مرض قد يصيب الأطفال بعد التعافي من الكوفيد: متلازمة كاواساكي وعلاقتها بكورونا

الخميس 30 سبتمبر 2021

أشارت العديد من الدراسات العلمية إلى أن الآثار الصحية لكوفيد-19 كانت مرتبطة بارتفاع معدل الإصابة بمتلازمة الالتهاب متعددة الأجهزة الشبيهة بأعراض متلازمة كاواساكي عند الأطفال في مختلف أنحاء العالم. فما هي هذه المتلازمة؟ وما أكثر أعراضها شيوعا؟ وكيف تتسبب الإصابة بكوفيد-19 في ظهور أعراضها؟ وهل من طرق متاحة لعلاجها؟ 

ما هي متلازمة كاواساكي؟ 

حسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، تعتبر متلازمة كاواساكي (Kawasaki Syndrome) مرضا التهابيا يؤثر بشكل أساسي على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، وقد تم اكتشافها لأول مرة في اليابان من قِبل توميساكو كاواساكي في عام 1967. 

وتشمل أعراضها: 

  • الحمى.
  • الطفح الجلدي. 
  • تورم اليدين والقدمين.
  • تهيج واحمرار في بياض العين. 
  • تورم الغدد الليمفاوية في الرقبة.
  • تهيج والتهاب الفم والشفتين والحلق.

تم الكشف عن العديد من الأعراض المرتبطة بالإصابة بعدوى كوفيد-19، حيث يصاب الأطفال بحمى مستمرة وأعراض أخرى شبيهة بأعراض متلازمة كاواساكي، بالإضافة إلى القيء والإسهال، ويتعلق الأمر بمتلازمة الالتهاب متعددة الأجهزة لدى الأطفال.

اقرأ أيضا: هل ينتقل فيروس كورونا بين الحيوانات والبشر؟ وكيف تحمي حيوانك من هذا الفيروس؟

ما هي متلازمة الالتهاب متعددة الأجهزة لدى الأطفال؟

حسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، هي حالة يمكن أن تلتهب فيها أجزاء مختلفة من الجسم، بما في ذلك القلب والرئتين والكلي والدماغ والجلد والعينين أو أعضاء الجهاز الهضمي، أصيب بها أطفال تم تشخيص إصابتهم سابقا بفيروس كورونا أو كانوا مخالطين لأشخاص أصيبوا بالفيروس. 

وحسب دراسة نشرت نتائجها في مجلة طب الاطفال وصحة الطفل شملت 58 طفلا، تمثلت الأعراض التي عانى منها بعضهم أو جميعهم: الحمى (100%) وآلام البطن (53%) والإسهال (52%) والقيء (45%) والطفح الجلدي (52%) والتهاب الملتحمة (45%). في حين عانى نصف المصابين (29 طفلا) بخلل وظيفي في عضلة القلب خاصة البطين الأيسر وارتفاع مستويات التروبونين، مما تطلب الاستشفاء بأقسام الإنعاش. 

ما سبب إصابة الأطفال بمتلازمة كاواساكي؟

حسب مجلة الجمعية الطبية الأمريكية (JAMA)، لا يزال السبب الرئيس للإصابة بالمتلازمة غير معروف، ولكن، نظرا لحدوث الحالات في فترة ما بعد الإصابة بكوفيد-19، تم ربط حدوث هذه الأعراض بالطرق غير المنتظمة التي تفاعلت بها الأجسام المضادة أو الاستجابة المناعية المفرطة التي أحدثها العدوى، كما يمكن ربطها أيضا بالمضاعفات غير الشائعة لعدوى كوفيد-19. 

ما العلاجات المتاحة للأطفال بعد الإصابة؟ 

بعد إجراء الأطباء لاختبارات للبحث عن الالتهاب أو علامات الأمراض الأخرى، والتي تشمل:

  • تحاليل الدم.
  • الأشعة السينية للصدر.
  • الموجات فوق الصوتية للقلب.
  • الموجات فوق الصوتية في البطن

يقدم الأطباء حسب الحالة الصحية للطفل التي تقتضي أحيانا العلاج في العناية المركزة:

  • أدوية وسوائل لعلاج أعراض الحمى والجفاف.
  • أدوية لعلاج الالتهاب. 
  • الأدوية المعدلة للمناعة.
  • الغلوبولين المناعي الوريدي.
  • الجلوكوكورتيكويد.
  • مقويات التقلص العضلي.
  • أدوية الستيرويدات.

عند ملاحظة الآباء لأعراض متلازمة كاواساكي على أطفالهم خاصة بعد إصابتهم أو من كانوا مقربين منهم بفيروس كورونا، من الضروري إخضاع الطفل للتحاليل الضرورية لتلقي العلاج في المستشفى. 

  • شفاء
    شفاء

    ما الفرق بين السكتة والجلطة القلبية؟وهل يمكننا تفادي وقوعهما؟

  • شفاء
    شفاء

    ما هي الآثار الجانبية المعروفة التي قد تعقب اللقاحات؟

  • شفاء
    شفاء

    مع اقتراب الصيف..كيف نتفادى الإصابة بفطريات الأظافر؟

  • شفاء
    شفاء

    سرطان الرئة: السبب الأول للوفيات بالسرطان، أعراضه وطرق علاجه

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني