لماذا تعطى جرعة واحدة في بعض اللقاحات وجرعتين في لقاحات أخرى؟

الجمعة 6 أغسطس 2021

كوفيد-19 هو المرض الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا، SARS-CoV-2. في حين أن العديد من الأشخاص المصابين بـ COVID-19 يعانون من أعراض خفيفة، يمكن أن يصاب آخرون بأعراض خطيرة، وقد تم تطوير العديد من اللقاحات للحماية من كوفيد-19! لكن، لماذا تتطلب بعض اللقاحات جرعتين والبعض الآخر منها جرعة واحدة؟ كم من الوقت تحتاج إلى الانتظار بين الجرعات؟ وهل تتكون لديك أي مناعة بعد الجرعة الأولى؟ 

لقاحات كوفيد-19

لقاحات كوفيد-19

تتطلب العديد من لقاحات كوفيد-19 المطورة حديثًا، مثل لقاحات فايزر بيونتيك Pfizer / BioNTech وموديرنا Moderna وغيرها، جرعتين، بفاصل ثلاثة أسابيع على الأقل. 

اللقاحات التي تتطلب جرعات متعددة يفصل بينها أسابيع أو شهور أو حتى سنوات ليست غير مسبوقة! حقنة التهاب الكبد B، على سبيل المثال، مطلوبة لحديثي الولادة مع حقنة ثانية بعد شهر إلى شهرين.

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، هناك عدة أسباب لذلك: 

  • لا تكون جرعة واحدة كافية لتوفير المناعة اللازمة لحماية الشخص من الإصابة بالمرض. 
  • تزيد الجرعات المتعددة من الفعالية وتوفر مناعة أكبر بكثير. 

كان هذا هو الحال مع التجارب السريرية لشركة Pfizer، حيث أظهرت البيانات أن جرعة واحدة كانت فعالة بنسبة 52% بينما كانت الجرعتان فعالتان بنسبة 95%.

يقول طبيب الأمراض المعدية كارلوس مالفستوتو، “الجرعة الأولى تحفز الجهاز المناعي بينما تحفز الجرعة الثانية استجابة مناعية قوية …” بشكل أساسي، توفر الجرعة الثانية المزيد من الأجسام المضادة (تسمى أيضًا الغلوبولين المناعي immunoglobulins)، وهي “بروتينات ينتجها الجهاز المناعي” من أجل محاربة المواد الغريبة (المستضدات antigens).

الإجابة عن سؤال: “لماذا تتطلب بعض اللقاحات جرعات متعددة؟” يعتمد ذلك إلى حد كبير على الآلية الكامنة وراء اللقاحات!

 تحتوي اللقاحات التقليدية إما على نسخ ضعيفة أو معطلة من العامل الممرض (الذي يمكن أن يكون فيروساً أو بكتيريا)، مما يؤدي إلى استجابة مناعية، مما يسمح لجهاز المناعة بالتعامل بفعالية مع العامل الممرض إذا دخل الجسم مرة أخرى. 

غالبًا ما تكون اللقاحات المعطلة هي التي تحتاج إلى جرعات متعددة لأنها ليست قريبة من العامل الممرض الفعلي مقارنة باللقاحات التي تستخدم نسخًا حية ضعيفة من العامل الممرض.

ومع ذلك، يجب ملاحظة أن لقاحات Pfizer و Moderna ليست تقليدية، بل لقاحات mRNA! تستخدم هذه اللقاحات الحمض النووي الريبي المرسال messenger RNA لإعطاء تعليمات للخلايا المتغصنة (الخلايا المسؤولة عن “تقديم” المستضدات)، مما يؤدي بعد ذلك إلى إنتاج الأجسام المضادة من طرف الخلايا البائية.
هناك أنواع عديدة من الخلايا البائية، والخلايا ذات الصلة هما خلايا البلازما Plasma cells وخلايا الذاكرة ب Memory B cells. تعتبر خلايا البلازما طويلة العمر، وتنتج أجسامًا مضادة لفترة طويلة من الزمن. ومع ذلك، تحتاج خلايا الذاكرة B إلى لقاح معزز لبدء إنتاج الأجسام المضادة. عندما يصنع هذان النوعان من الخلايا البائية أجسامًا مضادة معًا، تزداد فعالية اللقاح.

إذا كنت تتلقى أحد اللقاحات ذات الجرعتين ، لتحقيق أقصى قدر من فعالية اللقاح ولضمان الفعالية المثلى ، يوصى بشدة أن تتلقى الجرعة الثانية في غضون الإطار الزمني المحدد وفقًا لتوجيهات الشركة المصنعة. إذا لم تحصل على الحقنة الثانية ، فسوف تقلل بشكل كبير من فرصة عمل اللقاح.

هل هناك لقاحات أخرى لفيروس كوفيد-19 تتطلب جرعتين؟

تتطلب عدة أنواع أخرى من لقاحات COVID-19 جرعتين، تتضمن بعض الأمثلة ما يلي:

  • أوكسفورد أسترازينيكا Oxford-AstraZeneca: الجرعة الثانية تعطى من 8 إلى 12 أسبوعًا.
  • نوفافاكس Novavax: الجرعة الثانية تعطى بعد 3 أسابيع.
  • سبوتنيك Sputnik V: الجرعة الثانية تعطى بعد 3 أسابيع.
  • كورونافاك Coronavac: الجرعة الثانية تعطى بعد شهر واحد
  • سينوفارم Sinopharm: جرعتين بفترة تتراوح بين 3 و4 أسابيع بين الجرعة الأولى والثانية.

لقاح يتطلب جرعة واحدة! كيف يعمل؟

مع استمرار التقدم في تطوير وإدارة لقاحات فيروس كورونا لمكافحة جائحة كوفيد ـ19، تم السماح باستخدام لقاح لا يتطلب سوى جرعة واحدة في أواخر فبراير 2021! 

أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) ترخيصًا للاستخدام في حالات الطوارئ لقاح جونسون آند جونسون Johnson & Johnson للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أكثر.

في أبريل 2021، تم إيقاف لقاح Johnson & Johnson مؤقتًا بينما قامت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بالتحقيق في حالات نادرة من جلطات الدم الخطيرة لدى النساء اللواتي تلقين هذا اللقاح. 

بعد مراجعة دقيقة، أوصت إدارة الغذاء والدواء (FDA) ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) باستئناف استخدام لقاح J&J COVID-19. 

لقاح جونسون آند جونسون هو لقاح ناقل فيروسي، وهذا هو الفرق بينه وبين لقاحات Pfizer و Moderna، التي تستخدم تقنية messenger RNA (mRNA).

تأخذ لقاحات النواقل الفيروسية Viral vector vaccines فيروسًا غير ضار، يُعرف باسم ناقل – لا يمكن أن يسبب المرض أو يتكاثر – وتحمله بمعلومات تُعلم الخلايا بكيفية تصنيع جزء غير ضار من الفيروس التاجي. هذا الجزء، وهو بروتين سبايك spike protein، لا يمكن أن يصيب أي شخص أو يسبب مرض COVID-19 بمفرده.

بمجرد أن يحصل الشخص على الجرعة، تتلقى خلاياهم “الاتجاهات” من الناقل، تخبرهم بكيفية إنشاء نسخ من البروتين الشائك. ثم تذهب الخلايا للعمل وتصنعها. 

عندما تتراكم البروتينات الشوكية في الجسم، يتم تنبيه جهاز المناعة لوجودها ويخلق أجسامًا مضادة ورد فعل مناعي لمكافحتها. 

بعد حوالي أربعة أسابيع، تكون لديك حماية كافية لمحاربة فيروس كورونا الذي يحتوي على بروتين سبايك، والوقاية من الأمراض الشديدة.  

  • شفاء
    شفاء

    متى يكون نزول الدم مع البراز خطيرا ؟

  • شفاء
    شفاء

    الاكتئاب عند المرأة : الأعراض، والأسباب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    كل ما يجب عليك معرفته عن ألم أسفل البطن

  • شفاء
    شفاء

    اضطرابات الأكل : أعراضها وأسبابها وطرق علاجها

اقرأ أيضا

  • ما الفرق بين تلقيحات سينوفارم وأسترازينيكا وجونسون آند جونسون؟

    ما الفرق بين تلقيحات سينوفارم وأسترازينيكا وجونسون آند جونسون؟ وما أفضلهم؟

  • مضاعفات لقاحات كوفيد

    هل تسبب لقاحات "كوفيد" فعلاً مضاعفات خطيرة بسبب تخثر الدم؟

  • هل يجب على المُرضعة والمرأة الحامل أن تُلقح ضد الكوفيد؟

    هل يجب على المُرضعة والمرأة الحامل أن تُلقح ضد الكوفيد؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني