تناول الأطعمة المالحة.. طريقك المختصر نحو الشيخوخة!

الأحد 30 أغسطس 2020

إذا كنت من محبي رقائق البطاطس والأطعمة المالحة الكثيرة البهارات، فلا شك أنك سوف تغير رأيك بعد قراءة هذا المقال! ما هي الأضرار الصحية للملح؟ وكيف يساهم الملح في الإصابة بأمراض القلب؟ وهل صحيح أن الإكثار من الصوديوم يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة؟

img
شفاء
مصدر الصورة: محرك البحث- أضرار الملح
img

أضرار الملح

إذا كنت من محبي رقائق البطاطس والأطعمة المالحة الكثيرة البهارات، فلا شك أنك سوف تغير رأيك بعد قراءة هذا المقال! ما هي الأضرار الصحية للملح؟ وكيف يساهم الملح في الإصابة بأمراض القلب؟ وهل صحيح أن الإكثار من الصوديوم يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة؟

تناول الأطعمة المالحة يرفع من خطر الإصابة بأمراض القلب!

وفقا لدراسة أجرتها جمعية القلب الأمريكية American Heart Association في علم الأوبئة والوقاية بقسم التغذية والنشاط البدني فإن المراهقين الذين يعانون من الوزن الزائد أو السمنة والذين يتناولون كميات كبيرة من الأطعمة المالحة قد تظهر عليهم علامات الشيخوخة في الخلية بشكل أسرع. 

يقول الدكتور تشو هايدونغ مؤلف هذه الدراسة أن عدم الإكثار من تناول الصوديوم وخاصة إذا كان الشخص سمين أو لديه وزن زائد قد يخفض من عملية الشيخوخة الخلوية التي تلعب دور هام في تطور أمراض القلب.

كيف يؤدي الملح إلى الشيخوخة المبكرة؟

تعد دراسة الدكتور هايدونغ هي الأولى التي تفحص تأثير الصوديوم على طول الصبغيات، حيث أن الصبغيات التي تحمل المورثات تقصر بشكل طبيعي مع التقدم بالعمر، ويتم تسريع هذه العملية بالتدخين وقلة النشاط البدني وارتفاع الدهون بالجسم. 

أجريت هذه الدراسة على 766 شخص بعمر 14-18 سنة تم تصنيفهم إلى فئتين، فئة تتناول الصوديوم بكمية كبيرة والأخرى تتناوله بكمية قليلة، وقد تم مقارنة المراهقين الذين يستهلكون كمية منخفضة من الصوديوم والتي تصل لمعدل 2388 ملغ/يوم مع 4142 ملغ/يوم من الصوديوم بالنسبة للمراهقين الذين يستهلكون كميات عالية.

بعد تعديل العوامل التي تؤثر في طول الكروموسوم (الصبغيات) وجد الباحثون ما يلي: 

  • المراهقون الذين لديهم وزن زائد أو سمنة كانت التيلوميرات أقصر بشكل واضح مع تناول جرعات عالية من الصوديوم (نسبة T/S أي نسبة طول التيلومير إلى طول الجين الواحد 1.24مقابل 1.32). 
  • المراهقون ذو الوزن الطبيعي كانت التيلوميرات لا تختلف كثيرا مع تناول جرعات عالية من الصوديوم (نسبة T/S 1.29 مقابل 1.30).

الملح والسمنة رفيقا درب نحو الشيخوخة المبكرة!

كاستنتاج للدراسة السابقة يقول الدكتور تشو هايدونغ أنه حتى لدى الأشخاص الأصحاء يمكن أن نرى تأثير تناول كميات كبيرة من الصوديوم، مما يشير إلى أن تناول الكميات الكبيرة من الصوديوم والسمنة قد يعملان بالتآزر لتسريع شيخوخة الخلية. 

وترتبط السمنة مع مستويات عالية من الالتهابات التي تسرع من تقصير التيلوميرات وتزيد الحساسية للملح. وبالتالي  قد يكون خفض تناول الصوديوم الخطوة الأولى والأسهل نحو فقدان الوزن للمراهقين الذين لديهم وزن زائد ويريدون تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب. 

 

وأخيرا، عزيزي القارئ من أجل تفادي الشيخوخة المبكرة ننصحك بالتركيز على تناول الوجبات الطازجة من خضار وفواكه، بدلا من الأطعمة الغنية بالملح كرقائق البطاطا.

  • img
    شفاء

    توسع حدقة العين.. تفسيرات علمية..!

  • img
    شفاء

    د. سارة بنسلام: سرطان الثدي.. لا تنتظري الأعراض افحصى الآن

  • img
    شفاء

    التثاؤب.. العملية الفيزيولوجية التي حيرت العلماء!

  • img
    شفاء

    الشامات.. متى تنبهك شامتك بوجود ورم..!

اقرأ أيضا

  • img

    توسع حدقة العين.. تفسيرات علمية..!

  • img

    د. سارة بنسلام: سرطان الثدي.. لا تنتظري الأعراض افحصى الآن

  • img

    التثاؤب.. العملية الفيزيولوجية التي حيرت العلماء!

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني