ما هو الفطور الصحي؟

الإثنين 26 أبريل 2021

يعد شهر رمضان فرصة رائعة للتركيز على استعادة نمط حياة متوازن وصحي، والتعود على اختيار عادات غذائية صحية. فما هو الفطور الصحي الذي يمكن اعتماده في هذا الشهر؟ وما هي الأطعمة والمشروبات التي ينبغي علينا تجنبها ليكون صيامنا صحيا؟ 

img
شفاء
الفطور الصحي
img

الفطور الصحي

يعد شهر رمضان فرصة رائعة للتركيز على استعادة نمط حياة متوازن وصحي، والتعود على اختيار عادات غذائية صحية. فما هو الفطور الصحي الذي يمكن اعتماده في هذا الشهر؟ وما هي الأطعمة والمشروبات التي ينبغي علينا تجنبها ليكون صيامنا صحيا؟ 

تتيح فترة الصيام فرصة كبيرة لتجديد مخزون الطاقة بين وجبتي الإفطار والسحور، ولسد كمية الطاقة والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم خلال النهار، يجب تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات والكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن، مع الحرص على شرب كمية كافية من الماء.

نظام غذائي ينبغي الحرص عليه عند الإفطار!

يشكل الإفطار بأطعمة سهلة الهضم خيارا جيدا وصحيا، حيث يميل الناس خلال شهر رمضان إلى تناول الكثير من الطعام بسرعة كبيرة بعد عدة ساعات من الصيام. لكن، من الأفضل الإفطار بالحساء، ثم الماء أو عصير الفواكه الطازج لترطيب الجسم بعد يوم طويل من الجفاف، ثم تناول الطبق الرئيسي بعد 10 أو 15 دقيقة. سيمنع هذا النظام من الإفراط في تناول الطعام من خلال الشعور بالشبع، والذي بدوره سيساعد الجهاز الهضمي بعد الإفطار.

إذن، ما الذي ينبغي أكله وشربه عند الإفطار؟ 

عند الإفطار لأول مرة، من المهم شرب الكثير من السوائل، والأطعمة قليلة الدسم، والأطعمة الغنية بالسوائل، والأطعمة التي تحتوي على السكريات الطبيعية من أجل الطاقة، فيما يلي أمثلة عن بعض هذه الأطعمة:

  • التمر: يوفر السكريات الطبيعية للطاقة لاحتوائه على المعادن مثل البوتاسيوم والنحاس والمنغنيزيوم، وهو مصدر للألياف. كما يمكن تناول الفواكه المجففة الأخرى مثل المشمش أو التين أو الزبيب أو الخوخ، والتي توفر أيضا الألياف والمواد الغذائية.
  • المشروبات، وتشمل:
    • الماء أو الحليب أو عصائر الفاكهة: يوفر الماء الترطيب دون أي سعرات حرارية إضافية أو سكريات مضافة. في حين توفر المشروبات التي تعتمد على الحليب والفاكهة بعض السكريات الطبيعية والمغذيات، وهي جيدة للإفطار. لكن، ينبغي تجنب شرب الكثير من المشروبات التي تحتوي على السكريات المضافة بعد الإفطار لأنها تمد الجسم بالكثير من السكريات والسعرات الحرارية.
  • الفاكهة: توفر السكريات الطبيعية للجسم الطاقة والسوائل وبعض الفيتامينات والمعادن.
  • الشوربة: وهي وجبة خفيفة للإفطار وغنية بالسوائل، وقد تشمل شوربة الخضار أو الحريرة.
  • اللحوم والأسماك والدجاج لمد الجسم بالبروتينات الصحية، وتعتبر الطريقة الأنسب لطهي اللحوم والأسماك والدجاج: الشواء أو الطهي على البخار.
  • الكربوهيدرات المعقدة، وهي الأطعمة التي تساعد على مد الجسم بالطاقة ببطء خلال ساعات الصيام الطويلة وتتواجد في:
    • الحبوب والبذور مثل الشعير والقمح والشوفان والسميد والفول والعدس والدقيق الكامل والأرز.
  • الأطعمة الغنية بالألياف، تهضم أيضا ببطء، وتشمل: 
    • النخالة والحبوب والقمح الكامل والحبوب والبذور والبطاطس. 
    • الخضروات مثل الفاصوليا الخضراء.
    • جميع أنواع الفاكهة، بما في ذلك المشمش والبرقوق والتين.

رغم أن المأكولات جميعها صحية، إلا أنها تكون محل نقاش مع الطبيب أو أخصائي تغذية حسب ما يعاني منه الشخص من أمراض، كمرض السكري.

الفطور الصحي

الفطور الصحي

الفطور الصحي

  • img
    شفاء

    هل السمنة معدية أم لا؟

  • img
    شفاء

    أشياء تجهلها تحدث في جسمك وأنت صائم!

  • img
    شفاء

    ما هو أفضل وقت لأخذ الأدوية في رمضان؟

  • img
    شفاء

    ما هو السم اللذيذ الذي تطعمه لأطفالك في رمضان؟

اقرأ أيضا

  • img

    هل السمنة معدية أم لا؟

  • img

    أشياء تجهلها تحدث في جسمك وأنت صائم!

  • img

    ما هو أفضل وقت لأخذ الأدوية في رمضان؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني