ما هي أنواع الشرخ الشرجي؟ وكيف يتم علاجه؟

السبت 15 أكتوبر 2022

يصاب العديد من الأشخاص بما يعرف بالشرخ الشرجي أو الشق الشرجي وهو تمزق صغير في النسيج الرقيق للقناة الشرجية، يسبب هذا التمزق  ألماً أو نزيفاً، مما يجعل الذهاب إلى المرحاض أمراً مزعجاً بالنسبة للبعض. فكيف يتم علاج الشرخ الشرجي؟ وما هي أنواع ومضاعفاته؟

ما هو الشرخ الشرجي؟ 

الشرخ الشرجي أو الشق الشرجي (Anal Fissure)، هو عبارة عن تمزق صغير في النسيج الرقيق (الغشاء المخاطي) للقناة الشرجية، يمكن أن يحدث هذا الشق ألماً أو نزيفاً في بعض الأحيان.

تُعتبر الشقوق الشرجية شائعة بين الأطفال لكن يمكن أن تصيب البالغين كذلك، وفي معظم الحالات تشفى هذه الأخيرة من تلقاء نفسها، أما في حالة استمرت لأكثر من 6 أسابيع  فقد تعتبر مزمنة.

أنواع الشرخ الشرجي

ينقسم الشرخ الشرجي إلى:

1. الشرخ الشرجي الأولي 

يحدث الشق الشرجي الأولي نتيجة التعرض لحالات الإمساك أو الإسهال المتكرر، أو الولادة الطبيعية.

2. الشرخ الشرجي الثانوي 

غالباً ما يحدث الشرخ الشرجي الثانوي بسبب الإصابة ببعض الأمراض مثل التهاب القولون التقرحي …

3. الشرخ الشرجي الحاد 

يعد هذا النوع من الشرخ أكثر شيوعاً، ويستمر حوالي ستة أسابيع، ويظهر غالباً بشكل واضح.

3. الشرخ الشرجي المزمن 

يستمر الشرخ الشرجي المزمن لأكثر من ستة أسابيع، يختلف وقت التئامه من شخص لآخر، في الغالب  يكون أعمق من الشق الشرجي الحاد ويرتبط بعلامة جلدية خارجية.

 عادةً ما يكون الشق المزمن قابلاً للعلاج، و من الشائع تكرار الشق بعد العلاج.

أسباب الشرخ الشرجي 

غالباً ما يحدث الشرخ الشرجي في حالات الإمساك المزمن أو الإسهال المتكرر، ومع ذلك ليست كل الشقوق الشرجية علامة على الإمساك أو الإسهال، فيمكن أن يحدث الشق الشرجي عند بعض النساء بعد الولادة، أو في حالات انخفاض تدفق الدم في فتحة الشرج أو نتيجة الإصابة ببعض الأمراض المنقولة جنسياً أو سرطان الشرج  أو السل.

وتشمل الأسباب الأخرى للشرخ الشرجي ما يلي:

  •  مرض كرون (IBD) ( نوع من أمراض الأمعاء الالتهابية).
  •  الجنس الشرجي.
  •  تشنج في عضلات مصرة الشرج (هي حلقة عضلية تحيط بالقناة الشرجية، تحافظ على إغلاق فتحة الشرج).

عوامل الخطر

تزيد بعض العوامل من خطر الإصابة بالشرخ الشرجي من بينها الإسهال، والولادة، إذ يشاع حدوث الشقوق الشرجية عند بعض النساء بعد الولادة، كما يؤدي الإمساك المتكرر إلى الاصابة بالشق الشرجي، إضافة  الى الإصابة ببعض أمراض  القولون العصبي أو سرطانات الشرج.

اقرأ أيضاً:ألم أثناء وبعد التبرز وتضيّق فتحة الشرج! إليك أعراض مرض الشق أو الشرخ الشرجي وأهم أسبابه!

أعراض الشرخ الشرجي

تشمل أعراض الشرخ الشرجي مايلي:

  • ألم حاد في منطقة الشرج أثناء حركات الأمعاء (التبرز)
  • تمزق واضح في فتحة الشرج أو القناة الشرجية (الفتحة التي يمر من خلالها البراز خارج الجسم).
  • دم على السطح الخارجي للبراز.
  • حرقان وحكة قد تكون مؤلمة.
  • أثر في الجلد أو نتوءات صغيرة بالقرب من الشق الشرجي.

المضاعفات

يمكن أن يتسبب الشرخ الشرجي في حدوث عدة مضاعفات تتضمن حالة الشرخ الشرجي المزمن، أو تكرار الإصابة بعد الشفاء، عند بعض الأشخاص قد يُحدث الشرخ الشرجي تمزقاً في العضلات في مصرة الشرج، مما يجعل التئام الشق الشرجي أكثر صعوبة.

 قد يتسبب الشرخ غير الملتئم في مجموعة من المشاكل التي ربما قد تتطلب أدوية أو جراحة لتقليل الألم وتسهيل العلاج .

تشخيص الشرخ الشرجي

يمكن الكشف عن الشرخ الشرجي عن طريق الفحص البصري، أو عن طريق إجراء منظار الشرج (Anoscopy) وهو جهاز أنبوبي يتم إدخاله في الشرج؛ للكشف عن  المستقيم (عضلة متصلة بنهاية القولون) وفتحة الشرج.

يمكن كذلك اعتماد التنظير السيني المرن (Flexible Sigmoidoscopy) للتأكد من وجود أمراض معوية أو سرطان القولون، ويمكن أيضاً إجراء  تنظير القولون للأشخاص الأكبر من 50 سنة، في حالة ظهور علامات القولون العصبي أو ألم البطن…

علاج الشرخ الشرجي

الهدف من العلاج هو تقليل الضغط على القناة الشرجية مما يساعد في تخفيف الألم وتقليل الانزعاج. 

1. علاج الشرخ بالأدوية

يعتمد العلاج الدوائي على المساعدة في تخفيف الألم باستخدام مرهم مخدر أو النيتروجليسرين لزيادة تدفق الدم وتعزيز التئام الشق، يمكن كذلك حقن توكسين البوتولينوم من النوع أ في مصرة الشرج، مما يؤدي إلى شلل مؤقت في العضلة، مما يخفف الألم ويعزز الشفاء.

يمكن أن تساعد أدوية ضغط الدم، على على استرخاء عضلة مصرة الشرج مما يعزز الشفاء.

2. علاج الشرخ بالجراحة

إذا كانت أعراض الشرخ الشرجي شديدة أو في حالة الإصابة بالشرخ الشرجي المزمن الذي لا يلتئم بالعلاجات الأخرى فيستحسن الخضوع للعلاج الجراحي الذي يرتكز عادةً على قطع جزء صغير من مصرة الشرج لتقليل الألم والتشنجات مما يساعد على التئام الشرخ، نادراً ما يؤدي قطع العضلات إلى فقدان القدرة على التحكم في حركات الأمعاء.

في بعض الحالات يتم استئصال المصرة الداخلية الجانبية للشرج (LIS)، وذلك لتقليل التشنجات.

حسب بعض الدراسات فإن 9 من كل 10 أشخاص يحصلون على  نتائج جيدة على المدى الطويل بعد الجراحة،  إذ تعتبر من العلاجات الأكثر فعالية في علاج الشرخ المزمن مقارنة بالعلاجات الطبية الأخرى.

هل يمكن علاج الشرخ الشرجي بدون جراحة؟

الهدف من علاج الشق الشرجي هو تقليل الضغط على القناة الشرجية عن طريق جعل البراز لينًا بتناول الألياف والسوائل، وتخفيف الانزعاج والألم، وغالبًا ما تلتئم الشقوق الشرجية في غضون أسابيع قليلة، إذا اتبعت الخطوات اللازمة، وقد تكون مسكنات الألم الموضعية مفيدة كذلك لتخفيف الألم.

كم مدة شفاء الشرخ الشرجي؟

يلتئم الشرخ الشرجي من تلقاء نفسه أو باعتماد العلاجات غير الجراحية في غضون  2 أو 4 أسابيع، أما بعد الخضوع للعلاجات الطبية والجراحية فقد تستغرق مدة الشفاء حوالي 6 إلى 12 أسبوعاً تقريباً، وغالباً ما يختفي الألم الحاد بعد الجراحة بعد بضعة أيام.

اقرأ أيضا: ألم أثناء وبعد التبرز وتضيّق فتحة الشرج! إليك أعراض مرض الشق أو الشرخ الشرجي وأهم أسبابه!

متى تزور الطبيب؟

يجب زيارة الطبيب فور ظهور علامات الشرخ الشرجي، أو عند الشعور بالألم في فتحة الشرج واستمراره لأكثر من 6 أسابيع.

  • شفاء
    شفاء

    أعراض التهاب وتلف الأعصاب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    ما وظيفة جهاز الدوران وما أهميته لجسم الإنسان؟   

  • شفاء
    شفاء

    ألم أسفل الظهر عند النساء : الأسباب والعلاج

  • شفاء
    شفاء

    متى يكون نزول الدم مع البراز خطيرا ؟

اقرأ أيضا

  • الشرخ أو الشق الشرجي

    ألم أثناء وبعد التبرز وتضيّق فتحة الشرج! إليك أعراض مرض الشق أو الشرخ الشرجي وأهم أسبابه!

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني