سرطان عنق الرحم.. تعرفي على أحد أخطر السرطانات عند النساء بعد سرطان الثدي!

الأربعاء 30 سبتمبر 2020

ما هو سرطان عنق الرحم؟ ما هي العوامل المؤدية إلى الإصابة به؟ كيف تظهر أعراض سرطان عنق الرحم؟ وهل هناك فئة معينة من النساء أكثر عرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم؟ 

img
شفاء
مصدر الصورة: محرك البحث- سرطان عنق الرحم
img

سرطان عنق الرحم

ما هو سرطان عنق الرحم؟ ما هي العوامل المؤدية إلى الإصابة به؟ كيف تظهر أعراض سرطان عنق الرحم؟ وهل هناك فئة معينة من النساء أكثر عرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم؟ 

يحدث سرطان عنق الرحم في خلايا عنق الرحم، وهو الجزء السفلي من الرحم المتصل بالمهبل، وهو ثاني أكثر السرطانات انتشارا عند النساء بعد سرطان الثدي في المغرب، وأحد أهم أسباب الوفاة بالسرطان عند النساء.

معظم حالات سرطان عنق الرحم هي نتيجة الإصابة بإحدى سلالات فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، والعدوى المنقولة جنسيا.

وحسب مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، فسرطان عنق الرحم يعد ثاني سرطان يصيب النساء بعد سرطان الثدي في المغرب.

وفي تصريح سابق للدكتورة برادة، المديرة الطبية في مختبرات MSD، أنه خلال كل سنة يتم تسجيل 3388 حالة إصابة في السنة بسرطان عنق الرحم في المغرب، مضيفة بأن عدد “الوفيات بسبب المرض انتقل من 1076 حالة وفاة في 2012 إلى 2465 في 2018″، كما أن نسبة الإصابة بسرطان عنق الرحم في المغرب تصل إلى 17.2 من بين كل 100 ألف نسمة، كما أن 12.6% من النساء يفارقن الحياة بسبب الداء، في الوقت الذي تشير فيه التقديرات إلى أن نسبة الإصابة المسجلة في الجزائر تقدر بـ 8.1%، و 4% في تونس.

عوامل الإصابة بسرطان عنق الرحم:

في الحالة الطبيعية تنمو خلايا عُنق الرحم وتتضاعف بشكل منظم ودقيق ثم تموت كل فترة لتتجدد، لكن في الحالات الشادة:

  • تطرأ طفرة على خلايا عنق الرحم تدفعها إلى التكاثر والتضاعف بشكل خارج عن السيطرة، وتتراكم الخلايا الشاذة مع بعضها البعض مشكلة كتلة ورمية
  • يعتبر السبب الرئيسي للإصابة بالسرطان مجهولا ولكن من المؤكد أن فيروس الورم الحليمي البشري HPV يلعب دورا كبيرا.

بالإضافة إلى عوامل أخرى: 

  • الولادات المتعددة
  • الجماع الأول للمرأة وهي في عمرٍ صغير
  • لدى المرأة أكثر من شريك جنسي
  • التدخين
  • استخدام مانعات الحمل الفموية (الحبوب)
  • الجهاز المناعي ضعيفا

أعراض سرطان عنق الرحم:

لا تسبب المرحلة المبكرة لسرطان عنق الرحم أي مؤشرات أو أعراض، لكن عندما ينتشر هذا السرطان فإنه يتسبب بأعراض وعلامات عديدة وهي : 

  • انزعاج وعدم ارتياح مهبلي
  • مفرزات مهبلية دموية وسائلة كريهة الرائحة
  • عسر التبوّل
  • آلام في منطقة الحوض 
  • ألم أثناء الجماع
  • نزف مهبلي غير طبيعي (عقب الجماع، بين الدورات الطمثية، عقب سن الإياس)
  • موجودات غير الطبيعيّة في لطاخة بابانيكولاو (Pap smear)

أنواع سرطان عنق الرحم:

يساعد تحديد نوع سرطان عنق الرحم على تحديد العلاج، وفيما يلي الأنواع الرئيسية لسرطان عنق الرحم:

  • السرطان الغدي: يبدأ هذا النوع في الخلايا الغدية التي على شكل عمود والتي تبطن قناة عنق الرحم.
  • سرطان الخلايا الحرشفية: يبدأ في الخلايا الرفيعة المسطحة (الخلية الحرشفية) التي تبطن الجزء الخارجي من عنق الرحم، الذي يصل إلى المهبل. 

معظم سرطانات عنق الرحم من نوع سرطان الخلايا الحرشفية، وفي بعض الأحيان، يشترك كلا نوعَي الخلايا في سرطان عنق الرحم، ونادرا ما يحدث السرطان في الخلايا الأخرى الموجودة في عنق الرحم.

الوقاية من سرطان عنق الرحم:

  • لقاحات فيروس الورم الحليمي البشري HPV: يقلل اللقاح من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم والسرطانات الأخرى المرتبطة بـ HPV.
  • اختبارات عنق الرحم بشكل روتيني: تقترح أغلب المنظمات الصحية البدء باختبارات عنق الرحم بعمر 21 بشكل روتيني، وتكراره كل عدة سنوات.
  • ممارسة الجنس الآمن: قللي من مخاطر سرطان عنق الرحم عن طريق اتخاذ التدابير للوقاية من العدوى المنقولة جنسيًّا، مثل استخدام الواقي الذكري في كل مرة.
  • امتنعي عن التدخين.

تشخيص سرطان عنق الرحم:

  • اختبار الكشف عن سرطان عنق الرحم أو لُطاخة بابانيكولاو: يقوم الطبيب بأخذ كشاطة من خلايا عنق الرحم ويتم فحصها في المخبر بحثاً عن أي سمات غير طبيعية، ويمكن أن يكشف اختبار بابانيكولاو عن الخلايا الشاذة في عنق الرحم، بما في ذلك الخلايا السرطانية والخلايا التي تُظهر تغييرات تزيد خطورة الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  • فحص الحمض النووي لفيروس الورم الحليمي البشري (HPV DNA Test): يتم فحص بعض الخلايا المأخوذة من عنق الرحم بحثاً عن إصابتها بهذا الفيروس الذي يزيد احتماليّة الإصابة بسرطان عنق الرحم. 

يتم إجراء هذا الفحص لـ:

    • النساء اللواتي تجاوزن سن الثلاثين 
    • النساء اللواتي ظهرت لديهن موجودات غير طبيعية في فحص لطاخة بابانيكولاو

ختاما، يمكن القول بأنه على النطاق العالمي، يعد سرطان عنق الرحم رابع أكثر السرطانات شيوعاً لدى النساء، أما في المغرب فهو الثاني بعد سرطان الثدي. ومن أجل تقليل نسبة الوفيات سنويا بهذا السرطان يجب اللجوء إلى الإجراءات الاستباقية، والفحوصات المبكرة، وتفادي عوامل الخطورة.

  • img
    شفاء

    إليك 8 نصائح لزيادة طاقة جسمك دون الحاجة إلى أدوية!

  • img
    شفاء

    اصفرار الأسنان يجعلك تخجل من ابتسامتك.. إليك الحل!

  • img
    شفاء

    التهاب الجلد.. أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

  • img
    شفاء

    توسع حدقة العين.. تفسيرات علمية..!

اقرأ أيضا

  • img

    كل ما يجب أن تعرفه عن فطريات الثدي أثناء الرضاعة!

  • img

    إليك 8 نصائح لزيادة طاقة جسمك دون الحاجة إلى أدوية!

  • img

    اصفرار الأسنان يجعلك تخجل من ابتسامتك.. إليك الحل!

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني