ألم في المفاصل أو الروماتيزم...هل يمكن علاجه في المنزل؟

الإثنين 12 سبتمبر 2022

قد تنتابك أعراض مثل آلام المفاصل، وتصلبها، وأحيانا فقدان القدرة على القيام ببعض الوظائف. قد تكون مؤشرات على إصابتك بالروماتيزم! المرض الذي يؤثر على المفاصل والعضلات والأنسجة الرخوة. تابع القراءة للتعرف على أسباب وعلاج الروماتيزم:

ما هو الروماتيزم

يعتبر التهاب المفاصل الروماتويدي  Rheumatoid arthritis أو الروماتيزم مرضا من أمراض المناعة الذاتية يصيب المفاصل ويتميز بالالتهاب والإصابات خارج المفاصل. حيث يخطئ الجهاز المناعي في بطانة المفاصل ويظنها غريبة، ثم يهاجمها ويتلفها، مما يؤدي إلى الالتهاب والألم.

يكون الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 50 عامًا الفئة الأكثر عرضة لالتهاب المفاصل الروماتويدي، وهو يحدث عند النساء أكثر من الرجال.

يبدأ التهاب المفاصل الروماتويدي عادةً في المفاصل الطرفية الصغيرة، وإذا ترك دون علاج: 

  • يتطور ليشمل المفاصل القريبة. 
  • يدمر المفصل.
  • يؤدي إلى تآكل الغضاريف والعظام. 

يتم تعريف الروماتيزم في مراحله المبكرة على أنه التهاب المفاصل الرثياني المبكر، وذلك مع أعراض لا تتجاوز 6 أشهر، فيما بعد يتطور إلى التهاب المفاصل الروماتويدي. 

أنواع الروماتيزم

هناك عدة أنواع لالتهاب المفاصل الروماتويدي. يتم تصنيفه على أنه التهاب مفاصل روماتويدي إيجابي المصل، أو التهاب مفاصل روماتويدي سلبي  المصل، بالإضافة إلى نوع آخر وهو التهاب مفاصل الأطفال مجهول السبب. تعرف على أنواع الروماتيزم: 

التهاب المفاصل الروماتويدي الإيجابي المصل Seropositive RA

يكون للمصابين بهذا النوع من الروماتيزم عامل روماتويدي إيجابي أو نتيجة اختبار دم مضاد لـ “الببتيدات السيترولين المضادة للحلقة” CCP. مما يعني أن:

  • المريض لديه أجسام مضادة تجعل الجهاز المناعي يهاجم المفاصل. 

حوالي 60-80% من الأشخاص الذين يتم تشخيصهم بالتهاب المفاصل الروماتويدي يندرجون ضمن الفئة الإيجابية المصلية. 

التهاب المفاصل الروماتويدي السلبي المصل Seronegative RA

يكون لدى المريض في هذا النوع من الروماتيزم نسب عالية من  الببتيدات السيترولين المضادة للحلقة (CCP) في دمائهم. مما يؤدي إلى:

  • استمرار هذه المستويات العالية من  (CCP) لمدة تصل إلى 10 سنوات قبل أن تبدأ الأعراض في الظهور.
  • صعوبة التشخيص.

التهاب مفاصل الأطفال مجهول السبب (JIA)

 يشير التهاب مفاصل الأطفال مجهول السبب إلى الروماتيزم الذي يصيب الأطفال البالغة أعمارهم 17 عامًا فما أقل. تتضمن أعراض هذا النوع: 

  • نفس أعراض الأنواع الأخرى من التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التهاب العين.
  • مشاكل في النمو البدني.

أسباب الروماتيزم

لا تزال أسباب الروماتيزم غير معروفة. حسب المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية (NCBI) يُعتقد أن الروماتيزم ينتج عن النمط الجيني للأشخاص الذي يتم تنشيطه بواسطة عوامل بيئية: مثل الفيروسات أو البكتيريا أو الإجهاد البدني أو العاطفي. فيما يلي عوامل الخطر المحتملة للروماتيزم: 

  • العمر

يعتبر البالغين من العمر 60 عاما فأكثر هم الأكثر عرضة للإصابة بالروماتيزم. إلا أن هذا لا يمنع إصابة من هم أصغر سنا. 

  • الجنس

تعد النساء أكثر عرضة بمرتين إلى ثلاث مرات لالتهاب المفاصل الروماتويدي مقارنة مع الرجال. 

  • الوراثة

هناك فئة معينة من الأشخاص تكون معرضة أكثر للروماتيزم من غيرها، وهي الفئة التي ترث الأنماط الجينية من الفئة الثانية HLA (مستضد كريات الدم البيضاء البشرية). وتزيد احتمالية إصابتهم بالروماتيزم عندما يتعرضون لعوامل بيئية خارجية، مثل: 

    • التدخين.
    • السمنة.
  • الولادة: 

تكون النساء اللواتي لم يسبق لهن الولادة أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

  • البدانة:

يمكن أن تزيد السمنة من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

أعراض الروماتيزم

تؤثر أعراض الروماتيزم على كل من: 

  • مفاصل اليدين.
  • مفاصل المعصمين.
  • مفاصل الركبتين.
  • الرئتين.
  • القلب.
  • العينين.

وتشمل علامات وأعراض الروماتيزم ما يلي:

  • ألم المفاصل.
  • تصلب المفاصل.
  • رقة وانتفاخ المفاصل.
  • ألم وتصلب ورقة في جانبي الجسم (مثل كلتا اليدين أو الركبتين).
  • فقدان الوزن.
  • فقدان وظيفة المفاصل والتشوهات.
  • حُمى.
  • فقدان الشهية.
  • التعب.
  • الضعف.

لا يجب تجاهل أعراض الروماتيزم، حتى لو كانت تظهر وتختفي. ومن الأفضل زيارة الطبيب الأخصائي لفحصك وإدارة أعراضك؟ 

مضاعفات الروماتيزم

يزيد مرض الروماتيزم من خطر الإصابة بالأمراض التالية: 

  • الكسور: يعد مرضى الروماتيزم أكثر عرضة للإصابة بالكسور بنسبة 60% إلى 100% مقارنة مع غيرهم. 
  • مرض الشريان التاجي: يعد مرض الشريان التاجي من مضاعفات الروماتيزم. يساهم تصلب الشرايين المتسارع في ارتفاع حالات المرض والوفاة في صفوف مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • السكري: يرتبط خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين ومرض السكري بالتهاب المفاصل الروماتويدي المزمن. 
  • متلازمة شوغرِن: ترتبط الإصابة بهذه المتلازمة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، حيث يزيد من خطر الإصابة بها بنسبة 10%. (متلازمة شوغرن هي اضطراب في الجهاز المناعي وتتميز بجفاف العين والفم)
  • الاكتئاب: هو من المضاعفات الهامة للروماتيزم، خاصة لدى المرضى الذين يعانون من الضعف الجسدي والمرض الطويل الأمد. وهو منتشر لدى 17% إلى 39% من المرضى.
  • متلازمة فلتي: هي حالة تجمع بين التهاب المفاصل الروماتويدي وتضخم الطحال وقلة الخلايا المتعادلة. تصيب الأشخاص ما بين 50 و70 سنة، ويصيب النساء أكثر من الرجال.

كما أن المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي لديهم مخاطر أكبر للإصابة بـ:

  • فقر الدم.
  • سرطان الغدد الليمفاوية.

كيف يتم التشخيص؟

من أجل التمكن من العلاج المبكر للأعراض ومنع تلف المفاصل الذي لا رجعة فيه، يجب التشخيص المبكر للمرض. تعرف على طرق تشخيص الروماتيزم: 

فحص عام للمفاصل

يقوم الطبيب العام بإجراء فحص بدني للبحث عن أي تورم وتقييم مدى سهولة حركة مفاصلك. إذا اشتبه طبيبك في إصابتك بالروماتيزم فسيحيلك إلى طبيب أخصائي.

خلال الفحص العام، لا تنسى إخبار طبيبك بجميع أعراضك، حتى تلك التي قد تبدو لك غير مهمة.

تحاليل الدم

تظهر تحاليل الدم العديد من المؤشرات التي تدل على الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي: 

    • معدل الترسيب أو سرعة تثفّل كرات الدم الحمراء (ESR): يساعد هذا الاختبار على تقييم مستويات الالتهاب في الجسم.
    • بروتين سي التفاعلي (CRP): يساعد هذا الاختبار كذلك في قياس مستويات الالتهاب.
    •  فحص تعداد الدم الكامل (CBC): يوفر مؤشرات عامة على صحتك، ويساعد على استبعاد الأسباب المحتملة لأعراضك.
  • اختبار عامل الروماتويد والأجسام المضادة لـ CCP: يقيس هذا الاختبار مستويات بروتينات ينتجها الجهاز المناعي عندما يهاجم الأنسجة الصحية، ويطلق عليها عوامل الروماتويد في الدم. حيث يشير ارتفاع نسبة هذه العوامل إلى الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، إلا أن 1 من كل 20 شخصًا غير مصاب بالتهاب المفاصل الروماتويدي تكون نتيجة اختبارهم إيجابية.
  • اختبار الأجسام المضادة المقاومة للببتيد السيتروليني الحلقي (anti-CCP): هي أجسام مضادة ينتجها جهاز المناعة، تكون لدى الأشخاص المصابين بالروماتيزم.

فحوصات المفاصل

تساعد فحوصات المفاصل على التفرقة بين أنواع الروماتيزم وقياس المرحلة التي وصل إليها المريض. وتشمل هذه الفحوصات ما يلي: 

  • الأشعة السينية.
  • فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي.

علاج الروماتيزم

لا يوجد علاج شاف للروماتيزم، لكن قد تهدف العلاجات المقترحة إلى:

  • منع تفاقم الأعراض والآلام.
  • منع تلف المفاصل والأعضاء.
  • تجنب فقدان القدرة على القيام ببعض الوظائف الجسدية.
  • تقليل الالتهابات.

تشمل خيارات علاج الروماتيزم ما يلي: 

أدوية للتحكم في شدة الأعراض

  • الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs)، لا تحتاج إلى وصفة طبية، لكنها قد تؤدي إلى آثار جانبية مثل ظهور كدمات، مشاكل الكلى والكبد، قرحة المعدة، وضغط دم مرتفع. 
  • الستيرويدات القشرية، تقلل الألم والالتهابات وتلف المفاصل.
  • حقن الستيرويد في المفصل، في حال لم تعمل الأدوية.
  • الكورتيكوستيرويدات، تساعد في علاج الأعراض الحادة، لكن لا يمكن حقنها أكثر من ثلاث مرات في السنة بسبب تأثيرها على هياكل الأنسجة الرخوة حول المفاصل. 

الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة لسير المرض (DMARDs)

تؤثر هذه الأدوية على كيفية عمل الجهاز المناعي، بحيث يمكنها إبطاء تقدم الروماتيزم، ومنع التلف الدائم للمفاصل والأنسجة الأخرى، عن طريق إبطاء عمل جهاز المناعة المفرط النشاط. قد تشمل آثارها الجانبية ما يلي:

  • الاضطرابات المناعية.
  • زيادة خطر الإصابة بالعدوى.
  • تعداد الدم غير الطبيعي.
  • قرح الفم.
  • تساقط الشعر.
  • تلف الكبد.

الجراحة

يتم اللجوء إلى الجراحة في علاج الروماتيزم من أجل إصلاح المفاصل التالفة، وتصحيح التشوهات، وتقليل الألم المزمن أحيانا. وتشمل أنواع الإجراء الجراحي ما يلي:

  • الجراحة لإزالة نسيج المفصل الملتهب، وهي الجراحة بالمنظار.
  • جراحة إصلاح الأوتار المسؤولة عن الانحناء غير الطبيعية للأصابع.
  • جراحة لتخفيف الضغط على العصب في اليد والمعصم من خلال تحرير النفق الرسغي.
  • جراحة استبدال المفصل بالكامل من أجل تقويم المفاصل.

العلاج الوظيفي أو الطبيعي

يعمل المعالج على مساعدة المرضى لتعلم طرق مناسبة وفعالة للقيام بالمهام اليومية. وذلك من أجل: 

  • تقليل الضغط على المفاصل المؤلمة. 

العلاجات المنزليَّة

يمكنك اتخاذ بعض الإجراءات التالية من أجل تخفيف أعراض الروماتيزم: 

  • ممارس الرياضة بانتظام: يمكنها المساعدة في تقوية العضلات المحيطة بالمفاصل، شرط أن تكون التمارين خفيفة وباستشارة مع الطبيب.
  • العلاج بالكمَّادات: يمكنك استخدام الكمادات الساخنة أو الباردة، حسب حالتك. تساعد الحرارة على تخفيف الألم واسترخاء العضلات، بينما البرودة تعمل كمخدر وتقلل التورم.
  • الراحة: احرص على تقليل الضغوطات في حياتك، والاسترخاء للسيطرة على الألم.

أخيرا بعد قراءتك للمقال، شاركنا تجربتك مع مرض التهاب المفاصل الروماتويدي أو ما يطلق عليه بـ “الروماتيزم” وما هي طرق العلاج التي اتبعتها تحت إشراف طبيبك من أجل إدارة الأعراض.

  • شفاء
    شفاء

    ماذا تعرف عن سبب وعلاج الداء البطني المعروف ب "السيلياك"؟

  • شفاء
    شفاء

    ما هو مرض ابيضاض الدم؟ وما هي أعراضه؟

  • شفاء
    شفاء

    متى تشير آلام الظهر إلى وجود أمراض خطيرة؟

  • شفاء
    شفاء

     ما هو الانزلاق الغضروفي؟ وهل يمكن علاجه بدون جراحة؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني