أسباب الصداع النصفي الأيسر وطرق علاجه

الخميس 4 أغسطس 2022

هل تعاني من الصداع النصفي في الجانب الأيسر من رأسك، ولا تعرف السبب الكامن وراء ذلك؟ تعرف في هذا المقال على أسباب الصداع النصفي الأيسر وكيفية الوقاية منه، ومتى يستدعي الأمر زيارة الطبيب؟

ما هو الصداع النصفي الأيسر؟

الصداع النصفي الأيسر هو ألم يحدث في الجانب الأيسر من الرأس، ويمكن أن يظهر هذا الألم لفترات طويلة أو قصيرة حسب شدته، لا يؤثر الصداع النصفي الأيسر على الصحة فحسب، بل يؤثر أيضًا على جودة حياة المرضى. وتشمل أنواعه: 

  • الصداع العنقودي (Cluster headache) 

يمكن أن يسبب الصداع العنقودي ألمًا شديدًا في جانب واحد من الرأس، وغالبًا ما يكون حول العين، يمكن أن يكون الألم شديدًا جدًا وقد يكون حادًا أو حارقًا.

  • صداع التوتر (Tension headaches) 

يعتبر صداع التوتر من أكثر أنواع الصداع شيوعا، عادة ما يؤثر على الجانبين الأيمن والأيسر من الرأس، لكن أعراضه قد تظهر على جانب واحد فقط.

  • الصداع النصفي المستمر (Hemicrania continua)

يُحدث الصداع النصفي المستمر أو الصداع المزمن ألماً مستمرا في جانب واحد من الرأس وقد يستمر لأيام أو لأشهر، حيث يكون الشخص عرضة لنوبات صداع متكررة إذا لم يعالجها.

  • الصداع الهرموني (Hormone headaches) 

يرتبط هذا النوع من الصداع بفترات الدورة الشهرية والحمل وانقطاع الطمث،  مما يؤدي إلى انخفاض هرمون الأستروجين المسبب للصداع النصفي.

  • الشقيقة (Migraine) 

تسبب الشقيقة ألما نابضاً على مستوى جانبي الرأس، وغالبًا ما يصاحبها غثيان وقيء وحساسية مفرطة للضوء والصوت. يمكن لنوبات الشقيقة (الصداع النصفي) أن تسبب ألمًا شديدًا لساعات أو لأيام.

 أعراض الصداع النصفي الأيسر

تشمل أعراض الصداع النصفي الأيسر ما يلي:

  • ألم شديد في الجانب الأيسر من الرأس وغالبًا ما يزداد الألم سوءًا في نهاية اليوم.
  • ألم يستمر ما بين 6 إلى 72 ساعة، أو لفترة أطول في بعض الأحيان.
  • حساسية اتجاه الصوت والضوء.
  • حساسية تجاه بعض الروائح.
  • الغثيان والقيء.
  • ضيق في عضلات الرقبة والكتف.
  • الدوخة.

ويمكن لكل نوع من أنواع الصداع النصفي الأيسر أن تكون له أعراضه الخاصة يمكن تصنيفها كما يلي:

1. الصداع النصفي

يعتبر الصداع النصفي من أكثر الأمراض شيوعاً في العالم، ويصيب حوالي 1 من كل 6 أشخاص في الولايات المتحدة الأمريكية،  وتعد النساء أكثر عرضة له من الرجال. 

بالإضافة إلى الألم في الجانب الأيسر من الرأس المصحوب بالغثيان والقيء.

تشمل بعض الأعراض الأخرى للصداع النصفي ما يلي:

  • تغييرات في الرؤية.
  • دوخة.
  • الحساسية الشديدة للصوت أو الضوء أو الرائحة.
  • إحساس بالوخز في الوجه أو الأطراف.

2. الصداع العنقودي

الذي تشمل أعراضه:

  • ألم خلف عين واحدة أو جانب واحد من الجبهة.
  • ألم يبدأ في الليل، عادة بعد ساعة إلى ساعتين من النوم.
  • ألم تصل ذروته بعد 5-10 دقائق.
  • ألم شديد يستمر 30-60 دقيقة.
  • ألم أقل حدة قد يستمر لمدة تصل إلى 3 ساعات.

3. صداع التوتر

يؤثر الصداع المرتبط بالتوتر على حوالي 75% من البالغين. ويشكل هذا النوع من الصداع شريط يشد حول رأسك، يضغط على وجهك وفروة رأسك. يمكنك كذلك أن تشعر بالضغط على جانبي رأسك وكتفيك ورقبتك.

4. صداع الجيوب الأنفية 

هو صداع ناتج عن عن التهاب في الجيوب الأنفية وما يصاحبها من التهابات، تشمل أعراضه:

ضغط شديد وألم في تجاويف الجيوب الأنفية، وجوانب الرأس ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى ألم في الأذن أو العين أو الفك. تشمل الأعراض أيضًا إفرازات أنفية سميكة.

5. الصداع المزمن 

يشمل الصداع المزمن (المستمر) كلا من الصداع النصفي وصداع التوتر، ويسبب هذا النوع من الصداع ألما مستمرا في جانب واحد من الرأس وقد يستمر لأيام أو لأشهر.

محفزات الصداع النصفي الأيسر

تعمل كل من العوامل الوراثية والطبيعية في تحفيز الصداع النصفي الأيسر، وتضم هذه العوامل ما يلي:

  • الإجهاد: غالبا ما يكون الإجهاد والإرهاق من محفزات الصداع النصفي. 
  • قلة النوم: عدم الحصول على قسط كاف من النوم والأرق، مرتبطان بالصداع النصفي.
  • الغذاء: تتسبب بعض الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة في تحفيز الصداع النصفي، كما أن نقص السكر في الدم قد يسبب الصداع.
  • الكحول: تحتوي المشروبات الكحولية  على مادة الإيثانول، وهي مادة كيميائية تسبب الصداع عن طريق توسيع الأوعية الدموية.
  • العوامل البيئية: مثل تلوث الهواء والروائح، والأضواء الساطعة، أو حتى التغيرات في أنماط الطقس يمكن أن تسبب الصداع.

أسباب الصداع النصفي الأيسر

تتمثل أسباب الصداع النصفي الأيسر في:

1. أسباب عصبية 

يمكن أن تكون مشاكل الأعصاب أحيانًا مصدرًا لألم الجانب الأيسر من  الرأس.

  • الألم العصبي القذالي

 تمتد الأعصاب القذالية من أعلى الحبل الشوكي، حتى عنقك، إلى قاعدة جمجمتك. يمكن أن يسبب تهيج هذه الأعصاب ألمًا شديدًا ووخزًا في مؤخرة رأسك، يستمر الألم من بضع ثوانٍ إلى عدة دقائق.

  • التهاب الشريان ذو الخلايا العملاقة 

هو التهاب في الشريان الصدغي على جانب جبينك، ويؤدي أيضًا إلى صداع في الجانب الأيسر (أو أحادي الجانب)، لأنه يمكن أن يعطل تدفق الدم، كما أنه يسبب ألم الفك، وفقدان الرؤية، والحمى، والتعب.

  • ألم العصب ثلاثي التوائم 

تؤثر هذه الحالة على العصب ثلاثي التوائم أو ما يعرف بالعصب الثالث، وهو التهاب يصيب العصب الذي ينقل الإحساس من الوجه إلى الدماغ، مما يسبب هزة شديدة ومفاجئة وألم في وجهك.

  • الإفراط في استخدام الدواء

يمكن أن تؤدي الأدوية التي تعالج الصداع إلى مزيد من الصداع إذا كنت تستخدمها أكثر من يومين أو ثلاثة أيام في الأسبوع. 

تشمل الأدوية التي يمكن أن تسبب الصداع الناتج عن الإفراط في الاستخدام ما يلي:

  • الأدوية التي تُصرف بدون وصفة طبية.
  • مسكنات الألم.
  • مضادات الالتهاب.
  • أسباب طبية    

يمكن أن يكون الصداع الأيسر مرتبط بإصابتك ببعض الأمراض كتمدد الأوعية الدموية، والأورام (الحميدة أو السرطانية)، و عم توازن السكر في الدم، و اصابات الرأس.

  • الالتهابات والحساسية 

يمكن أن يرتبط الصداع النصفي بالتهابات الجهاز التنفسي كالبرد والانفلونزا والحمى، وانسداد ممرات الجيوب الأنفية.

تسبب الالتهابات الخطيرة مثل التهاب الدماغ (التهاب ناتج عن غزو حمة الدماغ بالفيروسات أو البكتيريا أو الطفيليات) صداعًا أكثر حدة، تؤدي هذه الأمراض أيضًا إلى ظهور أعراض مثل النوبات والحمى الشديدة وتيبس الرقبة.

اقرأ أيضا: الصداع التوتري: صداع في الرأس وكأنه ضغط على الجبين أو الرقبة

2. أسباب ثانوية 

  • الجلوكوما

هي مجموعة من الأمراض التي تصيب العصب البصري في شبكية العين، تسبب الجلوكوما فقدان البصر بشكل تدريجي. ويحدث الضرر مع تراكم السوائل داخل العين، مما يؤدي إلى زيادة الضغط.

 يمكن أن يحدث الصداع على جانب واحد من الوجه خلف العين المصابة.

  • ارتفاع ضغط الدم 

يمكن أن يكون الصداع علامة لارتفاع ضغط الدم عند بعض الأشخاص.

  • ارتجاج الدماغ

يمكن أن تكون إصابات الدماغ البسيطة، أو الارتجاج، سببًا أيضًا للصداع النصفي الأيسر، إذ يحدث هذا عندما تتسبب الضربة أو الهزة المفاجئة أو الصدمة في الرأس في التواء أو إصابة جوانب الجمجمة (أو الجمجمة). ويحتمل أن تكون خطيرة وتتطلب عناية طبية فورية.

  • فقدان البصر 

يمكن أن يسبب الصداع النصفي العيني فقدان البصر أو العمى في عين واحدة لفترة قصيرة – أقل من ساعة. يحدث هذا قبل أو مع صداع الشقيقة.

  • ورم الدماغ

يتسبب ورم الدماغ (مجموعة أو كتلة من الخلايا غير الطبيعية في الدماغ) في عدة مضاعفات مما يؤثر على صحة البصر والكلام والمشي والنوبات المرضية الأخرى.

اقرأ أيضا: أسباب الصداع النصفي الأيمن: إليك أهم الطرق الطبية والطبيعية لعلاجه

علاج الصداع النصفي الأيسر

1. العلاج المنزلي 

من بين العلاجات المنزلية الممكن اتخاذها:

  • تجنب الإجهاد أو التحكم فيه.
  • تنظيم أنماط نومك أو أخذ قيلولة.
  • تجنب المثيرات المعروفة.
  • ممارسة التنفس العميق.
  • الاستماع إلى بعض الموسيقى الهادئة.

2. العلاج الدوائي 

تساعد كل من الأدوية التي تصرف بوصفة طبية أو بدونها في علاج الصداع. يمكن أن تأتي في شكل حبوب أو بخاخات أنف تشمل فئات الأدوية الفعالة مثل المسكنات ومضادات الالتهاب، العقاقير غير الستيرويدية.

3. علاج الصداع النصفي الأيسر بالطب البديل 

يمكن التخلص من الصداع النصفي الأيسر باعتماد تقنيات الطب البديل من بينها:

  • الوخز بالإبر

 يمكنك تجربة الوخز بالإبر للتخلص من الصداع النصفي، إذ أن 10 جلسات على مدى فترة تتراوح من 5 إلى 8 أسابيع قد تكون مفيدة للتخفيف من الألم.

  • الزيوت الأساسية

قد يساعد المنثول الكيميائي الموجود في زيت النعناع في منع نوبات الصداع النصفي.

يلاحظ المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية أن هناك كمية محدودة من الأبحاث التي تؤكد فعالية  زيت النعناع الموضعي في التقليل من  صداع التوتر. يمكن كذلك استنشاق زيت اللافندر مباشرة أو تخفيفه.

  • اليوجا (yoga) 

حسب عدة دراسات فإن اليوجا، تخفف من تكرار نوبات الصداع النصفي وشدتها، ويُعتقد أنها تحسن القلق والتوتر وصحة الأوعية الدموية.

  • الارتجاج البيولوجي 

يعمل الارتجاع البيولوجي على التحكم في بعض وظائف الجسم، وذلك عن طريق توصيلك بأجهزة كهربائية لمراقبة العمليات الفيزيولوجية التي تتغير مع الإجهاد، مثل معدل ضربات القلب وضغط الدم والتوتر العضلي.

وفقًا لدراسة أجريت عام 2019، فإن استخدام تدخلات العقل والجسم مثل الارتجاع البيولوجي ليس له آثار جانبية وقد تكون بديلاً جيدًا للأدوية لبعض الأشخاص.

  • تطبيق تقنيات إدارة الإجهاد 

وفقًا لجمعية الصداع الأمريكية، فإن أكثر من 80% من المصابين بالصداع النصفي أكدوا أن الصداع التوتر هو أحد مسببات الصداع النصفي. تتضمن بعض تقنيات إدارة التوتر و الإجهاد مايلي:

  • تمارين التنفس العميق.
  • تمارين الاسترخاء. 
  • التأمل.
  • تحسين إدارة الوقت.
  • العلاج بالأعشاب 

تحتوي الأعشاب على مضادات الأكسدة والمركبات المضادة للالتهابات التي تعمل على التخلص من الصداع النصفي الأيسر، إذ يعتبر الزنجبيل فعالا في علاج الصداع النصفي والغثيان.

أفضل علاج للصداع  الأيسر النصفي الشديد

يتوجب عليك زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من صداع شديد أو مستمر لضمان علاج أفضل.

الوقاية من الصداع النصفي الأيسر

يمكن للعديد من الأشخاص علاج الصداع بالأدوية المتاحة دون وصفة طبية والراحة.

قد تساعد الإجراءات التالية في منع بعض أنواع الصداع:

  • تجنب أو إدارة الإجهاد.
  • اتباع نمط نوم منتظم.
  • عدم تخطي الوجبات في اليوم للحصول على الطاقة الكافية.
  • تجنب الأصوات الصاخبة.

قد يصف الطبيب أدوية أقوى لتسكين الآلام للألم الشديد.

متى يتوجب عليك زيارة الطبيب؟ 

يتوجب عليك زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من صداع شديد أو مستمر أو إذا ظهر عليك ألم مصحوب بأي أعراض أخرى، تشمل ما يلي:

  • عدم وضوح الرؤية.
  • الحُمى.
  • التعرق.
  • الاستفراغ والغثيان.
  • ضعف في جانب واحد من الجسم

من المهم أيضًا استشارة الطبيب إذا:

  • تطور الصداع لأول مرة بعد سن الخمسين.
  • تغيير كبير في نمط الصداع.
  • تفاقم حدة الألم.
  • حدوث تغييرات في الوظيفة العقلية أو الشخصية.
  • حدوث الصداع بعد ضربة في الرأس أو الصداع المفاجئ.
  • شفاء
    شفاء

    الاكتئاب عند المرأة : الأعراض، والأسباب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    كل ما يجب عليك معرفته عن ألم أسفل البطن

  • شفاء
    شفاء

    اضطرابات الأكل : أعراضها وأسبابها وطرق علاجها

  • شفاء
    شفاء

    ما هي أسباب التهاب الملتحمة وأعراضها وطرق علاجها؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني