مع اقتراب الصيف..كيف نتفادى الإصابة بفطريات الأظافر؟

الجمعة 1 يوليو 2022

هل تعاني من أظافر سميكة ذات لون متغير، وحكة حول الأظافر، سواء تعلق الأمر بأظافر اليدين أو القدمين؟ إذا كان جوابك “نعم”، فأنت مصاب بفطريات الأظافر. تعرف في هذا المقال على أسباب وأعراض فطريات الأظافر، بالإضافة إلى طرق علاجها والوقاية منها.

ما هي فطريات الأظافر Onychomycosis؟

 فطريات الأظافر هي عدوى تصيب أظافر اليدين أو القدمين من خلال دخولها عبر تشققات في الأظافر أو جروح في الجلد. تسبب هذه الفطريات تغيرا في لون الأظافر وسمكها وتجعلها أكثر عرضة للتشقق والكسر وانفصالها عن فرشة الظفر. ونظرا لأن أظافر القدمين تكون أكثر دفئا ورطوبة، فإن الفطريات تنمو عليها بشكل أسرع.

فطريات الأظافر، تسمى أيضا فطار الأظافر Onychomycosis، تصيب 10% من عموم السكان،  20% منهم هم البالغين 60 عامًا، و 50% منهم تزيد أعمارهم عن 70 عامًا. وذلك حسب الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة

على الرغم من توفر علاجات فعالة للفطريات، إلا أن هناك احتمالا بإعادة الإصابة بها مرة أخرى بنسبة 10% إلى 50%، وذلك بسبب عودة العدوى أو عدم النجاح في العلاج الجذري للفطريات.

أنواع فطريات الأظافر

هناك مجموعة مختلفة من أنواع الفطريات، تختلف عن بعضها البعض في الأعراض وطرق العلاج، فيما يلي أهم أربع أنواع لهذه الفطريات: 

أولا: إصابات الظفر السطحية البيضاء (White superficial onychomycosis) 

هو نوع أقل شيوعا من الفطريات التي تصيب الأظافر، ومن أعراضه الشائعة:  

  • يقتصر على أظافر القدمين.
  • يغزو الطبقات السطحية من صفيحة الظفر مباشرة. 
  • يصبح الظفر سهل التفتت.
  • تنغرس العدوى بشكل أعمق داخل الظفر.
  •  يمكن التعرف عليها من خلال وجود بقع بيضاء على صفيحة الظفر الخارجية.
  • يصبح الظفر خشنًا ولينًا ومتفتتًا.

ثانيا: إصابات الظفر المركزية Proximal subungual onychomycosis

هو نوع غير شائع من فطريات الأظافر، تحدث العدوى عندما تغزو الكائنات الحية الظفر عبر ثنياته القريبة لمنطقة البشرة، ومن ثم تخترق صفيحة الظفر. تشمل الأعراض السريرية: 

  • ابيضاض الظفر، الذي ينشأ من مركز الظفر وينمو معه. 
  • انحلال الظفر.
  • تدمير صفيحة الظفر القريبة. 
  • التهاب بمحيط الظفر. 

تعتبر إصابات الظفر المركزية شائعة لدى مرضى الإيدز، وهي علامة سريرية مبكرة لعدوى فيروس نقص المناعة البشرية. 

ثالثا: إصابات الظفر الجانبية البعيدة Distal Subungual Onychomycosis

يتميز هذا النوع بما يلي: 

1. يغزو فراش الظفر والجانب السفلي من صفيحة الظفر.
2. تنتقل العدوى بالقرب من مصفوفة الظفر الأساسية.
3. يتطور الالتهاب بشكل خفيف، مما يؤدي إلى: 

  • انفصال الظفر عن فراشه. 
  • زيادة سمك طبقة الكيراتين. 
  • تغير لون الظفر وإعطائه مظهرًا بنيًا مصفرًا.

 قد يصيب هذا النوع أظافر اليدين أو القدمين أو كليهما، حيث تكون عدوى أظافر القدم أكثر شيوعًا من عدوى أظافر اليدين. 

رابعا: إصابات الظفر الناتجة عن المبيضات الفطرية Candidal onychomycosis

تحدث إصابات الظفر الناتجة عن المبيضات الفطرية، عند المرضى المصابين بداء المبيضات المخاطي الجلدي المزمن الناتج عن نقص المناعة. يتميز هذا النوع بـ: 

  • غزو العدوى صفيحة الظفر بأكملها. 
  • حدوث التهاب حول الظفر. 
  • ظهور الظفر في شكل بصلي. 

أعراض الإصابة بفطريات الأظافر

تختلف أعراض الإصابة بالفطريات حسب نوع هذه الفطريات، والتي تم ذكرها في أول المقال. لكن، تتميز الفطريات التي تصيب الأظافر بصفة عامة بالأعراض التالية: 

  • أظافر رقيقة.
  • يبدأ الظفر بالارتفاع.
  • أظافر هشة مشوهة اللون.
  • يتحول جزء من الظفر إلى اللون الأبيض أو الأصفر أو البني أو أي لون آخر.
  • خطوط صفراء فوق الأظافر.
  • أظافر قاسية جدًا أو ضعيفة جدًا.
  • ألم في الأظافر.
  • رائحة سيئة منبعثة من الأظافر.
  • تراكم الحطام تحت الظفر.
  • سطح أظافر طباشيري خشن.

ما مدى خطورة فطريات الأظافر

تتمثل خطورة فطريات الأظافر في تجاهلها، وبالتالي ينجم عن ذلك عواقب صحية تتجاوز المظهر. ومن بين المضاعفات المحتملة لهذه العدوى نجد:

  • الألم، حيث يصبح المشي أمرًا صعبًا عند ارتداء الأحذية.
  • عدوى الجلد، حيث تنتشر الفطريات إلى الجلد المحيط بها. مما يؤدي إلى قدم الرياضي، التي تسبب الحكة، والاحمرار، وتشقق الجلد.
  • انتشار العدوى، إذا كنت مصابا  بداء السكري أو أي حالة مزمنة تضعف جهاز المناعة. وانتشرت الفطريات لديك على الجلد، فمن الممكن للبكتيريا أن تسبب في التهاب النسيج الخلوي، وهي حالة تؤدي إلى الانتفاخ، احمرار الجلد، مما يستوجب علاجها بالمضادات الحيوية.
  • فقدان الأظافر، يمكن للأظافر المصابة أن تنفصل عن فراش الأظافر، وهي حالة تعرف باسم انحلال الظفر.

أسباب فطريات الأظافر

تشمل أسباب الإصابة بالفطريات ما يلي:

  • الفطريات الجلدية.
  •  الخميرة.
  • العفن.
  • قدم الرياضي.
  • العدوى من أحد الأظافر إلى آخر.
  • توفير بيئة دافئة ورطبة بشكل مناسب في القدمين.

وهناك عوامل أخرى مساهمة في الإصابة بفطريات الأظافر، من بينها: 

  • هبوط الدورة الدموية في القدم.
  • ضعف جهاز المناعة.

عادة ما تدخل مسببات عدوى الفطريات إلى الجلد من خلال الجروح الصغيرة أو المساحات  الصغيرة بين الظفر وفراش الظفر. 

علاج فطريات الأظافر

فطريات الأظافر هي مشكلة تجميلية غير مريحة، قد تؤدي إلى: 

  • التهاب النسيج الخلوي لدى كبار السن.
  • تقرحات القدم لدى مرضى السكري. 

علاج هذه المشكلة ليس بالأمر السهل، والسبب في ذلك أن الأظافر مصنوعة من الكيراتين، وهي مادة تجعل من الصعب على الأدوية الوصول إلى الأظافر، وبالتالي تأخر نتائج العلاج وظهورها أحيانا بعد عدة أشهر إلى سنة.

العلاج الطبي لفطريات الأظافر

قبل أن يقوم الطبيب بوصف العلاج الطبي، يأخذ عينة من أظافرك ويختبرها، ليتعرف على نوع العدوى التي تعاني منها. بعد ذلك يقرر ما إذا كان سيصف لك:

  • الأدوية المضادة للفطريات عن طريق الفم، والتي تصل مدة تناولها إلى 6 أسابيع لأظافر اليدين، و12 أسبوعا لأظافر القدمين. 
  • المراهم الموضعية المضادة للفطريات (كريمات مضادة للفطريات، محلول الجلد لتدليكه في الظفر، طلاء أظافر لطلاء سطح الظفر) وغالبا ما تكون غير فعالة.
  • التنظير الجراحي أو إزالة الظفر المصاب، إذا كنت تعاني من حالة المقاومة لمضادات الفطريات.

العلاج المنزلي لفطريات الاظافر

العلاج المنزلي قد لا يكون فعالا في أغلب الحالات، لكن يمكنك اتباعه جنبا إلى جنب مع العلاجات الطبية. فيما يلي بعض الوصفات المنزلية المقترحة: 

  • زيت شجرة الشاي. لما له من خصائص كمطهر طبيعي، يمكنك وضع هذا الزيت على ظفرك المصاب مرتين في اليوم. 
  • الخل أو خل التفاح، هناك احتمالية العلاج بالخل، لما يمتلك من خصائص مضادة للفطريات. يمكنك وضعه على الأظافر المصابة.
  • الثوم، يحتوي على بعض الخصائص المساعدة في العلاج.

عوامل تزيد فرص الإصابة بفطريات الأظافر

هناك عدة عوامل تزيد فرص الإصابة بفطريات الأظافر، من بينها: 

1. السن: كلما كان الشخص أكبر سنا زادت احتمالية إصابته بفطريات الأظافر.
2. مشاكل بالدورة الدموية.
3. ضعف الجهاز المناعي.
4. الإصابة بداء السكري.
5. الإصابة بالصدفية.
6. التعرق (تعرق القدمين داخل الحذاء)
7. المشي بدون حذاء في الأماكن العامة والرطبة، مثل: 

  • حمامات السباحة.
  • الصالات الرياضية.
  • الحمامات.

هل فطريات الأظافر معدية؟

نعم، فطريات الأظافر هي مشكلة صحية شديدة العدوى وتنتشر بسهولة عندما يلمس الأشخاص الأسطح الملوثة.

تكون لديك فرصة أكبر للإصابة إذا كان شخص ما في منزلك مصابًا بعدوى فطرية.

تنتشر عندما تلامس قدميك وأنت حافي الأسطح الملوثة. تشمل الأمثلة على هذه الأماكن غرف تغيير الملابس، حمامات السباحة، أو غيرها من الأماكن العامة التي لا يتم فيها ارتداء الأحذية.

كما يمكن للعدوى أن تنتقل في صالونات التجميل من خلال المانيكير والباديكير، لذلك تأكدي دائما من إجراءات التعقيم لأن الفطريات تنتقل بسهولة من شخص لآخر عبر الأدوات غير المعقمة.

نصائح للوقاية من تكرار الإصابة بفطريات الأظافر

بمجرد التخلص من العدوى، ابذل قصارى جهدك لتجنب إصابة أظافرك بالعدوى مرة أخرى. فيما يلي  نصائح للوقاية من تكرار الإصابة بفطريات الأظافر:

  • الحفاظ على الأظافر نظيفة وجافة.
  • عدم قضم الأظافر.
  • ارتداء قفازات خلال غسل الأواني وتنظيف المنزل لتجنب التعرض المفرط للماء.
  • غسل اليدين بعد لمس الأظافر المصابة بالفطريات.
  • عدم مشاركة الأحذية والجوارب. 
  • تعقيم أدوات المانيكير أو الباديكير بشكل صحيح قبل استخدامها.
  • استخدام المواد المضادة للفطريات على القدمين باستمرار.
  • ارتداء جوارب خفيفة حتى تتمكن القدم من التنفس.
  • عدم المشي حافيا في الأماكن العامة وحمامات السباحة.
  • شفاء
    شفاء

    ما هي أهم أسباب متلازمة كروزون وأعراضها ؟

  • شفاء
    شفاء

    ما هي أسباب التهاب الملتحمة وأعراضها وطرق علاجها؟

  • شفاء
    شفاء

    النخالة الوردية : ما هو هذا الطفح الجلدي وطرق علاجه؟

  • شفاء
    شفاء

    البارانويا أو جنون الارتياب : أعراضها وطرق علاجها

اقرأ أيضا

  • ما هي أهم أسباب متلازمة كروزون وأعراضها ؟

  • ما هي أسباب التهاب الملتحمة وأعراضها وطرق علاجها؟

  • النخالة الوردية : ما هو هذا الطفح الجلدي وطرق علاجه؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني