فطريات القطط أسبابها وطرق علاجها

الخميس 1 ديسمبر 2022

تعتبر العدوى الفطرية من الأمراض  الأكثر شيوعاً عند القطط، التي لا بد من علاجها بشكل سريع، لما قد تشمل من مخاطر صحية. تعرف في هذا المقال على أسباب وأعراض فطريات القطط وسبل تشخيصها وعلاجها.

ما هي فطريات القطط؟

تعرف فطريات القطط (Fungal Infections in Cats) على أنها عدوى فطرية تنتقل عن طريق الأكل أو الاستنشاق، أو امتصاصها من خلال الجلد.

يمكن أن تؤثر الفطريات على القطط وكذلك على الأشخاص الذين يتعاملون معهم، على الرغم من وجود العديد من الفطريات في البيئة إلا أنها ليست جميعها تؤثر على القطط.

أعراض فطريات القطط 

قد تكون  الفطريات سطحية، مما يؤدي إلى احمرار الجلد وتقشره، وتَكَوُّن البثور (انتفاخ بقعة من الجلد)، وتساقط الشعر، وظهور نتوءات صلبة أو كيسية تحت الجلد.

تغزو العديد من العدوى الفطرية الجسم مسببة مرضاً جهازياً يؤثر بشكل شائع على الرئتين والجهاز العصبي. تشمل العلامات غير الجلدية ما يلي:

  • حُمى
  • خمول
  • صعوبة في التنفس
  • السعال
  • فقدان الوزن
  • العمى 
  • تورم  تحت الأنف
  • ظهور بقع مستديرة خالية من الشعر

اقرأ أيضاً: تعرف على 12 من أسباب تساقط شعر القطط وطرق علاجه

أنواع فطريات القطط

فيما يلي أكثر أنواع الفطريات انتشاراً عند القطط:

1. السعفة

السعفة (Tinea/Ringworm) هي مرض فطري تسببه البويغاء الكلبية (Microsporum canis)،  لا تسبب السعفة حكة في أغلب الوقت، بل تظهر على شكل بقع دائرية متقشرة خالية من الشعر قد تكون محمرة في بعض الحالات.

يمكن أن تنتقل السعفة من القطط الى الإنسان عن طريق اللمس (zoonose).

2. الأبواغ الأنفية

الأبواغ الأنفية أو ريوسبوريديوسيس (Rhinosporidiosis)، هي عدوى مزمنة تصيب الغشاء المخاطي للأنف، تتسبب في ظهور كتل وردية إلى رمادية تشبه الورم، قد تكون مغطاة ببؤر صفراء أو بيضاء. 

ويمكن أن تصيب جلد القطة أيضًا مما قد يتسبب في حدوث عقيدات أو أورام حميدة.

3. الورم الفطري

هو عدوى تسبب تورماً في الجلد أو أنسجة البطن، وينتج عنه في الغالب إفرازات تظهر على شكل حبيبات مصطبغة، تصيب القطط بعد التعرض لإصابات معينة أو من خلال جروح ناجمة عن الجراحة.

تظهر الأورام الفطرية (Mycetomas) عادةً على شكل عقيدات جلدية على الساقين والقدمين أو على الوجه، عند إصابة القدمين أو الأطراف، قد تمتد العدوى إلى العظم.

4. داء النوسجات 

داء النوسجات (Histoplasmosis) هو عدوى فطرية غير معدية يسببها فطر النوسجة الكبسولية، وينتشر في التربة عن طريق فضلات الطيور والخفافيش، وتنتقل العدوى عند استنشاق الجراثيم الموجودة في الهواء. 

تعد الرئتين والغدد الليمفاوية في الصدر مواقع العدوى الأولية، حيث تدخل الكائنات الحية إلى مجرى الدم وتنتشر في جميع أنحاء الجسم؛ قد تتمركز هذه الكائنات في نخاع العظام أو العينين.

5. داء المستخفيات

داء المستخفيات (Cryptococcosis) هو عدوى فطرية يسببها فطر الكريبتوكوكوس، ويعد من أكثر الأمراض الفطرية شيوعًا عند القطط، وهو غالبا ما يؤدي إلى التهاب الأنف، ويمكن أن يصيب الرئة والعينين والجهاز العصبي كذلك. 

ينتقل داء المستخفيات عن طريق الفطريات المتواجدة في التربة، والتي تتكون من  فضلات الطيور، وخاصة الحمام والخفافيش، ينتقل المرض عن طريق استنشاق  أبواغ الفطر في فضلات الطيور.

6. الفطار البرعمي الامريكي الجنوبي

(South American Blastomycosis) هو عدوى فطرية تنتقل عن طريق المسار التنفسي من خلال استنشاق الكونيديا (تسمى احياناً البوغ الخرشفي وهي أبواغ من الفطر) المحمولة جواً.

أسباب فطريات القطط 

تتواجد الفطريات التي تصيب القطط في التربة وفي براز الحيوانات الأخرى، وتنتقل عن طريق الابتلاع، أو ملامسة براز قطط أخرى مصابة بالفطريات، أو الاستنشاق، أو امتصاصها من خلال الجلد، أو إصابة القطط بالبراغيث التي تنقل العدوى.

جميع القطط معرضة للإصابة بالعدوى، بغض النظر عن عمر القطة، لكن تزداد فرص العدوى ببعض أنواع الفطريات عند بعض القطط بسبب ضعف مناعتها.

اقرأ أيضاً:طاعون القطط: أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

المضاعفات

قد تؤدي معظم الأمراض التي قد تصيب القطط، إلى تدهور حالتها الصحية ووفاتها، فيما يخص الفطريات فإنها من الأمراض الشائعة عند القطط، والتي قد تتسبب في مضاعفات خطيرة في حالة إهمالها، بما في ذلك الإصابة بالالتهابات المزمنة أو الشلل، في حال إصابة القطة بأمراض مزمنة، أو ضعف جهاز مناعتها.

تشخيص فطريات القطط

في بعض الحالات يصعب تشخيص بعض أنواع العدوى الفطرية، لأنها قد تكون نادرة الحدوث، فبناءً على نمط الأعراض المصاحبة للفطريات بما في ذلك تساقط الشعر والتقشر، قد يتم اعتماد مجموعة من الاختبارات التشخيصية والتي تشمل:

 1. الاختبارات التصويرية

من أبرز الطرق المستخدمة لتشخيص الفطريات الجلدية هي وضع القطة تحت الأشعة فوق البنفسجي، حيث تظهر الآفات الجلدية باللون الأصفر المخضر المتوهج (Microsporum canis).

2. خدوش الجلد العميقة

يتم استخدام خدوش الجلد لتشخيص الالتهابات البكتيرية والعث، وعدوى الخميرة.

3. تحليل البول    

يجرى تحليل البول للكشف عن سبب الأعراض التي تظهر على القطة.

4. اختبار Trichogram   

 يتم إجراء هذا الاختبار لفحص بصيلات الشعر تحت المجهر بحثاً عن مصدر الالتهابات الفطرية. 

5. الخزعة

 قد يكون من الأفضل استخدام الخزعة (إزالة أنسجة الجلد) لفحص الجروح والكتل التي لا تلتئم والتي يتم إزالتها جراحياً.         

يمكن إجراء هذه الاختبارات لتحديد الحمض النووي للفطريات.

علاج فطريات القطط

يعتمد العلاج على تحديد نوع الفطريات المسببة للمشكلة، غالباً ما يتم علاج الآفات الجلدية التي تشمل القشور وتساقط الشعر بالمراهم الموضعية أو الأدوية المضادة للفطريات، لكن  ليست كل مضادات الفطريات آمنة للقطط، لذلك من المهم استخدام الأدوية التي يصفها الطبيب البيطري فقط، وعادةً ما تُعطى لمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع.

طرق الوقاية من فطريات القطط

يجب العناية بصحة قطتك أو قطك والالتزام بالفحوصات الطبية الروتينية، وجدول التطعيمات كأسلوب وقائي من الأمراض المعدية، واتباع نظام غذائي صحي يلبي جميع احتياجاتها الغذائية لتقوية مناعتها.

إذا كان قطك تعاني الفطريات فيجب عليك تطهير الأماكن المتواجدة بها، وارتداء القفازات والقناع عند التعامل معها وأثناء تغيير فضلاتها لتجنب الإصابة بالعدوى.

متى تزور الطبيب؟

في حال ظهور أي من الأعراض المذكورة سابقاً على القط، يجب استشارة الطبيب البيطري لتحديد أسلوب العلاج.                    

  • شفاء
    شفاء

    حساسية القطط: الأعراض والأسباب وطرق علاجها

  • شفاء
    شفاء

    تزاوج القطط: هل قطك يريد الزواج؟ إليك ما ينبغي فعله

  • شفاء
    شفاء

    كم عدد أسنان القط وما هي مراحل تطورها وكيف يمكن العناية بها؟

  • شفاء
    شفاء

    ما هي مدة حمل القطط؟ مدة الحمل ومراحل الحمل وعلاماته

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني