اصفرار الأسنان يجعلك تخجل من ابتسامتك.. إليك الحل!

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020

هل تعاني من اصفرار الأسنان؟ هل سبق أن جربت وصفات بدون فائدة؟ هل تريد استعادة ابتسامتك دون أن يُحرجك اصفرار الأسنان؟

img
شفاء
مصدر الصورة: محرك البحث - اصفرار الأسنان
img

اصفرار الأسنان

هل تعاني من اصفرار الأسنان؟ هل سبق أن جربت وصفات بدون فائدة؟ هل تريد استعادة ابتسامتك دون أن يُحرجك اصفرار الأسنان؟

لاصفرار الأسنان أسباب عديدة تساهم في فقدانها للون الأصلي، وتساهم مجموعة من العوامل في ذلك منها:

  1. العامل الوراثي: قد يرث الإنسان طبقة مينا ذات سمك ضعيف، والمينا: هي الطبقة الخارجية الأولى للسن.
  2. تقدم العمر: حيث تبدأ طبقة المينا في التآكل مع تقدم العمر فتفقد صلابتها مما يصيبها بالاصفرار.
  3. التدخين: وهو أبرز سبب؛ حيث يرجع هذا بالأساس لكون السيجارة تضم مواد سامة تؤثر سلبا على السن وتسبب له اصفرارا في لونه.
  4. نظافة الأسنان: عدم الانتظام في غسل الأسنان، والتهاون في ذلك، يؤدي إلى تراكم الجراثيم والبكتيريا على شكل طبقة صفراء.
  5. نزيف الأسنان: النزيف الداخلي للسن يتسبب في تأثر أنسجة اللثة فتصاب الأخيرة بالتلف، فتتراكم بقايا الدم، والأنسجة

لا يفوتنا علما كذلك أن المشروبات الغازية تحتوي على كميات مهمة من مادة الصودا، والتي تدفع بطبقة المينا إلى التآكل ثم الاصفرار، فضلا عن الشاي، والقهوة اللذين يحتويان على مادة الكافيين، مما يزيد من احتمال اصفرار الأسنان.

تضاف للقائمة المنتوجات التي تضم نسبا عالية من السكريات المصنعة فهي تسبب الاصفرار ولو بشكل طفيف، وكذا المواد الملونة التي عادة ما تكون في الفواكه كالعنب والكرز، حيث تؤدي كذلك إلى الاصفرار لتفاعلها مع طبقة المينا.

تبقى بعض الأدوية كالمضادات الحيوية، وبعض أنواع غسول الفم، وأدوية ارتفاع ضغط الدم من مسببات الاصفرار هي الأخرى.

كيف نتجنب اصفرار الأسنان وننقص من حدته؟

  • العادات اليومية وذلك من خلال: شرب الماء كثيرا، حيث يساعد هذا في أنظمة عمل الغدد وكذا إفراز اللعاب. وتجنب الأطعمة المسببة للاصفرار قدر الإمكان، واستبدال فرشاة الأسنان كل 60 يوما.
  • تناول بعض الأطعمة: خصوصا تلك التي تحتوي على الڤيتامين سي، والذي ينقص من تمقع الأسنان، ويقضي على النزيف الداخلي والأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة حيث أن هذه الأخيرة تساعد في عملية إتلاف طبقة البكتيريا التي تحتل المينا.
  • تناول الجزر والتفاح: غنية بمواد وأنزيمات تقتل البكتيريا المتراكمة وتحتوي على الألياف الغذائية الصحية.
  • الحليب ومشتقاته: معلوم أن هذه المنتوجات غنية بمادة الكالسيوم والذي يعيد إلى طبقة المينا المعادن التي تم فقدانها جراء تراكم البكتيريا، مما ساعد في عملية إزالة الترسبات المتراكمة حول السن.
  • استعمال بيكربونات الصوديوم والحرص على استعمال معجون أسنان ليس به كمية كبيرة من مادة الفلورايد و التي تغير من لون السن الأصلي.
  • ‏استعمال خيوط الأسنان الطبية قبل الغسل بالفرشاة.
  • ‏استعمال بيروكسيد الهيدروجين، وذلك راجع لقدرته الفائقة في القضاء على البكتيريا بخواصه المبيضة، من خلال المضمضة أو خلطه بيكربونات الصوديوم.
  • خل التفاح: حيث يعتبر مهما لتفتيح لون الأسنان من جديد، غير أن استعماله بكثرة قد يصيب طبقة المينا بالإتلاف، لذا وجب استخدامه بحذر فلا يتجاوز استعماله مرة في الأسبوع.
  • أنزيمات الفواكه: كالفراولة أو الأناناس من خلال إضافتها إلى معجون الأسنان حيث تعمل على إزالة التبقع والاصفرار.
  • ‏تجنب تناول الأدوية دون استشارة طبية، كأدوية قرحة المعدة التي تحتوي على مضادات الهيستامين؛ والمؤدية بدورها إلى اصفرار السن.

 

تحرير: محمد أشرف الشاوي

تدقيق علمي: د. زكرياء خورو

 

المصادر

  • img
    شفاء

    متى يجب إزالة اللوزتين عند الأطفال؟

  • img
    شفاء

    هل أمراض اللثة تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟

  • img
    شفاء

    معجون وفرشاة الأسنان...كيف نختارهما؟

  • img
    شفاء

    التسنين.. أعراضه وفترة امتداده

اقرأ أيضا

  • img

    متى يجب إزالة اللوزتين عند الأطفال؟

  • img

    هل أمراض اللثة تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟

  • img

    معجون وفرشاة الأسنان...كيف نختارهما؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني