هل تؤدي أمراض الأمعاء الالتهابية إلى سرطان الأمعاء؟

السبت 28 أغسطس 2021

يحتاج مرضى التهاب القولون التقرحي ومرض كرون إلى توخي الحذر بشكل خاص بشأن فحوصات الكشف عن سرطان القولون والمستقيم! يعتبر هؤلاء المرضى أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون والمستقيم من عامة الناس. فما هي العوامل التي تجعلهم أكثر عرضة للاصابة بسرطان القولون والمستقيم؟ وما هي الإرشادات التي يجب عليهم اتباعها للوقاية من الإصابة بهذا السرطان؟ وما هي الخطوات اللازم عليهم اتباعها للكشف المبكر في حال الإصابة به؟  

التهاب القولون التقرحي

التهاب القولون التقرحي

عوامل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم:

  • من ثمانية إلى 10 سنوات من الإصابة بمرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
  • التهاب القولون الممتد.
  • خلل التنسج أو التغيرات في الخلايا التي هي سلائف للسرطان في القولون أو المستقيم.
  • تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

نسبة تطوير سرطان القولون والمستقيم  لدى مرضى التهاب الأمعاء الالتهابي:

حسب المعهد الدولي لأبحاث السرطان، يُعتبر مرض التهاب الأمعاء المسؤول على 2 % من جميع حالات سرطان القولون والمستقيم التي تظهر سنويًا! وبشكل عام، يبدأ خطر السرطان في الزيادة بعد 8 أو 10 سنوات من التشخيص بـالتهاب الأمعاء

اعتمادًا على الدراسة والبلد، يتراوح خطر الإصابة بـالسرطان عند المرضى الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي بين 0.9 إلى 8.8 أضعاف وبين 0.8 و 23 ضعفًا عند مرضى التهاب البنكرياس! حسب نتائج 116 دراسة شملت ما يقرب من 55000 مريض مصاب بالتهاب القولون التقرحي، تم تشخيص 1700 مريض بسرطان القولون والمستقيم! كان احتمال تطوير CRC بعد 10 سنوات من التشخيص هو 2 %، ووصل إلى مستوى 8 % بعد 20 عامًا و 18% بعد 30 عامًا!

عوامل تطوير سرطان القولون والمستقيم لدى مرضى التهاب الأمعاء الالتهابي:

حسب المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية، يزداد خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بعد مدة طويلة من الإصابة بمرض التهاب الأمعاء بالإضافة إلى: 

  • عامل مدى التهاب القولون
  • التاريخ العائلي للسرطان
  • حدوث تغيرات جينية
  • الإجهاد التأكسدي

كما أن استمرار التهاب القولون هو عامل في تطور السرطان، لذلك تم اعتبار العوامل المضادة للالتهابات ومعدلات المناعة كعوامل وقائية كيميائية لسرطان القولون والمستقيم!

طرق التقليل من مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم:

فيما يلي بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل فرص الإصابة بسرطان القولون والمستقيم وتحسين احتمالات الكشف عنه مبكرًا:

  • تناول الأدوية الخاصة بك كما وصفها طبيبك للتحكم في التهاب القولون التقرحي بشكل جيد.
  • راجع طبيب الجهاز الهضمي لإجراء الفحوصات مرة واحدة في السنة على الأقل.
  • أخبر طبيبك إذا كان أي من أفراد عائلتك مصابًا بسرطان القولون والمستقيم أو تم تشخيصه مؤخرًا.
  • تناول المزيد من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة مثل الأرز البني أو خبز القمح.
  • قلل من تناول اللحوم الحمراء، مثل البرغر وشرائح اللحم. 
  • قلل من تناول اللحوم المصنعة، مثل النقانق واللحم المقدد.
  • تجنب شرب الكحول.
  • ممارسة المشي بانتظام أو ركوب الدراجة أو القيام بتمارين أخرى في معظم أيام الأسبوع.

أخيرا بعد قراءتك للمقال، شاركه مع صديقك المصاب بالتهاب القولون التقرحي أو مرض كرون ليستطيع متابعة حالته الصحية بشكل جيد! وشاركنا رأيك!

  • شفاء
    شفاء

    كيف أعرف أنني مصاب بإلتهاب رئوي؟ و ما هي مدة العلاج؟

  • شفاء
    شفاء

    أسباب آلام أسفل البطن أثناء الحمل..هل تؤثر على الجنين؟

  • شفاء
    شفاء

    هل ارتفاع هرمون الحليب يؤدي إلى تساقط الشعر عند النساء؟

  • شفاء
    شفاء

    أسباب الصداع النصفي الأيسر وطرق علاجه

اقرأ أيضا

  • البواسير: أسباب آلامها الحادة وطرق الوقاية منها

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني