6 أشياء يجب أن تعرفها عن الأعراض الجانبية للأدوية

الأحد 15 نوفمبر 2020

الأدوية عبارة عن مركبات كيميائية، تتفاعل مع فيزيولوجيا الجسم لإحداث مفعول معين. جميع الأدوية بدون استثناء، لديها أعراض جانبية مُحتملة، تظهر عند فئة معينة من المرضى. في هذا المقال، ستجد كل ما ترغب في معرفته حول الأدوية واحتمال تسببها في أعراض جانبية!

img
د. أمين المجهد
الأعراض الجانبية للأدوية
img

الأعراض الجانبية للأدوية

الأدوية عبارة عن مركبات كيميائية، تتفاعل مع فيزيولوجيا الجسم لإحداث مفعول معين. جميع الأدوية بدون استثناء، لديها أعراض جانبية مُحتملة، تظهر عند فئة معينة من المرضى. في هذا المقال، ستجد كل ما ترغب في معرفته حول الأدوية واحتمال تسببها في أعراض جانبية!

  1. 1) كل دواء مصادق عليه، قد أثبت في التجارب المخبرية والسريرية أن فائدة فاعليته تفوق خطر الأعراض الجانبية، أي ينفع أكثر مما يضر إذا استُعمل بالشكل المناسب.
  2. 2) هناك بعض الأدوية التي يظهر اختلال التوازن بين فاعليتها وسلامتها بعد طرحها في السوق، رغم أن التجارب الأولية كانت إيجابية. ولهذا السبب، تتوفر كل دولة (خصوصا المتقدمة منها) على جهاز يقظة لمراقبة الأعراض المضرة بعد طرح الأدوية للتداول في السوق، ويمكن سحب الدواء إذا تبين ضرره.
  3. 3) مسؤولية الطبيب: أن يصف الدواء المناسب، في الموضع المناسب، للمريض المناسب، بالجرعة والمدة المناسبتين. إن كان قد فعل ذلك، فوقوع الأعراض الجانبية أمر وارد ولا ينقص من كفاءته. 
  4. 4) قراءة نشرة الأدوية أو مطالعتها على الأنترنت أمر لا بأس به، لكنه يُحدث أحيانا قلقا مُفرطا عند فئة معينة من المرضى، بل يحصل أن يحس المريض بأعراض مشابهة لما قرأه بسبب القلق والوسواس وليس بسبب المفعول الكيميائي للدواء.
  5. 5) الأعراض الجانبية متفاوتة الخطورة، لكن أغلبها يكون بسيطا ومرحليا. المريض مدعو لمراجعة الطبيب إذا أحس بشيء غير اعتيادي، كما أن الطبيب مدعو للإنصات لذلك ومحاولة تدارك الأمر، عبر شرح ما يقع للمريض وطمأنته، أو تغيير الدواء إن لزم الأمر.
  6. 6) ظهور أعراض جانبية معينة عند مريض معين لا يعني أن الطبيب قد أخطأ التقدير ووصف الدواء الخطأ، لأن وقوع هذه الأعراض غير المرغوب فيها لا يمكن استباقه عند مريض معين، بل يمكن توقع نسبة حصوله فقط. مثال: نعلم أن 5 إلى 10% من المرضى الذين سيتناولون دواء ضغط معين، سيُحدث لهم كحة والتهابا في الحلق، نعم، لأن الطب علم إحصائيات وتوقعات ونسب نجاح محتملة، ولا وجود للعلاج الكامل الذي يبرئ جميع المرضى دون أن يضر بعضهم.

"أدركت أنني لست بحاجة فقط إلى مواصلة ضبط مهاراتي كطبيب، عليّ أيضًا أن أكتشف طريقة للتعايش مع عدم اليقين من الطب والقلق المصاحب له." 

من كتاب How doctors feel للدكتورة Danielle Ofri.

  • img
    د. أمين المجهد

    المعلومة الطبية الموثوقة.. أين نجدها؟ وكيف نتأكد منها؟

  • img
    د. أمين المجهد

    6 نصائح من طبيب القلب لتفادي الإجهاد والتوتر والضغط العصبي!

  • img
    د. أمين المجهد

    الطب البديل.. علمٌ مظلوم أم خرافة؟

  • img
    د. أمين المجهد

    زرع القلب.. هل يرث المتلقي عادات وشخصية المتبرع؟

اقرأ أيضا

  • img

    الغيبوبة.. بِمَ يشعر المرضى عند الدخول في غيبوبة؟

  • img

    د. كوثر مجذوب : السكتة القلبية أو "توقف القلب المفاجئ" ... ما السبب وهل يمكن تفادي ذلك ؟ وما هي الإسعافات الأولية التي يجب القيام بها !؟

  • img

    ارتفاع الكولسترول في الدم قد يؤدي إلى نوبة قلبية.. إليك أهم النصائح والإرشادات!

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني