هل يمنع التلقيح ضد الكوفيد من انتقال العدوى؟

الثلاثاء 17 أغسطس 2021

يظن الأشخاص الذين تم تلقيحهم أنه لم تعد هناك حاجة للاستمرار في تطبيق الإجراءات الوقائية من تباعد اجتماعي ولبس الكمامة، معتبرين أن اللقاح يعني العودة إلى الحياة الطبيعية. فهل يعني الحصول على اللقاح أن الشخص محصن ضد العدوى؟ ولِمَ ينبغي على الأشخاص الملقحين الاستمرار في تطبيق الإجراءات الوقائية؟ 

التلقيح ضد الكوفيد

التلقيح ضد الكوفيد

يُعتبر الأشخاص مُلقحين بالكامل بعد أسبوعين بعد تلقي الجرعة الثانية من اللقاحات ثنائية الجرعات، مثل AstraZeneca أو Pfizer أو Moderna أو Sinopharm، وأقل من أسبوعين بعد تلقي لقاح الجرعة الواحدة مثل (Johnson & Johnson / Janssen). 

رغم أن اللقاحات فعالة، لا تزال هناك فرصة للإصابة بالعدوى!

التطعيم أو التلقيح الكامل يعني إتمام جرعات لقاحات الكوفيد على النحو الموصى به للحصول على أفضل حماية ضد المضاعفات الشديدة مثل ضرورة تلقي العلاج في المستشفى أو الوفاة. لكن، لا يوجد لقاح يوفر حماية بنسبة 100% من المرض، إلا أنه يمنح فرصة أفضل للتصدي للمضاعفات الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا. كما أن القدرة على نقل المرض تحدث بمعدل أقل وتتعلق بالأشخاص الذين لم يحققوا استجابة مناعية جيدة للقاحات، ويشملون: 

  • كبار السن.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض مناعية أو صحية مزمنة.
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات صحية.

لماذا يصاب الأشخاص الملقحون بـكوفيد-19 مرة أخرى؟

أشارت دراسة نشرت نتائجها في مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إلى أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم كليا أو جزئيا والذين أصيبوا بكوفيد-19 قد يكونون أقل عرضة لنشر الفيروس للآخرين. وأشارت نتائج المشاركين في الدراسة الذين تم تطعيمهم كليًا أو جزئيًا، أن الفيروس كان أقل قابلية للاكتشاف بنسبة 40% في أنوفهم مقارنة بأولئك الذين لم يتم تطعيمهم. كما أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم جزئيا بجرعة واحدة أو كليا بجرعتين أقل عرضة بنسبة 66% للاختبار إيجابيا للعدوى مقارنة بأولئك الذين لم يتم تلقيحهم. 

تشير هذه النتائج إلى انخفاض الحمل الفيروسي لدى الأشخاص الذين تم تطعيمهم والذين كانوا عرضة من قبل للإصابة بالفيروس.

نسبة فعالية اللقاحات المتاحة في منع انتقال العدوى

أظهرت دراسات متعددة من الولايات المتحدة ودول أخرى أن سلسلة التطعيم ذات الجرعتين فعالة للغاية ضد عدوى SARS-CoV-2 بما في ذلك الالتهابات المصحوبة بأعراض وغير المصحوبة بأعراض التي تسببها السلالات الجديدة بما في ذلك شدة المرض والاستشفاء والوفاة على الرغم من اختلاف النسب لاختلاف العدد والظروف الصحية للأشخاص الذين أجريت لهم الدراسة.

  • لقاح موديرنا وفايزر

توصلت دراسة جديدة لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إلى أن لقاحات الكوفيد المصرح بها من قبل إدارة الغذاء والدواء (Pfizer-BioNTech و Moderna) تقلل من خطر الإصابة بنسبة 91% للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل، وهو ما يضفي مزيدا من الأدلة على فعاليتها.

كما أنه بمجرد التطعيم الكامل أي جرعتين من اللقاح، انخفض خطر الإصابة بنسبة 91%، وبعد التطعيم الجزئي بجرعة واحدة، انخفض خطر الإصابة بنسبة 81%. 

  • لقاح سينوفارم

لا توجد حاليًا بيانات متاحة تتعلق بتأثير لقاح Sinopharm على انتقال فيروس SARS-CoV-2.

  • لقاح أسترازينيكا وفايزر

أظهرت نتائج دراسة أخرى نشرت في هيئة الصحة العامة بإنجلترا (Public Health England)، أن احتمالية انتقال العدوى في المنزل أقل بنسبة 40-50% لدى الأسر الذين تم تلقيحهم مقارنة بالأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح.

  • لقاح جونسون آند جونسون

حسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، كانت فعالية لقاح Johnson & Johnson / Janssen ضد العدوى عديمة الأعراض 74%، من دون أن تشير الدراسة إلى نسبة فعالية اللقاح ضد انتقال العدوى. 

و أشارت البيانات من دراسات متعددة في بلدان مختلفة إلى أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم باللقاح والذين تعرضوا للإصابة بالفيروس لديهم حمولة فيروسية أقل من الأشخاص غير المحصنين. وهو ما يشير إلى انخفاض قابلية الانتقال، وعلى الرغم من ذلك، لا زال الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل بحاجة إلى توخي الحذر من الحصول على عدوى أخرى من السلالات الجديدة.

التلقيح ضد الكوفيد

التلقيح ضد الكوفيد

  • شفاء
    شفاء

    تعرف على 6 من أسباب وعلاج سيلان الأنف عند الأطفال

  • شفاء
    شفاء

    تعرف على أسباب التليف الكيسي وأعراضه وطرق علاجه

  • شفاء
    شفاء

    التهاب الجيوب الأنفية : الأسباب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    كيف تعرف أنك مصاب بمرض السل؟ وكيف يمكن الوقاية منه؟

اقرأ أيضا

  • التلقيح بعد الإصابة بالكوفيد

    متى يُنصح بالتلقيح بعد الإصابة بالكوفيد؟ 

  • فيروس كورونا و التلقيح

    لماذا يموت بعض الأشخاص أو تتدهور حالتهم الصحية بسبب فيروس كورونا بالرغم من استفادتهم من التلقيح؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني