متلازمة القلب المنكسر: هل يمكن للضغط العاطفي أن يتسبب في الوفاة حقا؟

الأربعاء 23 مارس 2022

هل يمكن أن للإجهاد الحاد المفاجئ أن يضعف عضلة القلب بسرعة؟ كيف يمكن لفقدان أحد الأحباء أو الأقارب التسبب في الإصابة بمتلازمة القلب المنكسر؟ وهل لهذه المتلازمة تفسير علمي؟ 

متلازمة القلب المنكسر هل يمكن للضغط العاطفي أن يتسبب في الوفاة حقا؟

متلازمة القلب المنكسر هل يمكن للضغط العاطفي أن يتسبب في الوفاة حقا؟

متلازمة القلب المنكسر: أكثر من مجرد صدمة عاطفية

اعتلال عضلة القلب تاكوتسوبو (takotsubo cardiomyopathy)، و متلازمة القلب المنكسر (broken heart syndrome)، عبارة عن اعتلال ناتج عن الإجهاد أو التضخم، حيث يتضخم البطين الأيسر للقلب مؤقتا ولا يضخ الدم جيدا، بينما يعمل باقي القلب بشكل طبيعي أو حتى مع انقباضات أكثر قوة. 

حسب دراسة نشرت في مجلة (ScienceDirect)، تصيب متلازمة القلب المنكسر في الغالب النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 62 و 76 عاما. تحدث بشكل مفاجئ وغير متوقع، وعادة ما تكون نتيجة الإجهاد العاطفي أو البدني الشديد، مثل مرض مفاجئ، أو فقدان أحد الأحباء، أو حادث خطير. ويعتقد الباحثون أن الهرمونات الناتجة عن الإجهاد، والتي يتم إفرازها استجابة لمشاعر شديدة التوتر، مثل الحزن الشديد أو الغضب أو المفاجأة، هي المسبب لهذا التأثير.

أعراض متلازمة القلب المنكسر

رغم أن المتلازمة ليست مثل النوبة القلبية، إلا أنها يمكن أن تسبب أعراضا مشابهة، وتشمل:

ما السبب الرئيسي لهذه المتلازمة؟

لا يعرف الباحثون السبب الدقيق لاعتلال عضلة القلب. لكن، يعتبر الأخصائيون أنه في أوقات الإجهاد الشديد، يتسبب إفراز الهرمونات المرتبطة بالتوتر مثل الإبينفرين في تقلصات الأوعية الدموية التي تعطل وظائف القلب، يؤدي هذا إلى خلل في عمل البطينين وتضخم البطين الأيسر وعدم ضخ عضلة القلب للدم بشكل فعال.

حسب دراسة نشرت في المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية (NCBI)، تشمل عوامل الخطر التي قد تسبب اعتلال عضلة القلب: 

  • العنف المنزلي.
  • وفاة الأقارب أو الأحباء. 
  • الحوادث أو الصدمات الكبيرة. 
  • الخسارة المالية.
  • تشخيص مرض طبي حاد.
  • العقاقير المنشطة مثل الكوكايين.

متلازمة القلب المنكسر مقابل النوبة القلبية

غالبا ما يتم تشخيص متلازمة القلب المنكسر بشكل خاطئ لأن أعراضها تشبه النوبة القلبية، وتتمثل الاختلافات بينهما في:  

  • عدم وجود مرض قلبي كامل: رغم أنه من الممكن للأشخاص الذين يعانون من اعتلال عضلة القلب أن يكونوا مصابين بأمراض القلب الكامنة، إلا أن مرض القلب الأساسي لا يسبب الأعراض. لذلك، عند الفحص، لا يعاني المصابون بمتلازمة القلب المنكسر من أمراض القلب.
  • شفاء أفضل: يمكن أن يكون التعافي من النوبات القلبية طويلا ومكثفا، في حين يكون علاج الأشخاص المصابين باعتلال عضلة القلب يسيرا ومن دون مضاعفات.
  • معدل تكرار إصابة أقل: عادة ما يعاني الأشخاص المصابون بنوبة قلبية من أمراض القلب الكامنة، مما يزيد من خطر تعرضهم لنوبة قلبية أخرى. لكن، قليلا ما يتعرض المصابون باعتلال عضلة القلب لنوبة أخرى.
  • حالة مؤقتة: تعتبر اعتلال عضلة القلب حالة مؤقتة، ولا تحدث أي مضاعفات بعد علاجها. في المقابل، تحدث النوبة القلبية بسبب مرض القلب الأساسي، ويمكن أن تكون النوبة القلبية غير المعالجة قاتلة.

طرق العلاج

على الرغم من أن متلازمة القلب المنكسر يمكن أن تكون مميتة، إلا أن معظم الأشخاص يتعافون في غضون أسابيع، يحتاج الشخص المصاب باعتلال عضلة القلب إلى رعاية داعمة في المستشفى حتى يتعافى البطين الأيسر.

وتشمل الأدوية التي يستخدمها الأطباء للعلاج:

  • حاصرات بيتا وأدوية مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE)، التي تعزز تعافي عضلة القلب.
  • أدوية تسييل الدم للوقاية من السكتة الدماغية، خاصةً إذا كان الشخص يعاني من عدم انتظام ضربات القلب أو كان معرضا لخطر الإصابة به.
  • الأدوية المضادة للقلق أو حاصرات بيتا للمساعدة في السيطرة على إفراز هرمونات التوتر.

يمكن أن تؤدي متلازمة القلب المكسور إلى قصور شديد وقصير الأمد في عضلة القلب، لكن، يساهم العلاج في تعافي معظم الأشخاص الذين يعانون منها تماما في غضون أسابيع، مع انخفاض خطر حدوث نوبة أخرى. 

  • شفاء
    شفاء

    الاكتئاب عند المرأة : الأعراض، والأسباب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    كل ما يجب عليك معرفته عن ألم أسفل البطن

  • شفاء
    شفاء

    اضطرابات الأكل : أعراضها وأسبابها وطرق علاجها

  • شفاء
    شفاء

    ما هي أهم أسباب متلازمة كروزون وأعراضها ؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني