العمل في رمضان: 6 نصائح طبية من أجل صيام بلا تعب! 

الإثنين 11 أبريل 2022

من الطبيعي أن تشعر بانخفاض الطاقة أثناء الصيام، خاصة في الأيام الأولى من رمضان نتيجة التغيرات التي تطرأ على نمط الحياة وعادات الأكل اليومية، فكيف يمكن الحفاظ على نشاطنا وانتاجيتنا خلال العمل في رمضان؟ وما هي العادات اليومية التي يمكن اتباعها لتجديد طاقتنا خلال ساعات النهار؟ 

العمل في رمضان

العمل في رمضان

نصائح للحفاظ على مستوى التركيز والطاقة أثناء الصيام

1. عدم تفويت وجبة السحور

تساعد وجبة السحور على إعداد النفس ليوم من الإرهاق، لأن الجسم لن يكون لديه ما يكفي من الطاقة التي يحتاجها لليوم بأكمله، وللحصول على هذه الطاقة من المهم: 

  • تناول الكربوهيدرات الغذائية الكاملة كالحبوب والفواكه والخضروات الكاملة.
  • تناول الدهون الصحية كزيت الزيتون والزبدة الطبيعية والمكسرات والبذور.
  • تناول البروتينات الصحية كاللحوم غير المصنعة والدجاج والبيض والأسماك والبقوليات.
  • تناول مكمل غذائي كامل لتعزيز مستويات الفيتامينات والمعادن والطاقة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف، إذ تساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول.
  • تجنب الأطعمة المالحة أو المقلية.

من الأفضل تجنب الإفراط في تناول الطعام بين وجبتي الإفطار والسحور، لأن الإفراط في تناول الطعام سيؤدي إلى الشعور بالنعاس والخمول، وكذلك تجنب السكر وعصير الفاكهة والخبز الأبيض والمعجنات والكعك في السحور، إذ يتسبب في ارتفاع السكر في الدم، وهو ما ينتج عنه الإحساس بالإرهاق خلال ساعات الصيام.

اقرأ أيضا: ما تصنعه اللحوم المصنعة بأجسامنا!

2. الإفطار

من المهم تفادي تناول وجبة ثقيلة بعد يوم من الصيام. بدلا من ذلك، يمكن البدء بالتمر والماء لمد الجسم بما يحتاجه من الطاقة، وإن كان لا بد من تناول الطعام على الفور فيمكن تناول الحساء أو السلطة. يمكن بعد ذلك تناول وجبة أخرى في حالة الإحساس بالجوع، أو يمكن تناولها بعد الانتهاء من صلاة التراويح، ومن الأطعمة التي ينبغي تناولها عند الإفطار:

  • الأطعمة الغنية بالبروتين: التونة والتوفو والعدس والبيض.
  • الأطعمة الغنية بالألياف: مثل الحمص والعدس.
  • الأطعمة الغنية بالفيتامينات مثل القرنبيط والبروكلي والكينوا والمأكولات البحرية.

 ومن المهم تناول الطعام ببطء، إذ كلما كانت جزيئات الطعام أصغر زادت سهولة هضمها، وزادت قدرة الأمعاء الدقيقة على امتصاص العناصر الغذائية منها. 

3. الترطيب

يسبب الجفاف التعب والصداع وآلام الجسم وضبابية في التفكير خلال أيام رمضان، ولتفادي الجفاف من الضروري شرب ما لا يقل على 8 أكواب من الماء مع الفواكه والخضروات الغنية بنسبة كبيرة من الماء بين وجبتي الإفطار والسحور. ويمكن توزيع هذه النسبة من الماء من خلال شرب كوب واحد من الماء كل ساعة.

اقرأ أيضا:

4. أخذ قيلولة

يمكن استبدال ساعة الغداء في أيام الصيام بأخذ قيلولة، وهي ساعات منتصف النهار حيث تبدأ القدرة على التركيز بالتلاشي بسبب الجوع والجفاف. وحسب المؤسسة الوطنية الأمريكية للنوم (NSF) فإن أخذ قيلولة لمدة 20 دقيقة يمكن أن يحسن من الإنتاجية، كما أنها تساعد على التركيز بشكل أفضل. 

5. ضبط موعد النوم

من الضروري ضبط جدول النوم، ويشمل ذلك الجدول الليلي، من خلال تجنب السهر والحصول على قدر من الراحة للاستيقاظ قبل الفجر، وتجنب النوم لوقت متأخر في النهار، لأنه يجعل الشخص يشعر بالخمول، عوضا عن ذلك، من الأفضل ضبط توقيت الأنشطة المعتادة في الأيام العادية. 

6. ممارسة الأنشطة الرياضية في البيت

بينما يتكيف الجسم مع الصيام، ستشهد في الأيام القليلة الأولى انخفاضا في مستويات الطاقة، للتغلب على هذا، يمكن ممارسة بعض الأنشطة مثل تمارين الإطالة، أو بعض تمارين التنفس، يمكن أن تساعد جميعها في تجديد النشاط، وإنعاش الدماغ،  والمساعدة على تدفق الدم وتعزيز مستويات الطاقة.

اقرأ أيضا: إليك الوقت الأنسب لممارسة الرياضة في رمضان

  • شفاء
    شفاء

    ما هو معدل السكر الطبيعي لمرضى السكري والأصحاء ؟

  • شفاء
    شفاء

    ما هي فوائد الحلتيت وأضراره و أثاره الجانبية؟

  • شفاء
    شفاء

    اضطرابات الأكل : أعراضها وأسبابها وطرق علاجها

  • شفاء
    شفاء

    ما هي أهم أعراض القولون العصبي النفسية وطرق علاجه؟

اقرأ أيضا

  • متلازمة القولون العصبي

    القولون العصبي: مرض في الأمعاء أم في الأعصاب؟

  • جرثومة المعدة الحلزونية

    جرثومة المعدة: من أعراض بسيطة إلى الإصابة بالالتهاب أو القرحة أو السرطان!

  • عيد الأضحى و الجهاز الهضمي

    6 عادات تجنبها خلال عيد الأضحى لتفادي الإمساك ومشاكل الجهاز الهضمي!

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني