16 علامة من أعراض الحمل المبكرة خلال الأسابيع الأولى

الثلاثاء 31 مايو 2022

تأخر الدورة الشهرية بمفرده لا يشكل دليلا على أنك حامل! بالإضافة إلى ضرورة إجراء اختبار الحمل وزيارة الطبيب، هناك مجموعة من أعراض الحمل المبكرة. تابعي القراءة للتعرف بشكل مفصل على هذه الأعراض.

أعراض الحمل المبكر

أعراض الحمل المبكر

لا تعاني جميع النساء من نفس الأعراض مع الحمل، لكل امرأة تجربتها المختلفة. معظم النساء قد لا يدركن أنهن حوامل، فالأعراض المبكرة للحمل غالبًا ما تحاكي الأعراض التي قد يواجهنها قبل الدورة الشهرية وأثناءها مباشرةً.

متى تبدأ أعراض الحمل؟

تبدأ أعراض الحمل بالظهور خلال الأسبوع الأول من الحمل، والذي يعتمد على تاريخ آخر دورة شهرية. تعتبر آخر دورة شهرية لك الأسبوع الأول من الحمل الذي سيستمر 40 أسبوعا، هكذا يتم حساب فترة الحمل. 

من أجل التعرف على المزيد حول طرق حساب أسابيع حملك والتعرف على موعد ولادتك يمكنك قراءة المقال التالي: حاسبة الحمل والولادة للتعرف على موعد الولادة المتوقع!

ما هي أعراض وعلامات الحمل المبكرة؟

لا يقتصر ظهور العلامات التي سوف يتم ذكرها على الحمل فقط. قد تشير بعضها إلى إصابتك بمرض معين أو إلى اقتراب بدء الدورة الشهرية، ومن المحتمل أن تكوني حاملًا دون ظهور أي من هذه الأعراض.

1. غياب الطمث أو حدوثه بصورةٍ غريبة

من أكثر أعراض الحمل المبكرة وضوحًا، والذي يدفع معظم النساء لإجراء اختبار الحمل، هو غياب الطمث.

إذا كنت في سن الإنجاب، ومر أسبوع واحد أو أكثر على موعد دَورة الحيض ولم تظهر فمن المتوقع أن تكوني حاملًا. لكن، إذا كانت دورات الحيض لديك غير منتظمة فقد يكون هذا العرَض مضللاً.

2. زيادة درجة حرارة الجسم الأساسية

قد تكون زيادة درجة حرارة الجسم الأساسية علامة على الحمل. لكنها ليست علامة مؤكدة على ذلك، فقد تزداد درجة حرارة الجسم بمجرد ممارسة الرياضة أو في الطقس الحار، وكل ما سيتطلبه الأمر هو شرب المزيد من الماء وممارسة الرياضة بحذر.

3. الغثيان في الصباح

يبدأ غثيان الصباح لدى معظم النساء خلال الأسبوع الرابع إلى السادس من الحمل، وقد يستقر بحلول الأسبوع الثاني عشر، على الرغم من أنه يمكن أن يستمر لفترة أطول أو يعود في حوالي 32 أسبوعًا.

الغثيان في الصباح هو أحد أعراض الحمل الشهيرة، لكنه ليس بالضرورة أن يكون مؤشرا على وجود الحمل.

على الرغم من عدم معرفة السبب الدقيق لغثيان الصباح، إلا أنه من المحتمل أن تكون هرمونات الحمل خلف هذا العرض. وقد يحدث الغثيان خلال الحمل في أي وقت من اليوم، لكنه أكثر شيوعًا في الصباح.

4. آلام الثدي

تعتبر آلام الثدي من العلامات المبكرة جدًا للحمل، وذلك بسبب التغيير في مستويات هرمون الأستروجين بعد الحمل. 

وتشمل التغييرات التي قد تطرأ على ثدييك ما يلي: 

  • التورم والشعور بالألم. 
  • تشرب الثديين بعد أسبوع أو أسبوعين.
  • الشعور بالثقل أو الامتلاء أو الألم عند اللمس. 
  • لون داكن في المنطقة المحيطة بالحلمات، والتي تسمى الهالة.

5. كثرة التبول

خلال الحمل يضغط الرحم المتورم على المثانة. بالإضافة إلى ذلك يزيد الحمل من مستويات سوائل الجسم وكفاءة عمل الكلى. لتبدأ معظم النساء في الشعور بالتبول المتكرر خلال الأسابيع الأولى من الحمل.

كما تلعب الهرمونات أيضًا دورًا كبيرًا في صحة المثانة، لتجدي نفسك تركضين إلى الحمام بشكل متكرر أو قد يحدث تسريب عن طريق الخطأ. من أجل تفادي ذلك يمكنك:

  • شرب حوالي 300 مليلتر (أكثر بقليل من كوب) من السوائل الزائدة كل يوم.
  • اذهبي إلى الحمام قبل الشعور بالرغبة الملحة في التبول لتفادي سلس البول أو تسربه. 

6. الإعياء

الشعور بالتعب الشديد هو أمر طبيعي خلال بدايات الحمل، وذلك ابتداء من الأسبوع الأول من الحمل.

غالبًا ما يرتبط الإعياء خلال المراحل الأولى من الحمل بارتفاع مستوى هرمون البروجسترون، على الرغم من أن أشياء أخرى - مثل انخفاض مستويات السكر في الدم، وضغط الدم، وزيادة إنتاج الدم - يمكن أن تساهم في الشعور بالتعب المستمر.

من أجل إنقاص حدة هذا الشعور يمكنك الحصول على قسط كبير من الراحة، وتناول الأطعمة الغنية بالبروتين والحديد.

7. الشعور بالدوار

في أغلب حالات الحمل، ينخفض ضغط الدم في المراحل المبكرة. مما قد يتسبب في الشعور بالدوار نظرًا لتوسع الأوعية الدموية.

تشير جميع حالات ارتفاع ضغط الدم تقريبًا خلال أول 20 أسبوعًا إلى وجود مشكلات أخرى.

تعلمي طريقة تتبع ضغط الدم الخاص بك بانتظام، واسألي طبيبك عن النصائح الغذائية للمساعدة في تقليل ارتفاع ضغط الدم. واحرصي على شرب كمية كافية من الماء وتناول وجبات خفيفة بانتظام للمساعدة في منع الدوار. حربي  أيضًا الوقوف ببطء عند النهوض من الكرسي.

8. بروز الأوردة

يعد بروز الأوردة في الساقين من الأعراض الشائعة جدًا خلال الحمل بسبب مجموعة من العوامل، بما في ذلك: 

  • زيادة حجم الدورة الدموية أثناء الحمل.
  • ضغط رحم الحامل على الأوردة الكبيرة. 

يمكن أن يؤدي هذا الضغط المتزايد على الأوردة أيضًا إلى:  

  • تورم الساقين التي قد يسبب الألم.
  • الشعور بالثقل.
  • التشنجات.

ومن أجل التخفيف من بروز الأوردة، قومي بـ:

  • ارتداء الجوارب الداعمة.
  • تجنب الوقوف لفترات طويلة.
  • استلق مع رفع القدمين.
  • تدليك ساقيك.

9. النفور من الطعام أو الرغبة الشديدة (الوحم)

من بين أعراض الحمل المبكرة، قد تختبر بعض النساء حساسية الرائحة والنفور من الطعام، أو الرغبة الشديدة في الأكل. 

قد تواجه بعض النساء إما حاسة شم قوية أو منخفضة خلال الحمل، وهذا شائع بشكل خاص خلال الثلث الأول والثالث من الحمل، قد تصبح بعض الروائح التي لم تزعجك من قبل أقل إرضاءًا أو حتى تسبب الغثيان.

10. التقلصات والبقع 

خلال الأسبوع الأول إلى حدود الأسبوع الرابع، تخلق البويضة المخصبة كيسة أريمية، تتطور إلى أعضاء وأجزاء من جسم الجنين.

عند بلوغ اليوم الـ 10 إلى حدود اليوم الـ 14، أي الأسبوع الرابع بعد الحمل، تزرع الكيسة الأريمية في بطانة الرحم. يمكن أن يتسبب هذا في نزيف انغراس البويضة، وهو الأمر الذي لا يحدث للجميع. إذا حدث ذلك، فسيحدث عادةً في الوقت الذي تتوقعين فيه دورتك الشهرية. وتتضمن أعراض نزيف انغراس البويضة ما يلي: 

  • لون وردي أو أحمر أو بني.
  • نزيف الانغراس أقل بكثير من نزيف الدورة الشهرية المعتاد (البقع). 
  • ألم أخف من آلام الدورة الشهرية المعتادة. 
  • تشنجات معتدلة أو شديدة.
  • التقلصات.

يستمر نزيف الانغراس لأقل من 3 أيام ولا يتطلب علاجًا، وأحيانا يمكن أن يستمر لبضع ساعات فقط.

11. حب الشباب

قد يظهر لديك حبوب على البشرة مثل حب الشباب، وذلك بسبب النشاط المتزايد للغدد الدهنية في الجسم. 

12. الصداع

حسب الرابطة الأمريكية للحمل american pregnancy، يعتقد الخبراء أن الارتفاع المفاجئ في الهرمونات و / أو تدفق الدم في جسمك يمكن أن يسبب الصداع. فخلال الحمل تكون هناك زيادة تقريبية بنسبة 50% في حجم تدفق الدم في الجسم.

13. الإفرازات المهبلية

تعتبر الإفرازات المهبلية من بين الأعراض الشائعة خلال الحمل. لتفادي أي عدوى قد يكون من الأفضل زيارة الطبيب، إذا كانت هذه الإفرازات مصحوبة بـ: 

  • حكة.
  • ألم.
  • رائحة كريهة.
  • ألم عند التبول.

14. انتفاخ البطن وزيادة حجمها

يمكن أن تُسبب التغييرات الهرمونية في مراحل الحمل المبكرة انتفاخ البطن بشكل مشابه لما تشعرين به مع بداية الدورة الشهرية.

15. التقلبات المزاجية

يمكن لارتفاع مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون خلال الحمل أن يؤثر على حالتك المزاجية ويجعلك أكثر عاطفية وتفاعلاً من المعتاد. 

وتشمل التقلبات المزاجية الشائعة خلال الحمل ما يلي:

  • الكآبة
  • التهيج
  • القلق

16. الإمساك

الإمساك هو مشكلة شائعة في الحمل، وحسب موقع وزارة الصحة الأسترالية قد تكون هذه المشكلة ناجمة عن هرمونات الحمل التي تبطئ حركة الجهاز الهضمي، أو بسبب ضغط الرحم المتنامي على المستقيم.

فيما يلي بعض النصائح للحوامل اللواتي يعانين من الإمساك:

  • احرصي على شرب الكثير من الماء يوميا.
  • زيادة الألياف الغذائية (مثل النخالة والقمح والفواكه والخضروات الطازجة).
  • لا تتناولي المسهلات بدون وصفة طبية. 

الفرق بين أعراض الحمل وأعراض الدورة الشهرية

يمكن أن تكون أعراض المتلازمة السابقة للحيض مشابهة جدًا لأعراض الحمل المبكر. فيما يلي الفرق بين أعراض الحمل والدورة الشهرية:

  • آلام الثدي: يمكن أن يحدث تورم وألم بثدييك خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية، كما قد تشعرين بألم أو حساسية أو رقة في ثدييك خلال فترة الحمل المبكرة كذلك.
  • النزيف:خلال الدورة الشهرية، يكون التدفق أثقل بشكل ملحوظ ويمكن أن يستمر لمدة تصل إلى أسبوع. أما بالنسبة للحمل، فإن إحدى أولى علاماته هي النزيف المهبلي الخفيف أو بقع الدم التي عادة ما تكون وردية أو بنية داكنة.
  • تغيرات في المزاج: قد تصبحين أكثر عصبية وتشعرين ببعض القلق خلال دورتك الشهرية. وإذا كنت حاملاً، يمكن أن يكون لديك تغيرات مزاجية تستمر حتى الولادة.
  • التعب: التعب أو الإرهاق شائع أثناء الدورة الشهرية، وكذلك مشاكل النوم. كذلك أثناء الحمل، يمكن أن تؤدي زيادة مستويات هرمون البروجسترون إلى الشعور بالتعب.
  • الغثيان: قد يصاحب أعراض الدورة الشهرية. لكن، بالنسبة للحمل فقد أصبح غثيان هو أحد أكثر العلامات كلاسيكية ووضوحًا على الحمل.

الأسئلة الشائعة حول أعراض الحمل المبكرة

متى يجب علي رؤية الطبيب؟

ليس هناك وقت محدد لزيارة الطبيب بعد التأكد من الحمل، تختلف موعد زيارتك الأولى قبل الولادة حسب العيادة، ليس هناك وقت صحيح أو خطأ. 

في أغلب الأحيان، ستتم رؤيتك من طرف طبيبك في موعدك الأول بين 6-12 أسبوعًا. 

متى يجب علي إجراء اختبار الحمل؟

يمكنك إجراء اختبار الحمل بعد أسبوع من آخر دورة شهرية. حسب مكتب صحة المرأة في وزارة الصحة الأمريكية، إجراء اختبار الحمل المنزلي في هذه المرحلة سيعطي نتيجة أكثر دقة.

إذا أجريت اختبار الحمل المنزلي في وقت أبكر من أسبوع بعد الدورة، فقد لا يكون هناك ما يكفي من هرمون الحمل hCG في البول للكشف عن ذلك.

هل الزكام من أعراض الحمل؟

من الطبيعي أن تعاني النساء الحوامل من الزكام والسعال ونزلات البرد، والسبب في ذلك أن الحمل يقلل من المناعة. احرصي في هذه الحالة على التحدث إلى طبيبك حول خيارات العلاج الآمنة خلال الحمل.

هل ألم المعدة من أعراض الحمل؟

لا داعي للقلق من آلام المعدة خلال الحمل، قد تكون آلام المعدة غير المؤذية والخفيفة ناتجة عن:

  • آلام النمو.
  • الإمساك.
  • الريح المحتجزة.

هل الانتفاخ من أعراض الحمل؟

يعتبر الانتفاخ من أعراض الحمل المبكرة. خلال بداية الحمل، يزيد هرمون البروجسترون، والذي يعمل على إبطاء عملية الهضم، مما قد يؤدي إلى حبس الغازات في الأمعاء التي قد تسبب انتفاخ البطن.

بالإضافة إلى الأعراض المبكرة للحمل، من الممكن أن تحصلي على أعراض حمل كاذب! لكي تتأكدي من حملك، يمكنك النعرف على المزد حول أعراض الحمل الكاذب من خلال المقال التالي: حتى لا تنخدعي.. تعرفي على أعراض وأسباب "الحمل الكاذب"!

أخيرا، بعد قراءتك للمقال شاركينا في تعليق أبرز الأعراض التي انتابتك خلال الفترة الأولى من حملك، وشاركي المقال مع قريباتك الحوامل!

  • شفاء
    شفاء

    هكذا يتطور جنينك داخل بطنك...من أول يوم إلى الشهر التاسع!

  • شفاء
    شفاء

    أسباب آلام أسفل البطن أثناء الحمل..هل تؤثر على الجنين؟

  • شفاء
    شفاء

     انتفاخ البطن وتراكم الغازات عند الحامل: الأسباب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    علاج الإسهال للحامل: هل الأعشاب علاج فعال؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني