الجلوكوما أو ارتفاع ضغط العين : أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

الأربعاء 16 نوفمبر 2022

إذا كان عمرك يزيد عن الـ 60 عاما وبدأت تشعر بأعراض مثل ألم في العينين وصداع، أو ظهور بقع سوداء في مجال رؤيتك.. فقد تكون في مراحل من الإصابة بالجلوكوما! سارع إلى زيارة الطبيب. وتابع القراءة للتعرف على هذا المرض: 

ما هي الجلوكوما؟

الجلوكوما هي مرض شائعة يحدث ضررا في العصب البصري الذي يربط العين بالدماغ، وذلك نتيجة تراكم السائل في الجزء الأمامي من العين، مما يزيد الضغط داخل العين

تبدأ أعراض الجلوكوما ببطء شديد حيث يصعب ملاحظتها دون إجراء فحص شامل للعين المتوسعة. وإذا لم يتم تشخيصها وعلاجها مبكرا قد تؤدي إلى فقدان البصر. ويمكن أن تصيب الأشخاص من جميع الأعمار، إلا أنها تعد سببا رئيسيًا للعمى بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا. وذلك وفقا لـ الأكاديمية الأمريكية لطب العيون

أعراض الجلوكوما

حسب المعهد الوطني للعيون NEI، لا تظهر أعراض الجلوكوما عادة في البداية، وهو السبب الرئيسي لعدم إدراك المرضى أن عيونهم مصابة. وبمرور الوقت، قد تظهر الأعراض التالية: 

  • فقدان الرؤية ببطء، ويبدأ الفقدان بالرؤية الجانبية.
  • تفاقم المرض، وملاحظة عدم إمكانية رؤية الأشياء جانباً بعد الآن. 
  • العمى، في حال عدم العلاج.

هناك أعراض أخرى تختلف حسب اختلاف نوع المرض: 

  • بقع سوداء متفرقة في طرفي أو مركز مجال الرؤية في حالة الزرق المفتوح الزاوية. 
  • الصداع الشديد، ألم العين، الغثيان والقيء، تَغَيُّم الرؤية، هالات حول الضوء، واحمرار العين في الزرق مغلق الزاوية. 

تابع القراءة للتعرف على أنواع الزرق أو الجلوكوما: 

أسباب الجلوكوما

تصنع عين الإنسان رطوبة مائية أو سوائل aqueous humor باستمرار، عند تدفق سوائل جديدة إلى العين من المفترض أن يتم تصريف الكمية السابقة عبر منطقة تسمى زاوية التصريف. تحافظ عملية التصريف هذه على استقرار الضغط في العين IOP، لكن إذا لم يتم ذلك بسبب عدم عمل زاوية التصريف بشكل صحيح، فإن السائل يتراكم، مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط داخل العين وبالتالي إتلاف العصب البصري.

تعتبر الجلوكوما أو مرض الزَّرَق مرضا وراثيا لدى بعض الأشخاص، حيث تم التعرَّف على بعض الجينات المرتبطة بارتفاع ضغط العين وتلف العصب البصري. يتكون العصب البصري من مئات الألياف العصبية الدقيقة كالأسلاك الدقيقة، تتشكل فيما بينها مثل الكابل كهربائي. عند موت هذه الألياف المكونة للعصب البصري، يصاب المريض ببقع عمياء في رؤيتك. 

عادة لا تتم ملاحظة هذه البقع إلى أن تموت أغلب الألياف البصرية، وفي حالة موتها بالكامل يصاب الشخص بالعمى.

عوامل الخطر

بالإضافة للأسباب الرئيسية للإصابة بالزرق، هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة، من بينها العمر، حيث يصبح الجلوكوما أكثر شيوعًا مع التقدم في السن، العرق، فالأشخاص من أصل أفريقي أو كاريبي أو آسيوي هم أكثر عرضة لخطر الإصابة، حالات طبية أخرى، مثل: قصر النظر، طول النظر، ومرض السكري.

أنواع الجلوكوما

صنفت الأكاديمية الأمريكية لطب العيون الزرق إلى نوعين رئيسيين، وهما الزرق مفتوح الزاوية Open-angle glaucoma، والزرق مغلق الزاوية closed-angle glaucoma. فيما يلي كلا النوعين:

  • الزرق مفتوح الزاوية

يعتبر الزرق مفتوح الزاوية أكثر أنواع الجلوكوما شيوعًا، حيث لا تستنزف العين السوائل بشكل طبيعي، بل تفعل ذلك بشكل تدريجي. تظل زاوية التصريف المتشكلة بواسطة القرنية والقزحية مفتوحة في هذا النوع من الزرق، وتبقى الشبكية التربيقية مقفلة بشكل جزئي، مما يزيد ضغط العين ثم تلف العصب البصري.

 هذا النوع من الجلوكوما غير مؤلم ولا يسبب تغيرات في الرؤية منذ البداية، لذلك من المهم إجراء فحوصات العين المنتظمة للعثور على العلامات المبكرة.

  • الزرق مغلق الزاوية

يحدث الزرق مغلق الزاوية وكأن قطعة من الورق تنزلق فوق مصرف بالوعة! كيف ذلك؟ تكون قزحية العين قريبة جدًا من زاوية التصريف في العين، وقد تنتهي القزحية بسد زاوية التصريف. عند حدوث ذلك يرتفع ضغط العين بسرعة كبيرة، وهو ما يسمى هجوم حاد. 

يعتبر الزرق مغلق الزاوية حالة طارئة للعين، تستدعي الاتصال بطبيب العيون على الفور وإلا فقد تصاب بالعمى. وتشمل علامات نوبة الزرق مغلق الزاوية: رؤية ضبابية مفاجئة، ألم شديد في العين، صداع، الغثيان والتقيؤ، رؤية هالات بلون قوس قزح حول الأضواء. 

هل الجلوكوما تسبب العمى؟

نعم، الجلوكوما هو السبب الرئيسي الثاني للعمى في جميع أنحاء العالم، وذلك وفقا لـ مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها

تشخيص الجلوكوما

لا يستغرق تشخيص الجلوكوما وقتا طويلا، واختبارات التشخيص غير مؤلمة، حيث يختبر طبيب العيون رؤيتك، من خلال استخدام قطرات لتوسيع البؤبؤ وفحص العينين. بالإضافة لفحص رؤيتك، يأخذ الطبيب تاريخك الطبي بالكامل، ثم يخضعك للاختبارات التالية:

1. اختبار مخطط العين المشترك لقياس حدة البصر ومدى قدرتك على الرؤية لمسافات مختلفة.

2. فحص العصب البصري وشبكية العين من خلال توسيع حدقة العين بقطرات للسماح بالفحص عن قرب.

3. قياس المجال البصري، على مستوى الرؤية الجانبية، وقد يعني فقدان الرؤية الجانبية أنك مصاب بالجلوكوما.

4. قياس ضغط السائل داخل العين.

5. التقاط صور للعصب البصري من خلال تصوير العصب البصري للتعرف على مناطق التلف.

6. اختبار ما إذا كانت زاوية التصريف مفتوحة أم مغلقة، وما إذا كان قد حدث أي ضرر بها، وذلك من خلال وضع عدسة على العين للنظر إلى هذه المنطقة. 

7. اختبار قياس سماكة القرنية.

علاج الجلوكوما

لا يوجد علاج للجلوكوما، لكن يمكن إدارتها بنجاح من خلال استخدام قطرات العين، أو العلاج بالليزر، أو الجراحة، أو مزيج بين أكثر من علاجين حسب الحالة. وتهدف أساليب إدارة الزرق إلى خفض ضغط العين (IOP) لمنع تدهور الأعصاب البصرية مما يسبب فقدان البصر. 

إذا تم فقدان البصر بسبب الزرق فلا يمكن استرجاعه من خلال العلاج، وهذا هو سبب أهمية الفحص المبكر.

1. قطرات العين

تعمل قطرات العين على تقليل ضغط العين (IOP) لتفادي تلف العصب البصري، وهي الشكل الأكثر شيوعًا للعلاج. حيث تعمل على خفض ضغط العين، من خلال تقليل كمية السائل الذي تفرزه العين، أو المساعدة على تدفق السائل من زاوية الصرف.

من المهم تتبع خطة العلاج ومواعيد وضع القطرات، فالزرق حالة تستمر مدى الحياة، ويمكن أن يمنع العلاج المناسب فقدان البصر.

2. الدواء الفموي 

عادة ما يكون الدواء الفموي على شكل أقراص تعمل على خفض ضغط العين. في حالات ارتفاع ضغط العين الطارئ يتم وصف الأسيتازولاميد. ويكون العلاج الدوائي قصير المدى للتحكم في ضغط العين قبل العلاج بالليزر أو الجراحة.

3. العلاج بالليزر

العلاج بالليزر هو طاقة ضوئية تستهدف أجزاء مختلفة من العين دون إحداث أي ضرر بالهياكل المحيطة. ويستخدم هذا العلاج في الجلوكوما ذات الزاوية المفتوحة والمغلقة، من خلال تطبيق الليزر على القزحية أو الشبكة التربيقية للسماح للسائل المائي بالتدفق داخل العين، وتصريفه بشكل أفضل.

4. الجراحة

تهدف الجراحة إلى خلق فتحة لتمكين السوائل من مغادرة العين، وذلك من خلال إنشاء ممر للتصريف.

طرق الوقاية من الجلوكوما 

هناك مجموعة من الطرق للوقاية من مضاعفات الجلوكوما وتقليل احتمال فقدان البصر بسببها، اتبع التوجيهات التالية: 

  • إذا كنت من الفئات الأكثر عرضة للزرق، قم بإجراء فحوصات العين شاملة لاكتشاف الجلوكوما مبكرًا والبدء في العلاج. 
  • اتباع توصيات اختصاصي طب العيون فيما يخص عدد المرات التي يجب إجراء فحوصات المتابعة.
  • الحرص على إجراء فحوصات شامل للعين عند بلوغ سن الأربعين. 
  • تحدث مع أفراد عائلتك حول صحة عيونهم للمساعدة في حماية نفسك من الزرق الوراثي.
  • حافظ على وزن صحي وتحكم في ضغط الدم. 
  • مارس النشاط البدني باستمرار.  
  • تجنب التدخين.

متى تزور الطبيب؟

إذا كنت معرض للإصابة بالزرق في حال توفرت فيك عوامل الخطر المذكورة أعلاه، فتحدث إلى طبيبك حول هذا الخطر، واسأله عن عدد المرات التي تحتاج فيها إلى إجراء الفحوصات. 

  • شفاء
    شفاء

    أعراض التهاب وتلف الأعصاب وطرق العلاج

  • شفاء
    شفاء

    ما وظيفة جهاز الدوران وما أهميته لجسم الإنسان؟   

  • شفاء
    شفاء

    ألم أسفل الظهر عند النساء : الأسباب والعلاج

  • شفاء
    شفاء

    متى يكون نزول الدم مع البراز خطيرا ؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني