العلاج بالكي: فوائده وأضراره!

الأربعاء 7 أبريل 2021

يعتقد المُعالجون بالكي أن الحرارة الناتجة عن الكي تساعد في زيادة تدفق الطاقة الحيوية في الجسم، وتبديد البرودة وتقوية جهاز المناعة، كما يمكن أن تحفز الدورة الدموية للتخفيف من المشاكل الصحية، بدءا بالألم المزمن إلى مشاكل الجهاز الهضمي. فما هو هذا النوع من العلاج؟ وهل هو متعدد الفوائد أم أن أضراره تفوق فوائده؟ 

img
شفاء
العلاج بالكي
img

العلاج بالكي

يعتقد المُعالجون بالكي أن الحرارة الناتجة عن الكي تساعد في زيادة تدفق الطاقة الحيوية في الجسم، وتبديد البرودة وتقوية جهاز المناعة، كما يمكن أن تحفز الدورة الدموية للتخفيف من المشاكل الصحية، بدءا بالألم المزمن إلى مشاكل الجهاز الهضمي. فما هو هذا النوع من العلاج؟ وهل هو متعدد الفوائد أم أن أضراره تفوق فوائده؟ 

العلاج بالكي (Moxibustion Therapy)؛ هو تقنية طبية صينية قديمة اعتمد عليها الناس في جميع أنحاء العالم لمئات وآلاف السنين، وهو شكل من أشكال العلاج الحراري؛ حيث يتم حرق المواد النباتية المجففة على سطح الجلد أو بالقرب منه، لتدفئة الجسم وتنشيط الطاقة الحيوية فيه وتبديد التأثيرات المسببة للأمراض، ويُلجأ إليه لتعزيز الشفاء السريع. 

أنواع العلاج بالكي

هناك نوعان رئيسيان من الكي؛ المباشر وغير المباشر. 

الكي غير المباشر: وهو الأسلوب الأكثر استخداما اليوم، وتشمل طرقه:

  • حرق المادة العشبية (Mugwort) فوق إبرة الوخز بالإبر.
  • وضع المادة المحترقة فوق طبقة من الزنجبيل أو الثوم أو الملح على جلد المريض.
  • تطبيق الحرارة على نقاط الوخز بالإبر من مصدر كهربائي.

الكي المباشر: يتم فيه وضع المادة المحترقة مباشرة على الجلد، ولأن هذه التقنية يمكن أن تسبب الألم والتندب، لم يعد استخدامها شائعا كثيرا.

دراسات: الفوائد الصحية للعلاج بالكي

أنجزت العديد من الدراسات لفحص سلامة وفعالية الكي في علاج الحالات الصحية، فيما يلي نظرة حول بعض الدراسات المتعلقة بفعالية العلاج بالكي:

  • الهبات الساخنة لانقطاع الطمث

حسب دراسة نشرت في المكتبة الوطنية للطب (NIH) سنة 2009، على 51 امرأة بعد سن اليأس، وجد الباحثون أن 14 جلسة من الكي قللت من وتيرة وشدة الهبات الساخنة الناتجة عن سن انقطاع الطمث لدى النساء. وأثبتت دراسة أخرى نشرت سنة 2013 في المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية (NCBI) إلى نفس فعالية الكي في الحد من هذه الهبات. كما أشارت نتائج دراسة نشرت سنة 2015 في المكتبة الوطنية للطب إلى أن علاج الكي كان فعالا في تخفيف آلام الدورة الشهرية للعديد من الفتيات اللواتي أجريت حولهن الدراسة.

  • الولادة المقعدية

أشارت دراسة نشرت في مؤسسة هنداوي للطب التكميلي والبديل القائم على الأدلة سنة 2019 إلى أن الكي قد يكون مفيدا في المساعدة في منع أو تصحيح الولادات المقعدية؛ وهي إحدى الوضعيات التي يتخذها الجنين في الرحم، بحيث يكون رأسه إلى الأعلى ومؤخرته أقرب من عنق الرحم، وحسب نفس الدراسة فقد أدت تقنية الكي لوحدها أو مع الوخز بالإبر إلى انخفاض استخدام الأوكسيتوسين الذي يقلل التوتر ويهدئ الشخص ويساعد في تخفيف الألم أثناء المخاض، وزادت تقنية الكي من حركات الجنين وهو ما يساعد على التحول إلى وضعية رأسية طبيعية. يمكن أن يؤدي هذا، حسب الدراسة، إلى تقليل الحاجة إلى الولادات القيصرية.

  • الحد من التهاب المفاصل

أشارت دراسة نشرت في المجلة الطبية سنة 2016 إلى أن الكي يمكن أن يكون مفيدا كبديل لعلاج التهاب مفاصل الركبة، كما أكدت أنه لا يختلف إحصائيا عن الأدوية الفموية في تحسين معدل الاستجابة وتخفيف الألم وتحسين الوظيفة البدنية. وأشارت دراسة أخرى نشرت في المجلة الدولية (ماتوريتاس-Maturitas) سنة 2017 إلى أدلة تشير إلى أن الكي فعال في الحد من الألم والتخفيف من الأعراض لدى الأشخاص المصابين بهشاشة العظام على مستوى الركبة.

  • تخفيف الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي

أشارت دراسة نشرت في مؤسسة هنداوي للطب التكميلي سنة 2020 أن الكي عن طريق الوخز بالإبر علاج بديل لنقص الكريات البيضاء المرتبط بالعلاج الكيميائي. حيث يمكن أن يزيد من عدد الكريات البيضاء ويحسن الحالة الصحية للمرضى، بالإضافة إلى تكاثر ونضج الخلايا المكونة للدم في النخاع التي تساعد على استعادة وظيفة تكوين الدم وتقليل كبت نخاع العظم (نقص في نشاط نخاع العظم يؤدي إلى التقليل من عملية إنتاج خلايا الدم الناتج عن العلاج الكيميائي).

  • الجهاز الهضمي

حسب الدراسة السابقة نشرت سنة 2020، يمكن للخصائص الطبية للمادة المحترقة وحرارتها أن تدخل الجسم من خلال نقاط الوخز بالإبر الموجودة على سطح الجسم، والتي لها آثار تخفيف البرودة في الجسم، وتعزيز الطاقة الحيوية، ومنع الأمراض، كما يمكنها أن تحفز الدورة الدموية في الجهاز الهضمي وتعزيز حركية الجهاز الهضمي لتفادي الإمساك.

على الرغم من الفوائد الصحية التي تثبتها الدراسات بشأن فعالية العلاج بالكي، إلا أنه هناك دراسات معارضة والتي تشير إلى إجراء المزيد من اليحوث والدراسات والإحصائيات ذات شواهد متعددة المراكز وعينات كبيرة وعالية الجودة في المستقبل قبل التوصية باللجوء إلى الكي. 

هل من أضرار محتملة للعلاج بالكي؟ 

نظرًا لأن تطبيق الكي يتضمن حرق المستحضر العشبي، فقد يتسبب أيضا في حدوث بعض الآثار الجانبية. حددت مؤسسة هنداوي سنة 2014 بعض الآثار الجانبية المحتملة للكي، وتشمل:

  • رد فعل تحسسي تجاه المادة المحترقة.
  • التهاب الحلق أو السعال من دخان المادة المحترقة.
  • غثيان وقيء.
  • ضائقة الجنين، تحدث عندما لا يتلقّى الجنين كمية كافية من الأكسجين عادة.
  • الولادة المبكرة.
  • بقع داكنة في الجلد.
  • سرطان الخلايا القاعدية وهو عبارة عن نوع من سرطان الجلد.
  • في حالات نادرة جدًا، يمكن أن يؤدي إلى الوفاة.

يمكن أن يخفف الكي الألم ويوفر الاسترخاء بدون أدوية أو جراحة، يتم دمج الكي بسهولة مع جميع أشكال الوخز بالإبر ويمكن أن يكون علاج الكى آمنا عند إدارته بشكل صحيح من قبل ممارس متمرس ومعتمد. 

  • img
    شفاء

    سن اليأس يصيب الرجال أيضاً! كيف ذلك؟

  • img
    شفاء

    بطانة الرحم المهاجرة: مرض يسبب آلاما عند الحيض والجماع وقد يؤدي إلى العقم والإجهاض!

  • img
    شفاء

    8 طرق طبيعية ومجرّبة للتخفيف من آلام الدورة الشهرية 

  • img
    شفاء

    الشامات.. متى تنبهك شامتك بوجود ورم!

اقرأ أيضا

  • img

    سن اليأس يصيب الرجال أيضاً! كيف ذلك؟

  • img

    بطانة الرحم المهاجرة: مرض يسبب آلاما عند الحيض والجماع وقد يؤدي إلى العقم والإجهاض!

  • img

    8 طرق طبيعية ومجرّبة للتخفيف من آلام الدورة الشهرية 

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني