انتفاخ البطن وتراكم الغازات عند الحامل: الأسباب وطرق العلاج

الثلاثاء 2 أغسطس 2022

يعتبر الانتفاخ أثناء الحمل أمرا متوقعا، ونادرا ما قد يدعو للقلق، يمكن أن تعاني منه خلال بعضة أسابيع من الحمل كما قد يستمر معك حتى الولادة. تعرفي في هذا المقال على أسباب انتفاخ البطن عند الحامل وما ينبغي عليك تناوله أو تجنبه من الأطعمة في فترة معاناتك من الانتفاخ.

انتفاخ البطن عند الحامل 

يعتبر الانتفاخ من ضمن اضطرابات الأمعاء وهو الإحساس بالامتلاء في البطن، ويعتبر انتفاخ البطن في فترة الحمل شبيها بالانتفاخ المصاحب لفترة الدورة الشهرية، يمكن أن يسبب ألما أو انزعاجا في البطن، مع إطلاق الغازات أكثر من المعتاد، ويعتبر أمرا شائعا خلال فترة الحمل، حيث أثبتت دراسة أن 49% من النساء الحوامل أبلغن عن إصابتهم بالانتفاخ خلال الحمل.

متى يبدأ انتفاخ البطن عند الحامل؟

يمكن أن تكوني عُرضة لانتفاخ البطن في أي أسبوع من أسابيع الحمل، ويمكن أن يختلف وقت الإحساس بالانتفاخ من امرأة لأخرى، يمكن أن تعاني منه المرأة الحامل في وقت مبكر من الحمل بعد مرور 4 أسابيع من بدء الحمل، ويحدث في الغالب بعد 11 أسبوعا من الحمل.

ما هي مدة استمرار انتفاخ البطن عند الحامل؟ 

يمكن أن يحدث الانتفاخ خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ويمكن أن يزداد سوءا خلال الثلث الثالث من الحمل، ويعتبر الانتفاخ من أعراض الحمل التي قد تستمر إلى حين ولادة الطفل نظرا لتمركز الجنين في البطن وضغطه على أعضاء البطن المحيطة، وعادة ما تختفي الأعراض بمجرد ولادة الطفل.

أسباب انتفاخ البطن عند الحامل

ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون 

تعتبر التغيرات الهرمونية السبب المباشر في الإحساس بالانتفاخ خلال الحمل، حيث يتسبب ارتفاع مستويات البروجسترون في إرخاء الرحم وأنسجة العضلات ومن بينها عضلات الجهاز الهضمي التي تبطئ عملية الهضم. يتسبب هذا الاسترخاء في الإمساك الذي يُشعر المرأة الحامل بالانتفاخ.

ما هو دور البروجسترون خلال فترة الحمل؟ 

ترتفع مستويات هرمون البروجسترون طوال أسابيع الحمل، إذ يساعد على تحفيز تدفق الدم في الرحم وزيادة سمك الغدد في توفير العناصر الغذائية للجنين. ويتم إنتاجه من خلال المشيمة، لذلك يساهم بشكل مباشر في نمو الطفل وتقوية عضلات الحوض ومنع تقلص الرحم طوال فترة الحمل إلى حين ولادة الطفل.

كيف يتسبب البروجسترون في الانتفاخ؟ 

يساهم البروجسترون في استرخاء عضلات الجهاز الهضمي في الأسابيع الأولى من الحمل، وهو ما يتسبب في إبطاء عملية الهضم. يؤدي بطء عملية الهضم بالإضافة إلى ضغط الجنين على المعدة والأمعاء إلى التسبب في الانزعاج وعدة الراحة في القناة الهضمية خاصة عند تناول الأطعمة الدسمة والغنية بالتوابل والوجبات الكبيرة، والنتيجة الانتفاخ وتراكم الغازات والإمساك.

اقرئي أيضا: 16 علامة من أعراض الحمل المبكرة خلال الأسابيع الأولى

علاج انتفاخ البطن عند الحامل 

لعلاج انتفاخ البطن يُنصح بتجنب الأطعمة التي تسبب انتفاخ البطن لديك وتعويضها بالأطعمة التي تساعد على تعزيز حركة الأمعاء لتفادي الإمساك والغازات.

أطعمة يُنصح بتجنبها لتخفيف انتفاخ البطن للحامل 

إذا لاحظت أن أحد الأطعمة يسبب لك الإمساك والغازات والانتفاخ، يمكنك استبداله بنوع آخر، وعادة ما تشمل الأطعمة المسببة للانتفاخ: 

1. الأطعمة الغنية بسكر رافينوز والفركتوز 

تتسبب الأطعمة الغنية بالرافينوز في تكون الكثير من الغازات، ويتواجد عادة في الحبوب الكاملة والفاصوليا والحبوب الكاملة، وبعض أنواع الخضار كالكرنب والقرنبيط والبروكلي. ويتواجد في الفواكه المجففة والتفاح والقمح وعصير الفاكهة.

2. النشويات 

يفتقر الكثير من الأشخاص للأنزيمات اللازمة لهضم الكربوهيدرات المعقدة والنشويات مثل القمح والذرة، ويتسبب الإفراط في تناولها في المعاناة مع الإمساك والغازات نتيجة صعوبة هضمها في الجهاز الهضمي.

3. منتجات الألبان 

إذا كنت مصابة بعدم تحمل اللاكتوز، فقد تكوني عرضة للإصابة بالانتفاخ والغازات والإسهال، ولتجنب مضاعفاته يمكن تناول الحليب الخالي من اللاكتوز للحصول على ما يكفي من الكالسيوم.

4. الأطعمة الغنية بالدهون 

تسبب الأطعمة المقلية والغنية بالدهون الانتفاخ نتيجة استغراق الجهاز الهضمي وقتا أطول لهضمها مما يسبب الانتفاخ والغازات نتيجة بقائها في القولون حتى هضمها كاملة.

أطعمة يمكن تناولها لتقليل انتفاخ البطن عند الحامل 

للوقاية من الإمساك الذي قد يكون مصاحبا للانتفاخ، يُنصح بتناول الأطعمة الغنية بالألياف دون الإكثار منها وتناول وجبات صغيرة غنية بها، وتشمل:

  • الخضار الورقية.
  • البقوليات.
  • الحبوب الكاملة كخبز القمح الكامل.
  • الفواكه.

نصائح لتقليل انتفاخ البطن عند الحامل 

نظرا إلى أن الإصابة بالانتفاخ أمر شائع خلال فترة الحمل، يُنصح باتباع الطرق التالية لعلاج انتفاخ البطن والوقاية من الإمساك وتراكم الغازات: 

1. اشربي الكثير من الماء 

يساعد شرب ما يكفي من الماء بمعدل 8 أكواب على الأقل من الماء في الحفاظ على رطوبة الجسم وتعزيز حركة الأمعاء في الجهاز الهضمي وتليين البراز لتفادي الإمساك المسبب للغازات والانتفاخ.

2. تناولي الطعام ببطء 

يمكن أن يساعدك تناول الوجبات ببطء وعدم الإفراط في تناول الطعام على تسهيل عملية الهضم، مما يساعد على تقليل الإحساس بالتعب والانتفاخ الذي يمكن أن تشعري به عند تناول وجبة كبيرة أو وجبة دسمة لاحتياج الجهاز الهضمي طاقة وجهدا أكبر لهضمها.

يساعد تناول الطعام ببطء أيضا في منع ابتلاع الكثير من الهواء الذي يستقر في المعدة ويتم إفرازه على شكل غازات، إذ كلما أسرعت في تناول الطعام كلما ابتلعت الكثير من الهواء.

3. مارسي أنشطة رياضية خفيفة 

يمكن أن تساهم الرياضة في التقليل من الانتفاخ واحتباس الغازات في البطن لدى المرأة الحامل، ويمكن أن يساعدك الجلوس مع رفع الساقين أو التحرك أو المشي أو ممارسة التمرين المائية لمسافة قصير في تخفيف الضغط على البطن وتعزيز حركة الأمعاء في الجهاز الهضمي وتحسين عملية الهضم. 

4. حاولي الاسترخاء 

يمكن أن يؤثر الجهاز العصبي بشكل سيء على الجهاز الهضمي، وقد يسبب لك التوتر والقلق عدم قدرة الجهاز الهضمي على هضم الطعام، ويمكن تقليل التوتر من خلال الاسترخاء وتهدئة النفس والتنفس بعمق لتعزيز عملية الهضم، لذلك، احرصي على الاسترخاء قبل تناول الطعام لتفادي الانتفاخ.

متى يجب زيارة الطبيب؟ 

عادة ما يكون الانتفاخ خلال الحمل غير ضار، لكن يُنصح بالحصول على استشارة طبية في الحالات التالية:

  • الإحساس  بألم البطن أو التقلصات المصاحبة للانتفاخ.
  • وجود دم في البراز.
  • المعاناة من الإسهال الشديد أو الإمساك.
  • فقدان الوزن.
  • الإحساس بالتعب والدوخة.
  • الإحساس بالألم في الجزء الأيمن العلوي من البطن.
  • شفاء
    شفاء

    هكذا يتطور جنينك داخل بطنك...من أول يوم إلى الشهر التاسع!

  • شفاء
    شفاء

    أسباب آلام أسفل البطن أثناء الحمل..هل تؤثر على الجنين؟

  • شفاء
    شفاء

    علاج الإسهال للحامل: هل الأعشاب علاج فعال؟

  • شفاء
    شفاء

    اختبار الحمل المنزلي: كيف يستعمل؟ وما مدى فعاليته؟ 

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني