9 من أسباب انخفاض الرغبة الجنسية لدى الرجل والمرأة

السبت 12 مارس 2022

يؤثر انخفاض الرغبة الجنسية على كل من الرجال والنساء في مرحلة ما من حياتهم، لكن القليل منهم يرغبون في التحدث عنه، قد يكون مرتبطا بالتوتر أو التعب أو مشاكل العلاقة الزوجية، لكن، هناك أسباب صحية أخرى تؤثر على الدافع الجنسي. تعرف في هذا المقال على الأسباب الشائعة لانخفاض الرغبة الجنسية.

يصف انخفاض الدافع الجنسي انخفاض الاهتمام بالممارسة الجنسية، لكن، من الشائع فقدان الاهتمام بالجنس من وقت لآخر، واختلاف مستويات الرغبة الجنسية خلال مرحلة ما من الحياة أو لفترة طويلة، مسببا القلق.

أسباب انخفاض الرغبة الجنسية عند النساء

يمكن أن تشمل أسباب انخفاض الرغبة الجنسية عند الإناث ما يلي:

1. سن اليأس

غالبا ما تكون المشكلات الجنسية المتعلقة بانقطاع الطمث نتيجة لانخفاض مستويات هرمون الأستروجين، كما يؤدي انقطاع الطمث أيضا إلى انخفاض هرمون التستوستيرون، مما يتسبب في: 

  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • ترقق وجفاف المهبل. 
  • الإحساس بعدم الراحة وألم أثناء الجماع.

2. الحمل

يمكن أن تؤثر التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل وبعده على الدافع الجنسي للمرأة، تؤثر هذه التغييرات على كل امرأة بشكل مختلف؛ قد يكون لدى بعض النساء رغبة جنسية أعلى، بينما قد يكون لدى البعض الآخر رغبة جنسية منخفضة.

3. الولادة والرضاعة

يعد فقدان الاهتمام بالجنس أمرا شائعا أثناء الحمل وبعد الولادة وأثناء الرضاعة الطبيعية، ويمكن أن يكون هذا بسبب:

  • تغييرات في مستويات الهرمونات.
  • التغييرات التي تطرأ على الجسم.
  • التعب والإرهاق. 
  • الجماع المؤلم الناجم عن إصابة، مثل الجرح أو التمزق أثناء الولادة.

اقرأ أيضا: تعرفي على أسباب الرغبة الجنسية المفرطة عند المرأة!

أسباب انخفاض الرغبة الجنسية عند الرجال

يمكن أن تشمل أسباب انخفاض الرغبة الجنسية لدى الذكور ما يلي:

4. انخفاض هرمون التستوستيرون

التستوستيرون هو هرمون جنسي ينتج في الخصيتين، مسؤول عن مجموعة من العمليات والخصائص الجسدية، بما في ذلك:

  • شعر الوجه والجسم.
  • كتلة العضلات.
  • الدافع الجنسي.
  • إنتاج الحيوانات المنوية.
  • صحة العظام.

عندما تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون، تنخفض أيضا الرغبة في ممارسة الجنس، ويؤدي انخفاض مستوياته إلى ظهور أعراض مثل تضخم الثديين وضعف الانتصاب، وذلك نتيجة:

  • إصابة الخصية. 
  • العلاج الكيميائي أو الإشعاعي.
  • تناول المنشطات وبعض الأدوية.
  • الأمراض المزمنة.

بعض الأسباب المحتملة والشائعة لانخفاض الرغبة الجنسية

5. الأمراض المزمنة

يمكن أن تؤثر العديد من الأمراض والأمراض المزمنة على الوظيفة الجنسية، وتشمل:

  • داء السكري: يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى:
    1. تلف الأوعية الدموية والأعصاب. 
    2. ضعف الانتصاب لدى الرجال. 
    3. انخفاض تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية عند النساء. 
    4. معدلات أعلى من التهابات الخميرة والمثانة، مما قد يجعل الجماع لدى النساء مؤلما أو غير مريح.
  • أمراض القلب: يمكن أن تؤدي أمراض القلب إلى:
    1. تلف الأوعية الدموية.
    2. انخفاض الدورة الدموية. 
    3. قلة  تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية.
  • السرطان: يمكن أن تؤثر علاجات السرطان، بما في ذلك الجراحة والعلاج الكيميائي والإشعاعي على الرغبة الجنسية.
  • قصور نشاط الغدة الدرقية: حيث لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات.

6. الأدوية

يمكن أن تتسبب بعض الأدوية في حدوث خلل في الوظيفة الجنسية أو انخفاض في الرغبة الجنسية، وتشمل:

  • مضادات الاكتئاب مع تأثيرات هرمون السيروتونين.
  • أدوية تضخم البروستاتا.
  • موانع الحمل الهرمونية.
  • أدوية ضغط الدم مثل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وحاصرات بيتا التي تمنع القذف والانتصاب.
  • العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي للسرطان.

7. العوامل العاطفية والنفسية

يمكن أن تؤثر العديد من العوامل العاطفية والنفسية على رغبة الشخص في ممارسة الجنس، مثل القلق والتوتر والاكتئاب، كما يمكن أن تؤدي مشاكل العلاقات، بما في ذلك انعدام الثقة وضعف التواصل والنزاعات، إلى خفض الدافع الجنسي للشخص.

8. الاضطرابات الجنسية

يمكن أن يكون الدافع الجنسي المنخفض نتيجة لـ:

  • مشاكل القذف.
  • جفاف المهبل.
  • الجنس المؤلم.
  • فقدان النشوة الجنسية.
  • التشنج المهبلي اللاإرادي.

9. شرب الكحول وتعاطي المخدرات 

يمكن أن يقلل شرب الكحول أو تعاطي المخدرات على مدى فترة طويلة من الدافع الجنسي.

طرق العلاج المتاحة

غالبًا ما يعتمد علاج انخفاض الرغبة الجنسية على سبب المشكلة، إذ بالإضافة إلى تغيير الأدوية -مع توصية الطبيب- المسببة لآثار جانبية متعلقة بالجنس، ثم علاج أي حالات طبية أساسية تقلل من الدافع الجنسي للفرد. وتشمل العلاجات الأخرى المتاحة: 

1. الاستشارة الطبية الجنسية

يمكن أن يساعد العلاج بالكلام أو العلاج الجنسي الأشخاص على: 

  • التعامل مع الصدمات.
  • تقليل الأفكار السلبية عن الجنس.
  • تحسين احترام الذات وتعزيز الثقة بالنفس. 
  • تقوية العلاقة مع الشريك.

2. العلاج الهرموني

بالنسبة للنساء، قد يصف الطبيب العلاج بالإستروجين لانخفاض الرغبة الجنسية بسبب انقطاع الطمث أو لأسباب هرمونية أخرى، من خلال استعمال:

  • العلاج الجهازي بالأستروجين هو حبوب ترفع مستويات هرمون الأستروجين في الجسم.
  • الأستروجين الموضعي، الذي يمكن أن يكون كريما أو حلقة مهبلية، يساعد في علاج جفاف المهبل.
  • العلاج ببدائل التستوستيرون للرجال على شكل حقن أو مواد جل.

3. تغيير العادات النمطية

إحداث تغييرات بسيطة في نمط الحياة لاستعادة الرغبة الجنسية، من ذلك: 

  • تناول نظام غذائي صحي. 
  • الحصول على قسط كاف من النوم.
  •  الامتناع عن شرب الكحول. 
  • فقدان الوزن.
  • التقليل من التوتر.

يمكن أن يعاني كل من الرجال والنساء من انخفاض الدافع الجنسي لمجموعة متنوعة من الأسباب المختلفة، بما في ذلك الحالات الطبية، ونقص الهرمونات، أو مشاكل الصحة النفسية، إذا كان انخفاض الدافع الجنسي يؤثر على حياتك، لا تتردد (ي) في استشارة الطبيب للحصول على أفضل خيارات العلاج.

  • شفاء
    شفاء

    ألم أسفل الظهر عند النساء : الأسباب والعلاج

  • شفاء
    شفاء

    متى يكون نزول الدم مع البراز خطيرا ؟

  • شفاء
    شفاء

    الاكتئاب عند المرأة : الأعراض، والأسباب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    كل ما يجب عليك معرفته عن ألم أسفل البطن

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني