عندما يصاب الكبار أيضاً باضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة (ADHD)!

السبت 17 أكتوبر 2020

هل تعاني من تشتت الانتباه بسهولة؟ ولا تستطيع الإكمال في نشاط واحد لتقفز من نشاط إلى آخر؟ على الأرجح أنك تعاني من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD)! فما هو هذا الإضطرابات؟ وهل صحيح أنه يصيب الأطفال فقط؟ أم أن الكبار كذلك معرضون للإصابة به؟

img
شفاء
مصدر الصورة: محرك البحث- (ADHD)
img

(ADHD)

هل تعاني من تشتت الانتباه بسهولة؟ ولا تستطيع الإكمال في نشاط واحد لتقفز من نشاط إلى آخر؟ على الأرجح أنك تعاني من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD)! فما هو هذا الإضطرابات؟ وهل صحيح أنه يصيب الأطفال فقط؟ أم أن الكبار كذلك معرضون للإصابة به؟

اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD) هو حالة تتميز بعدم الانتباه وفرط النشاط والاندفاع، يتم تشخيص اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بشكل شائع في مرحلة الطفولة بحيث يقدر أن 8.8% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و17 عامًا يعانون من هذا الإضطراب ويستمر عند 50% منهم بعد سن البلوغ بحيث يُقدر أن 4.4% من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و44 عامًا يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

لا يمكن الوقاية من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أو علاجه بشكل نهائي. لكن التشخيص المبكر، بالإضافة إلى وجود خطة علاج وتعليم جيدة، يمكن أن يساعد الطفل أو البالغ المصاب بهذا الإضطراب في إدارة حياته لكي يصبح ناجحاً في المدرسة والعمل وأن يعيش حياة مُثمرة. 

يستخدم الباحثون أدوات جديدة مثل تصوير الدماغ لفهم الحالة بشكل أفضل ولإيجاد طرق أكثر فعالية لعلاج ومنع اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه:

في حين أن بعض السلوكيات المرتبطة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه "طبيعية" وليست سببًا للقلق لمعظم الناس، إلا أن الشخص المصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه سيواجه صعوبة في التحكم في هذه السلوكيات وسيظهرها بشكل متكرر أكثر ولمدة تزيد عن 6 أشهر.

قد تشمل الأعراض عند البالغين ذوي اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD) ما يلي:

  • الميل للتصرُّف باندفاع
  • عدم التنظيم ومشكلات في ترتيب الأولويات
  • ضعف مهارات إدارة الوقت
  • مشكلات التركيز على مهمة محدَّدة
  • صعوبة القيام بمهام متعدِّدة
  • النشاط المفرط أو التململ
  • سوء التخطيط
  • ضعف القدرة على ضبط النفس
  • تقلُّبات مزاجية متكرِّرة
  • صعوبة استمرار وإكمال المهام
  • المزاج العصبي
  • مشكلات في التعامل مع المواقف الضاغطة

مما قد يؤدي إلى:

  • ضعف الأداء في العمل
  • البطالة
  • مشكلات مالية
  • مشكلات قانونية
  • إدمان الكحول أو المواد المخدرة الأخرى
  • حوادث سيارات متكررة أو حوادث أخرى
  • علاقات غير مستقرة
  • سوء الصحة البدنية والصحة العقلية

على الرغم من عدم وجود اختبار طبي أو جسدي أو جيني واحد لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، إلا أنه يمكن تقديم تقييم تشخيصي من طرف أخصائي في الصحة النفسية الذي يقوم بجمع المعلومات من مصادر متعددة. تتضمن هذه المصادر الأعراض التي ذكرنا، والتاريخ التفصيلي للوظائف السابقة والحالية، والمعلومات التي تم الحصول عليها من أفراد الأسرة أو الأشخاص المهمين الآخرين الذين يعرفون الشخص جيدًا.

أسباب اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه:

الباحثون غير متأكدين من الأسباب المباشرة لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لكن هناك عوامل تساهم في ظهوره:

  • الجينات
  • تدخين السجائر أو تعاطي الكحول أو تعاطي المخدرات أثناء الحمل
  • التعرض للسموم البيئية أثناء الحمل
  • التعرض للرصاص في سن مبكرة
  • انخفاض الوزن عند الولادة
  • إصابات على مستوى الدماغ 
  • مشاكل النمو 

يعد اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أكثر شيوعًا لدى الذكور منه لدى الإناث، ومن المرجح أن تعاني الإناث المصابات باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه من مشاكل عدم الانتباه بشكل أساسي. 

الحالات الأخرى، مثل صعوبات التعلم، واضطراب القلق، واضطراب السلوك، والاكتئاب، وتعاطي المخدرات، شائعة في الأشخاص المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

العلاج:

لا يوجد طريقة علاج واحدة لهذا الإضطراب بل هو دمج مجموعة من الوسائل العلاجية : الأدوية، التعليم، تدريب المهارات والاستشارة النفسية وهي علاجات لا تشفى منه لكنها تحسن من جودة الحياة بشكل كبير 

الأدوية:

  • ‫المنبهات،‬ مثل المنتجات التي تشمل الميثيل فِنيدات أو الأمفيتامين، وهي الأدوية الأكثر شيوعًا
  • تشمل ‫الأدوية الأخرى‬ المستخدمة لعلاج ‫اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط‬ الاتوموكستين غير المحفز وبعض مضادات الاكتئاب مثل البوبروبيون.

الاستشارة النفسية :

تتضمَّن الإرشادات الخاصة باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط لدى البالغين عمومً العلاج النفسي، والتوعية حول هذا الاضطراب، ومهارات التعلُّم للمساعدة في التعاطِي معه بنجاح. وقد يُساعدكَ العلاج النفسي فيما يلي:

  • تحسين إدارة وقتكَ ومهاراتكَ التنظيمية
  • تعلُّم كيفية السيطرة على سلوككَ الاندفاعي
  • تطوير مهارات أفضل لحل المشكلات
  • التعامُل مع الإخفاقات الدراسية أو المهنية أو الاجتماعية
  • تحسين تقديركَ لذاتك
  • تعلُّم طرق لتحسين العلاقات مع عائلتكَ وزملائكَ في العمل وأصدقائك
  • وَضْع إستراتيجيات للتحكُّم في أعصابك
  • img
    شفاء

    توسع حدقة العين.. تفسيرات علمية..!

  • img
    شفاء

    د. سارة بنسلام: سرطان الثدي.. لا تنتظري الأعراض افحصى الآن

  • img
    شفاء

    التثاؤب.. العملية الفيزيولوجية التي حيرت العلماء!

  • img
    شفاء

    الشامات.. متى تنبهك شامتك بوجود ورم..!

اقرأ أيضا

  • img

    توسع حدقة العين.. تفسيرات علمية..!

  • img

    د. سارة بنسلام: سرطان الثدي.. لا تنتظري الأعراض افحصى الآن

  • img

    التثاؤب.. العملية الفيزيولوجية التي حيرت العلماء!

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني