المضادات الحيوية (دليلك الشامل): كيف تعمل وهل تُحسن استخدامها؟

الثلاثاء 17 مايو 2022

المضادات الحيوية أو مضادات البكتيريا، هي أدوية تدمر أو تبطئ نمو البكتيريا، وتشمل مجموعة من الأدوية القوية التي تستخدم لعلاج الأمراض والالتهابات التي تسببها البكتيريا. تعرف في هذا المقال على طريقة عمل مضادات البكتيريا، آثارها الجانبية والطريقة السليمة لاستخدامها.

المضادات الحيوية

المضادات الحيوية

ما هي المضادات الحيوية؟ 

المضادات الحيوية (Antibiotics) هي الأدوية المستخدمة لمكافحة الالتهابات التي تسببها البكتيريا، وتعالج الالتهابات عن طريق قتل البكتيريا أو تقليل نموها. لكن، تتحسن العديد من الالتهابات البكتيرية الخفيفة عادة دون استخدام مضادات البكتيريا، كحالات العدوى الفيروسية مثل نزلات البرد والإنفلونزا، ومعظم حالات السعال والتهاب الحلق، لذلك من الضروري التأكد مع الطبيب من الحاجة إلى تناول أي مضاد حيوي.

كيف تعمل المضادات الحيوية في الجسم؟ 

تعمل المضادات الحيوية عن طريق إيقاف العمليات التي تحدثها البكتيريا في الجسم أو قتل البكتيريا أو منعها من التكاثر. تساعد هذا العملية الجهاز المناعي على محاربة العدوى ضد أنواع مختلفة من البكتيريا. وتعمل الأنواع المختلفة من مضادات البكتيريا بطرق مختلفة، من خلال:

  • تدمير جدران الخلايا البكتيرية.
  • التأثير في طريقة عمل الخلية البكتيرية وتكاثرها.
  • منع إنتاج البروتين في البكتيريا.

ويختار الأطباء المضاد الحيوي المناسب للعلاج وفقا للبكتيريا المسببة للعدوى.

اقرأ أيضا: المضادات الحيوية خلال الزكام.. قد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة!

ما الذي تعمل المضادات الحيوية على علاجه؟

حسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) تعالج المضادات الحيوية بعض أنواع العدوى التي تسببها البكتيريا، مثل:

  • التهاب الحلق.
  • السعال الديكي.
  • عدوى المسالك البولية.
  • تعفن الدم.

في المقابل، لا تعالج مضادات البكتيريا، الفيروسات المسببة لحالات مثل:

  • نزلات البرد وسيلان الأنف.
  • الأنفلونزا.
  • التهاب القصبات نتيجة نزلات البرد.

أنواع المضادات الحيوية

توجد أنواع مختلفة من المضادات ولكن يمكن تصنيف معظمها إلى:

1. البنسلينات: وتستخدم لعلاج مجموعة متنوعة من الالتهابات، بما في ذلك التهابات الجلد والتهابات الصدر والتهابات المسالك البولية.

2. السيفالوسبورينات: وتستخدم لعلاج العدوى، ولكن بعضها فعال أيضا في علاج الالتهابات الأكثر خطورة، مثل تعفن الدم والتهاب السحايا.

3. الأمينوغليكوزيدات: وتستخدم في المستشفيات فقط لعلاج الأمراض الخطيرة مثل تسمم الدم، ويتم إعطاؤها أحيانا عن طريق الحقن أو على شكل قطرات لعلاج بعض التهابات الأذن أو العين.

4. التتراسيكلين: ويستخدم لعلاج بعض أنواع الالتهابات، كعلاج حب الشباب وبعض الحالات الجلدية مثل الوردية.

5. الماكروليدات: يمكن أن تكون مفيدة بشكل خاص في علاج التهابات الرئة والصدر، أو كبديل للأشخاص الذين يعانون من حساسية من البنسلين، أو لعلاج سلالات البكتيريا المقاومة للبنسلين.

اقرأ أيضا: المضادات الحيوية: كيف قادت الصدفة إلى اكتشاف أحد أعظم العلاجات في تاريخ البشرية؟

الطريقة الصحيحة لاستخدام المضادات الحيوية

تكون المضادات الحيوية أكثر فعالية عند استخدامها بشكل مناسب، لذلك، ينبغي تناولها وفقا للإرشادات الموجودة داخل العبوة أو وفقا لتعليمات الطبيب أو الصيدلي بناء على النوعية الموصوفة، والتي تكون عادة على شكل: 

  • أقراص: وتستخدم لعلاج أنواع الالتهابات الخفيفة إلى المتوسطة.
  • الكريمات والقطرات: وتستخدم لعلاج التهابات الجلد والتهابات العين أو الأذن.
  • الحقن: وتستخدم في حالات العدوى الأكثر خطورة.

وتتمثل الطريقة السليمة لتناولها في: 

  • احترام مواعيد المخصصة لتناولها.
  • احترام الكميات الموصوفة وطول مدة العلاج المحددة.
  • معرفة ما إذا كان ينبغي أخذ المضاد الحيوي قبل أم بعد الأكل لتقليل الآثار الجانبية.

اقرأ أيضا: المضادات الحيوية لعلاج الزكام.. ضررها أكثر من نفعها!

مدة استخدام المضاد الحيوي

تبدأ المضادات في علاج الالتهاب مباشرة بعد تناولها. مع ذلك، قد لا يشعر الشخص بالتحسن لمدة يومين إلى ثلاثة أيام؛ إذ تعتمد سرعة التحسن على نوع العدوى التي يمكن علاجها. وعموما، يجب تناول معظم مضادات البكتيريا لمدة 7 إلى 14 يوما. ورغم الإحساس بتحسن ينبغي إتمام المدة المخصصة لتناول المضاد الحيوي من أجل علاج العدوى.

هل يُنصح بالمضاد الحيوي للمرأة الحامل؟ 

تُوصف المضادات عادة أثناء الحمل. لكن، ينبغي للمرأة الحامل استشارة الطبيب المعالج بشأن نوع المضاد الحيوي، ومواعيد تناولها والكمية الموصوفة منها في فترة الحمل، إذ يمكن لبعض الأنواع من المضادات أن تؤثر على نمو الجنين.

هل يُنصح بالمضاد الحيوي للأطفال؟

حسب هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS)، لا يحتاج الأطفال غالبا إلى مضادات حيوية، لأن العدوى التي تصيب الأطفال تكون نتيجة الفيروسات وليس البكتيريا. وإذا تم وصفها لعلاج عدوى  بكتيرية معينة فإنها تساعد على شفاء الطفل في غضون يومين إلى ثلاثة أيام.

حساسية المضادات الحيوية

قد يصاب بعض الأشخاص برد فعل تحسسي تجاه المضادات، لذلك، ينبغي على الأشخاص الذين يعانون من رد فعل تحسسي تجاه مضاد حيوي ما إخبار الطبيب أو الصيدلي. ويمكن أن تشمل الآثار الجانبية المصاحبة لتناولها: 

  • الطفح الجلدي. 
  • تورم اللسان والوجه.
  • صعوبة التنفس.

الآثار الجانبية للمضاد الحيوي في الجسم

تشترك معظم المضادات في آثار جانبية مماثلة، وتشمل:

  • الإسهال.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • تشنجات وآلام في المعدة.
  • الانتفاخ وعسر الهضم.
  • الحمى.
  • شفاء
    شفاء

    تعرف على 6 من أسباب وعلاج سيلان الأنف عند الأطفال

  • شفاء
    شفاء

    تعرف على أسباب التليف الكيسي وأعراضه وطرق علاجه

  • شفاء
    شفاء

    التهاب الجيوب الأنفية : الأسباب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    كيف تعرف أنك مصاب بمرض السل؟ وكيف يمكن الوقاية منه؟

اقرأ أيضا

  • ضرس العقل

    7 معلومات يجب أن تعرفها قبل عملية إزالة ضرس العقل

  • المضادات الحيوية و الزكام

    المضادات الحيوية خلال الزكام.. قد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة!

  • الأجسام المضادة

    ما هي أنواع الأجسام المضادة التي يتوفر عليها جسمنا؟ وما دورها؟ 

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني