تشوهات جنينية والسبب تناول هذا الطبق المغربي أثناء الحمل!

السبت 20 فبراير 2021

على الرغم من فوائد الحلبة المختلفة لصحة الجسم بشكل عام، إلا أنها قد تتسبب في مضاعفات للمرأة الحامل وتشوهات خلقية للجنين. فما هي الآثار الجانبية المحتملة على الأم والطفل؟ وهل من كمية آمنة يمكن للمرأة الحامل تناولها دون حدوث مضاعفات؟

img
شفاء
بذور الحلبة والحمل
img

بذور الحلبة والحمل

على الرغم من فوائد الحلبة المختلفة لصحة الجسم بشكل عام، إلا أنها قد تتسبب في مضاعفات للمرأة الحامل وتشوهات خلقية للجنين. فما هي الآثار الجانبية المحتملة على الأم والطفل؟ وهل من كمية آمنة يمكن للمرأة الحامل تناولها دون حدوث مضاعفات؟

الحلبة نبات طبي تستخدم بذوره وأوراقه على نطاق واسع في الطب التقليدي المغربي. لكن وحسب دراسة، ارتبط استهلاك بذور الحلبة أثناء الحمل بمجموعة من التشوهات الخلقية، ونظرًا لانتشار استخدام الحلبة على نطاق واسع، فقد تبين حسب دراسة نشرت في المكتبة العامة للعلوم (PLOS) أن استهلاك بذور الحلبة أثناء الحمل يشكل مصدر قلق للصحة العامة، وحسب نفس الدراسة، فإنه حتى الآن، لا توجد تقارير علمية بخصوص الكمية من الحلبة التي يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات صحية.

المضاعفات الصحية الناتجة عن تناول الحلبة

يؤدي تناول كميات كبيرة من الحلبة عند المرأة الحامل إلى اختلال التوازن الهرموني في الجسم، تنتج عنه مضاعفات منها:

  • الإجهاض

أشارت دراسة إلى أن الحلبة من الأعشاب والنباتات المسببة للإجهاض، ومن آثارها حدوث انقباضات مبكرة، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى ولادة مبكرة أو إجهاض.

  • عسر الهضم 

يكون الجهاز الهضمي هشًا أثناء الحمل، ويمكن أن يؤدي استهلاك الحلبة بشكل منتظم إلى الغثيان والقيء والانتفاخ أو الإسهال.

  • مسببات الحساسية

تسبب الحلبة ردود فعل شديدة الحساسية أثناء الحمل؛ حيث يمكن أن يؤدي تناول الحلبة إلى احتقان الأنف والتورم والسعال.

  • بول كريه الرائحة

من المعروف أن تناول الحلبة، خاصة في المراحل الأخيرة من الحمل، ينتج عنه رائحة جسم غير عادية. إلا أن هذه الرائحة ليس لها أي آثار طويلة المدى على صحة الطفل.

  • التفاعلات مع الأدوية

تقلل الحلبة من آثار الأدوية التي يمكن تناولها أثناء الحمل، ويتعارض هذا بشكل خاص مع الأدوية المسيلة للدم.

التشوهات الخلقية المرتبطة بتناول الحلبة

حسب دراسة أجريت في مستشفى السويسي للولادة بالرباط، بالاعتماد على إحصاء الحالات الصحية للولادات في سنة واحدة، كانت التشوهات التي تم إحصاؤها هي:

  • الحنك المشقوق: cleft palate؛ وهي فتحات أو انشقاقات في الشفة العليا أو سقف الفم (الحنك) أو كليهما
  • انعدام الدماغ: Anencephaly؛ ويقصد به عدم وجود جزء كبير من الدماغ.
  • استسقاء الرأس: Hydrocephalus؛ وهو تراكم السائل النخاعي في الجيوب والتجاويف الداخلية للدماغ.
  • السنسنة المشقوقة: Spina bifida؛ ويقصد بها تشقق العمود الفقري.

وقد كان من ضمن عوامل الخطر المرتبطة بشكل كبير في حدوث هذه التشوهات الخلقية، تناول نبات الحلبة في فترة الحمل.

يجب على النساء الحوامل تجنب استخدام الحلبة لاحتوائها على مركبات يمكن أن تحفز الانقباضات المؤدية إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة، كما قد تسبب تشوهات خلقية للجنين.

بذور الحلبة والحمل

  • img
    شفاء

    الرهاب الاجتماعي.. أو شعور الشخص بالخوف عندما يكون محط أنظار الآخرين!

  • img
    شفاء

    هل يمكننا أن نتأقلم مع التوتر؟

  • img
    شفاء

    وضع المفاتيح في يده لن يفيد! إليك 9 أشياء يجب القيام بها أمام حالة الإغماء

  • img
    شفاء

    9 أسباب لرائحة الجسم الكريهة!

اقرأ أيضا

  • img

    الرهاب الاجتماعي.. أو شعور الشخص بالخوف عندما يكون محط أنظار الآخرين!

  • img

    هل يمكننا أن نتأقلم مع التوتر؟

  • img

    وضع المفاتيح في يده لن يفيد! إليك 9 أشياء يجب القيام بها أمام حالة الإغماء

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني