كيف نفرّق بين حساسية الجلد والأمراض الجلدية الأخرى؟ وما هي طرق العلاج؟

الثلاثاء 16 أغسطس 2022

جهازك المناعي دائما على استعداد لإحداث ردود أفعال دفاعية، حتى عند ملامسة شيء ما لبشرتك! حيث يرسل أجسامًا مضادة للمساعدة في محاربة الغازي، وهي ما تسمى بمسببات الحساسية. فما هي حساسية الجلد؟ وكيف يمكن علاج حساسية الجلد؟ تابع القراءة:

ما هي حساسية الجلد

حساسية الجلد هي حالة من التهيج تحدث بسبب تفاعل الجهاز المناعي مع شيء غريب يلامس الجلد، عادة ما يكون غير ضار، هذا التفاعل يسمى رد الفعل التحسسي. والنتيجة هي ظهور:

  • طفح جلدي.
  • حكة.
  • حرقان.
  • احمرار.
  • نتوءات.
  • خلايا النحل.
  • تورم.

ومن بين أنواع حساسية الجلد الأكثر شيوعا، نجد: 

  • التهاب الجلد التماسي التحسسي.
  • التهاب الجلد التأتبي أو الإكزيما.
  • الشرى أو حساسية الأرتكاريا أو خلايا النحل.
  • الوذمة الوعائية أو التورم.

قبل أن تصبح لديك حساسية تجاه مادة معينة، يستغرق الأمر 10 أيام على الأقل بعد أول اتصال لك بها. وفي بعض الحالات قد يستغرق الأمر سنوات. لكن، بمجرد إصابتك بالحساسية، يصبح لديك رد فعل تحسسي في غضون دقائق قليلة من الملامسة.

أنواع حساسية الجلد

هناك العديد من أنواع حساسية الجلد، كل منها يظهر بطريقة معينة، تعرف عليها: 

الأكزيما أو التهاب الجلد التأتبي: 

من أكثر حالات حساسية جلدية شيوعًا، خاصة بين الأطفال. وتسبب تهيج الجلد، الحكة، والجفاف. 

تصيب الأكزيما واحدًا من كل خمسة أطفال، وواحدًا فقط من بين كل خمسين بالغًا. وذلك وفقا للأكاديمية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة (AAAAI).

ترتبط الأكزيما بالعوامل الوراثية والعوامل البيئية، بما في ذلك الربو، الحساسية الغذائية، والحساسية الموسمية، الإجهاد، حساسية تجاه بعض المستحضرات كالصابون، أو الهواء البارد والجاف.

لكن، عند حوالي نصف المصابين بالأكزيما، يرجع السبب في ذلك إلى وراثة جين معيب في جلدهم يسمى  فيلاكرين filaggrin.

التهاب الجلد التماسي التحسسي: 

يحدث عندما يلمس شيء ما الجلد ويسبب رد فعل تحسسي. فقد يعاني بعض الأشخاص من: 

  • حساسية تجاه معدن النيكل، ويصابون بردود فعل إذا لامست المجوهرات المصنوعة من النيكل بشرتهم. مثلا: احمرار الجلد، تقشر الجلد، تورم عند نقطة التلامس.
  • حساسية تجاه الزيت الموجود على نبات اللبلاب السام أو نبات البلوط السام، والتي تسبب طفحا جلديا أحمرا مثيرا للحكة.

الشرى

هو عبارة عن نتوءات بارزة على الجلد تحدث بسبب إطلاق الجهاز المناعي للهيستامين كرد فعل تحسسي تجاه طعام معين أو لدغات بعض الحشرات، تسمى هذه النتوءات: بثور، أو شروية، حيث تتسرب الأوعية الدموية الصغيرة مما يؤدي إلى تورم الجلد.

يصيب الشرى حوالي 20% من الأشخاص خلال مرحلة ما من حياتهم. وهناك نوعان من الشرى:

  • الشرى الحاد: يحدث بسبب تناول طعام معين، ملامسة محفز معين، الحرارة، ممارسة الرياضة، وكذلك الأدوية أو الأطعمة أو لدغات الحشرات أو العدوى. 
  • الشرى المزمن: يحدث بسبب محفزات معينة لا تستطيع اختبارات الحساسية كشفها، ويمكن أن يستمر لعدة أشهر أو سنوات، وهي ليست معدية.

الوذمة الوعائية: 

هي تورم وانتفاخ في الطبقات العميقة من الجلد، غالبًا ما يحدث مع الشرى، في الأنسجة الرخوة مثل: 

  • الجفون.
  • الشفتين.
  • الحلق.
  • الأعضاء التناسلية.

تسمى الوذمة الوعائية “حادة” إذا استمرت لفترة قصيرة فقط من دقائق إلى ساعات. وتحدث نتيجة رد فعل تحسسي تجاه الأدوية أو الأطعمة. 

أما الوذمة الوعائية المزمنة، تكون متكررة، وتعود بعد فترة طويلة من الزمن، وليس لها أسباب محددة.

الوذمة الوعائية الوراثية:

هي حالة وراثية خطيرة تأتي في شكل تورم في أجزاء مختلفة من الجسم بما في ذلك: 

  • اليدين.
  • القدمين.
  • الوجه.
  • جدار الأمعاء.
  • المسالك الهوائية. 

الوذمة الوعائية الوراثية لا تستجيب لمضادات الهيستامين أو الأدرينالين، لذلك يجب زيارة طبيب مختص.

أسباب حساسية الجلد:

تشمل أسباب حساسية الجلد ملامسة أحد المحفزات التي يستجيب لها الجهاز المناعي مسبباً طفحا جلديا. ومن بينها:

  • اللاتكس: يستخدم في القفازات البلاستيكية المطاطية، الملابس، الواقي الذكري، البالونات.
  • الأدوية الموضعية: المضادات الحيوية، الكريمات المضادة للحكة.
  • النيكل: معدن يستخدم في المجوهرات، المكياج، الصابون، والشامبو.
  • العطور.
  • واقيات الشمس.
  • بخاخات الحشرات.
  • منتجات التنظيف.
  • وبر الحيوانات الأليفة.
  • النباتات: بما في ذلك اللبلاب السام أو البلوط السام.
  • درجات الحرارة الباردة أو الساخنة.
  • ضوء الشمس.
  • بعض الأطعمة.
  • عوامل وراثية: تساهم في تلف الطبقة الخارجية من الجلد (الطبقة القرنية). مما يؤدي إلى تطور الاكزيما وحساسية الجلد الأخرى.

أعراض حساسية الجلد

تختلف أعراض حساسية الجلد حسب نوعها. لكن، فيما يلي الأعراض المنبهة المعروفة بشكل واسع لحساسية الجلد: 

  • طفح جلدي: مناطق حمراء متهيجة.
  • حكة: يسبب الطفح الجلدي حكة شديدة.
  • تورم: يلتهب الطفح الجلدي.
  • بثور: حيث يمتلئ الطفح الجلدي بسائل.
  • جلد ساخن أو رقيق.
  • إحساس بالحرقان.
  • جلد جاف ومتقشرًا ومتشققًا.

تشخيص حساسية الجلد

من أجل تشخيص حساسية الجلد، سوف يقوم الطبيب بإحالتك إلى طبيب أمراض جلدية لتحديد السبب. وفي موعدك سوف يقوم بـ:

  • طرح أسئلة تخص بشرتك والأعراض التي تعاني منها ومتى حدثت.
  • طرح أسئلة حول المنتجات التي تستخدمها، مثل المنظفات والصابون ومنتجات العناية بالبشرة.
  • فحص بشرتك.
  • يوصي اختبارات الحساسية التالية:

اختبار البقعة: يضع الطبيب كمية من مسببات الحساسية على جلدك، ويغطيها بضمادة، يتركها لمدة 2 إلى 4 أيام (خلال هذا الوقت لا يجب أن تبلل البقعة، لذلك يجب تجنب الاستحمام والتعرق المفرط) ثم يقوم بفحص رد الفعل.  وذلك من أجل التحقق من التهاب الجلد التماسي التحسسي. 

اختبار وخز الجلد: يستخدم هذا الاختبار إبرة لحقن كمية صغيرة من مسببات الحساسية داخل جلدك في الذراع ( داخل الأدمة). ثم يتم فحص مكان الحقن بعد مرور 15 دقيقة للبحث عن علامات الحساسية. 

  • اختبار الدم: في المختبر يتم وضع مادة مسببة للحساسية في دمك لفحص الغلوبولين المناعي هـ (IgE)، الذي يصنعه الدم لمهاجمة المواد المسببة للحساسية.
  • اختبار التحدي: يعتمد هذا الاختبار على استنشاق أو أكل كمية صغيرة من مسببات الحساسية، بحضور الطبيب، لكي يتمكن من معرفة ما إذا كانت ستتفاعل أم لا. 

علاج حساسية الجلد

يختلف علاج حساسية الجلد باختلاف مسبباتها، لكن عادةً ما يتضمن طريقتين:

  • العلاج الدوائي من خلال تناول الأدوية ووضع الكريمات لتخفيف أعراض الحساسية.
  • تجنب المواد المسببة للحساسية.

العلاج الدوائي

فيما يلي خيارات العلاج الدوائي حسب كل نوع من أنواع حساسية الجلد: 

علاج الاكزيما: 

الأكزيما قد تكون حالة مستديمة، وعلاجها قد يحتاج إلى شهور وسنوات من الأدوية المختلفة. ومن المحتمل أن تعود أعراضها بعد العلاج. فيما يلي خيارات العلاج المتاحة:

  • الكريمات المكافحة للحكة: 

كريم الكورتيكوستيرويد (قد يؤدي الاستخدام المفرط لهذا العقار إلى أعراض جانبية تشمل ترقيق الجلد).

الكريمات التي تحتوي على مثبطات الكالسينورين.

يجب تجنب أشعة الشمس عند استخدام هذه الأدوية.

  • الأدوية المكافحة للعدوى: 

كريمات المضادات الحيوية لمكافحة العدوى البكتيرية أو التقرحات المفتوحة أو الشقوق. 

مضادات حيوية فموية لعلاج الالتهاب.

علاج الشرى: 

  • تعمل مضادات الهيستامين على إيقاف تفاعل الحساسية. 
  • قلم حقن الأدرينالين.
  • الحفاظ على برودة الجلد وتجنب الملابس الضيقة. 

علاج التهاب الجلد التماسي التحسسي:

  • مضادات الهستامين أو دواء كورتيزون للمساعدة في التئام الطفح الجلدي. 
  • في حال ملامسة إحدى مسببات التهاب الجلد التماسي التحسسي، يجب فرك الجلد بالماء والصابون بعد ذلك مباشرة.

علاج الوذمة الوعائية:

يعتمد علاج الوذمة الوعائية على مسبباتها، وعادةً ما يتم علاجها في المنزل، إلا أن بعض الحالات الشديدة قد تحتاج إلى العلاج في المستشفى. فيما يلي أبرز العلاجات التي قد يقترحها الطبيب: 

  • مضادات الهيستامين وأدوية الستيرويد من أجل تقليل التورم عند حدوثه. قد تسبب بعض مضادات الهيستامين النعاس، لذلك يستحسن تجنبها خلال القيادة أو تشغيل الآلات الخطرة.
  • حقن الأدرينالين: يتم استخدامها إذا كنت تعاني من رد فعل تحسسي شديد (الحساسية المفرطة).
  • في حالات الوذمة الوعائية الوراثية، يصف الطبيب أدوية تساعد في منع التورم أو منع حدوثه بشكل متكرر. قد تشمل: مثبطات كاليكريين البلازمية، هرمونات منشط الذكورة، حمض الترانيكساميك. 

العلاج بالأعشاب

إذا كانت أعراض الحساسية لديك خفيفة ولا تتطلب العلاج الدوائي، يمكنك اتباع العلاج بالأعشاب: 

  • جل الصبار: استخدامه الموضعي يساهم في تهدئة حكة التهاب الجلد التأتبي وأعراض الحساسية الأخرى.
  • مستخلص أوراق البرسيمون: يمكن لتناول مستخلص أوراق البرسيمون عن طريق الفم الوقاية من التهاب الجلد التأتبي.
  • غسول الكالامين والكمادات الباردة: تساعد على تخفيف الشعور بالحكة والألم. 
  • حمامات الشوفان الفاترة: يمكن أن تهدئ البشرة.

الوقاية من حساسية الجلد

أفضل طريقة للوقاية من حساسية الجلد هي اكتشاف مسببات الحساسية التي تؤدي إلى تفاعل ومحاولة تجنبه. فيما يلي بعض النصائح والتوجيهات: 

  • تجنب الصابون وجل الاستحمام ومنتجات الشعر والمكياج والمستحضرات ومزيلات العرق التي تسبب لك تحسس. 
  • تجنب الأطعمة والأدوية التي تؤدي بك إلى ردود فعل تحسسية، خاصة الشرى والتورم.
  • حافظ على ترطيب جلدك وتجنب الأشياء التي تسبب التهاب الأكزيما.
  • ضع كريمًا أو مستحضرًا مضادًا للحكة على المنطقة المصابة. 
  • استعمل كمادات باردة ومبللة.
  • تجنب أشعة الشمس والأماكن الحارة.
  • شفاء
    شفاء

    إليك 21 سببا لضيق التنفس و أفضل الطرق لعلاجه في المنزل

  • شفاء
    شفاء

    تعرف على 11 من أسباب احمرار العين وطرق علاجه

  • شفاء
    شفاء

    اكتئاب الحمل: ما هو علاجه؟ وهل يؤثر على صحة الجنين؟

  • شفاء
    شفاء

    التهاب اللوزتين: ما هي مضاعفاته؟ وكيف يمكن علاجه في المنزل؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني