10 أمراض عيون مرتبطة بالتقدم في العمر

السبت 27 نوفمبر 2021

خلال السنوات التي تلي بلوغك الستين من العمر، قد تتطور لديك مجموعة من أمراض العيون التي يمكن أن تغير رؤيتك بشكل دائم! كلما تم اكتشاف هذه المشاكل ومعالجتها مبكرًا، زادت احتمالية الاحتفاظ برؤية جيدة. هذا المقال سيقدم 10 أمراض عيون لها علاقة بالتقدم في العمر يجب الحذر منها للحفاظ على رؤيتك!

مع بلوغك الستين من العمر وما فوق، يجب أن تكون على دراية بالعلامات التحذيرية لمشاكل صحة العيون المرتبطة بالعمر والتي قد تسبب فقدان البصر.

العديد من أمراض العيون ليس لها أعراض مبكرة، تتطور دون ألم، وقد لا تلاحظ أي تغييرات في رؤيتك إلى أن تتطور الحالة. تؤثر المشاكل الصحية الأخرى في جسمك على رؤيتك أيضًا، حيث أن الأشخاص المصابون بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم، أو الذين يتناولون أدوية لها آثار جانبية مرتبطة بالعين، هم أكثر عرضة للإصابة بمشاكل في الرؤية. 

تعتبر فحوصات العين المنتظمة ذات أهمية قصوى عند التقدم في العمر، حيث توصي جمعية البصريات الأمريكية American Optometric Association بإجراء فحوصات العين السنوية لكل شخص فوق سن الستين.

10 أمراض عيون مرتبطة بالتقدم في العمر

1. التنكس البقعي المرتبط بالعمر Age-Related Macular Degeneration

هو اضطراب في العين مرتبط بالشيخوخة، ينتج عنه إتلاف الرؤية الدقيقة والمركزية. الرؤية المركزية ضرورية لرؤية الأشياء بوضوح والمهام اليومية الشائعة مثل القراءة والقيادة. 

يؤثر AMD على البقعة، وهي الجزء المركزي من شبكية العين الذي يسمح للعين برؤية التفاصيل الدقيقة. هناك نوعان من AMD - الرطب والجاف:

  • يحدث AMD الرطب عندما تبدأ الأوعية الدموية غير الطبيعية الموجودة خلف الشبكية في النمو تحت البقعة، مما يؤدي في النهاية إلى تسرب الدم والسوائل. مما يؤدي إلى تلفها ثم فقدان البصر المركزي. من الأعراض المبكرة لـ AMD الرطب أن الخطوط المستقيمة تظهر متموجة.
  • يحدث AMD الجاف عندما تضعف البقعة مع مرور الوقت كجزء من عملية الشيخوخة، مما يؤدي إلى ضبابية الرؤية المركزية تدريجياً. 

2. إعتام عدسة العين Cataract

إعتام عدسة العين هو تغيُّم عدسة العين التي تكون صافية في حالتها الطبيعية، وهو السبب الرئيسي للعمى في جميع أنحاء العالم. 

تحدث أغلب حالات إعتام عدسة العين عندما تبدأ البروتينات والألياف الموجودة في العدسات في التحلل مسبّبة غشاوة وتعتيمًا على الرؤية، وذلك بسبب:

  • التقدم في العمر.
  • التعرض للإصابة. 
  • إجراء عملية جراحية بالعين من قبل. 
  • داء السكري.
  • استخدام أدوية الستيرويد لفترة طويلة.

اقرأ أيضا: أمراض خطيرة عند الأطفال يمكن الكشف عنها من خلال شكل العينين

3. اعتلال الشبكية السكري Diabetic Retinopathy

اعتلال الشبكية السكري (DR) من المضاعفات الشائعة لمرض السكري، و يتميز بتلف تدريجي للأوعية الدموية في شبكية العين، وهي الأنسجة الحساسة للضوء الموجودة في مؤخرة العين والتي تعتبر ضرورية للرؤية الجيدة. يتطور DR عبر أربع مراحل: 

  • اعتلال الشبكية غير التكاثري الخفيف (تمدد الأوعية الدموية الدقيقة).
  • اعتلال الشبكية غير التكاثري المعتدل (انسداد في بعض الأوعية الشبكية). 
  • اعتلال الشبكية الشديد غير التكاثري (يتم حظر المزيد من الأوعية مما يؤدي إلى حرمان الشبكية من إمداد الدم مما يؤدي إلى نمو أوعية دموية جديدة). 
  • اعتلال الشبكية التكاثري (المرحلة الأكثر تقدمًا). 

عادة ما يؤثر اعتلال الشبكية السكري على كلتا العينين.

4. الزَرَق Glaucoma

المياه الزرقاء أحد الأسباب الرئيسية لإصابة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا بالعمى. قد يظهر المرض في أي عمر، ولكن يحدث على نحو أكثر شيوعًا لدى البالغين الأكبر سنًّا.

يحدث الزرق نتيجة لتلف العصب البصري، ومع انتكاسه تبدأ النقاط السوداء/ العمياء بالظهور في مجال الرؤية، ولأسباب لا يفهمها الأطباء جيدًا، يرتبط هذا التلف في العصب بارتفاع ضغط العين.

من المهم إجراء فحوصات العين التي تشمل قياسات ضغط العين بانتظام حتى يمكن إجراء التشخيص في مراحله المبكرة وعلاجه بشكل مناسب، وذلك لأنه لا يمكن استرداد البصر المفقود بسبب الإصابة بالزرق.

5. الغمش Amblyopia

الغمش، يشار إليه أيضًا باسم "العين الكسولة"، وهو المصطلح الطبي المستخدم عندما تقل الرؤية في إحدى العينين لأن العين والدماغ لا يعملان معًا بشكل صحيح. 

قد تبدو العين طبيعية لكن لا يتم استخدامها بشكل طبيعي، و تشمل الحالات التي تؤدي إلى الغمش: 

  • الحول.
  • عدم التوازن في وضعية العينين. 
  • قصر نظر.
  • طول نظر.
  • استجماتيزم أو اللابؤرية في عين واحدة. 
  • إعتام عدسة العين.

إذا لم يتم علاج الغمش في مرحلة الطفولة المبكرة، فقد يستمر إلى مرحلة البلوغ، وهو السبب الأكثر شيوعًا لضعف الرؤية الدائم في العين الواحدة بين الأطفال والشباب والبالغين في منتصف العمر. 

6. متلازمة جفاف العين Dry Eye Syndrome

تنتج متلازمة العين الجافة عن نقص مزمن في الرطوبة على سطح العين. وغالبًا ما يكون هذا النقص في الرطوبة نتيجة إنتاج الدموع بشكل غير كافٍ أو إذا كانت الدموع ذات جودة رديئة.

فيما يلي الأعراض الأكثر شيوعًا لجفاف العين:

  • الشعور بالحرقة.
  • شعور رملي في العين.
  • التهاب العينين.
  • رؤية مشوشة.

تشمل خيارات التحكم في حالة جفاف العين وعلاجها:

  • قطرات العين التي توفر الراحة.
  • الأدوية لتقليل الالتهاب.
  • التغييرات الغذائية.
  • نظافة الجفن.
  • استعمال الحاسوب بوتيرة أقل.

7. انسداد الشرايين الصدغي Giant cell arteritis:

يُسبب التِهاب الشِّريان ذي الخَلايا العملاقة الصداع، وألمًا عند لمس فروة الرأس، وألمًا في الفك، ومشاكلَ في الرؤية، وقد يُسبب العمى إذا لم يتم علاجه.

تشمل الأعراض الأخرى آلام المفاصل، وفقدان الوزن، والحمى الخفيفة. 

يعتقد الأطباء أن الجهاز المناعي التالف هو السبب في انسداد الشرايين الصدغي. يمكن أن يساعد التشخيص المبكر والعلاج بالأدوية في منع فقدان البصر. 

8. عوامات العين Floaters:

عوامات العين هي نقاط سوداء أو رمادية صغيرة تظهر في مجال الرؤية تكون ناتجة عن حدوث تقلص ثم تكتل في ألياف بروتين الكولاجين الموجود في زجاجية العين.

عادة ما تكون هذه البقع الصغيرة والخيوط غير ضارة، تسببها التغيرات الطبيعية المرتبطة بالعمر في الجسم الزجاجي، وهو سائل شبيه بالهلام يملأ الجزء الخلفي من العين. 

لا يشكل ظهور عدد طفيف من العوامات خطرا على الرؤية، لكن إذا لاحظت زيادة في عدد العوامات- أو ظهور مفاجئ - راجع طبيب العيون، فقد يكون ذلك علامة تحذير لشيء أكثر خطورة، مثل الشبكية المنفصلة.

9. انفصال الشبكية Detached retina:

تحدث هذه الحالة عندما تنفصل الشبكية عن دعمها الأساسي في مؤخرة العين! مع التقدم في السن، يخضع الجسم الزجاجي (السائل الشبيه بالهلام في وسط أعيننا) لتغيير في الملمس ويتقلص؛ في بعض الأحيان يؤدي هذا إلى انفصال الشبكية. 

انفصال الشبكية ليس مؤلمًا، ولكن كلما استمر عدم علاج انفصال الشبكية لفترة أطول، زاد خطر الإصابة بفقدان دائم للرؤية. 

إذا لاحظت العلامات التحذيرية التالية، قم بزيارة طبيب العيون على الفور:

  • الظهور المفاجئ للعديد من العوامات والومضات. 
  • ضعف الرؤية.
  • الإحساس بستارة مظلمة منخفضة فوق عينيك.

10. داء الشعرة Trichiasis:

داء الشعرة هو حالة شائعة مرتبطة بالشيخوخة، حيث تنمو الرموش إلى الداخل باتجاه العين بسبب فقدان جلد الجفن لمرونته. 

يمكن أن تحتك الرموش بالقرنية أو الملتحمة (السطح الداخلي الرقيق للجفن)، مما يؤدي إلى تهيج، مثل: 

  • الاحمرار.
  • التمزق.
  • حساسية للضوء.
  • تآكل القرنية. 

يمكن أن يتطور داء الشعرة أيضًا بسبب إصابة العين. يشمل العلاج إزالة الرموش المزعجة يدويًا باستخدام جهاز يشبه الملقط، وهو إجراء يتم في العيادة.

أخيرا، بعد قراءتك للمقال شاركنا أمراض العيون الأخرى المرتبطة بالتقدم في العمر والتي لم يتم ذكرها في المقال! 

  • شفاء
    شفاء

    ما هي أسباب ومخاطر قلة النوم؟ وكيف نتعامل مع ذلك بشكل سليم؟

  • شفاء
    شفاء

    كيف نفرّق بين حساسية الجلد والأمراض الجلدية الأخرى؟ وما هي طرق العلاج؟

  • شفاء
    شفاء

    تعرف على أعراض دوالي الخصية ومتى تكون الجراحة؟

  • شفاء
    شفاء

    المغص أو الشعور بوجع في الأمعاء..ما هي طرق علاجه؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني