هل تؤثر المضادات الحيوية على فعالية حبوب منع الحمل؟

الثلاثاء 21 يونيو 2022

حبوب منع الحمل هي من أكثر وسائل منع الحمل اعتمادا بين الإناث في سن 15 إلى 34 عامًا. هل لديك فكرة حول طريقة عمل حبوب منع الحمل؟ وفي حال تناول المضادات الحيوية وحبوب منع الحمل معا، هل تكون هناك آثار جانبية؟ تابعي القراءة: 

وفقًا لإدارة الغذاء والدواء (FDA)، تعتبر حبوب منع الحمل من موانع الحمل الفموية الفعالة لتحديد النسل، يبلغ معدل نجاحها حوالي 91%، و99% في حال الاستعمال الجيد لها. 

كيف تعمل حبوب منع الحمل؟

من أجل منع حدوث الحمل، هناك عدة وسائل يمكن للمرأة اللجوء إليها، بما في ذلك موانع الحمل الهرمونية:

  • حبوب منع الحمل.
  • لصقة منع الحمل. 
  • الحلقة المهبلية. 

تحتوي حبوب منع الحمل على كمية من هرموني الأستروجين و البروجسترون الأنثوي الذين يتم إنتاجهما بشكل طبيعي في المبايض، والتي تعمل على تثبيط هرمونات الجسم الطبيعية لمنع الحمل، من خلال: 

  • إيقاف الجسم عن التبويض. 
  • تثخين المخاط في عنق الرحم لمنع الحيوانات المنوية من اختراق عنق الرحم والوصول إلى البويضة.
  • تغيير بطانة الرحم من خلال تخفيفها، لتقليل فرصة زرع البويضة الملقحة في الرحم.

ما هو تأثير المضادات الحيوية على فعالية حبوب منع الحمل؟

عند الاطلاع على ورقة المعلومات التوجيهية داخل عبوة المضادات الحيوية، سوف تجدين تحذيرا مفاده أن المضادات الحيوية قد تجعل حبوب منع الحمل أقل فعالية. للتأكد من صحة هذه المعلومة تابعي القراءة: 

حسب هيئة الخدمات الصحية الوطنية، هناك نوع واحد من المضادات الحيوية التي يمكنها أن تتفاعل مع حبوب منع الحمل وتجعلها أقل فعالية، وهي تلك المضادات الحيوية الشبيهة بالريفامبيسين، والتي تستخدم لعلاج بعض الأمراض مثل السل والتهاب السحايا. 

إذا كنت تتناولين هذا النوع من المضادات الحيوية خلال استخدام حبوب منع الحمل، فإنه سيقلل من مستويات الهرمون في حبوب منع الحمل، مما قد يؤثر في منع الإباضة. 

أما معظم المضادات الحيوية فهي لا تؤثر على وسائل منع الحمل. حيث يصفها الأطباء لعلاج مختلف أنواع الالتهابات التي تسببها البكتيريا، مثل: 

  • الالتهاب الرئوي.
  • حب الشباب.
  • التهابات المسالك البولية. 

من أجل تجنب تأثير المضادات الحيوية كالريفامبيسين، يمكنك استبدال حبوب منع الحمل بحقنة البروجستيرون، أو اللولب. كما يمكنك استعمال الواقي الذكري أيضًا. وستحتاجين إلى الاستمرار في ذلك لمدة 28 يومًا بعد الانتهاء من تناول المضادات الحيوية.

أدوية أخرى تؤثر على فاعلية حبوب منع الحمل

قد تجعل الأدوية الأخرى وسائل منع الحمل أقل فعالية، مثل:

  • أدوية فيروس نقص المناعة البشرية: تتداخل بعض الأدوية المخصصة لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية مع حبوب منع الحمل. من الأفضل التحدث إلى طبيبك حول أفضل دواء لك.
  • بعض العقارات المضادة للفطريات، مثل قدم الرياضي، وحكة اللعب.
  • بعض الأدوية المضادة للتشنج: تزيد بعضها من انهيار الهرمونات في حبوب منع الحمل. 

بعد التعرف على تأثير بعض الأدوية على فعالية حبوب منع الحمل، يمكنك قراءة المقال التالي إذا كنت ترغبين في التعرف على الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل: “إليكِ 8 آثار جانبية لحبوب منع الحمل!“. 

أنواع حبوب منع الحمل

هناك نوعان رئيسيان من حبوب منع الحمل: النوع الأول هو حبوب منع الحمل المركبة، والتي تحتوي على الإستروجين والبروجستين. أما النوع الثاني فهو الحبة الصغيرة، أو الحبة التي تحتوي على البروجستين فقط. في كل عبوة حبوب من هذا النوع، ستجدين نفس الكمية من البروجستين (التي تكون أقل من الكمية الموجودة في حبوب منع الحمل المركبة)، وجميع الحبوب في العبوة تكون نشطة، على عكس الحبوب المركبة التي تحتوي على حبوب فعالة وأخرى غير فعالة Placebo. 

هناك ثلاثة أنواع من حبوب منع الحمل المركبة:

النوع الأول: الحبوب أحادية الطور

  • تحتوي جميع الحبات في العبوة من هذا النوع على نفس كمية الهرمون بداخلها. 
  • يجب تناول حبة واحدة كل يوم لمدة 21 يومًا.
  • لا تؤخذ أي حبة خلال الـ 7 أيام التالية للـ 21 يوما التي أخذت خلالها.

تصنف الحبوب أحادية الطور حسب مستوى الإستروجين بها:

  • الحبوب ذات الجرعات المنخفضة: تحتوي على 20 ميكروغرامًا من الأستروجين. 
  • الحبوب ذات الجرعات العادية: تحتوي على 30 إلى 35 ميكروغرامًا من الإستروجين.
  • الحبوب عالية الجرعات: تحتوي على 50 ميكروغرامًا من الإستروجين.

النوع الثاني: حبوب منع الحمل ثنائية الطور

يعمل هذا النوع على تغيير مستوى الهرمونات خلال تناول عبوة واحدة منها، حيث تتضمن:

  • 7ـ 10 أيام الأولى من العبوة لها قوة واحدة.  
  • 11 إلى 14 حبة التالية من الحبوب  لها قوة أخرى ومفعول آخر.

النوع الثالث: حبوب منع الحمل ثلاثية الأطوار

  • يحتوي هذا النوع من الحبوب على ثلاث جرعات مختلفة من الهرمونات.
  • تتغير تركيبة الهرمونات كل سبعة أيام خلال تناول العبوة الواحدة.
  • تنقسم هذه الحبوب إلى ثلاث مراحل، الحبوب السبعة الأخيرة تأتي في شكل دواء وهمي لا تحتوي على هرمونات.

الطريقة الصحيحة لاستعمال حبوب منع الحمل

لكي تعمل حبوب منع الحمل بشكل جيد، احرصي على:

  • تناول الحبة الصغيرة (التي تحتوي على البروجستين فقط) خلال نفس الفترة الزمنية كل يوم، والتي تبلغ مدتها ثلاث ساعات. في حال نسيت تناولها، قومي بأخذها فور أن تتذكري واستخدمي وسيلة أخرى، مثل الواقي الذكري، لمدة يومين من أجل ضمان حماية فعالة.
  • فيما يخص الحبوب المركبة، فإن استعمالها أكثر مرونة من حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجستين فقط، احرصي على تناول الحبوب المركبة في نفس الفترة الزمنية التي اعتدت على تناولها خلالها، والتي تبلغ 12 ساعة يوميًا لكي تتمتعي بحماية جيدة.
  • تناولي حبوب منع الحمل المركبة خلال 5 أيام بعد بدء الدورة الشهرية، في حال لم تتمكني من الالتزام بهذه المدة فسوف يكون عليك تناولها لمدة 7 أيام متتالية قبل أن تصبحي محمية.
  • إذا كنت تستعملين الحبوب الصغيرة، فهي تعمل بسرعة أكبر من الحبوب المركبة، مما يعني أنها ستحميك من الحمل بعد تناول حبتين متتاليتين في غضون 48 ساعة. 

أخيرا، بعد قراءتك للمقال شاركينا رأيك في تعليق وشاركي المقال. كما يمكنك قراءة المقال التالي للمزيد حول طريقة عمل حبوب منع الحمل: “حبوب منع الحمل: كيف تعمل؟

  • شفاء
    شفاء

    ما هي أهم أعراض تكيس المبايض وطرق علاجه الطبية؟

  • شفاء
    شفاء

    هذه أهم أعراض ارتفاع ضغط الدم عند الحامل وكيفية علاجه

  • شفاء
    شفاء

    الإجهاض : أعراضه وأسبابه وطرق الوقاية منه

  • شفاء
    شفاء

    الحمل خارج الرحم: حالة صحية يصعب معها إتمام الحمل

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني