سرطان الجلد: ما هي أعراضه وأسبابه وأماكن ظهوره؟

الأربعاء 11 يناير 2023

يعد سرطان الجلد من أكثر أنواع السرطانات شيوعاً، إذ ينقسم بدوره الى عدة أنواع، ويمكن أن تختلف أعراضه وعلاماته التحذيرية من شخص لآخر حسب نوع السرطان. تعرف في هذا المقال على أعراض وأسباب سرطان الجلد وكيف يمكن علاجه والوقاية منه؟

سرطان الجلد

سرطان الجلد

ما هو سرطان الجلد؟

يحدث سرطان الجلد عندما تنمو خلايا الجلد وتتكاثر بطريقة غير منتظمة، مما يسمح بتشكيل خلايا الجلد الجديدة عندما تنمو الخلايا وتموت أو تتلف، في بعض الحالات ينتج عن هذه العملية نمو سريع للخلايا التي قد يكون بعضها غير طبيعي.

قد تكون هذه المجموعة من الخلايا غير سرطانية (حميدة)، والتي لا تنتشر أو تسبب ضررًا، أو سرطانية، والتي قد تنتشر إلى الأنسجة القريبة أو مناطق مختلفة من الجسم، إذا لم يتم اكتشافها وعلاجها.

أماكن ظهوره في الجسم والبشرة

يظهر سرطان الجلد في الغالب في الأماكن المعرضة للشمس، بما في ذلك:

  • الوجه
  • الشفتين 
  • فروة الرأس 
  • الأذنين
  • الصدر والعنق
  • الذراعين والساقين 

كما يمكن لهذا الأخير أن يتطور في الأماكن التي لا تكون معرضة لأشعة الشمس بما في ذلك راحة اليد أو باطن القدم أو تحت أظافر القدم أو اليد أو المناطق التناسلية. 

الأشخاص الأكثر عرضة للاصابة

بغض النظر عن لون البشرة، يمكن لأي شخص الإصابة بسرطان الجلد، إلا أن العوامل التالية تزيد من  خطر الإصابة وتشمل:

  • قضاء وقت طويل تحت أشعة الشمس.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الجلد.
  • تناول الأدوية التي تثبط أو تضعف جهاز المناعة.
  • التقدم في السن.
  • لون بشرة فاتح وعيون زرقاء أو خضراء.
  • الشامات غير المنتظمة.
  • التقرن السفعي (ورم جلدي يظهر على شكل بقع جلدية متقشرة وخشنة).

أقرأ أيضاً: https://www.shifaa.ma/benefits-of-sunlight.html

أنواع سرطان الجلد

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من سرطان الجلد وتتضمن:

1. سرطان الخلايا الحرشفية

يحدث سرطان الخلايا الحرشفية وهو ثاني أنواع سرطانات الجلد شيوعاً، بعد سرطان الخلايا القاعدية، في الطبقة الوسطى والخارجية من الجلد، ويظهر عادةً في مناطق الجلد المعرضة لأشعة الشمس مثل الأذنين والوجه…، ويمكن أن يتطور هذا الأخير في مناطق أخرى من الجسم.

يساعد تجنب الأشعة فوق البنفسجية على التقليل من خطر الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية في الجلد والأشكال الأخرى من سرطان الجلد.

2. سرطان الخلايا القاعدية 

يعد سرطان الخلايا القاعدية من أكثر سرطانات الجلد شيوعاً، وهو نوع من سرطان الجلد يحدث في  الطبقة الخارجية من الجلد وهي الجزء السفلي من الطبقة العليا للجلد (البشرة)، يميل هذا النوع من سرطان الجلد إلى الظهور في مناطق الجلد الأكثر تعرضاً للشمس بما في ذلك الرقبة والرأس…، لكن إذا ترك دون علاج يمكن أن يظهر على مناطق أخرى من الجسم.

يحدث سرطان الخلايا القاعدية عند الأشخاص الذين لا يحمون أنفسهم من أشعة الشمس، او أصحاب البشرة الفاتحة، أو  بفعل عامل الوراثة أو السن….

إذا لم يتلق المريض العلاج، فقد ينمو حجم سرطان الجلد ببطء ويغزو الأنسجة العميقة مثل العضلات والعظام والغضاريف، وقد يصبح سرطان الخلايا القاعدية مؤلمًا ومتقرحاً، مما قد يتسبب في حدوث نزيف أو عدوى.

3. سرطان الجلد اللاميلانوما 

يشير سرطان الجلد اللاميلانوما إلى سرطانات الجلد التي لا تنتمي الى سرطان الميلانوما، عادةً ما تتطور سرطانات الجلد غير الميلانينية في الطبقة الخارجية من الجلد (البشرة)، ويظهر نتيجة  التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية (UV) هو السبب الرئيسي لسرطان الجلد غير الميلانيني.

يعتمد علاج سرطان الجلد غير الميلانومي على نوع السرطان، وعادة ما يتضمن علاج هذا النوع من السرطان بإجراء جراحة لاستئصال الخلايا السرطانية.

أعراض سرطان الجلد

تظهر أعراض كل نوع من سرطانات الجلد على النحو التالي:

 أعراض سرطان الخلايا الحرشفية 

  • ظهور نتوء أحمر ثابت أو رقعة متقشرة أو قرحة.
  • ظهور ورم مؤلم قد ينزف و يتطور إلى قرحة.

أعراض سرطان الخلايا القاعدية

  • يظهر على شكل كتلة صغيرة وردية لامعة أو بيضاء لؤلؤية أو بقعة حمراء متقشرة.
  • يكبر الورم ببطء وقد يتقشر أو ينزف أو يتطور إلى قرحة غير مؤلمة.
  • لا ينتشر في الغالب سرطان الخلايا القاعدية إلى أجزاء أخرى من الجسم.

أعراض سرطان الجلد اللاميلانوما

  • يظهر في مناطق الجلد المعرضة للشمس (الوجه والأذنين واليدين والكتفين وأعلى الصدر…).
  • ظهور كتل سرطانية حمراء تتحول أحيانًا إلى قروح.
  • ظهور بقع سرطانية مسطحة ومتقشرة.

 أسباب الإصابة بسرطان الجلد

يحدث سرطان الجلد عندما تحدث طفرات في الحمض النووي لخلايا الجلد، مما يؤدي إلى نمو الخلايا خارج نطاق السيطرة وتكوينها لكتلة من الخلايا السرطانية، ويعد السبب الرئيسي لسرطان الجلد هو أشعة الشمس، إذ تتسبب الأشعة فوق البنفسجية الناتجة عن أشعة الشمس في إتلاف الحمض النووي في الجلد مما ينتج عنه تكون خلايا غير طبيعية في الجلد.

يمكن أن يحدث السرطان كذلك عند ملامسة الجلد لمواد كيماوية (فحم، قطران…) بشكل متكرر.

درجات الإصابة بسرطان الجلد

ينقسم سرطان الجلد الى مرحلتين: 

1. سرطان موضعي

في هذه المرحلة يؤثر السرطان فقط على الجلد. 

2. سرطان انتقالي أو المنتشر

 في هذه المرحلة ينتشر السرطان خارج الجلد.

طرق علاج سرطان الجلد

تختلف أساليب العلاج بناء على حجم ونوع، ومكان التقرحات أو الكتل، وتتضمن الآتي:

  • العلاج بالتبريد (التجميد) 

يعتمد هذا النوع من العلاج على تجميد الخلايا السرطانية عن طريق استخدام النيتروجين السائل، يستخدم هذا النوع من العلاج في الغالب في علاج الآفات الجلدية السابقة للتسرطن كالتقرن السعفي وغيره من السرطانات التي تقتصر على الطبقة العليا من الجلد بهذه الطريقة.

  • الجراحة الاستئصالية

تجرى الجراحة الاستئصالية لجميع أنواع السرطانات الجلدية، حيث يتم استئصال النسيج السرطاني وهامشاً من النسيج الصحي المحيط به، لضمان إزالة السرطان بشكل كلي.

  •  جراحة موس

يرتكز هذا الإجراء على  إزالة المنطقة المرتفعة حيث يكون الورم مرئيًا، ثم إزالة الطبقة الرقيقة من الخلايا السرطانية، وفحصها تحت المجهر مباشرة بعد الإزالة. تتم إزالة طبقات الأنسجة الإضافية، واحدة تلو الأخر، حتى تختفي الخلايا السرطانية تحت المجهر خلال الفحص.

تُزيل جراحة موس الخلايا السرطانية فقط، وغالبًا ما تستخدم لعلاج سرطانات الخلايا القاعدية والخلايا الحرشفية والمناطق الحساسة، مثل الجفون والأذنين والشفتين والجبهة وفروة الرأس والأصابع أو منطقة الأعضاء التناسلية.

  • الكشط والتجفيف الكهربائي 

بعد إزالة الورم يقوم الطبيب بكشط طبقات من خلايا السرطان باستخدام جهاز مستدير ذو ابرة كهربائية (مكشط) يعمل على تدمير الخلايا السرطانية المتبقية. غالبًا ما تستخدم هذه التقنية لعلاج الخلايا السرطانية القاعدية والخلايا الحرشفية و أورام الجلد السرطانية.

  • العلاج الإشعاعي  

العلاج الإشعاعي هو أحد أشكال علاج السرطان الذي يستخدم الإشعاع (حزم قوية من الطاقة) لقتل الخلايا السرطانية أو منعها من النمو والانقسام.

  • العلاج الكيميائي

يعتمد العلاج الكيميائي على الأدوية لتدمير الخلايا السرطانية، يمكن تطبيق هذه الأدوية مباشرة على الجلد (العلاج الكيميائي الموضعي) إذا كانت الخلايا السرطانية تقتصر على الطبقة العليا من الجلد وتؤخذ على شكل حبوب أو تحقن في الوريد، إذا انتشر السَرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم.

  • العلاج الضوئي الديناميكي 

يُدمر هذا العلاج الخلايا السرطان باستِخدام مزيج من أشعة الليزر والعقاقير التي تجعل خلايا السرطان حساسة للضوء.

  • العلاج الحيوي

يستخدم العلاج الحيوي الجهاز المناعي لقتل الخلايا السرطانية.

نصائح للحد من خطر الإصابة به

للحد من خطر الإصابة بالسرطانات الجلدية يجب الحماية من الأشعة فوق البنفسجية مهمة طوال فصول السنة، وليس فقط خلال فصل الصيف. لحماية بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية يرجى:

  • ارتداء ملابس تغطي الذراعين والساقين.
  • تجنب التعرض المباشر للشمس ما بين الساعة 10 صباحًا و 4 مساءً.
  • ارتداء قبعة ذات حافة عريضة لحماية الوجه والرأس والعنق.
  • ارتداء نظارات شمسية تحجب الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة.
  • استخدام واقي الشمس  مع عامل حماية من الشمس (SPF15 أو أعلى).
  • تجنب أجهزة تسمير البشرة.
  • الحرص على فحص الجلد إذا ظهرت عليه أي تغيرات.
  • تجنب استهلاك الأدوية التي تزيد من حساسية الشمس.

أنواع أخرى من سرطان الجلد

تتضمن أنواع سرطانات الجلد الأقل شيوعاً مايلي:

1. ساركوما كابوسي 

يحدث هذا النوع النادر من السرطانات الجلدية في الأوعية الدموية في الجلد ويسبب بقعًا حمراء أو أرجوانية على الجلد أو الأغشية المخاطية، يحدث ساركوما كابوسي عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي، كالمصابين بالإيدز.

2. سرطان خلايا ميركل

يتسبب سرطان خلايا ميركل في ظهور عقيدات صلبة ولامعة على الجلد وفوق أو أسفل بصيلات الشعر. غالبًا ما يتطور سرطان خلايا ميركل في الرأس والرقبة والجذع. 

3. سرطان الغدد الدهنية

يظهر سرطان الغدد الدهنية عادة على شكل عقدة صلبة غير مؤلمة يمكن أن تظهر في أي مكان، وتحدث في الغالب على الجفن، وهذا هو السبب في أن الكثير من الناس يخطئون في اعتبارها اضطرابًا آخر في الجفن.

أسئلة شائعة قد تهمك

هل التعرض لضوء الشمس هو السبب الرئيسي لسرطان الجلد؟

تؤدي الأشعة فوق البنفسجية الموجودة في ضوء الشمس إلى إلحاق الضرر بالحمض النووي في خلايا الجلد مما يتسبب في حدوث سرطانات الجلد، إلا أن هناك عوامل أخرى يمكن أن تسهم في زيادة خطر الإصابة بسرطان الجِلد، مثل التعرض للمواد السامة أو وجود حالة مرضية تضعف جهاز المناعة. 

ما هي أعراض سرطان الجلد المبكرة؟

حدوث تغيير في الجلد هو أكثر علامات سرطان الجلد شيوعًا، ومن علاماته الأولى، حيث يظهر على شكل بقع أو تقرح، ويتطور بشكل أساسي في مناطق الجلد المعرضة للشمس مثل فروة الرأس والوجه واليدين….  

 هل سرطان الجلد مميت؟

معظم سرطانات الجِلد قابلة للعلاج قبل الانتشار، إلا أن الحالات الأكثر تقدمًا من سرطان الجلد يمكن أن تكون مميتة. كلما تم اكتشاف سرطان الجلد وإزالته مبكرًا،  كانت الفرصة  في الشفاء التام أعلى.

ما هي نسبة الشفاء من سرطان الجلد؟

غالباً ما تكون الأورام الميلانينية قابلة للشفاء عن طريق إستئصالها جراحياً أو معالجتها بالأشعة، تعد معدلات البقاء على قيد الحياة لمعظم السرطانات الجلدية جيدة عند اكتشاف المرض وعلاجه في الوقت المناسب، حيث يرتكز العلاج على نوع الورم الميلانيني، يبقى أكثر تعقيداً من الأنواع الأخرى. 

في جميع مراحل سرطان الجلد، يبلغ متوسط ​​معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات بنسبة 93%. ينخفض ​​معدل البقاء على قيد الحياة إلى 68% عندما يصل المرض إلى العقد الليمفاوية و30% عندما ينتقل المرض إلى أعضاء بعيدة. تبلغ نسبة البقاء على قيد الحياة لمدة ثلاث سنوات حوالي 29% عند النساء و 46% عند الرجال.

يُعد إجراء الفحوصات الذاتية المنتظمة للجلد أمرًا مهمًا، فعند ظهور أي بقع أو كتل على سطح الجلد يجب استشارة الطبيب.

اقرأ أيضاً: 4 عادات تسبب أخطر أنواع سرطانات الجلد الميلانوما.. اجتنبوها

  • شفاء
    شفاء

    الحزاز المسطح: الأسباب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    إزالة الغموض عن حساسية الشمس: المحفزات والعلاج

  • شفاء
    شفاء

    الناسور العصعصي : دليل شامل للتشخيص والرعاية

  • شفاء
    شفاء

    جلد الوزة: الأسباب، طرق العلاج وكيفية التعايش معه

اقرأ أيضا

  • فوائد الشيح

    فوائد الشيح الصحية وآثاره الجانبية

  • فوائد البصل

    فوائد البصل: خزانة الطب الطبيعي للصحة

  • المشاكل الجلدية الناتجة عن ارتداء الأحذية

    نصائح لتجنب المشكلات الجلدية التي تسببها الأحذية الرجالية رخيصة الثمن

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني