الإحليل السفلي أو التحتاني…تعرف على هذا التشوه الخلقي الذي يصيب الأطفال!

يمثل الإحليل السفلي الأنبوب الذي ينقل البول والحيوانات المنوية عبر القضيب، عند ولادة الطفل بتشوه في الإحليل، لا يتشكل ثقب خروج مجرى البول بشكل صحيح عند طرف القضيب، وهو ما يسبب مشاكل في التبول وفي الوظيفة الجنسية إذا لم يعالج. فما هو الإحليل التحتي أو السفلي؟ وكيف يمكن علاج هذا التشوه الخلقي؟ 

مع بداية الصيف: إليك 5 أشياء يجب أن تعرفها عن "أذن السباح" أو التهاب الأذن الخارجية

يبدو الأمر وكأنه فقاعة داخلية في الأذن تحجب كل صوت خارجي، مع إحساس بالحكة وخروج متكرر للماء من الأذن. إذا صاحبت هذه الأعراض ألما، ففي الغالب بسبب عدوى تصيب قناة الأذن وهو ما يسمى بالتهاب الأذن الخارجية؟ فما هو هذا الالتهاب؟ وما هي أسبابه؟ وهل سُمي بأذن السباح لأنه يصيب السباحين دون غيرهم؟

وجود مادة مسرطنة في 78 نوع من الكريمات الواقية من الشمس

يوصي الخبراء بإجراءات وقائية من سرطان الجلد بتجنب التعرض لأشعة الشمس في منتصف النهار، باستخدام واق شمسي وارتداء الملابس الواقية مثل القمصان ذات الأكمام الطويلة والقبعات واسعة الحواف. لكن، ماذا لو تم إكتشاف مستويات عالية من مادة مسرطنة في 78 من منتجات الوقاية من الشمس؟ ماذا يقول الخبراء في المجال حول هذا الاكتشاف؟

حالات من الواقع: حالة نادرة لطفل يتعرض لحروق بسبب الإسمنت!

حوادث الحروق هي حالة شائعة يتم استقبالها بشكل يومي في أقسام الطوارئ بالمستشفيات، لكن الغالبية العظمى من الحروق هي حروق حرارية thermal burns. يختلف علاج الحروق الحرارية والحروق الكيميائية chemical burns بشكل كبير، ومن بين الحروق الكيميائية غير المعترف بها هو الحرق بمواد قلوية كما هو الحال في الإسمنت المبلل! وهذا ما سنراه في حالة الطفل ذي السبع سنوات.

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني