هبوط المهبل الخلفي.. أسبابه وأعراضه وعلاجه

الثلاثاء 3 نوفمبر 2020

ما هو هبوط المهبل الخلفي؟ متى يحدث؟ ما هي أعراضه وعلاماته؟ وما هي أسبابه؟ وكيف يتم علاجه؟ وهل للعلاجات المنزلية فعالية في التخفيف من أعراضه؟

img
شفاء
مصدر الصورة: محرك البحث- هبوط المهبل الخلفي
img

هبوط المهبل الخلفي

ما هو هبوط المهبل الخلفي؟ متى يحدث؟ ما هي أعراضه وعلاماته؟ وما هي أسبابه؟ وكيف يتم علاجه؟ وهل للعلاجات المنزلية فعالية في التخفيف من أعراضه؟

يحدث هبوط الجدار الخلفي للمهبل عندما يضعف جدار الأنسجة الرقيق الذي يفصل المستقيم عن المهبل، مما يسمح ببروز الجدار المهبلي. يسمى هبوط الجدار الخلفي للمهبل باسم قيلة المستقيم.

يمكن أن تؤدي الولادة والعمليات الأخرى التي تضغط على أنسجة الحوض إلى هبوط الجدار الخلفي للمهبل، وقد لا يتسبب الهبوط الصغير في ظهور أي علامات أو أعراض، كما أن النساء مابعد انقطاع الطمث ابتداء من 60 سنة فما فوق هن أكثر عرضة لهبوط الجدار الخلفي للمهبل.

أعراض هبوط المهبل الخلفي:

حسب مايو كلينيك للتعليم والبحث الطبي، لا يسبب هبوط المهبل الخلفي الصغير (فتق المستقيم) أي أعراض أو علامات، كما يمكن للمريضة أن تلاحظ العلامات التالية:

  • انتفاخ بسيط في أنسجة المهبل والذي قد يبرز من فتحة المهبل.
  • صعوبة حركة الأمعاء.
  • شعور بضغط المستقيم أو الامتلاء.
  • شعور بعدم تفريغ المستقيم بالكامل بعد حركة الأمعاء.

كما تعاني معظم المصابات بهبوط المهبل الخلفي أيضا، أي هبوط في أعضاء الحوض، مثل المثانة أو الرحم أو أعلى المهبل، أو في حالة النساء اللواتي خضعن لجراحة استئصال الرحم، أعلى المهبل.

عوامل الإصابة بهبوط المهبل الخلفي:

ينتج التدلي المهبلي الخلفي عن الضغط على قاع الحوض، وتشمل أسباب ارتفاع ضغط قاع الحوض، وهي كالتالي:

  • الإمساك المزمن أو بذل جهد أثناء التبرز.
  • التهاب الشعب الهوائية والسعال الحاد.
  • رفع الأشياء الثقيلة بشكل متكرر.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • الحمل والولادة.

كيف يتم علاج هبوط المهبل الخلفي؟

يعتمد علاج هبوط المهبل الخفي على حدة الهبوط، وقد يوصي الطبيب بما يلي:

  • التمارين: إذا كانت إصابتك بهبوط المهبل الخلفي تسبب القليل من الأعراض أو لا تسبب أي أعراض، فقد توفر إجراءات الرعاية الذاتية البسيطة مثل القيام بالتمارين لتقوية عضلات حوضك الراحة.
  • علاج السعال المزمن: قد يتطلب الأمر وصف أدوية لعلاج السعال في حال كانت المرأة تعاني من هبوط المهبل الخلفي لكي لا يتفاقم الوضع أكثر.
  • علاج الإمساك.
  • الفَرْزَجَة: الفَرْزَجَة المهبلية هي حلقة بلاستيكية أو مطاطية تُدخل إلى المهبل لدعم الأنسجة الناتئة، يجب إزالة الفَرْزَجَة بانتظام لتنظيفها.
  • الجراحة: قد تكون هناك حاجة إلى إجراء إصلاح جراحي في الحالات التالية:
    • إذا كان تدلي المهبل الخلفي يبرز خارج المهبل ويسبب الإزعاج بوجه خاص.
    • إذا كنت تعانين تدلي الأعضاء الأخرى بالحوض، بالإضافة إلى إصابتك بتدلي المهبل الخلفي الذي يسبب الإزعاج.

تدقيق علمي: د. معاذ أشعبان

طبيب متخصص في أمراض النساء والتوليد

  • img
    شفاء

    اضطراب التمايز الجنسي أو صعوبة تحديد جنس الطفل!

  • img
    شفاء

    الرحم المزدوج .. كيف تعيش النساء بهذه الحالة النادرة؟

  • img
    شفاء

    هذه أهم مخاطر الإجهاض العشوائي!

  • img
    شفاء

    أن تكون خصية أكبر حجماً أو أكثر ارتفاعاً عن الأخرى...هل هو أمر طبيعي أم مرضي؟

اقرأ أيضا

  • img

    اضطراب التمايز الجنسي أو صعوبة تحديد جنس الطفل!

  • img

    الرحم المزدوج .. كيف تعيش النساء بهذه الحالة النادرة؟

  • img

    هذه أهم مخاطر الإجهاض العشوائي!

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني