الإحساس بالدوخة: أمر عادي أم علامة على حالة صحية خطيرة؟

الأحد 28 نوفمبر 2021

يمكن الإحساس بالدوخة عند الوقوف أو الدوران أو الجلوس بسرعة، أو عند ممارسة تمارين رياضية مكثفة، لكن، للدوخة العديد من الأسباب المرتبطة بالحالة النفسية للشخص، أو الأدوية التي يتناولها، أو حالة صحية كامنة. تعرف في هذا المقال على الأسباب الصحية المحتملة للإحساس بالدوخة ومتى قد تشير الأعراض المصاحبة لها إلى ضرورة زيارة الطبيب.

أعراض الدوخة

يمكن أن يشعر الأشخاص الذين يعانون من الدوخة بأحاسيس مختلفة، بما في ذلك:

  • الإحساس بالدوران والإغماء.
  • عدم الثبات وفقدان التوازن.
  • الإحساس بثقل الرأس.
  • الإحساس بالدوخة والغثيان والقيء. 

أسباب الدوخة

تشمل الأسباب الشائعة للدوخة: 

  • دوار الوضعية الحميد (Benign positional vertigo)، يسبب هذا المشكل دوارا قصير المدى عندما يغير شخص ما وضعيته بسرعة، مثل محاولة الجلوس في السرير بعد الاستلقاء.
  • مرض مينيير: يتسبب هذا المرض في تراكم السوائل في الأذن مما يؤدي إلى فقدان السمع وطنين الأذن. 
  • ورم العصب السمعي: هو ورم غير سرطاني يتشكل على العصب الذي يربط الأذن الداخلية بالدماغ.
  • عدوى الأذن: يمكن أن تسبب العدوى التهابا في الأذن الداخلية أو التيه (البنية الموجودة داخل الأذن الداخلية لإرسال المعلومات إلى الدماغ). يميل التهاب تيه الأذن إلى التطور بعد الإصابة بعدوى فيروسية، مثل البرد أو الأنفلونزا.

تشمل الأسباب المحتملة الأخرى للدوخة ما يلي:

  • الصداع النصفي.
  •  الأدوية.
  • انخفاض مفاجئ في ضغط الدم.
  • مرض عضلة القلب.
  • اضطرابات القلق والتوتر.
  • فقر الدم (انخفاض الحديد).
  • نقص السكر في الدم.
  • جفاف الجسم والتعرض المفرط للشمس.
  • ممارسة التمارين الرياضية بكثافة.

في حالات نادرة، يمكن أن يكون سبب الدوخة هو التصلب المتعدد، أو السكتة الدماغية، أو الورم الدماغي، أو اضطراب دماغي آخر.

ما العلاجات المتاحة للدوخة؟

يركز علاج الدوخة على علاج السبب الأساسي، يشمل ذلك:

  • يمكن علاج مشاكل الدوخة والأذن الداخلية بالأدوية والتمارين المنزلية التي يمكن أن تساعد في التحكم في التوازن.
  • لعلاج دوار الوضعية الحميد، يستخدم الطبيب مناورة إيبلي (Epley maneuver) أو تقنية إعادة وضع القناة، وهي وضعيات يتم فيها إعادة توجيه الرأس وتغيير موضع تجمع بلورات الكالسيوم الصغيرة التي تسبب الدوخة في قناة الأذن، لتخفيف أعراض الدوخة.
  • يُعالج مرض مينيير باتباع نظام غذائي صحي قليل الملح أو الحقن العرضية أو جراحة الأذن.
  • يمكن أن يساعد شرب الكثير من السوائل عندما تكون الدوخة ناتجة عن الإفراط في ممارسة الرياضة أو الحرارة أو الجفاف.
  • يتم علاج الصداع النصفي بالأدوية وتغيير نمط الحياة، مثل تعلم التعرف على مسببات الصداع النصفي وتجنبها.
  • يمكن أن تساعد تقنيات الأدوية وتقليل القلق في علاج اضطرابات القلق.

متى تكون الدوخة خطيرة؟

من الضروري زيارة الطبيب عند الإحساس بدوخة مستمرة بنوبات متكررة من الدوخة، أو إذا كان الإحساس بالدوخة مصاحبا أو ناتجا عن الأعراض التالية: 

  • إصابة في الرأس.
  • الصداع.
  • وجع في الرقبة.
  • حمى شديدة.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • فقدان السمع.
  • صعوبة الكلام.
  • خدر أو وخز.
  • صعوبة في الحركة أو التحكم في الذراعين أو الساقين
  • فقدان الوعي.
  • ألم في الصدر.
  • القيء المستمر.
  • شفاء
    شفاء

    متى يكون نزول الدم مع البراز خطيرا ؟

  • شفاء
    شفاء

    الاكتئاب عند المرأة : الأعراض، والأسباب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    كل ما يجب عليك معرفته عن ألم أسفل البطن

  • شفاء
    شفاء

    اضطرابات الأكل : أعراضها وأسبابها وطرق علاجها

اقرأ أيضا

  • كيف تساعد شخصا في حالة نزيف؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني