كل ما يجب أن تعرفه عن أمراض السرطان بالمغرب

السبت 8 أغسطس 2020

ماذا تعرف عن انتشار أمراض السرطان في المغرب؟ أسبابه وأعراضه؟ أنواع العلاج وطرق الوقاية؟

img
شفاء
مصدر الصورة: محرك البحث - أمراض السرطان
img

أمراض السرطان

ماذا تعرف عن انتشار أمراض السرطان في المغرب؟ أسبابه وأعراضه؟ أنواع العلاج وطرق الوقاية؟

يشكل السرطان في المغرب مصدر قلق مستمر ومتزايد للأطر الطبية ووزارة الصحة، نظرا لتزايد عدد الوفيات الناجمة عن هذا المرض على مر السنين.

حسب سجل السرطان لجهة الدار البيضاء الكبرى فقد تم تشخيص 24231 حالة جديدة للسرطان في الفترة الممتدة من 2008 إلى 2012 بمعدل إصابة 120 فردا لكل 100000 نسمة تقريبا. سرطان الثدي يحتل الرتبة الأولى بنسبة 20% من مجمل الحالات المسجلة، يليه سرطان الرئة بنسبة 11.4%، متبوعا بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 6.7%.  سرطان الرئة يتصدر الحالات المسجلة لدى الذكور بنسبة 23% يليه سرطان البروستات بنسبة 12.6% ثم سرطان القولون والمستقيم الذي شكل 7.9% من مجموع الذكور المصابين، فيما يعتبر سرطان الثدي، الصنف الأكثر شيوعا لدى الإناث بنسبة 35.8% يليه سرطان عنق الرحم (11.2%) بينما يحتل كل من سرطان الغدة الدرقية وسرطان القولون والمستقيم الصف الثالث والرابع على التوالي بنسبة 8.6% و5.9%.

عوامل الإصابة وسُبل الوقاية؟

  • سرطان الثدي:

يصيب هذا النوع من السرطان الإناث بشكل خاص ويزداد خطر الإصابة به كلما توفرت العوامل التالية: السن يفوق 40 سنة؛ وجود سوابق عائلية للإصابة بهذا السرطان؛ البلوغ في سن مبكرة؛ ارتفاع مستوى هرمون الأستروجين سواء؛ تناول الكحول؛ التدخين؛ نظام غذائي غني بالدهون المشبعة. وللوقاية منه يُنصح بالكشف المبكر، وممارسة الرياضة، وتناول أغذية قليلة الدسم وغنية بالخضروات، وكذا الوقاية الكيميائية،

  • سرطان الرئة:

وهناك العديد من العوامل التي تزيد خطر الإصابة به، نذكر منها: التدخين، حيث تحتوي السيجارة الواحدة على أكثر من 60 مادة مسرطنة؛ تلوث الهواء بالمواد المنبعثة من المصانع؛ العيش أو العمل في بيئة ملوثة بالمواد الكيميائية؛ التعرض للهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات وهي مواد تنبعث من احتراق الفحم؛ بعض الطفرات الجينية.

قد تشكل بعض الأمراض الرئوية المزمنة كداء السل والالتهابات الشعبية المزمنة عاملا من عوامل الإصابة بسرطان الرئة كذلك.

وتعتبر الإجراءات الوقائية من أهم سبل التقليص من عدد الوفيات المرتبطة بسرطان الرئة، ونذكر منها: الابتعاد عن التدخين، يعد أهم السبل الوقائية نظرا لكون أكثر من 80% من أنواع سرطان الرئة مرتبطة بشكل مباشر بالتدخين.  بالإضافة إلى الابتعاد عن البيئة الملوثة.

  • سرطان القولون والمستقيم:

تلعب العوامل الوراثية والبيئية بالإضافة إلى عامل السن دورا مهما في الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، حيث يزيد خطر الإصابة به عند المنحدرين من عرق أمريكي أو أفريقي، أو عند وجود سوابق عائلية للإصابة بالمرض في فئة الأقارب من الدرجة الأولى وفي حالة الإصابة ببعض الاضطرابات الوراثية كمتلازمة "لينش" او الاورام العائلية الحميدة، إلا أن هناك مسببات أخرى للمرض نذكر منها: التهابات القولون المزمنة؛ السمنة؛ الخمول؛ الاستهلاك المفرط للحوم الحمراء واللحوم المصنعة؛ التدخين وتناول الكحول.

تساهم مجموعة من التدابير في الحماية من هذا السرطان وأهمها: ممارسة الرياضة؛ اعتماد نطام غذائي صحي؛ تناول الأغذية الغنية بحمض الفوليك والفيتامين «د"؛ الإكثار من استهلاك الأسماك والثوم؛ وسائل الكشف المبكر لسرطان القولون: ابتداء من 50 سنة إلى 74 سنة.

ختاما، في ظل الزحف المتواصل لمرض السرطان وحصده المزيد من الأرواح كل يوم في مقابل تفاني جهود العلماء للتصدي له، فإنه لا يسعنا إلا أن نستلهم من مقولة الفنان ناجي العلي لنقول: "إن الطريق إلى القضاء على السرطان ليست بالبعيدة ولا بالقريبة إنها بمسافة الوقاية"

 

المحرر: زينب بودودا

التدقيق العلمي: د. وفاء علام

  • img
    شفاء

    توسع حدقة العين.. تفسيرات علمية..!

  • img
    شفاء

    د. سارة بنسلام: سرطان الثدي.. لا تنتظري الأعراض افحصى الآن

  • img
    شفاء

    التثاؤب.. العملية الفيزيولوجية التي حيرت العلماء!

  • img
    شفاء

    الشامات.. متى تنبهك شامتك بوجود ورم..!

اقرأ أيضا

  • img

    توسع حدقة العين.. تفسيرات علمية..!

  • img

    د. سارة بنسلام: سرطان الثدي.. لا تنتظري الأعراض افحصى الآن

  • img

    التثاؤب.. العملية الفيزيولوجية التي حيرت العلماء!

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني