أعراض ارتفاع هرمون الحليب: هل هو حكر على النساء دون الرجال؟ 

الأحد 12 يونيو 2022

يعني ارتفاع هرمون الحليب أن لديك مستوى أعلى من المستويات الطبيعية من البرولاكتين في الدم، وهو هرمون تفرزه الغدة النخامية لتحفيز إنتاج حليب الثدي والحفاظ عليه. ما هي أعراض ارتفاع هرمون الحليب؟ ما هي أسبابه؟ هل يرتفع هرمون الحليب أثناء الحمل وعند إنتاج حليب الرضاعة الطبيعية؟ هل ارتفاعه مرتبط بالنساء دون الرجال؟ ما طرق علاجه؟ وكيف يمكن الوقاية منه؟

ارتفاع هرمون الحليب

ارتفاع هرمون الحليب

هرمون الحليب أو هرمون البرولاكتين (Prolactin) 

فرط برولاكتين الدم أو ارتفاع هرمون الحليب (Hyperprolactinemia) هو حالة من ارتفاع  هرمون الحليب الذي ينتج في الغدة النخامية. وهو الهرمون المسؤول عن إنتاج الحليب في ثدي المرأة، وتتمثل وظيفته الأساسية في تعزيز نمو الثدي أثناء الحمل وتعزيز القدرة على الرضاعة.

في حين أن فرط برولاكتين الدم يعتبر طبيعيا خلال فترتي الحمل والرضاعة، إلا أنه يمكن أن يحدث في أوقات أخرى بسبب عوامل صحية أخرى، ويمكن أن يؤثر على مستويات الهرمون الجنسي لدى كل من الرجال والنساء.

وظيفة هرمون الحليب 

حسب دراسة نشرت في المكتبة الوطنية للطب (NIH)، يساهم البرولاكتين في العديد من الوظائف،  لكن المسؤوليتين الأساسيتين له هما إنتاج الحليب وتطوير الغدد الثديية داخل أنسجة الثدي خلال فترة الحمل، حيث يساهم في تعزيز نمو الحويصلات الثديية، وهي مكونات الغدة الثديية وخلايا الثدي لإفراز مكونات الحليب والتي تشمل كربوهيدرات الحليب (اللاكتوز) وبروتينات الحليب والدهون.

 أعراض ارتفاع هرمون الحليب 

1. أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند النساء

  • فترات وتدفق غير منتظم للدورة الشهرية.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • ثر اللبن (هو إفرازات حليبيّة في غير فترات الحمل والرضاعة).
  • ألم على مستوى الثدي.
  • ألم أو انزعاج أثناء العلاقة الجنسية بسبب جفاف المهبل.
  • العقم.

2. أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال 

يمكن أن تختلف أعراض ارتفاع هرمون الحليب لدى الرجال من شخص لآخر، ولكنها قد تشمل:

  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • الصداع أو مشاكل على مستوى البصر.
  • فقدان الاهتمام بالجنس.
  • انخفاض كتلة العظام.
  • ثر اللبن.
  • ضعف الانتصاب.
  • مستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون.
  • تضخم أنسجة الثدي أو نمو غير طبيعي للثدي (تثدي الرجل).
  • العقم.

 أسباب ارتفاع هرمون الحليب (Hyperprolactinemia) 

تشمل العوامل المسببة لفرط برولاكتين الدم:

1. البرولاكتينوما أو الورم البرولاكتيني 

يعتبر الورم البرولاكتيني (Prolactinoma) السبب الأكثر شيوعا لفرط برولاكتين الدم، وهو ورم غير سرطاني يتكون في الغدة النخامية ويسبب زيادة إنتاج هرمون البرولاكتين. فبالإضافة لأعراض فرط برولاكتين الدم، يمكن للشخص الإحساس بما يلي:

2. الأدوية

يساعد الدوبامين الكيميائي في الدماغ على إضعاف إنتاج البرولاكتين في الجسم، لذلك، أي دواء يحصل عليه الشخص قد يؤثر على مستويات الدوبامين في الجسم يمكن أن يرفع مستويات البرولاكتين، وتشمل هذه النوعية من الأدوية: 

  • أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • بعض الأدوية المضادة للأمراض العقلية.
  • أدوية علاج الغثيان والقيء.
  • أدوية علاج حرقة المعدة ومرض الجزر المعدي المريئي.
  • حبوب منع الحمل.
  • مسكنات الألم المحتوية على مواد أفيونية.
  • أدوية علاج أعراض انقطاع الطمث.

3. الحالات الصحية 

تشمل الحالات الصحية التي قد ترفع من مستويات هرمون الحليب في الدم:

  • قصور الغدة الدرقية (عدم إنتاج الغدة الدرقية للهرمونات الكافية).
  • أمراض الكلي أو الكبد.
  • الهربس النطاقي (عدوى فيروسية تسبب طفحا جلديا أو بثور على الصدر).
  • كسور أو كدمات على مستوى جدار الصدر.
  • متلازمة تكيس المبايض.
  • متلازمة كوشينغ (تراكم مستويات عالية من هرمون الكورتيزول في الجسم). 
  • متلازمة نيلسون (تتطور بعد استئصال الغدة الكظرية كعلاج لمرض كوشينغ).
  • أورام الغدة النخامية.

كيف يتم قياس نسبة هرمون الحليب؟ 

تتغير المستويات الطبيعية من البرولاكتين في الجسم بشكل يومي، لذلك ينبغي على الأشخاص الذين يريدون قياس نسبة هرمون الحليب إجراء الاختبار بعد حوالي 3 ساعات من الاستيقاظ، ويمكن أن ينصح الأطباء الشخص بالانتباه لمسببات ارتفاع مستويات البرولاكتين قبل إجراء الاختبار مثل:

  • تجنب الإجهاد والتعب قدر الإمكان. 
  • عدم ممارسة الرياضة قبل الاختبار بـ 30 دقيقة على الأقل.
  • تجنب تحفيز الحلمات خلال الـ 24 ساعة السابقة للاختبار.

بناء على أعراض الشخص، قد يطلب الطبيب اختبارات أخرى للتأكد من مدى ارتباطه بحالات صحية معينة تتطلب العلاج. 

 تشخيص ارتفاع هرمون الحليب 

يتم الكشف عن المستويات المرتفعة من البرولاكتين في الدم من خلال:

  • فحص الدم: والذي قد يتطلب إجراء المزيد من الاختبارات للتحقق السبب الرئيسي لارتفاع مستويات الهرمون.
  • فحص التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI): يُظهر هذا الاختبار صورة لأنسجة الجسم للتأكد من احتمال نمور الورم البرولاكتيني.

وتعتبر النسب الطبيعية للبرولاكتين في الدم حسب الفئات:

  • الذكور: أقل من 15 نانوجرام لكل مليلتر.
  • الإناث: أقل من 25 نانوجرام لكل مليلتر.
  • الإناث الحوامل أو المرضعات: 34 إلى 386 نانوجرام لكل مليلتر.

وقد تصل المستويات المرتفعة من هرمون الحليب لدى:

  • الذكور: بين 50-100 نانوغرام / مل.
  • الإناث: بين 50-100 نانوغرام / مل.
  • النساء الحوامل أو المرضعات: 600 نانوغرام / مل.
  • ورم البرولاكتين: قد تصل نسبته إلى 50000 نانوغرام / مل في الحالات القصوى.

علاج ارتفاع هرمون الحليب

تعتمد مدة علاج ارتفاع هرمون الحليب على مسبباته، وترتكز علامات الشفاء من ارتفاع هرمون الحليب بشكل أساسي على إعادة البرولاكتين إلى مستوياته الطبيعية، وتشمل خيارات العلاج:

  • الأدوية: وتعتبر فعالة في خفض مستويات البرولاكتين وتقلص أورام الغدة النخامية.
  • الجراحة: وقد تُستخدم الجراحة أحيانًا لإزالة ورم في الغدة النخامية، خاصة إذا لم تساعد الأدوية في العلاج أو لم يستطع الشخص تحملها.
  • العلاج الإشعاعي: ويستخدم عند عدم فعالية الأدوية والجراحة. 

مضاعفات ارتفاع هرمون الحليب 

وفقا لدراسة نشرت في المكتبة الوطنية للطب (NIH)، تشمل أضرار ارتفاع هرمون الحليب التي يمكن أن تنتج عن عدم تلقي المريض للعلاج؛ قلة كثافة العظام وهشاشة العظام نتيجة حدوث خلل في تكوين الغدد التناسلية أو ضعف في الغدة الكظرية. 

هل يمكن الوقاية من ارتفاع هرمون الحليب؟ 

لا توجد طرق مثبتة للوقاية من فرط برولاكتين الدم، لكن، يمكن للشخص: 

  • الانتباه إلى الأعراض واكتشاف العوامل المسببة له وعلاجها.
  • اتباع نظام غذائي صحية وتعلم طرق التحكم في التوتر لضمان اعتدال هرمون الحليب.
  • إجراء اختبار جيني للتحقق من احتمالية الإصابة بالورم البرولاكتيني خاصة عند إصابة أحد أفراد العائلة به. 

الأسئلة الشائعة حول ارتفاع هرمون الحليب

هل يعتبر ارتفاع هرمون الحليب خطيرا؟ 

إذا كانت مستويات البرولاكتين أعلى من المعتاد، فقد تشير هذه الحالة إلى نمو الورم البرولاكتيني الذي يجعل الغدة تنتج نسبا مرتفعة من البرولاكتين، والذي يتسبب في إنتاج حليب الثدي لدى الرجال والنساء في غير فترة الحمل والرضاعة بالإضافة إلى اضطرابات في الدورة الشهرية واضطرابات أخرى قد تصل إلى عدم القدرة على الحمل وانخفاض الدافع الجنسي وعدم القدرة على الانتصاب أو الحفاظ عليه.

كيف يمكن خفض هرمون الحليب طبيعيا؟ 

يمكن اتخاذ العديد من الخطوات للحفاظ على المستويات الطبيعية لهرمون حليب الثدي، وتشمل: 

  • تغيير النظام الغذائي وتجنب التوتر.
  • التوقف عن ممارسة الأنشطة الرياضية المكثفة والمرهقة.
  • تجنب الملابس التي تضغط على الصدر.
  • تجنب الأنشطة والملابس التي تزيد من إفراز الحلمتين.
  • تناول مكملات فيتامين ب 6 وفيتامين هـ التي تمنع ارتفاع مستويات البرولاكتين بعد توصية الطبيب.

هل تنخفض مستويات هرمون الحليب بدون علاج؟ 

قد لا يحتاج الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات البرولاكتين مع قلة الأعراض أو انعدامها إلى العلاج، كما أنه قد يكون الشخص عُرضة لارتفاع برولاكتين الدم من دون تحديد سبب لذلك، ويسمى طبيا فرط برولاكتين الدم مجهول السبب، وعادة ما تنخفض معه مستويات الهرمون من دون علاج وفي غضون بضعة أشعر، مع احتمالية وصف الأدوية إذا لم تستقر مستوياته.

 هل ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال يسبب العقم؟ 

أثبتت نتائج دراسة نشرت في المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية (NCBI) تأثير فرط برولاكتين الدم على وظيفة الخصيتين والعقم لدى الذكور، وثبت أن المستويات المرتفعة لها تأثير مباشر على تكوين الحيوانات المنوية وانخفاض جودة السائل المنوي، ويتم علاجه باستخدام ناهضات الدوبامين لضبط مستويات الهرمونات وتعزيز صحة السائل المنوي.

  • شفاء
    شفاء

    الاكتئاب عند المرأة : الأعراض، والأسباب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    كل ما يجب عليك معرفته عن ألم أسفل البطن

  • شفاء
    شفاء

    اضطرابات الأكل : أعراضها وأسبابها وطرق علاجها

  • شفاء
    شفاء

    ما هي أهم أسباب متلازمة كروزون وأعراضها ؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني