السعفة المبرقشة: عدوى تتسبب في ظهور بقع جلدية بيضاء

الإثنين 27 ديسمبر 2021

هي عدوى فطرية وتعتبر واحدة من أكثر الالتهابات الجلدية شيوعا، تتسبب هذه الفطريات في تغيير الصبغة الطبيعية للجلد، مما يؤدي إلى ظهور بقع صغيرة قد تكون أفتح أو أغمق من لون جلد الشخص خاصة على مستوى الصدر والكتفين والظهر، لكنها غير معدية وغير مصحوبة بأعراض مَرضية. فما هي السعفة المبرقشة؟ وكيف يمكن علاجها؟ وكم من الوقت يستغرق ظهورها في جلد الشخص؟ 

أعراض السعفة المبرقشة

حسب هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) توجد الخميرة المسببة لفطريات السعفة المبرقشة (Tinea versicolor) على جلد أكثر من 90% من البالغين، وتعيش بشكل طبيعي دون أن تسبب أعراضا مَرضية.

وتعتبر البقع المتغيرة من الجلد أكثر أعراضها وضوحا، وعادة ما تظهر هذه البقع على الذراعين أو الصدر أو الرقبة أو الظهر. قد تكون هذه البقع:

  • أفتح (أكثر شيوعا) أو أغمق من الجلد.
  • وردية أو حمراء أو سمراء أو بنية.
  • جافة ومتقشرة وتثير الحكة.
  • عرضة للاختفاء في الطقس الأكثر برودة وأقل رطوبة.
  • ظهور البقع بشكل أكبر بعد التعرض لأشعة الشمس، تظهر البقع أكثر عندما يسمر لون باقي بشرتك ويصبح داكنا.

ما الذي يسبب السعفة المبرقشة؟

حسب مؤسسة مايو للتعليم والبحث الطبي، تحدث السعفة عندما تنمو الفطريات بسرعة على سطح الجلد، يمكن أن يحدث هذا النمو المفرط من خلال مجموعة من العوامل البيئية والبيولوجية. تشمل هذه العوامل ما يلي:

  • الطقس الحار والرطب.
  • استعمال الكريمات أو الضمادات أو الملابس التي لا تسمح للبشرة بالتنفس.
  • التعرق المفرط.
  • البشرة دهنية.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • التغيرات الهرمونية.

كيف يعالج أطباء الجلد هذه العدوى؟

حسب الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية (AAD) يصف طبيب الأمراض الجلدية الدواء حسب عدة عوامل، منها مكان ظهور السعفة المبرقشة على الجسم، ومقدار الجلد المصاب، ومدى سماكة البقع، والمناخ. وقد يشمل العلاج: 

  • الأدوية الموضعية: ويعتبر العلاج الأكثر شيوعا، ويتمثل في استخدام شامبو وصابون وكريمات ومستحضرات مضادة للفطريات. 
  • المنظفات الطبية: غالبا ما تعود العدوى خاصة عندما يعيش الشخص في مكان دافئ ورطب. يمكن أن يؤدي استخدام منظف طبي مرة أو مرتين شهريا، خاصة خلال الفترات الدافئة والرطبة إلى منع الفطريات من النمو الزائد مرة أخرى.
  • الحبوب المضادة للفطريات: قد يصف طبيب الأمراض الجلدية هذه الحبوب إذا كانت السعفة تغطي مساحة كبيرة من الجسم أو سميكة أو تعود بشكل متكرر بعد معالجتها. تؤخذ هذه الحبوب لفترة قصيرة.

كم من الوقت قد تستغرقه هذه الفطريات في الجلد؟

عند تشخيص الإصابة بالسعفة، فإن العلاج سيحسن حالة الشخص على المدى الطويل، لكن، قد يتغير لون البشرة لعدة أسابيع أو أشهر بعد العلاج، وقد تعود العدوى أيضا عندما يصبح الطقس أكثر دفئًا ورطوبة. 

هل الوقاية من الإصابة بها أمر ممكن؟

قد يكون من الصعب منع تكرار الإصابة مرة أخرى وعلاجها، لكن، يمكن اتباع هذه الخطوات لمنع العدوى مستقبلا، وتشمل:

  • تجنب الحرارة الزائدة.
  • تجنب التسمير أو التعرض المفرط للشمس.
  • تجنب التعرق المفرط.
  • استخدام علاج للجلد بوصفة طبية خلال أوقات السنة التي تكون فيها أكثر عرضة للإصابة بها.
  • استخدام منظف طبي مرة أو مرتين لمنع الفطرات من النمو.
  • شفاء
    شفاء

    متى يكون نزول الدم مع البراز خطيرا ؟

  • شفاء
    شفاء

    الاكتئاب عند المرأة : الأعراض، والأسباب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    كل ما يجب عليك معرفته عن ألم أسفل البطن

  • شفاء
    شفاء

    اضطرابات الأكل : أعراضها وأسبابها وطرق علاجها

اقرأ أيضا

  • إليك 10 أغذية ومشروبات للحصول على بشرة متوهجة!

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني