاج إلى جراحة فورية لإزالة المرارة. 

يتم إزالة المرارة أو ما يطلق عليه باستئصال المرارة، من خلال جراحة البطن المفتوح أو تنظير البطن (إدخال كاميرا في شق للمساعدة على الرؤية داخل البطن، ثم إدخال الأدوات اللازمة لإزالة المرارة من خلال الشقوق الأخرى). 

لا يؤثر الاستئصال الجراحي للمرارة عادةً على الصحة العامة للشخص، ولكن قد يعاني بعض المرضى من نوبات إسهال أكثر تكرارًا.

2. الحمية

بعد الجراحة، من الضروري إجراء تعديلات على الحمية الغذائية الخاصة بك، من أجل المساعدة على  إعادة إنتاج الصفراء كما في السابق. وذلك من خلال تناول وجبات صغيرة وبشكل متكرر، تجنب الوجبات الكبيرة (قد تؤدي إلى تشنج المرارة أو القناة الصفراوية)، تجنب الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة المقلية (منتجات الألبان الكاملة)، وتناول البروتينات الخالية من الدهون.

3. الأدوية

يشمل العلاج بالأدوية: أدوية لإذابة حصوات المرارة، وأدوية لمنع تكون حصوات المرارة. بالإضافة إلى المضادات الحيوية لمكافحة العدوى، والمُسكنات من أجل السيطرة على الألم.

طرق الوقاية من التهاب المرارة

يمكنك الوقاية من التهاب المرارة عبر اتباع تدابير تقلل من خطر الإصابة بحصوات المرارة. وتشمل هذه التدابير عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة والمتحولة، تناول الوجبات في أوقاتها المحددة وعدم تخطيها، ممارسة الرياضة بانتظام، الحرص على الاحتفاظ بالوزن المثالي. 

  • شفاء
    شفاء

    متى يكون نزول الدم مع البراز خطيرا ؟

  • شفاء
    شفاء

    الاكتئاب عند المرأة : الأعراض، والأسباب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    كل ما يجب عليك معرفته عن ألم أسفل البطن

  • شفاء
    شفاء

    اضطرابات الأكل : أعراضها وأسبابها وطرق علاجها

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني