هل ديدان الأمعاء تشبه ديدان الأرض؟ما هي الأعراض؟وما هي طرق العلاج؟ 

الأحد 14 أغسطس 2022

ديدان الأمعاء أو الديدان الطفيلية عبارة عن كائنات حية تتغذى على جسم الإنسان وتتكاثر بشكل خاص في الأمعاء الدقيقة وأنسجة الجسم. تعرف على أنواع الديدان المعوية الأكثر شيوعا، أعراض الإصابة بها وطرق العلاج المتاحة.

أنواع ديدان الأمعاء 

يمكن أن تصاب بالديدان الشريطية بسبب تناول لحم الخنزير أو لحم البقر النيء أو غير المطبوخ، وتشمل الأنواع الشائعة من ديدان الأمعاء: 

1. الديدان الشريطية 

الديدان الشريطية (Tapeworms) أو الدودة الشريطية نوع من الطفيليات التي تعيش في أمعاء الحيوانات، ويمكن أن تصاب به عن طريق تناول البيض أو اللحوم النيئة أو اليرقات التي تعيش في الماء. وتنتقل إلى جدار الأمعاء عند تناول الشخص بيض الدودة الشريطية الذي يفقس إلى يرقات تنمو في الأنسجة والأعضاء. وتشمل أنواع الديدان الشريطية:

  • الدودة الشريطية للحم البقر (Taenia saginata).
  • الدودة الشريطية للحم البقر وكبد الخنزير (Taenia asiatica).
  • الدودة الشريطية للحم الخنزير النيئ (Taenia solium).

يمكن أن تسبب الديدان الشريطية: 

  • كتل أو نتوءات تحت الجلد.
  • ردود فعل تحسسية.
  • الحُمى.
  • مشاكل عصبية مثل النوبات.

2. الديدان المثقوبة 

تصيب الديدان المثقوبة (Flukes) البشر من خلال شرب الماء الملوث أو الطعام الملوث أو النيئ أو غير المطبوخ جيدا مثل السمك والسلطعون، تتكاثر هذه الديدان في الأمعاء أو الدم أو الأنسجة، وتؤثر على الرئتين والأمعاء والكبد. ومن دون علاجها، يمكن أن تصل مدة بقائها في الجسم إلى 30 سنة. ويمكن أن يستغرق ظهور الأعراض التي تسببها أسابيع أو أشهر.

3. الديدان الدبوسية 

الديدان الدبوسية (Pinworms) أو الدودة الخيطية (threadworms)، من أنواع الديدان المعوية الأكثر شيوعا، تنتقل من خلال الاتصال المباشر أو عند لمس الملابس أو الفراش، ويمكن كذلك استنشاقها إذا كانت متواجدة في الهواء، تعيش في القولون والمستقيم مسببة حكة حول فتحة الفرج.

4. الديدان الخطافية 

تعيش الديدان الخطافية (Hookworms) في الأمعاء الدقيقة حيث تل ملتصقة بجدار الأمعاء، ويمكن أن تنتقل إلى جسمك إذا كنت تمشي حافي القدمين فوق تربة ملوثة بالبراز أو عند استخدام البراز كسماد، ويمكن أن تتسبب في مضاعفات صحية تؤثر على مستويات البروتين في الدم في الجسم، وتتسبب في:

  • الطفح الجلدي والحكة.
  • فقر الدم.
  • الإعياء.

5. داء الصَّفَر (داء الأَسكاريس) 

داء الصَّفَر (Ascariasis) من بين أكثر الطفيليات شيوعا، وهو عدوى تصيب الأمعاء الدقيقة، تعيش في التربة الملوثة وتنتقل إلى الجسم عند ابتلاع الشخص لبيضها المتواجد في الفواكه والخضار التي لم يتم غسلها أو تقشيرها أو طهيها جيدا.

6. ديدان الشَّعْرِينَة 

تنتقل ديدان الشعرينية (Trichinella) من خلال اللحوم النيئة أو المعالجة أو غير المطبوخة جيدا، إذ تحتوي على يرقات حية تنتنقل إلى الجسم وتنمو في الأمعاء والعضلات وأنسجة الجسم. ويمكن أن 

  • تورم الوجه.
  • آلام العضلات. 
  • صداع الرأس.
  • الحساسية للضوء
  • التهاب الملتحمة (العين الوردية).

أعراض الإصابة بديدان الأمعاء 

يمكن أن يصاب الشخص بالديدان المعوية من دون ظهور أية أعراض، أو قد تكون الأعراض خفيفة، وتشمل الأعراض الشائعة عادة: 

  • فقدان الشهية.
  • أوجاع البطن واضطرابات المعدة.
  • الإسهال والغثيان والقيء.
  • الغازات والانتفاخ.
  • التعب والإجهاد.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • طفح جلدي.
  • حكة حول المستقيم أو الفرج.

أسباب الإصابة بديدان الأمعاء 

تشمل الأسباب الأكثر شيوعا للإصابة بديدان الأمعاء تناول اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدا من حيوان مصاب بديدان الأمعاء، حيث تنتقل الديدان المعوية أو الطفيليات إلى الأمعاء وتنمو وتتكاثر وتلتصق بجدار الأمعاء وأنجسة الجسم. وتشمل الأسباب الأخرى:

  • شرب المياه الملوثة.
  • تناول الأطعمة من التربة الملوثة.
  • ملامسة البراز الملوث.
  • سوء الصرف الصحي.

طرق تشخيص الديدان المعوية 

يتم تشخيص عدوى ديدان الأمعاء باعتماد الاختبارات التالية: 

1. اختبار البراز

 يتضمن اختبار البراز فحص البراز بحثا عن الطفيليات أو اليرقات أو بيض اليرقات، قد يستغرق الأمر إجراء عدة اختبارات للبراز بحثا عن الطفيليات الموجودة.

2. فحص الدم

يتم إجراء فحص الدم للكشف عن وجود الطفيليات في الدم من خلال البحث عن الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم لمواجهة الطفيليات الموجودة في الجسم.

3. اختبارات التصوير 

يمكن استخدام اختبارات التصوير مثل التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة السينية للكشف عن إصابة الأعضاء أو الأنسجة التي تلتصق فيها الطفيليات. 

4. اختبار الشريط 

يتضمن اختبار الشريط وضع شريط شفاف حول فتحة الشرج وفحصه تحت المجهر للكشف عن وجود الديدان المعوية أو بيضها حول فترحة الشرج.

طرق علاج الديدان المعوية

1. العلاج بالأدوية 

يعتمد الدواء الموصوف لعلاج ديدان الأمعاء على نوع العدوى الطفيلية التي تعاني منها، كما يمكن لبعض أنواع الديدان المعوية أن تختفي لوحدها إذا كان للشخص جهاز مناعي قوي، ويتم العلاج باستخدام أدوية مضادة للطفيليات تؤخذ عن طريق الفم لمدة 3 أيام، وتساعد على: 

  • القضاء على الطفيليات.
  • فصل الطفيليات عن القناة الهضمية.
  • ذوبانها وتمريرها عبر النظام الغذائي.
  • خروجها من الجسم من خلال البراز.

تبدأ أعراض الإصابة بالديدان المعوية في التحسن بعد أسابيع قليلة مع المتابعة الطبية الدورية للتأكد من خُلو الجسم من العدوى. ويمكن أن تؤثر الطفيليات على أعضاء أخرى من الجسم قد يحتاج معها إلى الجراحة أو الحصول على أدوية أخرى لعلاج العدوى.

2. العلاج بالأعشاب 

قبل استخدام العلاجات المنزلية أو العلاج بالأعشاب يُنصح بزيارة الطبيب لتلقي العلاج الدوائي قبل استخدام الأعشاب كعلاجات تكميلية. وتشمل العلاجات المنزلية أو العشبية: 

  • بذور البابايا

أثبتت نتائج دراسة أنه تم استخدام بذور البابيا المطحونة لمجموعة من الأطفال لعدة أشهر، وساهمت في قلة تواجد بيض الديدان في البراز بنسبة 63.9% في حين بقيت لدى مجموعة الأطفال الذين لم يتناولوا بذور البابايا نسبة أعلى من البيض بلغت 78.8%.

  • بذور اليقطين

تحتوي بذور اليقطين على نسبة عالية من الأحماض الأمينية والأحماض الدهنية المساعدة على القضاء على الطفيليات، وتحتوي على مركب يسمى cucurbitacin يجعل بذور اليقطين فعالة ضد الطفيليات المعوية.

  • الشيح

يمكن للشيح أن يكون فعالا في علاج الالتهابات الطفيلية، ويمكن الحصول عليه من خلال من خلال شربه كشاي ويُستحسن استشارة الطبيب قبل استخدامه وعدم شربه لمدة تفوق 4 أسابيع.

  • الثوم

يُعرف الثوم بتأثيراته المضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات، ويستخدم للقضاء على الطفيليات ومنع بيض الديدان من التكاثر، وللاستفادة من فوائده يمكن تناوله نيئا أو استخدامه في الطبخ أو تشكيل مزيج منه بخلطه مع الفازلين ووضعه حول فتحة الشرج، لكن، يمنع وضعها على الجلد في حالة التهيج أو وجود إصابات أو عند المعاناة من البواسير.

  • زيت جوز الهند

لجوز الهند خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات، يمكن أن تساعد في علاج عدوى الطفيليات، ويمكن استخدامه من خلال تناول ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند صباحا أو دهن منطقة فتحة الشرج بالزيت لمنع بيض الديدان من التكاثر.

مضاعفات الإصابة بديدان الأمعاء 

ترتبط مضاعفات الإصابة بديدان الأمعاء عادة بالأشخاصا الذين يعانون من ضعف في المناعة، كالأشخاص الأكبر سنا أو المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية أو النساء الحوامل، وتشمل المضاعفات الصحية التي قد تصاحب الإصابة بالعدوى:

  • سوء التغذية وقلة امتصاص العناصر الغذائية.
  • انسداد الأمعاء.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • اضطراب وظائف القلب والرئة.
  • داء الكيسات المذنبة وهو عدوى تصيب الأنسجة وتسببه الديدان الشريطية، يؤدي إلى حدوث نوبات وفقدان البصر.

طرق الوقاية من ديدان الأمعاء

يمكنك اتباع طرق الوقاية من ديدان الأمعاء التالية لتقليل خطر الإصابة بالعدوى: 

1. مراقبة سلامة الأغذية 

  • تجنب أو التقليل من تناول اللحوم أو الأسماك أو الدواجن غير المطبوخة جيدا.
  • الوقاية من التلوث خلال تحضير الطعام بفصل اللحوم عن الأطعمة الأخرى.
  • تطهير ألواح التقطيع والأواني والأسطح عند ملامستها للحوم النيئة.
  • طهي اللحوم جيدًا في درجة حرارة لا تقل عن 62.8 درجة مئوية للقطع الكاملة و71 للحم المفروم والدواجن.
  • تجميد الأسماك أو اللحوم في -20 درجة مئوية لمدة 24 ساعة على الأقل.
  • غسل أو تقشير أو طهي الفواكه والخضروات قبل تناولها.
  • غسل أو إعادة تسخين الأطعاة في حالة سقوطها في الأرض. 
  • عدم أكل نباتات المياه العذبة نيئة أو من دون طبخ.

2. الحرص على النظافة 

  • عدم المشي حافي القدمين فوق التربة التي قد تحتوي على فضلات.
  • غسل اليدين بعد استخدام المرحاض وقبل تناول الطعام.
  • غسل اليدين بعد لمس اللحوم النيئة.
  • غسل اليدين بعد تغيير الحفاضات.
  • عدم السماح للكلب بلعق وجهك.
  • عدم إطعام الكلاب من الفضلات.
  • تنظيف فضلات الحيوانات بشكل دوري.
  • غسل اليدين بعد لمس حيوان أو فضلاته.
  • شفاء
    شفاء

    إليك 21 سببا لضيق التنفس و أفضل الطرق لعلاجه في المنزل

  • شفاء
    شفاء

    تعرف على أعراض سرطان الفم و نسبة الشفاء منه

  • شفاء
    شفاء

    ما هي أعراض التهاب المعدة؟ وهل يمكن علاجه في المنزل؟

  • شفاء
    شفاء

    اكتئاب الحمل: ما هو علاجه؟ وهل يؤثر على صحة الجنين؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني