الطب البيطري

ديدان الأنف عند الخراف

مع حلول عيد الأضحى، والإقبال المتزايد على الخراف، هل سبق لك وأن سمعت بديدان الأنف عند الخراف؟ ما هي الأعراض التي قد تظهر عند الخروف المصاب؟ وهل لها تأثيرات على صحة الأضحية؟

6 أمراض ناتجة عن القراد في الكلاب قد تصل إليك!

هل أنت من مربي الحيوانات الأليفة؟ خاصة الكلاب؟ إذا كان جوابك "نعم" فإن هذا المقال يخصك! تعرف على 6 أمراض ناتجة عن القراد قد تصيب حيوانك وتعرض حياته للخطر في حال تمكن القراد من الوصول إليه!

هل يجب تنظيف فم حيوانك الأليف وأسنانه؟ كيف ذلك؟

على الرغم من أن للحيوانات الأليفة عمليات طبيعية لتنظيف أفواهها، لكن الأمر قد يحتاج أحيانا إلى القليل من المساعدة الإضافية إذا أصبح فم قطتك أو كلبك كريه الرائحة أو مغطى ببعض المواد الضارة بصحة أسنانه. لكن، كيف ذلك؟ إليك بعض الإرشادات لتنظيف فم وأسنان حيوانك الأليف.

الأمراض الجلدية للكلاب: من الطفح الجلدي إلى الجرب!

إذا كنت من مالكي الكلاب المنزلية، فاعلم أن كلبك معرض للإصابة بمجموعة من الأمراض الجلدية للكلاب التي قد تسبب له مضاعفات خطيرة في حال عدم علاجها! ما هي الأمراض الجلدية المهددة لصحة ورفاه كلبك؟ ما هي العوامل المؤدية لهذه الأمراض؟ وكيف يمكن وقاية وعلاج حيوانك الأليف منها؟

السرطان عند القطط: تعرف على الأنواع الأكثر شيوعا

إذا كنت من مربي الحيوانات الأليفة، خاصة القطط، فعليك معرفة المخاطر الصحية التي قد تعرض قطتك لخطر الموت! أولها السرطان. ما هي أكثر أنواع السرطان شيوعا عند القطط؟ وما هي أعراضها؟ هل يمكن علاجها بسهولة؟ وكيف يمكنك حماية قطتك من الموت نتيجة إصابتها بالسرطان؟ 

القراد عند القطط والكلاب...إليك طرق العلاج والوقاية!

القراد عبارة عن طفيليات ماصة لدماء الحيوانات الأليفة والبرية الموجودة في جميع أنحاء العالم، وتعتبر من المشاكل الصحية الشائعة، خاصة لدى الكلاب، وتعتبر من أكثر الطفيليات ضررًا، لتسببها في نقل العديد من الأمراض والبكتيريا. تعرف في هذا المقال على طرق إزالة القراد من القطط والكلاب وطرق وقاية حيوانك الأليف منها.

التعقيم الجراحي للحيوانات: هل كله فوائد أم له مخاطر صحية؟

بعد أن أصبح الاستئصال الجراحي للأعضاء التناسلية لإناث وذكور الحيوانات إجراء شائعا لمنعهم من التكاثر. هل يعتبر التعقيم الجراحي للحيوانات ضروريا؟ وهل هو آمن للقطط والكلاب؟ وهل من مخاطر صحية له أم كله فوائد؟ 

هل ينتقل فيروس كورونا بين الحيوانات والبشر؟ وكيف تحمي حيوانك من هذا الفيروس؟

نشأ فيروس SARS-CoV-2، الفيروس المسؤول عن COVID-19، في الحيوانات البرية (الخفافيش) في الصين. بسبب الطفرات التي تسببت في ظهور فيروس جديد، طور الفيروس القدرة على إصابة البشر والانتشار بكفاءة من شخص لآخر. ماذا عن كورونا والحيوانات؟ هل يمكن للفيروس أن ينتقل بين الحيوانات الأليفة وبينها وبين البشر؟ وكيف يمكنك حماية حيوانك الأليف من العدوى؟

ما هي التشوهات أو التغيرات في سلوك حيوانك الأليف التي يجب الانتباه إليها؟

يمكن أن تحدث تشوهات أو تغيرات في سلوك حيوانك الأليف إما بسبب التغيرات في الأسرة، أو الإجهاد، أو آثار المرض والشيخوخة على أي عضو من أعضاء الجسم، بما في ذلك الدماغ. قد تكون التغييرات في عادات الأكل، وعادات النوم، ومستويات النشاط هي العلامات الأولى لمشكلة صحية ناشئة. فما هي التغيرات في سلوك حيوانك الأليف التي يجب إعارتها اهتماما واسعا؟

كيف تختار الحيوان الأليف لأطفالك؟

معظم الآباء يواجهون إلحاح أطفالهم المستمر لاقتناء حيوان أليف! في حال قررت تلبية رغبة طفلك في اقتناء واحد، فأيهم أفضل له ولأسرتك؟ ما هو الحيوان الأليف المناسب لطفلك حسب سنه؟ وكيف يمكن اختيار حيوان أليف لا يحمل أي مخاطر صحية لطفلك؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني