التهاب الحنجرة: أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

السبت 22 أغسطس 2020

لا شك أنك سبق وأصبت بتغيير ملحوظ في صوتك، وأصبح مبحوحا وفي بعض الحالات غير مسموع! ما هو التهاب الحنجرة؟ هل تستدعي الإصابة به القلق؟ ماهي عوامل الإصابة به؟ وماهي طرق علاجه؟ ومتى يجب زيارة الطبيب؟ 

التهاب-الحنجرة

التهاب-الحنجرة

تقع الأحبال الصوتية داخل الحنجرة، وهي غشاءان مخاطيان يغطيان العضلات والغضاريف، وعادة ما تنفتح وتنغلق الأحبال الصوتية بسلاسة، وتخرِج الأصوات من خلال حركتها واهتزازها، وهو التهاب يحدث بسبب التهيج أو العدوى.

وعند الإصابة به، تصبح الأحبال الصوتية ملتهبة أو متهيجة، ويؤدي التورم إلى تشوه الأصوات الصادرة بسبب مرور الهواء عليها، ولذلك يصبح صوتك مبحوحا، وفي بعض الحالات يكاد يصبح صوتك غير مسموع.

الأسباب والعوامل المؤدية إلى التهاب الحنجرة

1. التهاب الحنجرة الحاد

تتضمن أسباب الإصابة بالتهاب الحنجرة الحاد ما يلي:

  • العدوى الفيروسية المشابهة لتلك التي تسبب الزكام
  • إجهاد الصوت، والذي يحدث بسبب الصراخ، أو الإفراط في استخدام الصوت
  • العدوى الميكروبية

2. التهاب الحنجرة المزمن

يصبح التهاب الحنجرة الذي يدوم لمدة تزيد عن ثلاثة أسابيع مزمنا، وعادة ما يحدث هذا النوع نتيجة للتعرض للمواد المهيجة، ويمكن أن يتسبب في إجهاد الأحبال الصوتية والإصابات أو على الأحبال الصوتية (السلائل أو العُقيدات). يمكن أن تنتج هذه الإصابات عن:

  • المواد المهيجة المستنشقة، مثل الأبخرة الكيميائية، أو مسببات الحساسية، أو الدخان
  • الارتجاع الحمضي (مرض ارتجاع المريء)
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن
  • الاستخدام المفرط للمواد الكحولية
  • فرط الاستخدام المعتاد لصوتك (مثل المطربين أو المشجعين)
  • التدخين

تشتمل الأسباب الأخرى للبحة المزمنة ما يلي:

  • السرطان
  • شلل الأحبال الصوتية، الذي قد ينتج عن الإصابة أو السكتة الدماغية أو ورم بالرئة أو غيرها من الحالات الصحية
  • انحناء الأحبال الصوتية عند الشيخوخة

أعراض التهاب الحنجرة

غالبا ما تستمر الأعراض لمدة أقل من أسبوعين، وفي كثير من الأحيان، تحدث الأعراض نتيجة لشيء خطر ويدوم طويلا، وتتضمن علاماته وأعراضه ما يلي:

  • بحّة الصوت
  • ضعف الصوت أو فقدان الصوت
  • الإحساس بالدغدغة وخشونة الحلق
  • التهاب الحلق
  • جفاف الحلق
  • سعال جاف

لوقاية أحبالك الصوتية من الجفاف أو التهيج اتبع ما يلي:

  • امتنع عن التدخين وتجنب الجلوس بجوار المدخنين. 
  • امتنعْ عن تَناوُل الكحوليات والكافيين.
  • اشرب الكثير من المياه. 
  • احرص على تضمين الحبوب الكاملة والفاكهة والخضراوات في نظامك الغذائي. 
  • تجنب إفراغ حَلقك. 
  • تجنب التهاب الجهاز التنفسي العلوي، اغسل يديك باستمرار، وتجنب مخالطة الأشخاص المصابين بالتهاب الجهاز التنفسي العلوي، مثل نزلات البرد.

علاج التهاب الحنجرة

ويهدف علاج التهاب الحنجرة المزمن إلى علاج الأسباب الأساسية مثل حرقة المعدة أو التدخين أو الإفراط في تناول الكحوليات، وتتضمن الأدوية التي تستخدم في بعض الحالات ما يلي:

  • المضادات الحيوية: في معظم حالات الالتهاب كلها، لا يفيد المضاد الحيوي لأن سبب المرض يكون الفيروسات عادة، لكن في حالة العدوى البكتيرية، قد ينصح الطبيب بتناول المضادات الحيوية.
  • الكورتيكوستيرويدات: حيث يمكن أن تساعد الكورتيكوستيرويدات في تقليل التهاب الأحبال الصوتية، ومع ذلك يستخدم هذا العلاج فقط عند وجود حاجة ضرورية لعلاجه، على سبيل المثال: عند الحاجة إلى استخدام الصوت للغناء أو إلقاء خطاب أو عرض تقديمي صوتي، وفي بعض الحالات عند إصابة الأطفال في مرحلة المشي.

بعد إنهاء المقال، هل سبق لك وأصبت به؟ شاركنا الأسباب والأعراض وكيف قمت بعلاجه، هل اكتفيت بالعلاج المنزلي الذاتي، أم اضطررت لزيارة الطبيب؟ 

  • شفاء
    شفاء

    حالات من الواقع: ديدان تتكاثر داخل العين بسبب نشر قرني الخروف في عيد الأضحى!

  • شفاء
    شفاء

    التهاب الجيوب الأنفية: الأسباب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    كيف تستغل رمضان للإقلاع عن التدخين؟

  • شفاء
    شفاء

    الإحساس بالدوخة: أمر عادي أم علامة على حالة صحية خطيرة؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني