تنميل الأطراف: هل يمكن أن يشير إلى حالة صحية تستدعي العلاج؟

الثلاثاء 25 يناير 2022

هل تشعر أحيانا بالوخز والتنميل في يديك وقدميك؟ أو على مستوى ذراعيك وساقيك؟ يمكن أن تسبب بعض الحركات الخدر والوخز، بما في ذلك الجلوس مع وضع رجل على رجل أو النوم على الذراع، لكن، إذا استمر الخدر والوخز من دون وجود سبب واضح، فقد يكون من أعراض حالة صحية. تعرف على الحالات الشائعة والمزمنة المسببة لوخز وتنميل الأطراف.

ماذا يعني تنميل الأطراف؟

يحدث تنميل الأطراف (Numbness of limbs) حين يفقد الشخص الإحساس في جزء معين من جسده، قد تتركز الأحاسيس على جزء واحد من الجسم، أو قد تشعر بالتنميل في كل مكان كما لو كانت وخزا بالعديد من الإبر الصغيرة. 

يمكن أن يكون هذا الوخز مؤقتا، إذ يمكن أن يشعر الشخص بخدر في الساقين والقدمين بسبب الجلوس في وضعية يضغط فيها بشدة على الأعصاب مما يقلل من تدفق الدم. كما يمكن أن يحدث تنميل الأطراف أثناء النوم عندما تكون الذراع ملتوية تحت رأس الشخص. في كلتا الحالتين، عادة ما يكون تأثيره غير مؤلم ويزول سريعا عن طريق التخفيف من الضغط على اليدين أو الساقين. 

ما سبب التنمل في الأطراف والتوقف عن الحركة الذي قد يحدث فجأة؟ 

تشمل الأسباب الشائعة لتنميل الأطراف:

  • وضعية الوقوف والجلوس

تعتبر عادات الوقوف والجلوس التي تضغط على الأعصاب أو تقلل من تدفق الدم هي السبب الأكثر شيوعا لتنميل الأطراف السفلية المؤقت في الساقين والقدمين، مثل: 

  1. وضع رجل فوق رجل لفترة طويلة.
  2. الجلوس أو الركوع لفترات طويلة.
  3. الجلوس على القدمين.
  4. ارتداء السراويل أو الجوارب أو الأحذية الضيقة جدا.
  • نقص الفيتامينات

للحفاظ على صحة الأعصاب من الضروري الحصول على كمية كافية من فيتامينات، من ذلك:

  1. فيتامين ب 12: الذي يؤدي إلى فقر الدم الخبيث، وهو سبب مباشر لاعتلال الأعصاب المحيطية. 
  2. المغنيسيوم: المساعد على تنظيم العديد من أجهزة الجسم، بما في ذلك وظيفة الأعصاب المناسبة. 
  3. الكالسيوم: وهو عنصر حيوي لوظيفة الأعصاب وتدفق الدم بشكل صحيح. 
  • الأدوية

يمكن أن تتسبب مجموعة من الأدوية في الإصابة باعتلال الأعصاب المحيطية، مثل:

  1. ضغط الدم أو أدوية القلب.
  2. العلاج الكيميائي وأدوية السرطان.
  3. أدوية فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز.
  4. الأدوية المضادة للكحول.
  5. أدوية الجلد.
  6. الأدوية المضادة للفيروسات والمضادات الحيوية.
  • السموم 

وتشمل المعادن الثقيلة مثل الرصاص والزرنيخ والزئبق والثاليوم وبعض المواد الكيميائية الصناعية والبيئية. 

  • مرض الشريان المحيطي

يتسبب مرض الشريان المحيطي في تضييق شرايين الدم المحيطية في الساقين والذراعين والمعدة، مما يقلل من كمية الدم التي يمكن ضخها ويقلل من تدفق الدم. تعتبر الأرجل من أكثر أجزاء الجسم التي تتأثر باعتلال الشرايين المحيطية.

الأسباب المرتبطة بالجهاز العصبي

  • التهاب الدماغ: يمكن أن يتسبب الالتهاب في المخ والحبل الشوكي في فقدان الإحساس في أجزاء من الجسم أو شلل جزئي في الذراعين أو الساقين.
  • الأورام: يمكن أن تضغط الأورام على أجزاء من النخاع الشوكي والدماغ، مما يؤدي إلى التنميل والوخز. تميل أورام القشرة الدماغية (المنطقة الخارجية من الدماغ) إلى التسبب في تنميل في جانب واحد من الجسم. في حين تميل الأورام الموجودة في الأعصاب القحفية وبالقرب منها إلى التسبب في خدر وضعف الوجه. يمكن أن تسبب الأورام التي تصيب الحبل الشوكي خدرا في الذراعين والساقين عادة.
  • السكتات الدماغية: يمكن أن تسبب السكتات الدماغية أو السكتات الدماغية الصغيرة تلفا في الدماغ قد يؤثر على كيفية تفاعل الدماغ مع الإشارات العصبية، وهو ما قد يتسبب في خدر مؤقت أو طويل الأمد في أجزاء من الجسم.

الأسباب الناتجة عن الإصابات

  1. الضغط على العصب: يمكن أن تؤدي متلازمة النفق الرسغي أو النسيج الندبي أو الأوعية الدموية المتضخمة أو العدوى أو الورم إلى الضغط على العصب. وبالمثل، يمكن أن يؤدي التهاب أو تورم النخاع الشوكي أو الدماغ إلى الضغط على واحد أو أكثر من الأعصاب.
  2. متلازمة النفق الرسغي: تحدث عندما يتم الضغط على العصب الذي يمتد إلى أسفل الجزء الخلفي من الساق وعلى طول الجزء الداخلي من الكاحل وإلى القدم، تؤدي إلى الإحساس بالتنميل والحرق والوخز وألم في الكاحلين والكعب والقدم.
  3. الانزلاق الغضروفي أو خلع العظام الناتج الضغط على الأعصاب مما يؤدي إلى ألم الأعصاب. 
  4. مشاكل أسفل الظهر، وتشمل:
  • انهيار أو انفتاق الأقراص الفقرية، يمكن أن يسبب ضغطا على الأعصاب المتجهة إلى الساقين، مما يؤدي إلى تنميل أو اضطرابات حسية.
  • تهيج العصب الوركي (عرق النسا) الذي يمتد من أسفل الظهر إلى الساقين. إذا أصبح هذا العصب متهيجا أو مضغوطا، فقد يعاني الشخص من تنميل أو وخز في الساقين أو القدمين.

الأسباب الناتجة عن الأمراض المزمنة

  • إدمان الكحول

من المرجح أن يفتقر الأشخاص الذين يعانون من إدمان الكحول إلى الثيامين أو الفيتامينات المهمة الأخرى بسبب العادات الغذائية السيئة، وهي سبب شائع لاعتلال الأعصاب المحيطية نتيجة تلف الأعصاب وتلف الكبد وهو ما يسبب التنميل في القدمين واليدين.

يمكن أن يكون التنميل من أعراض السكري، إذ يصاب بعض مرضى السكري بنوع من تلف الأعصاب يسمى اعتلال الأعصاب السكري، ويمكن أن يحدث مع مرور الوقت لأن التأثيرات الأيضية لمرض السكري في مجرى الدم تدمر الأعصاب، وغالبا ما يتطور الوخز والأعراض الأخرى في كلتا القدمين أولا ثم الساقين، يليه وخز وأعراض أخرى تؤثر على كلتا اليدين والذراعين. 

  • التصلب المتعدد

يتسبب المرض في مهاجمة الجهاز المناعي لغمد المايلين الدهني حول الألياف العصبية في جميع أنحاء الجسم، متسببا في تلف في الأعصاب الحسية، مما يُحدث تنميلا في منطقة صغيرة من الجسم أو الأطراف بالكامل.

الألم العضلي الليفي هو حالة مزمنة أو طويلة الأمد تسبب ألما واسعا في الجسم، ويعاني بعض الأشخاص المصابين بالألم العضلي الليفي أيضا من تنميل ووخز في اليدين والقدمين.

كيف يتم تشخيص تنميل الأطراف؟

نظرًا لأن تنميل الأطراف يمكن أن يكون ناتجا عن العديد من العوامل، فغالبا ما يستخدم الأطباء فحصا شاملا لتحديد السبب، ويتضمن:

  1. إجراء الفحص البدني: لاختبار قوة العضلات والوظائف الحسية.
  2. تحاليل الدم: للكشف عن مرض السكري ونقص الفيتامينات واختلال وظائف الكبد أو الكلي واضطرابات التمثيل الغذائي الأخرى وعلامات نشاط الجهاز المناعي غير الطبيعي.
  3. فحص السائل الدماغي النخاعي: لتحديد الأجسام المضادة المرتبطة بالاعتلال العصبي المحيطي.
  4. مخطط كهربية العضل: لاختبار النشاط الكهربائي للعضلات.
  5. التصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي لتصوير الدماغ والتحقق من السكتة الدماغية أو الورم.
  6. خزعة العصب وخزعة الجلد لفحص نهايات الألياف العصبية.

طرق علاج تنميل الأطراف

يعتمد العلاج المناسب لتخدير الساقين والقدمين على سببه، ويمكن أن يشمل العلاج: 

  1. الستيرويدات القشرية: يمكن لبعض الكورتيكوستيرويدات أن تساعد في تقليل الالتهاب المزمن والخدر المرتبط بحالات مثل مرض التصلب العصبي المتعدد.
  2. الأدوية التي تمنع الإشارات العصبية أو تغيرها في تقليل الخدر المرتبط بحالات مثل الألم العضلي الليفي والتصلب المتعدد واعتلال الأعصاب السكري.
  3. العلاجات البديلة: التدليك والعلاج بالإبر ومكملات فيتامين ب (خاصة B-3 و B-6 و B-12).

متى ينبغي زيارة الطبيب؟

ينبغي استشارة الطبيب عن التنميل في الساقين والقدمين، عند:

  • عدم ارتباطه بطريقة الوقوف أو الجلوس.
  • عدم ارتباطه بالملابس الضيقة والأحذية.
  • المعاناة منه لفترات طويلة
  • حدوثه إلى جانب أعراض أخرى مزمنة. 
  • حدوث تغيرات دائمة أو طويلة المدى في لون وشكل ودرجة حرارة الساقين والقدمين.
  • شفاء
    شفاء

    ما هي أسباب التهاب الملتحمة وأعراضها وطرق علاجها؟

  • شفاء
    شفاء

    النخالة الوردية : ما هو هذا الطفح الجلدي وطرق علاجه؟

  • شفاء
    شفاء

    متلازمة اليد الغريبة أو اليد الفوضوية: أسبابها وأعراضها وطرق علاجها

  • شفاء
    شفاء

    البارانويا أو جنون الارتياب : أعراضها وطرق علاجها

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني