ما هو معدل السكر الطبيعي لمرضى السكري والأصحاء ؟

الأحد 4 ديسمبر 2022

إذا كنت مصابًا بداء السكري فسيجد جسمك صعوبة في إنتاج الأنسولين الذي يستخدمه لنقل السكر من الدم إلى الخلايا لتخزينه أو لاستخدامه للحصول على الطاقة. تعرف في هذا المقال على معدل السكر الطبيعي لدى مرضى السكري والأصحاء، ثم نصائح للوقاية من ارتفاع نسبة السكر في الدم.

ما هو معدل السكر الطبيعي؟ 

يكون معدل السكر الطبيعي أقل من 100 (مجم / ديسيلتر) أي بين  (72 إلى 99 مجم / ديسيلتر) في حالة الصيام، لمدة لا تقل عن 8 ساعات. وأقل من  (140 مجم / ديسيلتر) بعد ساعتين من تناول الطعام.

معدل السكر الطبيعي بشكل عام

يعتبر معدل السكر الطبيعي في الدم أقل من 140 (ملجم / ديسيلتر)، ويعتبر معدل السكر الذي يصل إلى 200 ملجم / ديسيلتر بعد ساعتين فقط من الأكل علامة على الإصابة بداء السكري، أما إذا تراوح المعدل بين 140 و 199 (ملجم / ديسيلتر)، فهو إشارة إلى الإصابة بمقدمات داء السكري.

اقرأ أيضا: داء السكري:هذه لائحة الفحوصات التي يجب عليك القيام بها بصفة دورية

جدول معدل السكر الطبيعي للأصحاء حسب العمر

الفئة العمرية معدل السكر قبل الأكل معدل السكر بعد ساعتين من الأكل
الأطفال 70 – 120 mg/dL     أقل من 140 mg/dL
المراهقين 70 – 100 mg/dL     أقل من 140 mg/dL
كبار السن 70 – 100 mg/dL     أقل من 140 mg/dL
الحوامل 95 mg/dL     أقل من 140 mg/dL

جدول معدل السكر الطبيعي لمرضى السكر حسب العمر

الفئة العمرية معدل السكر قبل الأكل معدل السكر بعد ساعتين من الأكل
الأطفال 100 to 180 mg/dL 180 mg/dL   
المراهقين 80 to 130 mg/dL 140 mg/dL   
كبار السن 70 to 130 mg/dL 180 mg/dL أقل من 
الحوامل 95 mg/dL أقل من 120 mg/dL أقل من 

اقرأ أيضا: متى يبدأ السكري بالظهور عند الأطفال وما هي أعراضه؟

السكر الطبيعي للصائم

يعتبر مستوى السكر الطبيعي في الدم في حالة الصيام 99 مجم / ديسيلتر، وتشير نسبة الإصابة بمقدمات السكري إلى 100 إلى 125 مجم / ديسيلتر، كما تشير نسبة الإصابة بداء السكري إلى  126 مجم / ديسيلتر أو أكثر. لكن، يُنصح في جميع الأحوال باستشارة الطبيب قبل الحسم بشأن ارتفاع نسبة السكر في الدم، إذ إن ارتفاع النسبة عن معدل السكر الطبيعي لا تعني دائما الإصابة بداء السكري أو مقدمات داء السكري. 

الفئة العمرية معدل السكر قبل الأكل معدل السكر بعد ساعتين من الأكل
الأصحاء mg/dL 99 أقل من mg/dL أقل من 140  
المرضى 80 to 130 mg/dL mg/dL 180 أقل من 

العوامل التي تؤثر على قياس مستوى السكر في الدم 

تشمل العوامل المؤثرة في قياس نسبة السكر في الدم ما يلي:

1. أوقات الفحص

تختلف الأوقات المناسبة لقياس مستوى السكر في الدم حسب الحالة الصحية لكل شخص، وتشمل الأوقات التي يتم فيها قياس مستويات السكر في وقت النوم، أو بعد الصيام، أي بعد الاستيقاظ أو بعد الصيام لمدة 8 إلى 12 ساعة. 

ويمكن قياسه أيضا قبل وجبات الطعام وبعدها لمعرفة تأثير مكونات الوجبة على مستوى السكر في الدم، أو قبل الوجبات دائما لتحديد كمية الأنسولين التي ينبغي للشخص الحصول عليها.

2. الإصابة بأمراض مزمنة أو استخدام أدوية أخري

يمكن أن يتأثر معدل السكر الطبيعي نتيجة عدم تناول أدوية السكري أو عدم حقن الأنسولين بالطريقة الموصى بها من طرف الأخصائي، أو نتيجة عدم الحصول على الكمية الكافية من الأنسولين بعد قياس نسبة السكر في الدم.

تشمل الأدوية التي تؤثر في مستويات السكر في الدم، الأدوية التي تحتوي على منشطات، أو الأدوية المضادة للذهان، أما الأمراض التي تؤثر في نسبة السكر في الدم، فتشمل اضطرابات المعدة المؤدية إلى عدم القدرة على إفراغ المعدة.

3. الطعام

يمكن أن يؤدي تناول الكثير من الأطعمة أو الوجبات، أو تناول وجبة خفيفة تحتوي على مستويات عالية من الكربوهيدرات أي النشويات، أو تناول الوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية، أو البروتينات، لأنها تؤثر على مستويات السكر في الدم.

4. النشاط البدني

يمكن أن تتسبب قلة أو عدم ممارسة الأنشطة الرياضية والبدنية في تغير مستويات السكر في الدم، بحيث قد يتسبب التوقف عن النشاط البدني بعد التعود على ممارسته إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم أكثر من المعتاد، في حين يمكن أن يساهم النشاط البدني في تسريع امتصاص الأنسولين.

5. الكحول والمخدرات 

يمكن أن يؤدي الكحول إلى تذبذب مستويات السكر في الدم، ويستمر تأثيره بعد عدة ساعات من شربه، وترتفع شدة تأثيره خاصة عن شربه على معدة فارغة.

6. الضغط النفسي

يمكن أن يؤدي الضغط والإجهاد النفسي والبدني الناتج عن التوتر أو المرض إلى إنتاج الجسم لهرمونات قد تتسبب في ارتفاع مستويات السكر في الدم.

7. الدورة الشهرية

تتميز فترات الدورة الشهرية أو فترات انقطاع الطمث وحتى الحمل في تغير مستويات الهرمونات لدى النساء، وهو ما يؤدي إلى تغير مستويات السكر في الدم لديهن.

نصائح للحفاظ على معدل السكر الطبيعي في الدم

من دون اتباع نصائح وتوصيات الطبيب المعالج، يمكن أن يؤدي مرض السكري إلى العديد من المضاعفات كأمراض القلب، وتلف الأعصاب والعينين والكلى، ثم السكتة القلبية، ولتفادي هذه المضاعفات الصحية، يُنصح باتباع النصائح التالية لضبط معدل السكر الطبيعي في الدم

  • اتباع نظام غذائي صحي 

ينبغي لمرضى السكري أن يتبعوا نظاما غذائيا صحيا متوازنا، بحيث تحتوي الوجبات على النشويات والكربوهيدرات الصحية كالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، لاحتوائها على الألياف المساعدة على ضبط مستويات السكر في الدم، ثم تجنب المشروبات السكرية لاحتوائها على نسبة مرتفعة من السعرات الحرارية التي ترفع السكر في الدم بسرعة. 

عادة ما يُنصح بتجنب الإفراط في تناول الأكل لتفادي ارتفاع مستويات السكر في الدم، أو التفريط في الأكل لتفادي انخفاض السكر في الدم. وينصح كل مريض باستشارة طبيبه المعالج لتحديد النسبة الغذائية ونوع الأطعمة التي ينبغي تناولها والتي ينبغي تجنبها.

  • فحص مستوى السكر في الدم

ينبغي على مرضى السكري فحص مستوى السكر في الدم بشكل دوري، خاصة عدم ممارسة نشاط معين أو تغيير النظام الغذائي، لتفادي تذبذب مستوياته، مع الانتباه إلى العلامات التي تحذر من انخفاضه في الدم، كالإحساس بالارتعاش أو الجوع أو الدوار أو الارتباك. 

  • ممارسة الأنشطة الرياضية 

تساعد ممارسة التمارين الرياضية على امتصاح الإنسولين وخفض مستويات السكر في الدم. وللاستفادة من فوائدة الأنشطة البدنية يُنصح باستشارة الطبيب لمعرفة المدة الزمنية والتمارين المناسبة لمرضى السكري. ويوصى بالحرص على شرب الماء والسوائل للوقاية من الجفاف الذي قد يؤدي إلى تذبذب معدل السكر الطبيعي.

  • الانتباه إلى الأدوية 

ينبغي على مرضى السكري احترام التوقيت والجرعات الموصى بها عند تناول أدوية السكري أو الأنسولين، مع ضرورة استشارة الطبيب قبل الحصول على الأدوية المستخدمة لعلاج الأمراض الأخرى التي قد يعاني منها المريض، ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول. 

تعتبر مراقبة نسبة السكر في الدم، واتباع نظام غذائي صحي، والحصول على الأدوية حسب الجرعات والنسبة الموصى بها من الأمور الضرورية للحفاظ على معدل السكر طبيعيا في الدم، والوقاية من تداعيات ومضاعفات انخفاضه أو ارتفاعه. 

ولا تنس الحصول على الاستشارة الطبية من طبيبيك المعالج في حالة الارتفاع أو الانخفاض المستمرين لنسبة السكر في الدم، ثم الانتباه إلى أعراض الإصابة بداء السكري كالعطش الشديد والمتكرر، والحاجة المتكررة إلى التبول، ثم الإحساس بالتعب والخمول الشديدين للحصول على التشخيص والعلاج المناسبين، ولمزيد من المعلومات يرجى قراءة المقال التالي:

مرض السكري من النوع 1 والنوع 2.. ما الفرق بينهما؟

  • شفاء
    شفاء

    ما هي فوائد القرفة؟ إليك كل ما تريد معرفته

  • شفاء
    شفاء

    زيت الخروع: فوائده واستخداماته للجمال والصحة

  • شفاء
    شفاء

    فوائد التفاح: تعرف على فوائد التفاح وقيمته الغذائية والكمية المناسبة منه والمزيد!

  • شفاء
    شفاء

    الليمون مع ماء الشرب (ماء الليمون): ما بين الفوائد والاضرار المحتملة

اقرأ أيضا

  • الصيام-لمرضى-السكري

    لماذا يُنصح مرضى السكري بعدم الصيام في رمضان؟

  • فحوصات داء السكري

    داء السكري: هذه لائحة الفحوصات التي يجب عليك القيام بها بصفة دورية

  • مراحل تأثير الكحول

    مراحل تأثير الكحول.. ما الذي يحدث في جسمك من أول قطرة إلى الثمالة!

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني