ما هو تأثير قلة الحيوانات المنوية على الحمل؟ وما هو المعدل الطبيعي؟

الجمعة 9 سبتمبر 2022

إذا كنت ترغب في إنجاب المزيد من الأطفال، فقد يكون عدد ونوعية الحيوانات المنوية لديك في مقدمة أولوياتك! على الرغم من أن الأمر لا يتطلب سوى حيوان منوي واحد لتخصيب البويضة، إلا أن رحلة الوصول إليها قد تكون صعبة، وبالتالي كلما زاد عدد الحيوانات المنوية، كانت النتائج أفضل. للتعرف على أسباب وأعراض وطرق علاج قلة الحيوانات المنوية تابع القراءة: 

تعتبر الحيوانات المنوية Sperm رغم صغر حجمها مسؤولة بنسبة 50% عن التكاثر، وبالتالي من المهم التعرف على تشريح هذه الخلية الذكرية التناسلية التي تتكون من ثلاث أجزاء: 

  • رأس الحيوان المنوي

يحمل رأس الحيوان المنوي مادة الحمض النووي التي تشكل الكروموسومات، وهي الكروماتين.

تحتوي الخلايا في جسم الإنسان على 23 زوجًا من الكروموسومات، أي 46 كروموسومًا. نصفها يتم توريثها من الأم والنصف الآخر من الأب. 

يحتوي الحيوان المنوي والبويضة على هذه الكروموسومات، عندما يتحد الحيوان المنوي والبويضة، ينتجان لدى الجنين 46 كروموسوما.

  • وسط الحيوان المنوي:

ينتج هذا الجزء من الحيوان المنوي الميتوكوندريا (هي أجزاء من الخلية، تقوم بصنع الطاقة التي يُمكِن أن تستخدمها باقي الخلية) التي تساعد على دفع وتحريك الحيوانات المنوية. 

  • ذيل الحيوان المنوي:

يعمل ذيل الحيوان المنوي على مساعدته في الحركة ودفعه للأمام البويضة للتخصيب.

ما هي قلة الحيوانات المنوية

يعاني ما يقرب من 60 إلى 80 مليون من الأزواج في جميع أنحاء العالم من العقم، مع اختلاف المعدلات من بلد إلى آخر.

تؤدي قلة الحيوانات المنوية إلى ارتفاع نسبة صعوبة الحمل. وهو مشكل شائع، حيث يشكل سببا لعدم الإنجاب لدى حوالي 1 من كل 3 أزواج يكافحون من أجل الإنجاب.

تعني قلة الحيوانات المنوية أن عددها أقل من 15,000,000 حيوان منوي في الملليلتر الواحد من السائل المنوي المقذوف خلال هزة الجماع. يطلق على انخفاض عدد الحيوانات المنوية أيضا قلة النطاف oligospermia.

لكن، تبقى هناك فرصة للعديد من الرجال الذين لديهم انخفاض في عدد الحيوانات المنوية أن ينجبوا أطفالًا.

ما هو المعدل الطبيعي للحيوانات المنوية ؟

المعدل الطبيعي للحيوانات المنوية هو حوالي 73 مليون خلية منوية لكل ملليلتر من السائل المنوي. وبمجرد إطلاق الحيوانات المنوية يمكنها العيش في مهبل الأنثى لمدة تصل إلى 5 أيام.

أعراض  قلة الحيوانات المنوية

قد لا تكون لديك أي أعراض لقلة الحيوانات المنوية، العرض الوحيد هو عدم القدرة على الإنجاب. 

لكن، إذا كانت هناك أسباب لنقص الحيوانات المنوية، يمكن ظهور أعراض. من بين هذه الأسباب: 

  • شذوذ الصِبغيَّات الموروثة.
  • عدم التوازن الهرموني.
  • عروق الخصيتين المتوسعة.
  • حالة مرضية تمنع مرور الحيوانات المنوية.

في حال ظهور أي أعراض أخرى لنقص الحيوانات المنوي، يمكن أن تكون عبارة عن:

  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • صعوبة في الحفاظ على الانتصاب.
  • الألم أو تورُّم أو وجود كتل قرب الخصية.
  • نقص شعر الوجه أو الجسم.

أسباب  قلة الحيوانات المنوية

هناك عدة عوامل مساهمة في الإصابة بنقص في الحيوانات المنوية عند الرجل، من بينها: 

  • السمنة أو زيادة الوزن.
  • الإصابة بصدمة أو جراحة في الخصيتين أو حولهما.
  • تناول بعض الأدوية. 
  • تعريض الخصيتين للكثير من الحرارة.

لكن، من أجل التعرف على أسباب قلة الحيوانات المنوية بشكل أكثر دقة يمكن تقسيمها إلى ثلاث فئات رئيسية: 

أسباب طبية 

يمكن أن يؤدي وجود تاريخ طبي من الأمراض والحالات التالية إلى زيادة خطر الإصابة بنقص الحيوانات المنوية: 

  • تاريخ من إصابات الخصية أو العمليات الجراحية.
  • الحالات الوراثية مثل متلازمة كلاينفيلتر (حالة وراثية تحدث عندما يولد ولد بنسخة إضافية من كروموسوم إكس، وتؤثر سلبًا على نمو الخُصْيَة، مما يؤدي إلى خصيتين أصغر من المعتاد).
  • علاجات السرطان (العلاج الكيميائي أو الإشعاعي أو الجراحة).
  • إشعاع الخصيتين.
  • الإشعاع أو الجراحة في الدماغ.
  • تورم دوالي الخصية.
  • الالتهابات.
  • العدوى المنقولة جنسياً (STIs).
  • ضعف الانتصاب أو القذف المرتجع.
  • مشاكل مع الجهاز المناعي.
  • التليف الكيسي.
  • جراحة الخصية.
  • جراحة المثانة.
  • جراحة الخصيتين المعلقة.
  • إصلاح الفتق الإربي.

أسباب بيئية

يؤدي ارتفاع درجة حرارة الخصيتين إلى نقص إنتاج الحيوانات المنوية، مما يعني أن وضعها في أي بيئة ساخنة يشكل خطورة، مثل: 

  • أحواض الاستحمام الساخنة.
  • الجلوس مع وضع الكمبيوتر فوق القدمين.

كما يمكن للعوامل التالية كذلك التأثير على الحيوانات المنوية: 

  • التعرض المهني لمبيدات الأعشاب.
  • المواد الكيميائية الصناعية.
  • المعادن الثقيلة. 
  • الإشعاع من الأشعة السينية.

ولعل الحفاظ على درجة حرارة الخصيتين أقل من درجة حرارة الجسم هو سبب وضع الخصيتين خارج تجويف البطن!

أسلوب الحياة

هناك عدة عوامل لها علاقة بأسلوب الحياة تؤثر على صحتك الجنسية بشكل سلبي، مثل تقليص الخصيتين وتقليل إنتاج الحيوانات المنوية. فيما يلي بعض العادات السيئة التي عليك تجنبها: 

  • تعاطي المخدرات.
  • تناول الكحول بكثرة.
  • تدخين التبغ أو السجائر الإلكترونية. 
  •  الستيرويدات الابتنائية (يتم تناولها لزيادة كتلة العضلات).
  • الماريجوانا والمواد الأفيونية.
  • الجلوس المكتبي الطويل.
  • المشكلات العاطفية، مثل التوتر والاكتئاب.

المضاعفات

ليست هناك مضاعفات لنقص الحيوانات المنوية سوى احتمال حدوث عقم عند الرجل. مما يجعلنا نطرح السؤال التالي: 

هل تؤثر على الإنجاب و حدوث حمل ؟

من مضاعفات قلة الحيوانات المنوية: العقم! والعقم عند الرجل يعني أن لديه مشكل يجعل المرأة غير قادرة على الحمل. وهي حالة تحدث لدى 40 إلى 50% من حالات العقم، ويصيب حوالي 7% من الرجال فقط.

بالإضافة إلى نقص الحيوانات المنوية، فيما يلي الأسباب الأخرى للعقم: 

  • ضعف حركة الحيوانات المنوية.
  • شكل الحيوانات المنوية غير الطبيعي.

حوالي 90% من مشاكل العقم عند الرجال سببها هو انخفاض عدد الحيوانات المنوية. إلا أن ضعف حركتها كذلك عامل مهم ومنتشر. وتشير حركة الحيوانات المنوية إلى قدرة الحيوانات المنوية على التحرك نحو البويضة.

كيف يتم التشخيص؟

إذا كنت تمارس الجنس بانتظام دون أي وسيلة للوقاية من حدوث الحمل، ورغم ذلك لم تحمل شريكتك، فقد تحتاج إلى زيارة الطبيب المتخصص من أجل تشخيص حالتك. فكيف يتم التشخيص؟ 

من أجل تشخيص حالتك سوف يسألك الطبيب عن تاريخك الطبي، بالإضافة إلى الفحص الجسدي، وتشمل خيارات العلاج:

  1. تحليل سائلك المنوي: سيطلب منك الطبيب القذف في كوب. خلال التحليل يتم وضع الحيوانات المنوية تحت المجهر والتحقق من حركتها وشكلها. ومن أجل جمع عينة السائل المنوي بعناية سيوجهك الطبيب لاتباع التعليمات التالية: 
  • الامتناع عن القذف لمدة يومين إلى سبعة أيام قبل جمع العينة.
  • تجنب استخدام مواد الترطيب خلال الجماع أو جمع السائل المنوي. 
  1. اختبارات الدم: من أجل تحديد مستوى الهرمونات التي تنتجها الغدة النخامية والخصيتين.
  2. صوير الخصيتين أو البروستاتا بواسطة الموجات فوق الصوتية.
  3. خزعة الخصية: أي سحْبَ العينات من الخصية باستخدام إبرة، من أجل الكشف عن ما إذا كان إنتاج الحيوانات المنوية طبيعيًّا. 

علاج قلة الحيوانات المنوية

يشمل علاج قلة الحيوانات المنوية الخيارات التالية: 

العلاجات الدوائية

قد يوصي طبيبك بالعلاجات الدوائية الهرمونية والبدائل الهرمونية عندما يكون لديك ارتفاع أو انخفاض في مستويات بعض الهرمونات.

الجراحة

يتم اللجوء إلى الجراحة من أجل:

  • تصحيح دوالي الخصية.
  • إصلاح انسداد قناة الأسهر.
  • إعادة وصل القناة الدافقة التي تم قطعها سابقا.
  • سحب الحيوانات المنوية مباشرةً من الخصيتين باستخدام تقنيات استعادة الحيوانات المنوية، في الحالات التي لا يكون فيها حيوانات منوية خلال القذف.

العلاجات الطبيعية

لا يغني العلاج المنزلي عن العلاجات الدوائية والجراحية، إلا أن العلاجات الطبيعية التي قد تفيد في تحسين عدد الحيوانات المنوية، وتشمل هذه العلاجات ما يلي:

  • الحبة السوداء.
  • كستناء الهند (الجوزة).
  • حمض الفوليك.
  • أنزيم Q10
  • إلكارنتين.
  • نبات الجنسنغ.
  • الزنك.

الوقاية

من أجل الوقاية من نقص الحيوانات المنوية وتعزيز خصوبتك يمكنك اتباع التوجيهات التالية:

  • تجنب التدخين.
  • الحد من شرب الكحول.
  • الابتعاد عن تعاطي المخدرات.
  • تجنب الأدوية التي قد تؤثر على عدد الحيوانات المنوية.
  • حافظ على وزن صحي.
  • التحكم في التوتر والمشاعر السلبية.
  • أخذ فترات راحة منتظمة إذا كنت تعمل في بيئة حارة.
  • النهوض والتحرك إذا كان الشخص يقضي فترات طويلة في الجلوس.
  • تجنب التعرض للمبيدات الحشرية والمعادن الثقيلة وغيرها من السموم.
  • شفاء
    شفاء

    ما هي أسباب مرض الهربس التناسلي؟ وكيف يمكن الوقاية منه؟

  • شفاء
    شفاء

    ما هي أعراض نزول الرحم؟ وهل له من مخاطر على صحة المرأة؟

  • شفاء
    شفاء

    مرض الزهرِي: ما هي أعراضه؟ وهل الاتصال الجنسي هو السبب الوحيد؟

  • شفاء
    شفاء

    ما هي أسباب وأعراض وطرق علاج التهابات المسالك البولية عند الرجال؟

اقرأ أيضا

  • التليف الرئوي

    التليُّف الرئوي.. هل من علاج؟

  • متلازمة القولون العصبي

    القولون العصبي: مرض في الأمعاء أم في الأعصاب؟

  • إليك 21 سببا لضيق التنفس وأفضل الطرق لعلاجه في المنزل

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني