نغزات القلب: ما أسبابها ومتى تشكل خطرا وما هو العلاج؟

الثلاثاء 3 يناير 2023

لا تعتبر نزغات القلب عرضا لحالات صحية خطيرة دائما، لكنها قد تكون إحدى أعراض مشكلة صحية تصيب القلب. تعرف في هذا المقال على الأسباب المحتملة لنغزات القلب، الأعراض المصاحبة لها وطرق تشخيصها وعلاجها.

نغزات القلب

نغزات القلب

ما هي نغزات القلب؟ كيف تبدو؟

تشير نغزات القلب إلى آلام تحدث على مستوى الصدر، وقد تمتد إلى الذراعين أو الرقبة. عادة ما تكون مرتبطة بصحة القلب، لكنها قد تشير أيضا إلى اضطرابات على مستوى العضلات أو الأضلاع أو الأعصاب وحتى المريء والرئتين.

تختلف آلام الصدر أو نغزات القلب باختلاف الحالة الصحية للشخص، ثم شدتها ومدتها الزمنية وموقعها في الجسم. لكنها تمثل عادة ألما حادا كالطعن في الصدر أو الضغط على الصدر أو وجعا طفيفا وخفيفا، والتي يمكن أن تستمر لدقائق أو ساعات، أو حتى أشهر.

أعراض قد تكون مصاحبة لنزغات القلب

يمكن تمييز الأعراض المرتبطة بنغزات القلب، بالأعراض التي لها علاقة بصحة القلب والأعراض التي تشير إلى أن نغزات القلب ليست مرتبطة بصحة القلب، وتشمل أعراض نغزات القلب المرتبطة بصحة القلب، الإحساس بـ:

  • ضغط أو ضيق في الصدر.
  • ضيق التنفس.
  • آلام على مستوى الذراعين والظهر والفك والرقبة.
  • التعب والدوخة والغثيان.
  • آلام البطن.

وتشمل الأعراض التي تشير إلى أن نغزات القلب مرتبطة بصحة أعضاء أخرى غير صحة القلب:

  • وجود طعم حمضي في الفم.
  • الإحساس بالألم بمجرد الأكل أو البلع.
  • إيجاد صعوبة في القلب.
  • ألم يتغير بتغير وضعية الجسم.
  • الإحساس بألم حاد عند التنفس أو السعال.
  • الحمى والقشعريرة.
  • السعال وسيلان الأنف.
  • مشاعر الذعر والتوتر والقلق.

أنواع نغزات القلب

يمكن الحديث عن أنواع نغزات القلب من خلال الإشارة إلى درجات نغزات القلب وآلام الصدر التي يشعر بها الشخص، والتي قد تكون:

1. نغزات قلب خفيفة لثواني معدودة

بحيث يشعر الشخص بنغزات القلب وتكون الآلام المتربطة بها خفيفة وتستمر لثواني معدودة، وقد تكون مصاحبة لبعض الأعراض الأخرى المشيرة إلى صحة القلب والأعضاء الأخرى أو من دون أعراض.

2. نغزات قلب خطيرة ومستمرة لمدة ساعة أو أكثر

يمكن أن يعاني الشخص من نغزات القلب المصاحبة لأعراض خطيرة ومستمرة لمدة قد تصل إلى ساعة أو ساعات، وتعتبر الأعراض إشارة إلى مشكلة صحية قد تكون خطيرة وتستدعي زيارة الطبيب سواء تعلق الأمر بصحة القلب أو بصحة الأعضاء الأخرى.

3. نغزات قلب متكررة 

يمكن أن تكون نغزات القلب المتكررة والمصحوبة لبعض الأعراض المشارة أعلاه إلى إشارة إلى ضرورة زيارة الطبيب للتأكد من أن الحالة الصحية للشخص لا تدعو للقلق أو بحاجة إلى علاج خاصة على مستوى صحة القلب.

أسباب نغزات القلب

ليست النوبة القلبية هي السبب الوحيد المرتبط بنغزات القلب أو آلام الصدر، هناك العديد من أسباب نغزات القلب والصدر، وأسباب نغزات القلب المتكررة وأسباب نغزات القلب المستمرة، والتي تشمل:

أسباب نغزات القلب المرتبطة بصحة القلب

1. النوبة القلبية

تعتبر نغزات القلب وآلام الصدر من أهم أعراض الإصابة بالنوبة القلبية، بالإضافة إلى ضيق التنفس، والدوخة والتعب، وآلام الذراعين والكتفين.

2. التهاب عضلة القلب

يمكن أن يكون التهاب عضلة القلب الناتج عادة عن العدوى الفيروسية إحدى الأسباب المرتبطة بنغزات القلب، وتشمل الأعراض المرتبطة به، ضيق التنفس وعدم انتظام دقات القلب.

3. الذبحة الصدرية

تحدث الذبحة الصدرية نتيجة عدم وصول ما يكفي من الدم إلى القلب، وتتمثل علاقتها بنغزات القلب وآلام الصدر في الإحساس بضغط على الصدر، وألم يمتد إلى الكتفين والرقبة والظهر.

4. تمدد الأوعية الدموية وتسلخ الشربان الأبهر

يمكن أن يؤدي تمدد الأوعية الدموية وتسلخ الشربان الأبهر إلى تمزق أو انفصال الشريان الأورطي، مما يؤدي إلى تراكم الدم في الشريان. تؤدي كلتا هاتين الحالتين إلى الإحساس بنغزات القلب وآلام الصدر.

5. تسلخ الشريان التاجي

يؤدي تمزق جدار الشريان التاجي إلى تسلخ الشريان التاجي. يمكن أن تتسبب هذه الحالة الصحية في تمزق الطبقة الداخلية وهو ما قد يؤدي إلى تراكم الدم وحدوث نوبة قلبية. تجعل هذه الحالة الطبية الشخص في معاناة مع نغزات القلب وآلام الصدر والرقبة والظهر.

6. التهاب الكيس المحيط بالقلب

يُعرف التهاب الكيس المحيط بالقلب بالتهاب التامور، ومن أعراضه المرتبطة بنغزات القلب، ألم في الصدر، والإحساس بالضغط على الصدر والقلب نتيجة تراكم السوائل في القلب.

7. تضخم عضلة القلب

يمنع تضخم عضلة القلب من تدفق الدم من القلب بشكل سليم، وهو ما يؤدي إلى بذل العضلات لجهد مضاعف لضخ الدم. يمكن أن يؤدي هذا إلى نغزات القلب، وعدم انتظام دقات القلب وترم في القدمين والكاحلين والساقين والبطن.

أسباب نغزات القلب المرتبطة بصحة الجهاز الهضمي

يمكن أن تتسبب الحالات الصحية المرتبطة بصحة الجهاز الهضمي في الإحساس بنغزات القلب، وتشمل:

1. التهاب البنكرياس

يعتبر التهاب البنكرياس من مضاعفات الإصابة بحصوات المرارة، كما يمكن أن يكون الإكثار من شرب الكحول من عوامل الإصابة به، ويشعر معه الشخص بالإضافة إلى نغزات القلب بألم في الجزء العلوي من البطن، الغثيان، وألم مستمر في الظهر.

2. تشنجات وتمزق المريء

تمثل تشنجات المريء تقلصات في أنبوب الطعام، وتسبب أعراضا كنغزات القلب وصعوبة في البلع وحرقة في المعدة وارتجاع حمضي. ومن ضمن الحالات الصحية التي تؤثر على صحة المريء تمزق المريء أو انفجار أنبوب الطعام، ويمكن أن يؤدي بدوره إلى آلام الصدر ثم نغزات القلب وضيق في التنفس.

3. تقرحات بطانة الرحم

يمكن أن تتسبب تقرحات بطانة الرحم أو قرحة المعدة في الإحساس بالانتفاخ وآلام أعلى البطن والغثيان والقيء.

4. مرض الجزر المعدي المريئي (GERD)

يمكن أن يسبب مرض الجزر المعدي المريئي أو ما يعرف بالارتجاع المعدي المريئي إلى ارتجاع أو عدوة حمض المعدة إلى الحلق، ويعتبر من أمراض الجهاز الهضمي المسببة للآلام على مستوى الصدر، وصعوبة في البلع، والغثيان.

أسباب ألم الصدر المتعلقة بالرئة

يمكن أن تسبب اضرابات صحة الرئة إلى المعاناة من أعراض آلام الصدر ونغزات القلب، وتشمل هذه الحالات الصحية:

1. ارتفاع ضغط الدم الرئوي

يحدث ارتفاع ضغط دم الرئتين نتيجة ارتفاع ضغط دم الشرايين التي تنقل الدم من القلب إلى الرئتين. ويمكن أن يؤدي هذا إلى الإحساس بضيق في التنفس، والتعب والتورم نتيجة تراكم السوائل.

2. التهاب الجنبة

يشار إلى الجنبة بالغشاء الذي يغطي الرئتين، ويؤدي التهاب هذا الغشاء إلى الشعور بنغزات القلب وآلام على مستوى الصدر والكتفين التي تزداد سوءا عند التنفس أو العطس أو السعال.

3. الالتهاب الرئوي

يمكن أن يتسبب الالتهاب الرئوي في إحساس الشخص بنغزات القلب وآلام حادة على مستوى الصدر تزداد حدة عند التنفس أو السعال، كما يسبب ضيقا في التنفس وانخفاض مستويات الطاقة.

4. الانسداد الرئوي 

يحدث الانسداد الرئوي نتيجة انحباس جلطة دموية في الشريان الذي ينقل الدم من القلب إلى الرئتين، ويؤدي هذا إلى الشعور بنغزات القلب، وآلام الصدر والظهر، وضيق في التنفس والسعال الحاد والدموي.

5. السل

نتيجة التعرض لعدوى بكتيرية تصيب الرئتين، يمكن أن يؤدي السل إلى المعاناة مع آلام الصدر، والسعال الحاد والدموي، والفقدان الحاد في الوزن.

6. الربو

يحدث الربو نتيجة التهاب الشعب الهوائية، ومن أكثر الأعراض التي يعاني منها الشخص عند الإصابة به هو ضيق الصدر، وضيق التنفس والسعال.

أسباب صحية أخرى

تشمل الأسباب الصحية الأخرى المسؤولة عن آلام الصدر:

1. نوبات الهلع

يمكن أن تسبب نوبات الهلع إحساس بنغزة في القلب وآلام في الصدر، وذلك بسبب تسارع دقات القلب الناتج عن الخوف والهلع.

2. فتق الحجاب الحاجز

يحدث فتق الحجاب الحاجز أو الفتق الحجابي نتيجة اندفاع جزء من المعدة إلى الصدر، وهو ما يسبب حرقة المعدة والارتجاع الحمضي وآلام على مستوى الصدر.

3. التهاب الغضروف المفصلي

يحدث هذا الالتهاب في غضروف القفص الصدري، ومن أعراضه التورم في الصدر والآلام التي يعاني منها الشخص عند الاستلقاء أو ممارسة التمارين الرياضية أو السعال والعطس.

4. إجهاد العضلات

يمكن أن تنتج آلام الصدر عن التهاب عضلات وأوتار الضلوع، وهو ما يسبب إجهادا في العضلات يمنع من ممارسة الأنشطة اليومية.

5. إصابة الضلوع

يمكن أن تؤدي الكدمات والكسور على مستوى الضلوع إلى الإحساس بألم مستمر في الصدر والظهر، مع عدم القدرة على التنفس.

علاج نغزات القلب

طرق التشخيص 

يمكن تشخيص المعاناة من نغزات القلب أو آلام الصدر من خلال إجراء الطبيب للعديد من الفحوصات والاختبارات التشخيصية والتي تتمثل في:

  • مخطط كهربية القلب لتسجيل النشاط الكهربائي للقلب.
  • مخطط صدى القلب باستخدام الموجات فوق الصوتية وذلك لتسجيل صور كلية ومتحركة للقلب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي للكشف عن الأضرار المحيطة بالقلب أو انسداد الشرايين.
  • الأشعة السينية لفحص القلب والرئتين والأوعية الدموية.
  • اختبارات الدم لقياس مستويات الإنزيمات في الدم.
  • اختبارات قياس وظائف القلب بعد المجهود.

طرق العلاج 

تختلف طرق علاج آلام الصدر باختلاف أسباب نغزات القلب، حيث يمكن أن يوصي الطبيب باعتماد:

  • الأدوية

وتوصف الأدوية لفتح الشرايين المغلقة جزئيا، أو لتكسير الجلطات، كما يمكن وصف الأدوية المضادة للحموضة لعلاج الارتجاع الحمضي وحرقة المعدة، ثم الأدوية المضادة للقلق لعلاج نوبات الهلع.

  • الجراحة

يمكن اللجوء إلى العلاج الجراحي لعلاج الأمراض المرتبطة بصحة القلب والشرايين والرئتين أيضا، حيث يمكن أن تتم إجراء عملية قسطرة القلب لفتح الشرايين المسدودة، أو علاج الأمراض الأخرى المرتبطة بصحة القلب والشرايين.

هل يمكن علاج نغزات القلب في البيت؟

لا يُنصح بعلاج نغزات القلب في البيت قبل التأكد من الأسباب المسؤولة عن آلام الصدر والأعراض المصاحبة لها، لذلك، إذا لم تستطع التمييز بين أسباب آلام الصدر الناتجة عن صحة القلب، أو عن صحة الرئتين، أو عن صحة العظام والمفاصل أو عن صحة الجهاز الهضمي فيُنصح باستشارة الطبيب قبل تجربة أي علاج، لأن العلاجات المنزلية يمكن أن تعالج اضطرابات الجهاز الهضمي كالغازات وحرقة المعدة والارتجاع الحمضي.

أخطار نغزات القلب: هل يمكنك تجاهلها؟

تعتبر المضاعفات الصحية المرتبطة بآلام الصدر ونغزات القلب من المخاطر الصحية التي لا ينبغي تجاهلها أو الإعراض عنها، لأنها قد تكون علامة على الإصابة بنوبة قلبية مميتة أو إحدى الأسباب الصحية المشار إليه سابقا. لذلك، ينبغي على الأشخاص الذين جربوا الشعور بآلام في منطقة الصدر والقلب استشارة الطبيب للتأكد مما إذا كانت الأعراض علامة على حرقة في المعدة أو على حالة صحية أكثر خطورة، خاصة إذا كان الألم يمتد إلى الجزء العلوي من الجسم كالرقبة والذراعين والفك، ويسبب ضيقا في التنفس والدوخة والدوار والغثيان.

أسئلة شائعة قد تهمك

متى تكون نغزات القلب خطيرة؟

يمكن أن تكون نغزات القلب خطيرة ومهددة للحياة إذا أحس معها الشخص الأعراض التالية:

  • آلام على مستوى الذراعين والظهر والرقبة والفك.
  • ضيق وضغط على مستوى الصدر.
  • الشعور بالغثيان والقيء والتعرق.
  • الشعور بضيق في التنفس أو تغير معدل التنفس.
  • ألم يستمر لأكثر من 15 دقيقة.
  • تغير لون الشفاه أو الأظافر إلى اللون الأزرق.
  • الارتباك.
  • شفاء
    شفاء

    علاج الأبهر: إليك طرق العلاج المختلفة للتخلص من ألم الشريان الأبهر

  • شفاء
    شفاء

    جدول السكر التراكمي الطبيعي و المعدل الطبيعي للسكر في الدم

  • شفاء
    شفاء

    معدل النبض الطبيعي: ما هو المعدل الطبيعي لنبضات القلب للشخص السليم ؟

  • شفاء
    شفاء

    معدل ضغط الدم الطبيعي حسب العمر - للرجال والنساء والحوامل

اقرأ أيضا

  • فوائد-القرفة

    ما هي فوائد القرفة؟ إليك كل ما تريد معرفته

  • زيت-الخروع

    زيت الخروع: فوائده واستخداماته للجمال والصحة

  • جفاف العين

    ما هو جفاف العين؟ ما هي أعراضه، أسبابه وعلاجه؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني