القولون العصبي.. مرض في الأمعاء أم في الأعصاب؟

الخميس 24 ديسمبر 2020

هل تعاني من مشاكل متكررة في الأمعاء، ولا تعلم إن كان السبب مرضا في الأمعاء أم الأعصاب؟ لا بد أنها متلازمة القولون العصبي! فما هي متلازمة أو مرض القولون العصبي؟ وما هي أعراضه؟ وما هي الأسباب التي تؤدي إلى ظهوره؟ وهل هناك سبل للوقاية والعلاج؟

img
شفاء
متلازمة القولون العصبي
img

متلازمة القولون العصبي

هل تعاني من مشاكل متكررة في الأمعاء، ولا تعلم إن كان السبب مرضا في الأمعاء أم الأعصاب؟ لا بد أنها متلازمة القولون العصبي! فما هي متلازمة أو مرض القولون العصبي؟ وما هي أعراضه؟ وما هي الأسباب التي تؤدي إلى ظهوره؟ وهل هناك سبل للوقاية والعلاج؟

متلازمة القولون العصبي (IBS) هي حالة شائعة تؤثر على الجهاز الهضمي، وتسبب أعراضا مثل تقلصات المعدة والانتفاخ والإسهال والإمساك. تظهر هذه الأعراض وتذهب مع مرور الوقت، ويمكن أن تستمر في كل مرة لأيام أو أسابيع أو شهور. 

متلازمة القولون العصبي هي حالة صحية مزمنة تبقى مع صاحبها مدى الحياة وتحتاج إلى التغامل معها على المدى الطويل.
يعاني عدد قليل فقط من الأشخاص المصابين بمرض القولون العصبي من علامات وأعراض شديدة، ويمكن لبعض الأشخاص التحكم في أعراضهم من خلال تغيير نظامهم الغذائي ونمط الحياة والابتعاد عن التوتر، كما يمكن علاج الأعراض الأكثر شدة لدى البعض بالأدوية.
بالإضافة إلى أن القولون العصبي لا يسبب تغيرات في أنسجة الأمعاء، ولا يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

 اعتاد الأطباء على إطلاق أسماء أخرى على متلازمة القولون العصبي IBS بما في ذلك:

  • التهاب القولون العصبي IBS colitis.
  • التهاب القولون المخاطي Mucous colitis.
  • قولون متشنج Spastic colon.
  • القولون العصبي Nervous colon.
  • الأمعاء المتشنجة Spastic bowel.

وهناك أربعة أنواع لمتلازمة القولون العصبي:

  • متلازمة القولون العصبي (IBS) مع الإمساك (IBS-C).
  • متلازمة القولون العصبي مع الإسهال (IBS-D).
  • القولون العصبي المختلط (IBS-M)، حيث يعاني صاحبه من نمط متناوب من الإمساك والإسهال.
  • قولون عصبي غير مصنف unsubtyped IBS، أو IBS-U، وهي حالة لا تندرج ضمن الحالات السابقة.

متلازمة القولون العصبي ليست مهددة للحياة، ولا تجعلك أكثر عرضة للإصابة بأمراض القولون الأخرى، مثل:

  • التهاب القولون التقرحي ulcerative colitis.
  •  مرض كرون Crohn's disease.
  • سرطان القولون colon cancer.

لكنه قد يكون مشكلة طويلة الأمد تغير طريقة عيش حياتك.

أعراض متلازمة القولون العصبي:

يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة القولون العصبي IBS من أعراض يمكن أن تشمل:

  • الإسهال (غالبًا ما يوصف بأنه نوبات عنيفة من الإسهال).
  • الإمساك.
  • تناوب الإمساك مع الإسهال.
  • آلام أو تقلصات في البطن، عادة في النصف السفلي من البطن، والتي تزداد سوءا بعد الوجبات وتشعر بالتحسن بعد حركة الأمعاء.
  • الكثير من الغازات والانتفاخ.
  • براز أكثر صلابة أو رخوة من المعتاد (حبيبات أو براز شريطي مسطح).
  • التبرز الغير مكتمل.
  • عدم تحمل الطعام.
  • التعب.
  • القلق.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • الحموضة المعوية وعسر الهضم.
  • الصداع.
  • الحاجة إلى التبول الكثير.

هناك حالات أخرى قد تسبب نفس الأعراض في بعض الأحيان، لكن إذا كانت متلازمة القولون العصبي هي السبب فمن المحتمل أن تعاني من هذه الأعراض أسبوعيا لمدة 3 أشهر أو أكثر، في كثير من الأحيان لمدة 6 أشهر. قد يكون لدى النساء المصابات بمتلازمة القولون العصبي أعراض أكثر حدة خلال فترة الحيض، كما قد يعاني بعض الأشخاص من أعراض بولية أو مشاكل جنسية!

أسباب متلازمة القولون العصبي:

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى ظهور أعراض القولون العصبي، إلا أن الخبراء لا يعرفون السبب الرئيسي خلف هذه الحالة! وتعد متلازمة القولون العصبي (IBS) واحدة من أكثر اضطرابات تفاعل الأمعاء والدماغ شيوعا، ويقدر أنها تصيب حوالي 1 من كل 10 أشخاص على مستوى العالم.

تشير الدراسات إلى أن القولون يصبح شديد الحساسية، وبدلا من حركات العضلات البطيئة المنتظمة، تتشنج عضلات الأمعاء، مما يسبب الإسهال أو الإمساك.
وتشير نظرية أخرى إلى أن السبب هو مواد كيميائية يصنعها الجسم، مثل السيروتونين والجاسترين، والتي تتحكم في الإشارات العصبية بين الدماغ والجهاز الهضمي.

وحسب مؤسسة مايو كلينيك للتعليم والبحث الطبي، فإن السبب الدقيق وراء الإصابة بمتلازمة القولون العصبي (IBS) غير معروف، وتشمل العوامل التي من الممكن أن تقوم بدور في هذه المتلازمة ما يلي:

  • الانقباضات العضلية في الأمعاء: يتضمن جدار الأمعاء طبقات عضلية تنقبض عند تحريكها للطعام في الجهاز الهضمي، لذلك يمكن للانقباضات القوية التي تستمر لوقت أطول من المعتاد أن تتسبب في غازات، وانتفاخ وإسهال. بينما يمكن أن تتسبب الانقباضات المعوية الضعيفة في إبطاء مرور الطعام مؤدية إلى تصلب البراز وجفافه.
  • الجهاز العصبي: يمكن أن تؤدي تشوهات الأعصاب في الجهاز الهضمي إلى الشعور بعدم ارتياح أكثر من الطبيعي عندما يتمدد البطن بسبب الغازات أو البراز.
    ويمكن أن تتسبب الإشارات ذات التنسيق السيء بين الدماغ والأمعاء في أن يبالغ الجسم في رد فعله نحو التغيرات التي تحدث بشكل طبيعي في عملية الهضم، الأمر الذي يؤدي إلى ألم أو إسهال أو إمساك.
  • التهاب الأمعاء: يوجد لدى بعض الأشخاص الذين يعانون متلازمة القولون المتهيج عددٌ متزايد من خلايا الجهاز المناعي في أمعائهم. تقترن هذه الاستجابة الصادرة عن الجهاز المناعي بألم وإسهال.

تشخيص متلازمة القولون العصبي:

من أجل تشخيص متلازمة القولون العصبي يقوم طبيبك بإجراء بعض الاختبارات التالية، من أجل النظر في أعراضك إذا ما كانت تتطابق مع أعراض متلازمة القولون العصبي، ومن أجل استبعاد حالات مرضية أخرى:

  • التنظير السيني Flexible sigmoidoscopy أو تنظير القولون  colonoscopy للبحث عن علامات انسداد أو التهاب في الأمعاء.
  • التنظير العلوي إذا كنت تعاني من حرقة في المعدة أو عسر هضم.
  • الأشعة السينية X-rays.
  • اختبارات الدم للبحث عن فقر الدم ومشاكل الغدة الدرقية.
  • اختبارات البراز للدم أو الالتهابات.
  • اختبارات عدم تحمل اللاكتوز أو حساسية الغلوتين أو الداء البطني.
  • اختبارات للبحث عن مشاكل في عضلات الأمعاء.

علاج متلازمة القولون العصبي:

ليس هناك طريقة واحدة للعلاج تناسب جميع حالات متلازمة القولون العصبي، في بعض الحالات قد يصف لك طبيبك: 

  • الأدوية المضادة للإسهال.
  • مكملات الألياف، مثل السيلليوم (Metamucil) التي يساعد تناولها مع السوائل في التحكم في الإمساك.
  • الملينات، إذا لم يساعد تناول الألياف في تخفيف الأعراض، فقد يصف لك طبيبك هيدروكسيد الماغنيسيوم بالفم (Phillips' Milk of Magnesia) أو بولي إيثيلين جلايكول (Miralax).
  • المُسكنات، من أجل تخفيف حدة الألم أو الانتفاخ.
  • مضادات الاكتئاب Antidepressants، حيث للدماغ تأثير واضح على المعدة والأمعاء! بالنظر إلى تفاعل القناة الهضمية والدماغ، يصبح من السهل فهم سبب شعورك بألم في الأمعاء خلال أوقات التوتر. يمكن أن يؤثر الإجهاد أو الاكتئاب أو العوامل النفسية الأخرى على حركة وانقباضات الجهاز الهضمي. وبالتالي يمكن لعلاج التوتر والقلق والاكتئاب أن يحسن من حالات أمراض الجهاز الهضمي.

للتخفيف من أعراض القولون العصبي اتبع نظام غذائي ونمط حياة صحي!

يساهم النظام الغذائي المتوازن والأنشطة الرياضية في تحسن القولون العصبي مع مرور الوقت، وفيما يلي بعض النصائح للمساعدة في تخفيف الأعراض:

  • تجنب الكافيين (القهوة والشاي) والأطعمة السكرية والمشروبات الغازية.
  • أضف الألياف إلى نظامك الغذائي بأطعمة مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والمكسرات.
  • اشرب ما لا يقل عن ثلاثة إلى أربعة أكواب من الماء يوميا.
  • امضغ الطعام جيدا وخذ وقتك للمساعدة في هضم وجباتك. 
  • لا تدخن.
  • تعلم الاسترخاء، إما عن طريق ممارسة تمارين اليوغا أو عن طريق تقليل التوتر.
  • قلل من كميات الحليب والجبن في وجباتك.
  • تناول وجبات بكميات صغيرة بدلا من الوجبات الكبيرة.
  • احتفظ بسجل الأطعمة التي تتناولها حتى تتمكن من معرفة الأطعمة التي تسبب نوبات متلازمة القولون العصبي.
  • التدليك، وهو طريقة يمكنها مساعدتك على الاسترخاء.
  • ممارسة الرياضة، حيث يعاني الأشخاص المصابون بالـ IBS الذين يجعلون التمرين جزءا من روتينهم من أعراض أقل حدة.
  • العلاج بالأعشاب، فقد تساعدك العلاجات العشبية في تخفيف آلام الغازات واضطراب المعدة.

بعد قراءتك للمقال، شاركنا تجربتك مع متلازمة القولون العصبي وهل جربت نمط الحياة الصحي لتقليل أعراضه؟! ولا تنس مشاركة المقال مع أصدقائك لتعميم الفائدة!

تدقيق علمي:

د. غزلان عطار

طبيبة متخصصة في أمراض الجهاز الهضمي والكبد.

  • img
    شفاء

    متلازمة التعب المزمن.. أو عندما يُصبح التعب هو العادة!

  • img
    شفاء

    أنواع من تشوهات جدار الصدر Chest Wall Deformities.. هل من علاج؟

  • img
    شفاء

    سرطان الرئة.. متى يكون العلاج جراحياً؟

  • img
    شفاء

    د. محمود هوبان : متى يجب استشارة الطبيب العام ؟ ومتى يجب استشارة الطبيب المختص ؟

اقرأ أيضا

  • img

    متلازمة التعب المزمن.. أو عندما يُصبح التعب هو العادة!

  • img

    أنواع من تشوهات جدار الصدر Chest Wall Deformities.. هل من علاج؟

  • img

    سرطان الرئة.. متى يكون العلاج جراحياً؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني