المرأة الحامل في زمن الكورونا

الثلاثاء 4 أغسطس 2020

الحمل مرحلة جميلة في حياة أغلب السيدات وأغلب الأسر، لكن الخوف من الإصابة بفيروس يجتاح العالم ويتسبب في العديد من الوفيات، قد يزيد من القلق لدى النساء الحوامل.

img
د. زهير الهنا
مصدر الصورة: محرك البحث- الحمل وكورونا
img

الحمل وكورونا

الحمل مرحلة جميلة في حياة أغلب السيدات وأغلب الأسر، لكن الخوف من الإصابة بفيروس يجتاح العالم ويتسبب في العديد من الوفيات، قد يزيد من القلق لدى النساء الحوامل.

تعتبر السيدة الحامل من الفئات الهشة مثل كبار السن، وحاملي الأمراض المزمنة ومرضى السرطان، وذلك راجع لمناعتهم المنخفضة نسبيا ، ومن ثم إذا كانت أي إصابة بفيروس كورونا فمن الممكن أن تكون الإصابة خطيرة.

وبالتالي لابد للسيدة الحامل أن تلزم البيت ويتكلف بها أهلها، وألا تذهب لأي استشارة طبية إلا للحالات الضرورية.

وعلى السيدات الحوامل استخدام الاستشارات عن بعد مع استعمال وسائل التواصل المتاحة حاليا.

وفي حالة ذهابها الى الطبيب، أو المستشفى يجب عدم أخذ الأبناء، رغم أن إصابة الأطفال دون العشرة أعوام قليلة جدا في العالم، لكنهم وسيلة قوية لنقل الفيروس من شخص لآخر.

ومن الأخبار الإيجابية، أن فيروس كورونا لا يمر للجنين من خلال المشيمة ومن تم لا يصاب الجنين بالعدوى إذا ما أصيبت الأم، ولا يتسبب بتشوهات في الأجنة ولا يمنع من الرضاعة، ولا يقتضي وجوده لإجراء عملية قيصرية.

وعند الولادة يجب اصطحاب السيدة الحامل إلى المستشفى من طرف شخص واحد، ويجب عدم زيارتها، وينصح بالاقتصار على تبادل الصور والتواصل عبر الوسائل المتاحة.

وبعد الانتصار على هاته العدوى سيكون هناك وقت كافي للزيارات، والتصافح.

تحرير: د. زهير الهنا

  • img
    د. زهير الهنا

    رسالة الدكتور زهير لهنا للمغاربة!

اقرأ أيضا

  • img

    إليك 8 نصائح لزيادة طاقة جسمك دون الحاجة إلى أدوية!

  • img

    اصفرار الأسنان يجعلك تخجل من ابتسامتك.. إليك الحل!

  • img

    الطب البديل.. علمٌ مظلوم أم خرافة؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني