قلق الانفصال.. خوف طبيعي أم حالة مرضية؟

الأربعاء 2 سبتمبر 2020

هل سبق أن لاحظت تعلق طفلك المبالغ فيه بك؟ هل يعاني طفلك من القلق جراء ذهابك إلى العمل أو السفر؟ ما هو قلق الانفصال؟ ماهي أعراضه وعوامل الإصابة به؟ هل هو قلق طبيعي أم حالة مرضية يتوجب معها العلاج؟ 

img
شفاء
مصدر الصورة: محرك البحث- اضطراب قلق الانفصال
img

اضطراب قلق الانفصال

هل سبق أن لاحظت تعلق طفلك المبالغ فيه بك؟ هل يعاني طفلك من القلق جراء ذهابك إلى العمل أو السفر؟ ما هو قلق الانفصال؟ ماهي أعراضه وعوامل الإصابة به؟ هل هو قلق طبيعي أم حالة مرضية يتوجب معها العلاج؟ 

 يبدأ اضطراب قلق الانفصال لدى بعض الأطفال في سن مبكرة، لكن معظم الأطفال يتغلبون عليها ببلوغهم عمر الثلاث سنوات تقريبا، ويرجع السبب خلف قلق الانفصال إلى قلق الطفل على أحد والديه أو شخص آخر من أسرته. ويمكن أن يحدث قلق الانفصال بشكل نادر بين المراهقين والبالغين، مما ينتج عنه مشاكل كبيرة كترك المنزل أو مغادرة العمل.

أعراض اضطراب قلق الانفصال:

يكون اضطراب قلق الانفصال مصحوبا باضطرابات ونوبات هلع متكررة والشعور المفاجئ بالقلق المفرط والخوف، بالإضافة إلى الأعراض التالية:

  • الاضطراب المفرط عند البعد عن المنزل أو الأحبة
  • القلق المستمر والمفرط بشأن فقدان أحد الوالدين أو الأحبة جراء مرض أو كارثة
  • القلق المستمر من حدوث شيء سيئ، مثل فقدانه أو اختطافه، مما يؤدي إلى انفصاله عن الوالدين أو أحد الأحبة
  • رفض الابتعاد عن المنزل بسبب الخوف من الانفصال
  • عدم الرغبة في البقاء وحيدا، ودون وجود أحد من الوالدين أو الأحبة في المنزل
  • الامتناع أو عدم الرغبة في النوم بعيدا عن المنزل دون وجود أحد من الوالدين أو الأحبة بالقرب منه
  • كوابيس متكررة تتعلق بالانفصال
  • الشكاوى المتكررة من الصداع وآلام المعدة أو غيرها من الأعراض عند توقع الانفصال عن أحد الوالدين

أسباب اضطراب قلق الانفصال:

غالبا ما يحدث اضطراب قلق الانفصال نتيجة أحد العوامل التالية:

  • ضغوط الحياة أو الشعور بالفقد بسبب مرض شخص عزيز أو وفاته أو فقدان حيوان أليف أو طلاق الوالدين أو الانتقال إلى سكن جديد أو مدرسة أخرى
  • التاريخ العائلي، بما في ذلك الأقارب بالدم الذين واجهوا مشكلات مع القلق أو اضطراب القلق، مما يشير إلى أن هذه السمات يمكن توريثها
  • المشكلات البيئية، مثل التعرض لكارثة ما اشتملت على الفراق

مضاعفات الإصابة باضطراب قلق الانفصال:

تظهر مضاعفات وضغوطات اضطراب قلق الانفصال في المواقف الاجتماعية أو في العمل أو المدرسة، وتتضمن الاضطرابات التي قد تصاحب اضطراب قلق الانفصال ما يلي:

  • اضطراب القلق المعمم 
  • نوبات الهلع 
  • الرهاب 
  • اضطراب القلق الاجتماعي 
  • رهاب المناطق المكشوفة
  • اضطراب الوسواس القهري
  • الاكتئاب

كيف تقي طفلك من الإصابة باضطراب قلق الانفصال؟

  • يمكن أن يساعد التشخيص والعلاج المبكرين في تقليل الأعراض ومنع تدهور الاضطراب.
  • التزمي بالعلاج لمنع حدوث الانتكاسات أو تفاقم الأعراض.
  • اخضعي للعلاج إذا كنت تعانين من القلق أو الاكتئاب أو غيرها من المشاكل المتعلقة بالصحة العقلية، حتى تتمكني من تنمية مهارات التكيف الصحي لطفلك.

وأخيرا، نتمنى أن يفيدكم هذا المقال في حال كان طفلك أو أحد أفراد عائلتك يعاني من قلق الانفصال.

  • img
    شفاء

    توسع حدقة العين.. تفسيرات علمية..!

  • img
    شفاء

    د. سارة بنسلام: سرطان الثدي.. لا تنتظري الأعراض افحصى الآن

  • img
    شفاء

    التثاؤب.. العملية الفيزيولوجية التي حيرت العلماء!

  • img
    شفاء

    الشامات.. متى تنبهك شامتك بوجود ورم..!

اقرأ أيضا

  • img

    توسع حدقة العين.. تفسيرات علمية..!

  • img

    د. سارة بنسلام: سرطان الثدي.. لا تنتظري الأعراض افحصى الآن

  • img

    التثاؤب.. العملية الفيزيولوجية التي حيرت العلماء!

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني